فنون وثقافة

أساطير الأبراج

بقلم/ مرجريت إقلاديوس

دائماً‭ ‬ما‭ ‬يتوارد‭ ‬علي‭ ‬آذاننا‭ ‬مصطلح‭ ‬حظك‭ ‬اليوم‭ ‬او‭ ‬مواليد‭ ‬برج‭ ‬او‭ ‬أنا‭ ‬عارف‭ ‬حظي‭ ‬كويس‭ ‬أنا‭ ‬برج‭ …. ‬و‭ ‬نري‭ ‬كثيرين‭ ‬من‭ ‬الأشخاص‭ ‬يهتمون‭ ‬بهذا‭ ‬العلم‭ ‬او‭ ‬مايسمي‭ ‬‮ ‬بالأبراج‭ ‬الفلكية‭ .. ‬بل‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬فعلاً‭ ‬ارتباطات‭ ‬و‭ ‬سمات‭ ‬مشتركه‭ ‬و‭ ‬غالبه‭ ‬مع‭ ‬غالبيه‭ ‬ابناء‭ ‬البرج‭ ‬الواحد‭ …‬و‭ ‬نجد‭ ‬رسومات‭ ‬أو‭ ‬رموز‭ ‬تخص‭ ‬كل‭ ‬برج‭ ‬بذاته‭ ‬و‭ ‬لكننا‭ ‬لا‭ ‬نعلم‭ ‬لماذا‭ ‬سمي‭ ‬كل‭ ‬برج‭ ‬باسمه‭ …!!!!‬

و‭ ‬هل‭ ‬هذا‭ ‬سببه‭ ‬مجموعه‭ ‬النجوم‭ ‬في‭ ‬الفلك‭ ‬و‭ ‬التي‭ ‬تتخذ‭ ‬فعلا‭ ‬شكل‭ ‬كل‭ ‬برج‭ ‬بحسب‭ ‬اسمه‭ ‬أم‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬أسباب‭ ‬اخري‭ ‬؟‭!!!‬

دفعني‭ ‬الفضول‭ ‬لمعرفه‭ ‬السبب‭ ‬وراء‭ ‬كل‭ ‬اسم‭ ‬من‭ ‬اسماء‭ ‬الأبراج‭ ‬فبحثت‭ ‬ووجدت‭ ‬فعلاً‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬أساطير‭ ‬يونانية‭ ‬تحكي‭ ‬لنا‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ …‬

ففي‭ ‬اليونان‭ ‬القديمة‭ ‬‮ ‬تم‭ ‬تحديد‭ ‬رموز‭ ‬تمثل‭ ‬الأبراج‭ ‬‮ ‬اليونانية‭ ‬مع‭ ‬اثني‭ ‬عشر‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬النجوم‭ (‬الأبراج‭) ‬التي‭ ‬يمكننا‭ ‬رؤيتها‭ ‬في‭ ‬سماء‭ ‬الليل‭ ‬في‭ ‬أوقات‭ ‬مختلفة‭ ‬خلال‭ ‬العام‭.‬‮ ‬

وقد‭ ‬ارتبطوا‭ ‬أيضًا‭ ‬بأحد‭ ‬العناصر‭ ‬الأربعة‭ ‬وهي‭ ‬الأرض‭ ‬والهواء‭ ‬والنار‭ ‬والماء‭ ‬تنقسم‭ ‬الأبراج‭ ‬إلى‭ ‬أربعة‭ ‬أقسام‭ ‬مختلفة‭: ‬نارية،‭ ‬ترابية،‭ ‬هوائية،‭ ‬مائية‭.‬

‭ – ‬الأبـراج‭ ‬الـنــاريــــة‭: ‬الحمل،‭ ‬الأسد،‭ ‬القـوس‭.‬

‭ – ‬الأبـراج‭ ‬التـرابــيـــة‭:‬‭ ‬الثور،‭ ‬العذراء،‭ ‬الجـدي‭.‬

‭ – ‬الأبراج‭ ‬الهـوائـيــــة‭: ‬الجوزاء،‭ ‬الميزان،‭ ‬الدلـو‭.‬

‭- ‬ الأبـراج‭ ‬المـائــيــة‭: ‬السرطان‭ ‬،‭ ‬العقرب،‭ ‬الحوت‭.‬

ووجدنا‭ ‬خلف‭ ‬كل‭ ‬واحد‭ ‬منهم‭ ‬اسطوره‭ ‬و‭ ‬قصة‭ ‬رائعة‭ ‬جداً‭ ‬و‭ ‬في‭ ‬الواقع‭ ‬‮ ‬فإن‭ ‬الكلمة‭ ‬نفسها‭ ‬‭”‬زودياك‭”‬zodiac‭ ‬تأتي‭ ‬من‭ ‬كلمة‭ ‬يونانية‭ ‬تعني‭ ‬‭”‬دائرة‭ ‬الحيوانات‭”‬‭…‬

‭”‬الحيوانات‭”‬‭ ‬هنا‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬جميع‭ ‬الكائنات‭ ‬الحية‭ ‬وبالفعل‭ ‬نجدها‭ ‬باستثناء‭ ‬الميزان‭ ‬‮ ‬ترتبط‭ ‬كل‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬الأساطير‭ ‬بالكائنات‭ ‬الحية‭ ‬إما‭ ‬حيوانات‭ ‬أو‭ ‬بشر‭.‬

تعالوا‭ ‬نسبح‭ ‬مع‭ ‬الأساطير‭ ‬في‭ ‬جو‭ ‬فضاء‭ ‬الفلك‭ ‬و‭ ‬الأبراج‭ ‬و‭ ‬نتعرف‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المقال‭ ‬علي‭ ‬أساطير‭ ‬رموز‭ ‬‮ ‬الا‭ ‬براج‭ ‬اليونانية‭ ‬‮ ‬آل‭ ‬12‭ ‬و‭ ‬كيف‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬النجوم‭ ‬وجدت‭ ‬طريقها‭ ‬إلى‭ ‬السماء‭…‬حتي‭ ‬وصلت‭ ‬إلينا‭ …‬

‮1‬‭-‬ برج‭ ‬الحمل‮ ‬

‭ ‬21‬مارس إلى‭ 20 ‬أبريل‭ ‬

يعتبر‭ ‬الرمز‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الترتيب‭ ‬الفلكي‮ ‬

تروي‭ ‬الاسطورة‭ ‬اليونانية‭ ‬القديمة‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬ملكة‭ ‬جميلة‭ ‬قد‭ ‬توفيت‭ ‬وتركت‭ ‬طفلاً‭ ‬وطفلة‭ ‬صغيرين‭ ‬وهما‭ ‬فريسكوس‭ ‬وهيلا‭..‬

‮ ‬وقد‭ ‬تزوج‭ ‬والدهما‭ ‬الملك‭ ‬‮ ‬تساليا‭ ‬من‭ ‬امرأة‭ ‬شريرة‭ ‬لم‭ ‬تمنحهما‭ ‬الحنان‭ ‬والعطف‭ ‬بل‭ ‬عاملتهما‭ ‬بكل‭ ‬قسوة‭ ‬وعنف‭ .‬

وفي‭ ‬يوم‭ ‬من‭ ‬الايام‭ ‬رآهما‭ ‬احد‭ ‬رسل‭ ‬الالهه‭ ‬واشفق‭ ‬على‭ ‬الطفلين‭ ‬الذين‭ ‬كانا‭ ‬يدعيان‭ ‬دائماً‭ ‬ل‭ ‬‮ ‬الآلهة‭ ‬لتخليصهما‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬العذاب‭ ‬‮ ‬فأرسل‭ ‬الإله‭ ‬زيوس‭ ‬حمل‭ ‬له‭ ‬صوف‭ ‬ذهبي‭ ‬ليأخذهما‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬زوجة‭ ‬الأب‭ ‬القاسية‭ ‬‮ ‬وبالفعل‭ ‬نفذ‭ ‬مهمته‭ ‬فحملهما‭ ‬على‭ ‬ظهره‭ ‬وطار‭ ‬بهما‭ ‬فوق‭ ‬المحيط‭ ‬في‭ ‬مغامرة‭ ‬شاقة‭ ‬وعنيفة‭ ‬وبطولية‭ ‬‮ ‬لكن‭ ‬الاميرة‭ ‬الصغيرة‭ ‬لم‭ ‬تتمكن‭ ‬من‭ ‬الامساك‭ ‬بالحمل‭ ‬فافلتت‭ ‬يدها‭ ‬وسقطت‭ ‬في‭ ‬مياه‭ ‬المحيط‭ ‬‮ ‬بينما‭ ‬واصل‭ ‬اخوها‭ ‬طريقه‭ ‬رغم‭ ‬حزنه‭ ‬على‭ ‬فقدان‭ ‬شقيقته‭ ‬حتى‭ ‬أوصله‭ ‬الحمل‭ ‬الذهبي‭ ‬إلى‭ ‬بلد‭ ‬جديد‭ .‬

قام‭ ‬الطفل‭ ‬بتقديم‭ ‬الحمل‭ ‬قرباناً‭ ‬للآلهة‭ ‬التي‭ ‬ساعدته‭ ‬‮ ‬وقام‭ ‬بتقديم‭ ‬صوف‭ ‬الحمل‭ ‬الى‭ ‬الملك‭ ‬كهدية‭ ‬‮ ‬واشفق‭ ‬الملك‭ ‬الرحيم‭ ‬على‭ ‬الطفل‭ ‬وحماه‭ ‬وقام‭ ‬برعايته‭ .‬

ومنذ‭ ‬ذلك‭ ‬اليوم‭ ‬اطلق‭ ‬زيوس‭ ‬كبير‭ ‬الالهه‭ ‬‮ ‬اسم‭ ‬الحمل‭ ‬على‭ ‬مجموعه‭ ‬من‭ ‬النجوم‭ ‬تكريما‭ ‬للحمل‭ ‬الذهبي‭ ‬و‭ ‬عمله‭ ‬البطولي‭..‬

‮2‬‭ – ‬برج‭ ‬الثور‭:‬

‭ ‬21‬أبريل إلى‭ ‬20‭ ‬مايو‭‬

يعتبر‭ ‬الرمز‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الترتيب‭ ‬الفلكي‮ ‬

تروي‭ ‬لنا‭ ‬الاسطورة‭ ‬اليونانية‭ ‬القديمة‭ ‬أن‭ ‬ملك‭ ‬الالهه‭ ‬الفلكيه “‭ ‬زيوس” وهو‭ ‬‮ ‬قد‭ ‬عشق‭ ‬و‭ ‬هام‭ ‬حباً‭ ‬ابنة‭ ‬الملك‭ ‬آجينور‭ ‬ملك‭ ‬فينيقيا‭ ‬و‭ ‬تليفاسا‭ ..‬

وكانت‭ ‬تدعى‭ ‬“يوروبا”‭ ‬وكانت‭ ‬أجمل‭ ‬جميلات‭ ‬عصرها‭ ‬التى‭ ‬لا‭ ‬تقارن‭ ‬بجمالها‭ ‬وبهائها‭ ‬أي‭ ‬امرأة‭ ‬وأحبها‭ ‬حباً‭ ‬شديداً‭ ‬وهام‭ ‬بها‭ ‬شوقاً حتى‭ ‬أنه‭ ‬أصبح‭ ‬كالخاتم‭ ‬في‭ ‬إصبعها‭ ‬وينفذ‭ ‬لها‭ ‬كافة‭ ‬رغباتها‭ ‬حتى‭ ‬أنه‭ ‬تحول‭ ‬إلى‭ ‬ثور‭ ‬أبيض‭ ‬حتى‭ ‬يلفت‭ ‬نظرها‭ ‬وبالطبع‭ ‬عندما‭ ‬شاهدته‭ ‬‮  ‬

الفتاة‭ ‬أحبته‭ ‬وركبته‭ ‬وعند‭ ‬‮ ‬وصوله‭ ‬الى‭ ‬جزيرة‭ ‬كيريت‭ ‬اعاد‭ ‬نفسه‭ ‬إلى‭ ‬شكله‭ ‬الاصلي‭ ‬وباح‭ ‬لها‭ ‬بحبه‭ ‬لها‭ ‬وكلما‭ ‬كلمها‭ ‬بغرامه‭ ‬تفتحت‭ ‬النجوم‭ ‬وهبت‭ ‬الرياح‭ ‬‮ ‬وبالفعل‭ ‬قبلت‭ ‬“يوروبا”‭ ‬به‭ ‬وتزوجها‭ ‬وانجب‭ ‬منها‭ ‬ثلاثه‭ ‬اولاد‭ ‬هم‭ :‬‮ ‬

مينوس‭ ‬ورهادمانثوس‭ ‬وساربيدون‭… ‬اطلق‭ ‬زيوس‭ ‬على‭ ‬مجموعه‭ ‬من‭ ‬النجوم‭ ‬التي‭ ‬اتخذت‭ ‬في‭ ‬ترتيبها‭ ‬في‭ ‬السماء‭ ‬شكل‭ ‬الثور‭ ‬اسم‭ ‬الثور‭ ‬تخليداً‭ ‬لهذا‭ ‬الحب‭ ‬المقدس‭ ..‬

‮3‬‭ -‬برج‭ ‬الجوزاء‭:‬

‭ ‬21‬مايو‭ ‬‬ إلى 21 يونيو‭‬

يعتبر‭ ‬الرمز‭ ‬الثالث‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الترتيب‭ ‬الفلكي‮ ‬

تروي‭ ‬الاسطورة‭ ‬ان‭ ‬ملك‭ ‬الآلهة‭ ‬‮ ‬زيوس‭ ‬كان‭ ‬عاشقاً‭ ‬من‭ ‬الطراز‭ ‬الأول‭ !‬

فلم‭ ‬تكن‭ ‬“يوروبا”‭ ‬هي‭ ‬المراة‭ ‬الوحيدة‭ ‬في‭ ‬حياته‭ ‬بل‭ ‬انه‭ ‬عرف‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬وكانت‭ ‬من‭ ‬بينهم‭ ‬“ليدا” ملكه‭ ‬‮ ‬اسبارطه‭ ‬والتي‭ ‬انجبت‭ ‬له‭ ‬ولدين‭ ‬هما‭ ‬كاستور‭ ‬وبولكس‭ ‬‮ ‬و‭ ‬يقال‭ ‬انهما‭ ‬ليسا‭ ‬بتوأمين‭ ‬و‭ ‬لكنهما‭ ‬متقاربين‭ ‬جداً‭ ‬في‭ ‬السن‭ ‬ومن‭ ‬بعضهما‭ ‬جداً‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬شئ‭ ‬و‭ ‬مرتبطين‭ ‬جداً‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يفعلانه‭ ‬لدرجه‭ ‬تجعلهما‭ ‬كالتوأم‭ ‬أو‭ ‬الجوزاء‭ ‬‮ ‬و‭ ‬كانت‭ ‬لهما‭ ‬شقيقتهما‭ ‬هيلين‭ ‬وكليتمنسترا‭ ‬كانوا‭ ‬أبناء‭ ‬ليدا‭ ‬وزيوس‭…‬‮ ‬

فترعرعا‭ ‬وكانا‭ ‬شجاعين‭ ‬وكانت‭ ‬لديهما‭ ‬قوة‭ ‬مؤثرة‭ ‬غير‭ ‬تقليديه‭ ‬على‭ ‬الرياح‭ ‬والامواج‭ .‬

وكانا‭ ‬يحبان‭ ‬البحث‭ ‬والاطلاع‭ ‬دون‭ ‬كلل‭ ‬أو‭ ‬ملل‭ ‬‮ ‬وذهب‭ ‬التوأمان‭ ‬فى‭ ‬إحدى‭ ‬المرات‭ ‬للبحث‭ ‬عن‭ ‬فروة‭ ‬الحمل‭ ‬الذهبية‭ ‬ومكثا‭ ‬هناك‭ ‬فترة‭ ‬طويلة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬ذلك،‭ ‬وخلال‭ ‬تلك‭ ‬الفترة‭ ‬بذلا‭ ‬جهوداً‭ ‬مستمرة‭ ‬ولكن‭ ‬اليأس‭ ‬والخوف‭ ‬لم‭ ‬يعرف‭ ‬طريقاً‭ ‬إلى‭ ‬قلبيهما‭ ‬بل‭ ‬ظلا‭ ‬متماسكين‭ ‬ومترابطين‭ ‬فى‭ ‬الأفراح‭ ‬والأحزان‭ ‬ومتعاونين‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬الأمور‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬‮ ‬ماتا‭ ..‬

و‭ ‬كان‭ ‬كاستور‭ ‬مشهورًا‭ ‬و‭ ‬بولكس‭ ‬ملاكمًا‭ ‬رائعًا‭ ‬وعندما‭ ‬قُتل‭ ‬كاستور‭ ‬خلال‭ ‬معركة‭ ‬‮ ‬كان‭ ‬بولكس‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬الاستغناء‭ ‬عنه‭ ‬وتخلى‭ ‬عن‭ ‬حياته‭ ‬الخاصة‭ ‬ليكون‭ ‬مع‭ ‬أخيه‭ ‬حتي‭ ‬في‭ ‬الموت‭ …‬

وتخليداً‭ ‬لذكراهما‭ ‬فقد‭ ‬رفعهما‭ ‬أبوهما‭ ‬“زيوس”‭ ‬إلى‭ ‬السماء‭ ‬ووضع‭ ‬اسم‭ ‬الجوزاء‭ ‬على‭ ‬مجموعة‭ ‬من

‭ ‬النجوم‭ ‬التواءم‭ ‬في‭ ‬الشكل‭ ‬والحجم‭ ‬والصفة‭ ‬وكانت‭ ‬أسطورة‭ ‬الجوزاء‭ ‬و‭ ‬مكافأة‭ ‬من‭ ‬زيوس‭ ‬‮ ‬لحبهم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬وضع‭ ‬صورهم‭ ‬بين‭ ‬النجوم‭ ‬‮ ‬حيث‭ ‬يلمعا‭ ‬جنبا‭ ‬إلى‭ ‬جنب‭ ‬و‭ ‬يشكلا‭ ‬خطان‭ ‬من‭ ‬النجوم‭ ‬هذا‭ ‬الكوكبة‭ ‬ونجمان‭ ‬مشرقان‭ ‬في‭ ‬أعلى‭ ‬كل‭ ‬سطر‭ ‬يمثلان‭ ‬رأسا‭ ‬كاستور‭ ‬و‭ ‬بولكس‭..‬

‮4‬‭-‬ برج‭ ‬السرطان‭:‬‮ ‬

‭ ‬22‭‬يونيو إلى‭ ‬22‭ ‬يوليو‭‬

يعتبر‭ ‬الرمز‭ ‬الرابع‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الترتيب‭ ‬الفلكي‭ ‬تروي‭ ‬لنا‭ ‬الاسطورة‭ ‬ان‭ ‬“هيرا‭ ‬”‭ ‬إلهة‭ ‬الشر‭ ‬كانت‭ ‬تحقد‭ ‬على‭ ‬هرقليز‭ ‬الابن‭ ‬الغير‭ ‬شرعي‭ ‬ل‭ ‬زيوس‭ ‬من‭ ‬أمرأه‭ ‬أخرى‭ ‬غيرها‭ ‬وذلك‭ ‬لشجاعته‭ ‬وقوة‭ ‬شخصيته‭ ‬وشفافية‭ ‬قلبه‭ ‬ومشاعره‭ ‬ودفعتها‭ ‬هذه‭ ‬الغيرة‭ ‬لمحاوله‭ ‬ايذاؤه‭ ‬بشتى‭ ‬الطرق‭ ‬فتوصلت‭ ‬إلى‭ ‬حيلة‭ ‬ماكرة‭ .‬حيث‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬المعروف‭ ‬ان‭ ‬هرقليز‭ ‬يحب‭ ‬السباحة‭ ‬لذا‭ ‬طلبت‭ ‬من‭ ‬آلاف‭ ‬سرطانات‭ ‬البحر‭ ‬أن‭ ‬يواجهوا‭ ‬هرقليز‭ ‬‮ ‬ولكنهم‭ ‬خافوا‭ ‬منه‭ ‬جداً‭ ..‬الا‭ ‬سرطان‭ ‬واحد‭ ‬تطوع‭ ‬لهذه‭ ‬المهمة‭ ‬‮ ‬وقرر‭ ‬أن‭ ‬يعض‭ ‬قدم‭ ‬هرقليز‭ ‬وهو‭ ‬يصارع‭ ‬حيواناً‭ ‬مائياَ‭ ‬ضخماً‭..‬

ونفذ‭ ‬السرطان‭ ‬الاوامر‭ ‬لكن‭ ‬بلا‭ ‬طائل‭ ‬اذ‭ ‬تمكن‭ ‬هرقليز‭ ‬من‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬الحيوان‭ ‬المائي‭ ‬وداس‭ ‬بقدمه‭ ‬على‭ ‬السرطان‭ ‬فقضى‭ ‬عليه‭ ‬و‭ ‬كمكافأة‭ ‬من‭ ‬هيرا‭ ‬على‭ ‬طاعة‭ ‬السلطعون‭ ‬والتضحية‭ ‬وضعت‭ ‬هيرا‭ ‬الصورة‭ ‬بين‭ ‬النجوم‭.‬ويعتبر‭ ‬السرطان‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬علامات‭ ‬الكاردينال‭ ‬الأربعة‭ ‬‮ ‬والتي‭ ‬هي‭ ‬علامات‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬تغيير‭ ‬الموسم‭ ..‬

‮5‬‭ -‬برج‭ ‬الأسد‭ :‬‮ ‬

‭ ‬23‭‬يوليو إلى 22 ‬أغسطس‭‬

يعتبر‭ ‬الرمز‭ ‬الخامس‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الترتيب‭ ‬الفلكي‭ ‬تروي‭ ‬لنا‭ ‬الاسطورة‭ ‬اليونانية‭ ‬انه‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬لزيوس‭ ‬‮ ‬مغامراته‭ ‬الغرامية‭ ‬فقد‭ ‬تعددت‭ ‬ايضاً‭ ‬مغامرات‭ ‬ابنه‭ ‬هرقليز‭ ‬ولكنها‭ ‬كانت‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬آخر‭ ‬وهي‭ ‬مواجهة‭ ‬التحديات‭ ‬والصعاب‭ ‬والمخاطر‭ ‬ومن‭ ‬اهم‭ ‬تلك‭ ‬المغامرات‭ ‬مواجهة‭ ‬ملك‭ ‬“نيميا”‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬الملك‭ ‬شديد‭ ‬الشر‭ ‬والغطرسة‭ ‬والقوة‭ ‬وكان‭ ‬على‭ ‬هرقل‭ ‬أن‭ ‬يخلص‭ ‬الناس‭ ‬من‭ ‬شروره‭.. ‬وكان‭ ‬حامي‭ ‬عرشه‭ ‬أسد‭ ‬ضخم‭ ‬وكبير‭ ‬جداً‭ ‬‮ ‬وكان‭ ‬هذا‭ ‬الأسد‭ ‬متوحشا‭ ‬ومخيفاً‭ ‬لأنه‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يصاب‭ ‬أو‭ ‬يقتل‭ ‬بالأسلحة‭.‬

وكانت‭ ‬هذه‭ ‬المواجهة‭ ‬مؤلفة‭ ‬من‭ ‬12‭ ‬تحدياً‭ .. ‬ويقال‭ ‬أيضاً‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التحدي‭ ‬فُرض‭ ‬عليه‭ ‬تكفيراً‭ ‬لاقدامه‭ ‬على‭ ‬قتل‭ ‬زوجته‭ ‬واولاده‭ ‬الصغار‭ ‬في‭ ‬لحظه‭ ‬غيرة‭ ‬جنونية‭ ‬حبكتها‭ ‬له‭ ‬زوجه‭ ‬ابيه‭ ‬“هيرا”‭ ‬الحاقدة‭ .‬وبعد‭ ‬معركة‭ ‬اسطورية‭ ‬وبكل‭ ‬شجاعة‭ ‬استطاع‭ ‬هرقليز‭ ‬محاولة‭ ‬قتل‭ ‬الأسد‭ ‬بالسهام‭ ‬والتي‭ ‬ارتدت‭ ‬على‭ ‬الفور‭ ‬ثم‭ ‬تصارع‭ ‬هيراكليس‭ ‬مع‭ ‬الأسد‭ ‬وخنقه‭ ‬حتى‭ ‬الموت‭ ‬وتمكن‭ ‬من‭ ‬قتل‭ ‬الملك‭ ‬الشرير‭ ..‬و‭ ‬تخليداً‭ ‬لهذا‭ ‬العمل‭ ‬الأسطوري‭ ‬رفع‭ ‬‮ ‬زيوس‭ ‬الأسد‭ ‬الى‭ ‬السماء‭ ‬واطلق‭ ‬اسمه‭ ‬على‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬النجوم‭ ‬تخليدا‭ ‬لهذا‭ ‬العمل‭ ‬البطولي‭ .‬

‮6‬‭-‬‮ ‬برج‭ ‬العذراء‭:‬‮ ‬

‭ ‬23‬أغسطس إلى ‭ ‬‬22سبتمبر‭ ‬

يعتبر‭ ‬الرمز‭ ‬السادس‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الترتيب‭ ‬الفلكي‭ ‬تروي‭ ‬لنا‭ ‬الاسطورة‭ ‬اليونانية‭ ‬ان‭ ‬العذراء‭ ‬هي‭ ‬إلهة‭ ‬البراءة‭ ‬والنقاء‭ ‬‮ ‬و‭ ‬تدعي‭ ‬ستريا‭ ‬Astraea‭. ‬ووفقا‭ ‬لأسطورة‭ ‬الخلق‭ ‬أرسل‭ ‬زيوس‭ ‬باندورا‭ ‬إلى‭ ‬الأرض‭ ‬كعقوبة‭ ‬و‭ ‬لكنها‭ ‬جاءت‭ ‬لتعيش‭ ‬فترة‭ ‬بين‭ ‬الناس‭ ‬على‭ ‬الارض‭ ‬لتشرح‭ ‬وتفسر‭ ‬لهم‭ ‬مغزى‭ ‬التعايش‭ ‬السلمي‭ ‬واهمية‭ ‬الخير‭ ‬والعدل‭ ‬بينهم‭ ‬وكانوا‭ ‬يوزعون‭ ‬الحب‭ ‬وينشرون‭ ‬السلام‭ ‬على‭ ‬الجميع‭ ‬ويمنحونهم‭ ‬الدفء‭ ‬فى‭ ‬ليالى‭ ‬البرد‭ ‬القارصة‭.‬وبسبب‭ ‬فضولها‭ ‬فتحت‭ ‬الصندوق‭ ‬الذي‭ ‬كانت‭ ‬الآلهة‭ ‬قد‭ ‬حذرتها‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬‮ ‬الفعل‭ ‬و‭ ‬إذا‭ ‬حدث‭ ‬فسيكون‭ ‬السماح‭ ‬لأوبئة‭ ‬‮ ‬الدمار‭ ‬و‭ ‬القتل‭ ‬و‭ ‬الكراهية‭ ‬والحسد‭ ‬والمرض‭ ‬وما‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬و‭ ‬ابتدأ‭ ‬الشر‭ ‬ينتشر‭ ‬و‭ ‬قرر‭ ‬الكل‭ ‬العودة‭ ‬للسماء‭ ‬مره‭ ‬اخري‭ ‬ولكن‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬الالهة‭ ‬واسمها‭ ‬“ستريا”‭ ‬لم‭ ‬تصعد‭ ‬معهم‭ ‬وبقيت‭ ‬تنادي‭ ‬بالحب‭ ‬والخير‭ ‬وحملت‭ ‬بيديها‭ ‬سنابل‭ ‬القمح‭ ‬دلاله‭ ‬على‭ ‬الخصوبة‭ ‬والنماء‭ ..‬و‭ ‬بالطبع‭ ‬لم‭ ‬يفلت‭ ‬الأمل‭ ‬لكن‭ ‬الأرض‭ ‬كانت‭ ‬لا‭ ‬تُطاق‭ ‬بسبب‭ ‬انتشار‭ ‬الأوبئة‭ ‬واحدا‭ ‬تلو‭ ‬الآخر‭ ‬وعادت‭ ‬الآلهة‭ ‬إلى‭ ‬السماء‭ ‬للعيش‭ ‬فيها‭ ‬مره‭ ‬اخري‭.. ‬ووفقًا‭ ‬للأسطورة‭ ‬فعندما‭ ‬يعود‭ ‬العصر‭ ‬الذهبي‭ ‬‮ ‬و‭ ‬النقي‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬تعود‭ ‬Astraea‭ ‬إلى‭ ‬الأرض‭ ‬مره‭ ‬اخري‭ ..‬

و‭ ‬حتي‭ ‬لا‭ ‬ينسي‭ ‬‮ ‬هول‭ ‬ماحدث‭ ‬فقرر‭ ‬زيوس‭ ‬وضع‭ ‬اسم‭ ‬العذراء‭ ‬علي‭ ‬مجموعه‭ ‬النجوم‭ ‬في‭ ‬السماء‭ ..‬

‮7‬‭ -‬برج‭ ‬الميزان‭:‬‮ ‬

‭ ‬23‭ ‬سبتمبر إلى‭ ‬23‭ ‬أكتوبر‭‬

يعتبرالرمز‭ ‬السابع‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الترتيب‭ ‬الفلكي‭ ‬تروي‭ ‬لنا‭ ‬الاسطورة‭ ‬اليونانية‭ ‬‮ ‬ان‭ ‬“تميس”‭ ‬ابنة‭ ‬“تيته”‭ ‬و‭ ‬“اورانس”‭ ‬هي‭ ‬أم‭ ‬أسترايا‭ ‬كوكبه‭ ‬‮ ‬العذراء‭ ‬ويقال‭ ‬أيضا‭ ‬أنها‭ ‬ستعود‭ ‬مع‭ ‬ابنتها‭ ‬عندما‭ ‬يأتي‭ ‬العصر‭ ‬الذهبي‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ …‬وعادة‭ ‬ما‭ ‬ينظر‭ ‬إليها‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬امرأة‭ ‬معصوبة‭ ‬العينين‭ ‬ممسكة‭ ‬بالمقاييس‭ ‬في‭ ‬يديها‭ ‬فهي‭ ‬ملكة‭ ‬العدالة‭ ‬والمساواة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تحمل‭ ‬الميزان‭ ‬بيدها‭ ‬تزن‭ ‬به‭ ‬اعمال‭ ‬الخير‭ ‬وتزن‭ ‬به‭ ‬اعمال‭ ‬الشر‭ ‬وكانت‭ ‬محايدة‭ ‬تماماً‭ ‬حتى‭ ‬انها‭ ‬عصبت‭ ‬عينيها‭ ‬بلفافه‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬ترى‭ ‬من‭ ‬تزن‭ ‬لهم‭ ‬اعمالهم‭ . ‬وكان‭ ‬هذا‭ ‬قمه‭ ‬العدل‭ ‬والحيادية‭ ‬والانصاف‭ ‬والتوازن‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬حجر‭ ‬الزاوية‭ ‬الأخلاقي‭ ‬في‭ ‬طريقة‭ ‬العيش‭ ‬المثالية‭..‬لذا‭ ‬فقد‭ ‬كانت‭ ‬احكامها‭ ‬تتصف‭ ‬بكل‭ ‬موضوعيه‭ ‬وحق‭..‬فاطلق‭ ‬زيوس‭ ‬اسم‭ ‬الميزان‭ ‬على‭ ‬مجموعه‭ ‬من‭ ‬النجوم‭ ‬تخليدا‭ ‬لها‭ ‬و‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬البرج‭ ‬الليل‭ ‬والنهار‭ ‬متساويان‭ ‬عندما‭ ‬تمر‭ ‬الشمس‭ ‬عبر‭ ‬برج‭ ‬الميزان‭..‬

‮8‬‭-‬ برج‭ ‬العقرب‭:‬‮ ‬

‭ ‬24‭‬أكتوبر إلى ‬21 ‬نوفمبر‭‬

يعتبر‭ ‬الرمز‭ ‬الثامن‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الترتيب‭ ‬الفلكي‭ ‬تروي‭ ‬لنا‭ ‬الاسطورة‭ ‬ان‭ ‬أوريون‭ ‬كان‭ ‬رجلاً‭ ‬‮ ‬‭ ‬عملاقاً‭ ‬يعشق‭ ‬الصيد‭ ‬و‭ ‬امتاز‭ ‬بوسامته‭ ‬ونشاطه‭ ‬وميوله‭ ‬للملذات‭ ‬بجميع‭ ‬انواعها‭..‬وذات‭ ‬مرة‭ ‬حاول‭ ‬ان‭ ‬يتحرش‭ ‬بشريكته‭ ‬في‭ ‬الصيد‭ ‬“ارتيمس”‭ ‬والتي‭ ‬خرجت‭ ‬معه‭ ‬للغابات‭ ‬وكان‭ ‬على‭ ‬وشك‭ ‬ان‭ ‬ينال‭ ‬منها‭ ‬لولا‭ ‬ان‭ ‬شقيقها‭ ‬ابولو‭ ‬و‭ ‬الذي‭ ‬غار‭ ‬عليها‭ ‬جدا‭ ‬و‭ ‬ذهب‭ ‬إلى‭ ‬الأرض‭ ‬الأم‭ ‬وطلب‭ ‬منها‭ ‬أن‭ ‬تصنع‭ ‬عقربًا‭ ‬عملاقًا‭ ‬ثم‭ ‬قُتلت‭ ‬وقتل‭ ‬أوريون‭. ‬ورفع‭ ‬الإله‭ ‬زيوس‭ ‬العقرب‭ ‬و‭ ‬الصياد‭ ‬للسماء‭ ‬‮ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬مكانين‭ ‬مختلفين‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يرى‭ ‬أحدهما‭ ‬الآخر‭ ‬ووضع‭ ‬زيوس‭ ‬كلاهما‭ ‬في‭ ‬السماء‭ ‬ككوكبة‭ …‬العقرب‭ ‬هو‭ ‬كوكبة‭ ‬كبيرة‭ ‬جدا‭ ‬و‭ ‬النجم‭ ‬الساطع‭ ‬أنتاريس‭ ‬‮ ‬هو‭ ‬قلب‭ ‬العقرب‭ ‬و‭ ‬يرمز‭ ‬‮ ‬للعزيمة‭ ‬و‭ ‬ألقوه‭ ‬و‭ ‬الولاء‭ .. ‬ومن‭ ‬هنا‭ ‬اطلق‭ ‬زيوس‭ ‬على‭ ‬مجموعه‭ ‬من‭ ‬النجوم‭ ‬اسم‭ ‬العقرب‭ ‬تخليدا‭ ‬لهذا‭ ‬الحدث‭ ‬المرعب‭ ..‬

‮٩‬‭- ‬‮ ‬برج‭ ‬‮ ‬القوس‭:‬‮ ‬

‭ ‬22‭‬نوفمبر إلى‭‬ ‬20‭ ‬ديسمبر‭ ‬

يعتبر‭ ‬الرمز‭ ‬التاسع‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الترتيب‭ ‬الفلكي‮ ‬

ويسمى‭ ‬هذا‭ ‬البرج‭ ‬أيضا‭ ‬بالرامي‭ ‬ويتم‭ ‬رسم‭ ‬القوس‭ ‬وهو‭ ‬موجه‭ ‬سهامه‭ ‬نحو‭ ‬العقرب‭ ‬و‭ ‬يتخذ‭ ‬شكل‭ ‬مخلوق‭ ‬يدعى‭ ‬‮ ‬آل‭ ‬سنتور‭ ‬و‭ ‬له‭ ‬جسم‭ ‬ورأس‭ ‬لرجل‭ ‬والجزء‭ ‬الخلفي‭ ‬لجسد‭ ‬حصان‭. ‬و‭ ‬تحكي‭ ‬الأسطورة‭ ‬اليونانية‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬سنتور‭ ‬أو‭ ‬قنطور‭ ‬يدعى‭ ‬اسمه‭ ‬تشيرون‭ ‬و‭ ‬كان‭ ‬على‭ ‬عكس‭ ‬القنطور‭ ‬الوحشية‭ ‬الأخرى‭ ‬فكان‭ ‬لطيفا‭ ‬و‭ ‬طيباً‭ ‬وعلم‭ ‬الطب‭ ‬والصيد‭ ‬والموسيقى‭ ‬والنبوة‭ ‬و‭ ‬لقد‭ ‬كان‭ ‬معلمًا‭ ‬رائعًا‭ ‬للعديد‭ ‬من‭ ‬الأبطال‭ ‬العظماء‭ ‬مثل‭ ‬جايسون‭ ‬وأخيلز‭ ‬وصديق‭ ‬لهيرليس‭. ‬و‭ ‬يعتبر‭ ‬الأكثر‭ ‬شهرة‭ ‬فهو‭ ‬ملك‭ ‬السيناتورز‭ ‬و‭ ‬كان‭ ‬يعتبر‭ ‬ابن‭ ‬الإله‭ ‬‮ ‬بوسيدون‭ ‬و‭ ‬‮ ‬يدرس‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الالهه‭ ‬‮ ‬أبولو‭ ‬والإلهة‭ ‬ارتيميس‭ ‬و‭ ‬تعلم‭ ‬منهم‭ ‬كل‭ ‬الحكمة‭ ‬والروحانية‭. ‬و‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬استقر‭ ‬في‭ ‬كهف‭ ‬عاليا‭ ‬في‭ ‬احد‭ ‬الجوانب‭ ‬‮ ‬الصخرية‭ ‬الثلجية‭ ‬لجبل‭ ‬بيليون‭ ‬و‭ ‬كان‭ ‬‮ ‬له‭ ‬أكبر‭ ‬الأقواس‭ ‬القويه‭ ‬جدا‭.. ‬قتل‭ ‬بطريق‭ ‬الخطأ‭ ‬وكان‭ ‬له‭ ‬مواقف‭ ‬نبيله‭ ‬حتي‭ ‬لحظه‭ ‬مفارقه‭ ‬لروحه‭ ‬و‭ ‬دفاعه‭ ‬عن‭ ‬غيره‭ ‬‮ ‬بشهامه‭ ..‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الصدفة‭ ‬فإن‭ ‬أحد‭ ‬السهام‭ ‬السامة‭ ‬التي‭ ‬استخدمها‭ ‬هرقليز‭ ‬للدفاع‭ ‬عن‭ ‬نفسه‭ ‬من‭ ‬مهاجميه‭ ‬ضل‭ ‬طريقه‭ ‬وضرب‭ ‬معلمه‭ ‬القديم‭ ‬تشيرون‭ .. ‬ووضع‭ ‬زيوس‭ ‬صورته‭ ‬‮ ‬ممسكاً‭ ‬بالقوس‭ ‬بين‭ ‬النجوم‭ ‬كمكافأة‭ ‬على‭ ‬شخصيته‭ ‬النبيلة‭ ‬و‭ ‬حزناً‭ ‬عليه‭ ‬و‭ ‬تكريماً‭ ‬له‭ .‬

‮01‬‭-‬ برج‭ ‬الجدي‭ :‬

‭ ‬21‭‬ديسمبر إلى‭ ‬‬19‭ ‬يناير‭‬

يعتبر‭ ‬الرمز‭ ‬العاشر‭ ‬‮ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الترتيب‭ ‬الفلكي‭ ‬تحكي‭ ‬الأساطير‭ ‬اليونانية‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الروايات‭ ‬الخاصه‭ ‬ببرج‭ ‬الجدي‭ ‬فيقال‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬هناك‭ ‬إله‭ ‬يسمى‭ ‬بان،‭ ‬وكان‭ ‬هذا‭ ‬الإله‭ ‬يسير‭ ‬قرب‭ ‬النهر‭ ‬وكان‭ ‬هناك‭ ‬شخص‭ ‬يسمى‭ ‬تيفون‭ ‬وكان‭ ‬يكره‭ ‬الآلهة‭ ‬ولهذا‭ ‬قام‭ ‬بتحويل‭ ‬بان‭ ‬إلى‭ ‬شكل‭ ‬جدي‭ ‬في‭ ‬الجزء‭ ‬العلوي‭ ‬وشكل‭ ‬حيوان‭ ‬بحري‭ ‬في‭ ‬الجزء‭ ‬السفلي،‭ ‬ويقال‭ ‬أن‭ ‬بان‭ ‬أصبح‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬حارس‭ ‬للسماء‭ ‬ويقوم‭ ‬بكتابة‭ ‬أسماء‭ ‬من‭ ‬يدخلون‭ ‬السماء‭.‬تروي‭ ‬الاسطورة‭ ‬‮ ‬اليونانية‭ ‬الثانية‭ ‬ان‭ ‬رجلا‭ ‬قبيح‭ ‬الوجه‭ ‬احب‭ ‬اميرة‭ ‬جميلة‭ ‬حباً‭ ‬اشبه‭ ‬بالجنون‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬يستطيع‭ ‬الاقتراب‭ ‬منها‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تخشاه‭ ‬وذات‭ ‬يوم‭ ‬كان‭ ‬يجلس‭ ‬وحيداً‭ ‬شريداً‭ ‬قرب‭ ‬النهر‭ ‬يفكر‭ ‬في‭ ‬حاله‭ ‬واذا‭ ‬بساحرة‭ ‬عجوز‭ ‬تظهر‭ ‬له‭ ‬فيطلب‭ ‬منها‭ ‬ان‭ ‬تساعده‭ ‬فتضحك‭ ‬عليه‭ ‬العجوز‭ ‬الماكرة‭ ‬وتقنعه‭ ‬ان‭ ‬يبيع‭ ‬لها‭ ‬آدميته‭ ‬مقابل‭ ‬ان‭ ‬يتحول‭ ‬إلى‭ ‬عنزة‭ ‬حتى‭ ‬يستطيع‭ ‬ان‭ ‬يقترب‭ ‬من‭ ‬الاميرة‭ ‬التي‭ ‬تجلس‭ ‬طويلا‭ ‬قرب‭ ‬النهر‭ ‬ومن‭ ‬بعدها‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬حالته‭ ‬الطبيعيه‭ ‬فقبل‭ ‬الرجل‭ ‬وتعلق‭ ‬بالامل‭ ‬ومن‭ ‬شدة‭ ‬ولهه‭ ‬وشغفه‭ ‬بجمالها‭ ‬كان‭ ‬يقضي‭ ‬الساعات‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬اميرته‭ ‬ونصفه‭ ‬السفلي‭ ‬في‭ ‬الماء‭ ‬حتى‭ ‬تحول‭ ‬إلى‭ ‬كائن‭ ‬مائي‭ ‬بينما‭ ‬ظل‭ ‬النصف‭ ‬الاعلى‭ ‬على‭ ‬شكل‭ ‬جدي‭ ‬وظل‭ ‬هكذا‭ ‬سنوات‭ ‬طويلة‭ ‬حتى‭ ‬ماتت‭ ‬العجوز‭ ‬ومن‭ ‬بعدها‭ ‬ماتت‭ ‬الاميرة‭ ‬وظل‭ ‬هو‭ ‬على‭ ‬حالته‭ ‬ولم‭ ‬يعد‭ ‬اليه‭ ‬جسده‭ ‬الادمي‭ ‬ابداً‭..‬

و‭ ‬الأسطورة‭ ‬الثالثة‭ ‬تروي‭ ‬ان‭ ‬عادة‭ ‬ما‭ ‬يتم‭ ‬تصوير‭ ‬الجدي‭ ‬علىي‭ ‬شكل‭ ‬ماعز‭ ‬أو‭ ‬ماعز‭ ‬بحرية‭ ‬‮ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬الأساطير‭ ‬اليونانية‭ ‬هو‭ ‬إلهه‭ ‬حكمت‭ ‬كل‭ ‬الغابات‭ ‬والطيور‭ ‬والرعاة‭. ‬و‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬الخصر‭ ‬إلى‭ ‬أسفل‭ ‬ماعزًا‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬آذان‭ ‬وقرون‭ ‬من‭ ‬الماعز‭ ‬ومن‭ ‬الخصر‭ ‬إلى‭ ‬أعلى‭ ‬كان‭ ‬رجلاً‭. ‬وكان‭ ‬يحاول‭ ‬دائما‭ ‬التقرب‭ ‬من‭ ‬‮ ‬الحوريات‭ ‬في‭ ‬‮ ‬النهر‭ ‬و‭ ‬اللاتي‭ ‬كن‭ ‬يفرون‭ ‬خوفاً‭ ‬بسبب‭ ‬ظهوره‭. ‬وفي‭ ‬النهاية‭ ‬‮ ‬أصبح‭ ‬إله‭ ‬الطبيعة‭ ‬،‭ ‬وأصبحت‭ ‬له‭ ‬بعض‭ ‬صفات‭ ‬مثل‭ ‬الجنس‭ ‬وحب‭ ‬الطبيعة‭ ‬‮ ‬و‭ ‬اصبح‭ ‬ذلك‭ ‬جزءًا‭ ‬من‭ ‬شخصية‭ ‬الأشخاص‭ ‬لهذا‭ ‬البرج‭ ..‬‎اسطوره‭ ‬رابعه‮ ‬

خاصه‭ ‬بالجدي‭ ‬‮ ‬تروي‭ ‬ان‭ ‬الماعز‭ ‬حيث‭ ‬مثل‭ ‬أمالثيا‭ ‬التي‭ ‬رضعت‭ ‬‮ ‬الإله‭ ‬زيوس‭ ‬كطفل‭ ‬رضيع‭ ‬‮ ‬قد‭ ‬وُضِعَت‭ ‬بين‭ ‬النجوم‭ ‬ككوكب‭ ‬برج‭ ‬الجدي‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬زيوس‭ ‬تكريماً‭ ‬لها‭ ‬و‭ ‬علي‭ ‬مافعلته‮ ‬

كل‭ ‬هذه‭ ‬الأساطير‭ ‬و‭ ‬الروايات‭ ‬جعلت‭ ‬زيوس‭ ‬كبير‭ ‬الإلهه‭ ‬يرفع‭ ‬الجدي‭ ‬للسماء‭ ‬‮ ‬ويلتقط‭ ‬نجوماً‭ ‬و‭ ‬يضعها‭ ‬في‭ ‬السماء‭ ‬تكريماً‭ ‬لكل‭ ‬هذه‭ ‬الأحداث‭ .‬

‮11‬‭ -‬برج‭ ‬الدلو‭:‬‮ ‬

‭ ‬20‭ ‬يناير إلى‭ ‬‬18‭ ‬فبراير‭‬

يعتبر‭ ‬الرمز‭ ‬الحادي‭ ‬عشر‭ ‬‮ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الترتيب‭ ‬الفلكي‭ ‬تروي‭ ‬الأسطورة‭ ‬اليونانيه‭ ‬و‭ ‬تقول‭ ‬أن‭ ‬الإله‭ ‬“أريكتونوس”‭ ‬تزوج‭ ‬الإلهة‭ ‬“كاليرويه”‭ ‬ورزقا‭ ‬بفتاة‭ ‬أسمياها‭ ‬“أوريتا”وعندما‭ ‬كبرت‭ ‬أصبحت‭ ‬فى‭ ‬غاية‭ ‬الجمال‭ ‬ورآها‭ ‬نبتون‭ ‬يوماً‭ ‬تملأ‭ ‬الدلو‭ ‬فأعجب‭ ‬بها‭ ‬وأرادها‭ ‬لنفسه‭. ‬وفى‭ ‬ليلة‭ ‬استيقظت‭ ‬الفتاة‭ ‬وكان‭ ‬هناك‭ ‬هاتف‭ ‬يناديها‭ ‬فخرجت‭ ‬من‭ ‬بيتها‭ ‬الكائن‭ ‬على‭ ‬التل‭ ‬وذهبت‭ ‬للعين‭ ‬وكأن‭ ‬شىء‭ ‬بداخلها‭ ‬يدفعها‭ ‬ونظرت‭ ‬إلى‭ ‬الماء‭ ‬فوجدت‭ ‬القمر‭ ‬يبتسم‭ ‬‮ ‬مررت‭ ‬يدها‭ ‬ولكن‭ ‬يداً‭ ‬أخرى‭ ‬دفعتها‭ ‬بعيداً‭. ‬وبعد‭ ‬أن‭ ‬استراحت‭ ‬قليلاً‭ ‬سمعت‭ ‬نفس‭ ‬الهاتف‭ ‬يطلب‭ ‬منها‭ ‬أن‭ ‬تحضر‭ ‬الدلو‭ ‬الجميل‭ ‬من‭ ‬المنزل‭ ‬فسارعت‭ ‬بإحضار‭ ‬الدلو‭ ‬وملأته‭ ‬من‭ ‬العين‭ ‬‮ ‬وحول‭ ‬نبتون‭ ‬نفسه‭ ‬إلى‭ ‬فرس‭ ‬جميل‭ ‬وخطفها‭ ‬على‭ ‬ظهره‭ ‬وعندئذ‭ ‬وقع‭ ‬الدلو‭ ‬وتطاير‭ ‬الماء‭ ‬واختفت‭ ‬“أوريتا”‭ ‬فى‭ ‬السماء‭..‬

ولهذا‭ ‬قام‭ ‬زيوس‭ ‬برفع‭ ‬الدلو‭ ‬للسماء‭ ‬و‭ ‬قام‭ ‬بوضع‭ ‬نجوم‭ ‬الدلو‭ ‬لتخليد‭ ‬كل‭ ‬ماحدث‭..‬‮ ‬

‮21‬‭-‬ برج‭ ‬الحوت‭:‬‮ ‬

‭ ‬19‭ ‬فبراير إلى‭ ‬‬20‭ ‬مارس‭‬

يعتبر‭ ‬الرمز‭ ‬الثاني‭ ‬عشر‭ ‬و‭ ‬الأخير‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الترتيب‭ ‬الفلكي‭ ‬تروي‭ ‬الأساطير‭ ‬اليونانية‭ ‬ان‭ ‬برج‭ ‬الحوت‭ ‬‮ ‬كان‭ ‬يرمز‭ ‬له‭ ‬ب‭ ‬سمكتين‭ ‬هما‭ ‬في‭ ‬الأصل‭ ‬أفروديت‭ ‬وإيروس‭ ‬أو‭ ‬‮ ‬فينوس‭”‬‭ ‬إله‭ ‬الجمال‭ ‬و‭”‬كيوبيد‭”‬‭ ‬إله‭ ‬الحب‭ ..‬و‭ ‬كانوا‭ ‬يسيرون‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬نهر‭ ‬الفرات‭ ‬‮ ‬في‭ ‬سعادته‭ ‬و‭ ‬حب‭ ‬و‭ ‬عندما‭ ‬ظهر‭ ‬تايفون‭ ‬وبعد‭ ‬أن‭ ‬كانت‭ ‬ضحكاتهما‭ ‬تملأ‭ ‬المكان‭ ‬صارا‭ ‬يرتجفان‭ ‬خوفاً‭ ‬من‭ ‬نظرات‭ ‬“تايفون”‭ ‬لهما‭ ‬و‭ ‬كانوا‭ ‬خائفين‭ ‬وغير‭ ‬قادرين‭ ‬على‭ ‬الركض‭ ‬لذلك‭ ‬طالبوا‭ ‬بمساعدة‭ ‬زيوس‭ ‬فحولهم‭ ‬إلى‭ ‬سمكتين‭ ‬‮ ‬بلون‭ ‬القمر‭ ‬وقفزوا‭ ‬في‭ ‬النهر‭ ‬وهربو‭ ‬وصارت‭ ‬أسطورة‭ ‬الحوت‭ ‬أو‭ ‬السمكتين‭ ‬التى‭ ‬وضعها‭ ‬“منيرفا”‭ ‬إله‭ ‬الحكمة‭ ‬فى‭ ‬السماء‭ ‬تخليداً‭ ‬لذكراهما‭…‬وضعت‭ ‬أثينا‭ ‬و‭ ‬زيوس‭ ‬الأسماك‭ ‬بين‭ ‬النجوم‭ ‬وأصبحت‭ ‬كوكبة‭ ‬الحوت‭ ‬تخلد‭ ‬كل‭ ‬ماحدث‭ ‬بينهما‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق