فنون وثقافة

الـتـــــــراث 

بقلم/ مرجريت إقلاديوس

من‭ ‬لا‭ ‬يملك‭ ‬المال‭ ‬و‭ ‬لا‭ ‬المأوي‭ ‬ليس‭ ‬بالضروره‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬فقيراً‭ ‬و‭ ‬لكن‭ ‬دعونا‭ ‬نذكر‭ ‬ان‭ ‬شده‭ ‬الفقر‭ ‬بصوره‭ ‬اكثر‭ ‬دقه‭ ‬يتبلور‭ ‬في‭ ‬فقر‭ ‬الأخلاق‭ ‬و‭ ‬السلوكيات‭ ‬و‭ ‬فقر‭ ‬الهويه‭ .‬‮ ‬

الفقر‭ ‬لا‭ ‬يتجلي‭ ‬في‭ ‬الماده‭ ‬فقط‭ ‬عزيزي‭ ‬القارئ‭ ‬و‭ ‬لكنه‭ ‬يتخذ‭ ‬بعض‭ ‬الصور‭ ‬كما‭ ‬ذكرت‭ ‬سلفاً‭.‬

فماذا‭ ‬لو‭ ‬رأيت‭ ‬شعباً‭ ‬لا‭ ‬يمتلك‭ ‬قوت‭ ‬يومه‭ ‬و‭ ‬لكنه‭ ‬يملك‭ ‬اعظم‭ ‬إرث‭ ‬حضاري‭ ‬و‭ ‬تراثي‭ ‬في‭ ‬بلاده‭ .. ‬بالطبع‭ ‬فإن‭ ‬ذلك‭ ‬يدعوا‭ ‬لحاله‭ ‬من‭ ‬التناقض‭ ‬و‭ ‬يدعو‭ ‬لتساؤلات‭ ‬كثيره‭ ‬تنم‭ ‬عن‭ ‬عدم‭ ‬وعي‭ ‬و‭ ‬جهل‭ ‬الكثيرين‭ .‬‮ ‬

تعالوا‭ ‬معنا‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬لنتعرف‭ ‬عن‭ ‬اهميه‭ ‬التراث‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬حياه‭ ‬الشعوب‭ ‬و‭ ‬ما‭ ‬يمثله‭ ‬من‭ ‬ثروات‭ ‬متعدده‭ ‬لكل‭ ‬الأفراد‭ .‬

بادئ‭ ‬ذي‭ ‬بدء‭..‬‮ ‬‭‬لنتعرف‭ ‬علي‭ ‬شئ‭ ‬هام‭ ‬و‭ ‬هو‭ ‬ان‭ ‬كل‭ ‬بلدان‭ ‬العالم‭ ‬تحتفظ‭ ‬بكنوزها‭ ‬و‭ ‬إرثها‭ ‬مما‭ ‬تركه‭ ‬لها‭ ‬الآباء‭ ‬و‭ ‬الاجداد‭ ‬و‭ ‬لكن‭ ‬مع‭ ‬التطورات‭ ‬و‭ ‬التقدم‭ ‬اصبح‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬التراث‭ ‬يندثر‭ ‬بفعل‭ ‬و‭ ‬فضل‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬بالأكثر‭ ‬علي‭ ‬وسائل‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬الحديثة‭ ‬و‭ ‬ما‭ ‬يترتب‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬كسل‭ ‬و‭ ‬إهمال‭ ‬و‭ ‬اثارها‭ ‬الآخري‭ ‬علي‭ ‬الحياه‭ ‬فبالرغم‭ ‬من‭ ‬التقدم‭ ‬و‭ ‬الثوره‭ ‬الهائله‭ ‬التي‭ ‬احدثتها‭ ‬في‭ ‬الحياه‭ ‬الا‭ ‬انها‭ ‬اصبحت‭ ‬سلاح‭ ‬ذو‭ ‬حدين‭ ‬يمثل‭ ‬خطراً‭ ‬كبيراً‭ ‬علي‭ ‬التراث‭ ‬و‭ ‬ما‭ ‬يحمله‭ ‬من‭ ‬اسرار‮ ‬‭ ‬خفيه‭ ‬في‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الأوقات‭ ‬عندما‭ ‬يجعلنا‭ ‬نبتعد‭ ‬رويدا‭ ‬رويداً‭ ‬عن‭ ‬كل‭ ‬مظاهرالتراث‭ ‬و‭ ‬التوجه‭ ‬و‭ ‬التقوقع‭ ‬في‭ ‬بوطقه‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬و‭ ‬ماتحمله‭ ‬من‭ ‬سلبيات‭ ‬كما‭ ‬ذكرت‭ .. ‬‮ ‬‭ ‬كما‮ ‬‭ ‬يعتبر‭ ‬مفيداً‭ ‬في‭ ‬نشر‭ ‬الوعي‭ ‬التراثي‭ ‬و‭ ‬الانفتاح‭ ‬علي‭ ‬وسائل‭ ‬جديده‭ ‬لمعرفه‭ ‬ولحمايه‮ ‬‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يخص‭ ‬التراث‭ .‬‮ ‬

و‭ ‬لذا‭ ‬علينا‭ ‬اولاًً‭ ‬ان‭ ‬نعي‭ ‬ماهو‭ ‬التراث‭ ‬حتي‭ ‬يتثني‭ ‬لنا‭ ‬معرفه‭ ‬كيفيه‭ ‬الحفاظ‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬الاندثار‮ ‬‭ .‬

التراث‭ ‬او‭ ‬التراث‭ ‬الوطني‭ ‬او‭ ‬الشعبي‮ ‬‭ ‬هو‭ ‬ثروة‭ ‬كبيرة‭ ‬موروثه‭ ‬عبر‭ ‬الزمان‭ ‬و‭ ‬الأجيال‮ ‬‭ ‬من‭ ‬الآداب‮ ‬‭ ‬و‭ ‬الفنون‭ ‬و‭ ‬العلوم‮ ‬‭ ‬والقيم‭ ‬والعادات‭ ‬والتقاليد‭ ‬‮ ‬‭ ‬و‭ ‬الفلكور‭ ‬و‭ ‬المعارف‮ ‬‭ ‬الشعبية‮ ‬‭ ‬والثقافة‭ ‬المادية‭ ‬المكتوبة‭ ‬و‭ ‬المقروؤه‭ ‬و‭ ‬المسموعة‮ ‬‭ ‬والفنون‭ ‬التشكيلية‭ ‬المجسده‮ ‬‭ ‬والموسيقية‮ ‬‭ ‬و‭ ‬امتد‭ ‬التراث‭ ‬ليشمل‭ ‬الأماكن‭ ‬و‭ ‬المباني‭ ‬بل‭ ‬و‭ ‬أطالت‭ ‬يده‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المهن‭ ‬و‭ ‬امتدت‭ ‬لتطول‭ ‬الغذاء‭ ‬و‭ ‬المشرب‭ ‬و‭ ‬الملبس‭ ‬‮ ‬‭ ‬و‭ ‬كل‭ ‬شئ‭ ‬عبر‭ ‬الأجيال‭ ‬و‭ ‬اصبح‭ ‬التراث‭ ‬حياه‮ ‬‭ ‬تتوارث‭ ‬و‭ ‬لكن‭ ‬اصبح‭ ‬الكثير‭ ‬منه‮ ‬‭ ‬في‭ ‬ذاكره‭ ‬الماضي‭ ‬‮ ‬‭ ‬و‭ ‬كتب‭ ‬لبقاء‭ ‬بعضاً‭ ‬منه‮ ‬‭ ‬ذكره‮ ‬‭ ‬فقط‭ ‬‮ ‬‭ ‬بين‮ ‬‭ ‬طيات‭ ‬الكتب‮ ‬‭ ‬و‭ ‬كتب‭ ‬للبعض‭ ‬الاخر‭ ‬الاستمرارية‭ ‬و‭ ‬الوصول‭ ‬إلينا‭ ‬كما‭ ‬هو‭ …‬

و‭ ‬مع‭ ‬الزمن‮ ‬‭ ‬و‭ ‬التقدم‮ ‬‭ ‬طالته‮ ‬‭ ‬يد‭ ‬الاهمال‭ ‬او‭ ‬يد‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬فأدخلت‭ ‬عليه‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬التغيرات‭ ‬و‭ ‬لكنه‭ ‬بقي‭ ‬تراثاً‭ ‬و‭ ‬لنا‭ ‬ان‭ ‬نعلم‮ ‬‭ ‬انه‮ ‬‭ ‬التراث‭ ‬اصبح‭ ‬علم‭ ‬يدرس‭ ‬الآن‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الجامعات‭ ‬والمعاهد‭ ‬الأجنبية‭ ‬والعربية‭ ‬لذا‭ ‬فإن‭ ‬الاهتمام‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬الأولويات‭ ‬الملحة‭ ‬عند‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الشعوب‮‬‭ .‬

و‭ ‬الجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬انه‭ ‬عندما‭ ‬تذكر‭ ‬كلمه‭ ‬التراث‭ ‬فإننا‭ ‬يأتي‭ ‬في‭ ‬اذهاننا‭ ‬او‭ ‬شئ‭ ‬الأمثال‭ ‬الشعبيه‭ ‬او‭ ‬الحكايات‭ ‬و‭ ‬الحواديت‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تقصها‭ ‬علينا‭ ‬امهاتنا‭ ‬و‭ ‬جداتنا‭ ‬و‭ ‬لكن‭ ‬مع‭ ‬العصر‭ ‬المعلوماتي‭ ‬الالكتروني‭ ‬اصبح‭ ‬كل‭ ‬شئ‭ ‬سريع‭ ‬بل‭ ‬ان‭ ‬الطفرة‭ ‬التي‭ ‬حدثت‭ ‬في‭ ‬الحياه‭ ‬كادت‭ ‬ان‭ ‬تقضي‭ ‬علي‭ ‬نسبه‭ ‬كبيره‭ ‬من‭ ‬الهويه‭ ‬و‭ ‬التراث‭ ‬بشتي‭ ‬أنواعه‮ ‬‭ ‬و‭ ‬انتهت‭ ‬حتي‭ ‬اسطوره‭ ‬الحواديت‭ ‬او‭ ‬التراث‭ ‬المقروء‭ ‬و‭ ‬المسموع‮‭ .‬

و‭ ‬لكن‭ ‬الحقيقه‭ ‬ان‭ ‬مانرثه‭ ‬من‭ ‬تراث‭ ‬سواء‭ ‬من‮ ‬‭ ‬التراث‭ ‬الثقافي‮ ‬‭ ‬الذي‭ ‬تجلي‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المعالم‭ ‬الأثرية‭ ‬مثل‭ ‬أعمال‭ ‬النحت‭ ‬والرسم‭ ‬والهياكل‭ ‬الأثرية‭ ‬والكهوف‭ ‬وما‭ ‬تحتويه‭ ‬من‭ ‬نقوش‭ ‬ورسومات‭ ‬وآثار‭ ‬او‭ ‬في‮ ‬‭ ‬المواقع‭ ‬الأثرية‭ ‬التي‭ ‬بناها‭ ‬الإنسان‭ ‬والتي‭ ‬تمتلك‭ ‬مظاهر‭ ‬جمالية‭ ‬وتاريخية‭ ‬او‭ ‬في‭ ‬المباني‭ ‬مثل‭ ‬المباني‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬بناؤها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الإنسان‭ ‬وحملت‭ ‬طابع‭ ‬ثقافي‭ ‬او‭ ‬ديني‮ ‬‭ ‬بسبب‭ ‬أشكالها‭ ‬أو‭ ‬بنيتها‭ ‬أو‭ ‬مكانها‭ ‬التي‭ ‬بنيت‭ ‬فيه‭.‬

كما‭ ‬وجد‮ ‬‭ ‬التراث‭ ‬الطبيعي‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬الأماكن‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬المحافظة‭ ‬عليها‭ ‬ما‭ ‬يلي‭ ‬معالم‭ ‬فيزيائيه‭ ‬وبيولوجية‭ ‬تتمتع‭ ‬بقيمة‭ ‬جمالية‭ ‬وعلمية‭ ‬عالية‭ ‬ومعالم‭ ‬جيولوجية‭ ‬مثل‭ ‬المناطق‭ ‬التي‭ ‬تشكل‭ ‬محميات‭ ‬و‮ ‬‭ ‬موطن‭ ‬للعديد‭ ‬من‭ ‬الحيوانات‭ ‬والنباتات‭ ‬المهددة‭ ‬بالإنقراض‭ ‬و‭ ‬مناطق‭ ‬طبيعية‭ ‬تشتمل‭ ‬على‭ ‬الناحية‭ ‬الجمالية‮ ‬‭ ‬والطبيعية‭ ‬و‮كما‭ ‬يتنوع‭ ‬التراث‭ ‬باختلاف‭ ‬البلدان‭ ‬و‭ ‬لكل‭ ‬منها‭ ‬عاداتها‭ ‬تقاليدها‮ ‬‭ ‬وإرثها‮ ‬‭ ‬الحضاري‭ ‬المتنوع‭ ‬و‭ ‬المتوارث‮ ‬‭ ‬عبرالأجيال‭ ‬أبا‭ ‬عن‭ ‬جد‭ ‬من‭ ‬تراث‭ ‬شفوي‭ ‬كالأمثال‭ ‬الشعبية‭ ‬والحكايات‭ ‬الهادفة‭ ‬وغيرهما‭ ‬مما‭ ‬جعل‮ ‬‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬البلدان‮ ‬‭ ‬تهتم‭ ‬الي‭ ‬النظر‭ ‬الي‭ ‬التراث‭ ‬الشعبي‭ ‬والحياة‭ ‬الشعبية‭ ‬و‭ ‬التفكير‮ ‬‭ ‬في‭ ‬إعادة‭ ‬بناء‭ ‬الفترات‭ ‬التاريخية‭ ‬المنسيه‭ ‬و‭ ‬المهمله‭ ‬للأمم‭ ‬والشعوب‭ ‬والتي‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬لها‭ ‬إلا‭ ‬شواهد‭ ‬ضئيلة‭ ‬متفرقة‭ ‬وتستخدم‭ ‬أيضا‭ ‬لإبراز‭ ‬الهوية‭ ‬الوطنية‭ ‬والقومية‭ ‬والكشف‭ ‬عن‭ ‬ملامحها‭ ‬عبر‭ ‬العصور‭.‬

كما‭ ‬نلاحظ‮ ‬‭ ‬ان‭ ‬السلوكيات‭ ‬الخاصة‭ ‬في‮ ‬‭ ‬كل‭ ‬أمة‭ ‬وكل‭ ‬شعب‭ ‬ماهو‭ ‬الا‭ ‬التراث‭ ‬السلوكي‭ ‬أما‭ ‬ما‭ ‬خلفه‭ ‬الأجداد‭ ‬من‭ ‬آثار‭ ‬ظلت‭ ‬مصانة‭ ‬كالأهرامات‭ ‬و‭ ‬المعابد‭ ‬وكالحصون‭ ‬والقصور‭ ‬والكنائس‭ ‬والمساجد‭ ‬والاسلحه‭ ‬والدروع‭ ‬و‭ ‬الأدوات‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الأثار‭ ‬المتنوعة‭ ‬مما‭ ‬شهد‭ ‬على‭ ‬أمجاد‭ ‬أمتنا‭ ‬العظيمة‭ ‬فهو‭ ‬بمثابة‭ ‬الأساس‭ ‬في‭ ‬‮ ‬‭ ‬كل‭ ‬حضاره‭ ‬و‭ ‬كل‭ ‬حقبه‭ ‬زمنيه‭ ‬مثلت‭ ‬المعاني‭ ‬الكثيره‭ ‬لأمتنا‭.‬

و‭ ‬من‭ ‬اساسيات‭ ‬التراث‮ ‬‭ ‬المتعارف‭ ‬عليها‭ ‬ان‭ ‬لا‭ ‬حضارة‭ ‬بدون‭ ‬تراث‭ ‬متوارث‮ ‬‭ ‬لأنها‭ ‬بذلك‮ ‬‭ ‬ستصير‭ ‬حضارة‭ ‬طفيلية‭ ‬ترتوي‭ ‬من‭ ‬تراث‭ ‬الآخر‭ ‬دون‭ ‬تراثها‭ ‬شأن‭ ‬الطفيليات‭ ‬التي‭ ‬تتقوت‭ ‬علي‭ ‬مما‭ ‬تنتجه‭ ‬الأشجار‭ ‬الأخرى‭ ‬فما‭ ‬إن‭ ‬تحبس‭ ‬عنها‭ ‬الأشجار‭ ‬قوتها‭ ‬حتى‭ ‬تندثر‭ ‬مهما‭ ‬بلغت‭ ‬طولا‭ ‬وعرضا‭ ‬و‭ ‬كبرت‭.‬‮ ‬

بل‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬الحضارة‭ ‬أصيلة‭ ‬لا‭ ‬تبعية‭ ‬لها‭ ‬و‭ ‬مستقلة‮ ‬‭ ‬تملك‭ ‬جذورها‭ ‬العميقة‭ ‬حتي‭ ‬تستطيع‭ ‬الاستمرارية‮‭ .‬

و‭ ‬كما‭ ‬يعتبر‭ ‬التراث‭ ‬رمزاً‭ ‬مهماً‭ ‬للهوية‭ ‬والإنسانية‭ ‬الخاصة‭ ‬بالشعوب‭ ‬المختلفة‭ ‬وخاصة‭ ‬الجماعات‭ ‬الأقلية‭ ‬التي‭ ‬تعتبره‭ ‬رمزاً‭ ‬للمعرفة‭ ‬والقدرات‭ ‬التي‭ ‬توصلت‭ ‬لها‭ ‬والتي‭ ‬تناقلته‭ ‬وأعادت‭ ‬تكوينه‭ ‬او‭ ‬التي‭ ‬انفردت‭ ‬بها‭ ‬كما‭ ‬تعتبره‭ ‬رمزاً‭ ‬مرتبطاً‭ ‬بالأماكن‭ ‬الثقافية‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬التخلي‭ ‬عنها‭.‬‮ ‬

و‭ ‬يساهم‭ ‬التراث‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي‮ ‬‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬الروابط‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬الماضي‭ ‬والحاضر‭ ‬والمستقبل‭ ‬كما‭ ‬أنّه‭ ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬استمرارية‭ ‬المجتمعات‭ ‬و‭ ‬رسم‭ ‬طبيعه‭ ‬و‭ ‬شكل‭ ‬الحياه‭ ‬و‭ ‬الطبقه‭ ‬و‭ ‬التاريخ‭ ‬الخاصين‭ ‬بها‭ ‬وتغيير‭ ‬هيكل‭ ‬المجتمع‭ ‬ليصبح‭ ‬أكثر‭ ‬سمواً‭ ‬ورفعة‭.‬

كما‭ ‬وجد‭ ‬انه‭ ‬يحتل‭ ‬مكانة‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬حياتنا‭ ‬لما‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬رابط‭ ‬عجيب‭ ‬في‭ ‬زيادة‭ ‬التماسك‭ ‬الإجتماعي‭ ‬والمساعدة‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬السلام‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬الجميع‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬دوره‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬الثقة‭ ‬والمعرفة‭ ‬المشتركة‭ ‬كما‭ ‬وتعترف‭ ‬اليونيسكو‭ ‬بأهمية‭ ‬زيادة‭ ‬الوعي‭ ‬حول‭ ‬التراث‭ ‬وإنشاء‭ ‬الوكالات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬التي‭ ‬تزيد‭ ‬الوعي‭ ‬بين‭ ‬الناس‭ ‬بأهمية‭ ‬التراث‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬المحافظة‭ ‬عليه‭ ‬كما‭ ‬وتشجع‭ ‬الباحثين‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬المناطق‭ ‬على‭ ‬استكشاف‭ ‬وتأريخ‭ ‬التراث‭ ‬المدفون‭ ‬و‭ ‬المنسي‮ ‬‭ ‬و‭ ‬ضروره‭ ‬الاهتمام‭ ‬بالفلكور‭ ‬الشعبي‭ ‬و‭ ‬إحياؤه‭ ‬منهاً‭ ‬لأندثاره‭ ‬مع‭ ‬مرور‭ ‬الزمن‭ .‬

و‭ ‬علي‭ ‬الصعيد‭ ‬الاقتصادي‭ ‬فان‮ ‬‭ ‬التراث‮ ‬‭ ‬يساهم‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬الإقتصاد‭ ‬وإنعاشه‭ ‬وخاصةً‭ ‬الاقتصاد‭ ‬المحلي‭ ‬للدول‭ ‬ويساعد‭ ‬التراث‭ ‬على‭ ‬زيادة‭ ‬معدلات‭ ‬التنمية‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬وزيادة‭ ‬تداول‭ ‬النقد‭ ‬الأجنبي‭ ‬و‭ ‬العمله‭ ‬الصعبه‮ ‬‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تردد‭ ‬السياحات‭ ‬الخارجيه‭.‬‮ ‬

ووجد‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الاخيره‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬العقد‭ ‬ان‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬بلدان‭ ‬العالم‭ ‬تهتم‭ ‬بإبراز‭ ‬مظاهر‭ ‬تراثها‭ ‬و‭ ‬تنشيطها‭ ‬و‭ ‬صرحها‭ ‬الحضاري‭ ‬و‭ ‬لكن‭ ‬المقياس‭ ‬اختلف‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬دوله‭ ‬و‭ ‬اخري‭ ‬و‭ ‬لكنه‭ ‬في‭ ‬النهايه‭ ‬يندرج‭ ‬جميعاً‭ ‬تحت‭ ‬بند‭ ‬التراث‭ ‬و‭ ‬اهتمت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬الدولية‭ ‬برعاية‭ ‬التراث‭ ‬العالمي‭ ‬سواء‭ ‬الثابت‭ ‬او‭ ‬المنقول‭ ‬او‭ ‬المقروء‮ ‬‭ ‬للكثير‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬و‭ ‬ساهمت‭ ‬في‭ ‬إنقاذ‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬التراثيات‭ ‬الزاحفه‭ ‬نحو‭ ‬الاضمحلال‭ .‬‮ ‬

و‭ ‬العمل‭ ‬علي‭ ‬نشر‭ ‬الحرف‭ ‬التقليديّة‭ ‬القديمة‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬وعمل‭ ‬برامج‭ ‬خاصة‭ ‬تعترف‭ ‬بالحرفيين‭ ‬التقليديين‭ ‬وترفع‭ ‬من‭ ‬قيمتهم‭ ‬و‭ ‬قيمه‭ ‬منتجاتهم‭ ‬التراثيه‭.. ‬مثل‭ ‬الصناعات‭ ‬الفخارية‭ ‬و‭ ‬الخزفية‭ ‬و‭ ‬الزجاجية‭ ‬و‭ ‬شغل‭ ‬الابره‭ ‬و‭ ‬التطريز‭ ‬و‭ ‬المنسوجات‮ ‬‭ ‬و‭ ‬النحت‭ ‬في‭ ‬الخشب‭ ‬وغيره‮ ‬‭ ‬و‭ ‬التحف‭ ‬المخلقه‭ ‬طبقاً‭ ‬لكل‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬قديم‭ ‬و‭ ‬لاحياء‮ ‬‭ ‬التراث‭.‬

و‭ ‬الاهتمام‭ ‬بتنظيم‭ ‬وإعداد‭ ‬مشاريع‭ ‬وورش‭ ‬عملٍ‭ ‬تسعى‭ ‬لتعليم‭ ‬التراث‭ ‬والحفاظ‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬الاندثار‭.‬‮ ‬

و‭ ‬العمل‭ ‬علي‭ ‬عقد‭ ‬وإنشاء‭ ‬الدورات‭ ‬التدريبية‭ ‬في‭ ‬دور‭ ‬خاصة‭ ‬بهدف‭ ‬مناقشة‭ ‬كافه‭ ‬المساءل‭ ‬و‭ ‬القضايا‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالتراث‭ ‬بل‭ ‬و‭ ‬الاهتمام‭ ‬بإعادة‭ ‬تأهيل‭ ‬التراث‭ ‬والنهوض‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تنظيم‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬السياسة‭ ‬الحمايه‭ ‬وخطة‭ ‬العمل‭ ‬و‭ ‬الاقتصاد‮ ‬‭ ‬وتنفيذ‭ ‬هذه‭ ‬المشاريع‭.‬

و‭ ‬لجات‭ ‬كذلك‭ ‬للمعارض‭ ‬الدولية‭ ‬للتراث‭ ‬و‭ ‬عرض‭ ‬المشغولات‭ ‬التراثيات‭ ‬و‭ ‬إحياءها‮ ‬‭ ‬في‭ ‬الخارج‭ ‬لجذب‭ ‬السياحه‭ ‬و‭ ‬العمله‭ ‬الصعبه‭ ‬و‭ ‬تعريف‭ ‬الهويه‭ .‬‮ ‬

و‭ ‬الاهتمام‭ ‬بنشر‭ ‬البرامج‭ ‬الإذاعية‭ ‬و‭ ‬التليفزيونية‮ ‬‭ ‬و‭ ‬مواقع‭ ‬الإنتر‭ ‬نت‭ ‬التي‭ ‬تهدف‭ ‬لترويج‭ ‬السياحه‭ ‬و‭ ‬الفلكلور‭ ‬و‭ ‬التراث‭ ‬الشعبي‭ ‬بكافه‮ ‬‭ ‬أنواعه‮‬‭ .‬

هل‭ ‬سالت‭ ‬نفسك‭ ‬عزيزي‭ ‬القارئ‭ ‬عن‭ ‬دورك‭ ‬في‭ ‬الإسهام‭ ‬في‭ ‬الحفاظ‭ ‬علي‭ ‬تراث‭ ‬بلدك‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬اختلاف‭ ‬الزمن‭ ‬و‭ ‬الدوران‭ ‬في‭ ‬عجله‭ ‬الحياه‭ ‬السريعه‭ ‬و‭ ‬ظهور‭ ‬هويه‭ ‬جديده‭ ‬مشوشه‭ ‬تحاول‭ ‬اختراق‭ ‬كل‭ ‬ماهو‭ ‬أصيل‭ .؟‭!!‬

ان‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬في‭ ‬مقدورك‭ ‬تطبيق‭ ‬شئ‭ ‬مما‭ ‬ذكرناه‭ ‬سابقاً‭ ‬فليس‭ ‬عليك‭ ‬سوي‭ ‬ان‭ ‬تعتبر‭ ‬كل‭ ‬ماتركه‭ ‬السلف‭ ‬ملكاً‭ ‬لك‭ ‬لكي‭ ‬تحافظ‭ ‬عليه‭ ‬و‭ ‬ان‭ ‬تسعد‭ ‬بتلاوه‭ ‬اسرار‭ ‬الماضي‭ ‬لابناءك‭ ‬و‭ ‬تلقينهم‭ ‬مايجب‭ ‬معرفته‭ ‬عن‭ ‬تراث‭ ‬و‭ ‬ماضي‭ ‬بلدك‭ ‬حتي‭ ‬و‭ ‬لو‭ ‬اختلفت‭ ‬العادات‭ ‬و‭ ‬التقاليد‮ ‬‭ ‬عن‭ ‬الحاضر‭ ‬فلابد‮ ‬‭ ‬من‭ ‬اخبار‭ ‬ابنائنا‭ ‬بكل‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬كائن‭ ‬و‭ ‬التوعيه‭ ‬بكل‭ ‬ما‭ ‬يجب‭ ‬علينا‭ ‬فعله‭ ‬تجاه‭ ‬تراث‭ ‬و‭ ‬قوميه‭ ‬البلد‭ ‬و‭ ‬حتي‭ ‬اذا‭ ‬انتقلت‭ ‬من‭ ‬مكان‭ ‬لآخر‭ ‬مثل‭ ‬الهجرات‭ ‬الداخلية‭ ‬و‭ ‬الخارجيه‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تبعدك‭ ‬عن‭ ‬سلوكيات‭ ‬و‭ ‬عادات‮ ‬‭ ‬تراثك‮ ‬‭ ‬فكل‭ ‬ماعليك‭ ‬حتي‭ ‬لو‭ ‬اضطررت‭ ‬ان‭ ‬تتخلي‭ ‬عنها‭ ‬الا‭ ‬انه‭ ‬من‭ ‬الصائب‭ ‬ان‭ ‬تذكرها‭ ‬لابناءك‭ ‬و‭ ‬تتذكر‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬جيد‭ ‬منها‭ ‬و‭ ‬تفتخر‭ ‬به‭ ‬امام‭ ‬الجميع‬‭ .‬

‮ ‬و‭ ‬عليك‭ ‬بضروره‭ ‬معرفه‭ ‬ان‭ ‬كل‭ ‬دوله‭ ‬لا‭ ‬تحترم‭ ‬و‭ ‬تقدر‭ ‬ماضيها‭ ‬و‭ ‬حضارتها‭ ‬الفائتة‭ ‬ليس‭ ‬لها‭ ‬أمل‭ ‬في‭ ‬صناعه‭ ‬مستقبلها‭ .‬‮ ‬

انظروا‭ ‬لكثير‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬بلا‭ ‬حضاره‭ ‬و‭ ‬بلا‭ ‬هويه‭ ‬و‭ ‬بدأت‭ ‬تعمل‭ ‬علي‭ ‬صنع‭ ‬حاضر‭ ‬خصب‭ ‬و‭ ‬تجهيز‭ ‬لمستقبل‭ ‬مزهر‭ !!!‬

فكم‭ ‬بالحري‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬تكتظ‭ ‬بالإرث‭ ‬التراثي‭ ‬الضخم‭ ‬و‭ ‬عجائب‭ ‬و‭ ‬خيرات‮ ‬‭ ‬صنعها‭ ‬خير‭ ‬السلف‮ ‬‭ ‬وتركها‭ ‬للخلف ‭ ..‬و‭ ‬لكنها‭ ‬للأسف‭ ‬باتت‭ ‬مهمله‭ ‬و‭ ‬مريضه‭ ‬تحتاج‭ ‬لإنعاشها‭ ‬و‭ ‬تمريضها‭ ‬علي‭ ‬يد‭ ‬مختصين‭ ‬بعلًوم‭ ‬و‭ ‬الحضارات‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬انقاذها‭ ‬و‭ ‬إحياءها‭‭ !!!!!‬‮ ‬

و‭ ‬لك‭ ‬ان‭ ‬تري‭ ‬علي‭ ‬وجه‭ ‬الخصوص‮ ‬‭ ‬حينما‭ ‬يتعرض‭ ‬التراث‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬للعديد‭ ‬من‭ ‬التهديدات‭ ‬والتدميرات‭ ‬التي‭ ‬تسبب‭ ‬له‭ ‬الإضمحلال‭ ‬والذي‭ ‬يعتبر‭ ‬ضرراً‭ ‬يمس‭ ‬جميع‭ ‬الشعوب‭ ‬بسبب‭ ‬تغييرات‭ ‬الأحوال‭ ‬الإجتماعية‭ ‬و‭ ‬الثقافيه‭ ‬و‭ ‬التعليمية‭ ‬والإقتصادية‮ ‬‭ ‬و‭ ‬تفشي‭ ‬الجهل‭ ‬و‭ ‬الاميه‭ ‬بين‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الشعوب‭ ‬التي‭ ‬تمتلك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الحضارات‮ ‬‭ ‬العظيمه‭ .‬

و‭ ‬لذا‭ ‬يفضل‭ ‬بذل‭ ‬جهود‭ ‬مكثفه‭ ‬للمحافظة‭ ‬على‭ ‬التراث‭ ‬من‭ ‬الضياع‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التوعيه‭ ‬والعمل‭ ‬علي‮ ‬‭ ‬حمايته‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الوطني‭ ‬او‭ ‬المحلي‭ ‬وكذلك‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬العالمي‭ ‬ووضع‭ ‬دستور‭ ‬عالمي‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬منظمة‭ ‬اليونسكو‭ ‬العالمية‭ ‬او‭ ‬المنظمات‭ ‬الآخري‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬حمايه‭ ‬انواع‭ ‬التراث‭ ‬المختلفه‭ ‬و‭ ‬ان‭ ‬ينص‮ ‬‭ ‬هذا‭ ‬الدستور‭ ‬على‭ ‬أنّه‭ ‬يجب‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬التراث‭ ‬العالمي‭ ‬وحمايته‭ ‬من‭ ‬التلف‭ ‬و‭ ‬الدمار‭ ‬وألزام‭ ‬جميع‭ ‬الدول‭ ‬الموقعة‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الدستور‭ ‬بضرورة‭ ‬تطبيق‭ ‬هذه‭ ‬الاتفاقيات‭ ‬وبالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ضرورة‭ ‬مشاركة‭ ‬وتعاون‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬ككل‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬حماية‭ ‬التراث‭ ‬الطبيعي‭ ‬و‭ ‬الأثري‮ ‬‭ ‬والثقافي‭ ‬و‭ ‬العلمي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الأساليب‭ ‬العلمية‭ ‬الحديثة‭ .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق