فنون وثقافة

كـذبـة أبـريـل

بقلم/ مرجريت إقلاديوس

إعتاد‭ ‬الناس‭ ‬جميعاً‭ ‬من‭ ‬كافة‭ ‬الدول‭ ‬الكذب‭ ‬على‭ ‬بعضهم‭ ‬بطريقة‭ ‬المزاح‭ ‬في‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬إبريل‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬عام‭ ‬حتى‭ ‬أصبح‭ ‬كاحتفال‭ ‬يحتفل‭ ‬به‭ ‬البعض‭ ‬ويشعرون‭ ‬بالفخر‭ ‬لممارسته‭ ‬ولكن‭ ‬يا‭ ‬ترى‭ ‬من‭ ‬أطلق‭ ‬هذا‭ ‬اليوم؟‮ ‬

أو‭ ‬ما‭ ‬السبب‭ ‬وراء‭ ‬هذا‭ ‬الحدث‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬تداوله‭ ‬بين‭ ‬الشعوب‭ ‬بشكل‭ ‬متزايد؟‮ ‬

‭ ‬تعالوا‭ ‬معاً‭ ‬لنتعرف‭ ‬سوياً‭ ‬علي‭ ‬هذا‭ ‬اليوم‭ ‬المميز‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬عام‭ …!!!!‬

تعد‭ ‬كذبه‭ ‬ابريل‭ ‬او‭ ‬كذبه‭ ‬نيسان‭ ‬او‭ ‬يوم‭ ‬الحمقي‭ ‬مناسبة‭ ‬تقليدية‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬وهو‭ ‬في‭ ‬الأصل‭ ‬تقليد‭ ‬أوربي‭ ‬أعمى‭ ‬وهو‭ ‬ليس‭ ‬يوماً‭ ‬وطنياً‭ ‬أو‭ ‬إحتفال‭ ‬رسمي‭ ‬وإنما‭ ‬كنوع‭ ‬من‭ ‬الفكاهة‭ ‬قائم‭ ‬على‭ ‬المزاح‭ ‬وإطلاق‭ ‬أكاذيب‭ ‬وخدع‭ ‬بين‭ ‬الناس‭ ‬حيث‭ ‬يقوم‭ ‬أغلب‭ ‬الناس‭ ‬بالكذب‭ ‬على‭ ‬بعضهم‮ ‬

والقيام‭ ‬بالأنشــطة‭ ‬العُــرفيــــــــة‭ ‬المستمدّة‭ ‬مــــن‭ ‬ممارسة‭ ‬النّكات‭ ‬البســيطة‭ ‬والمضحكــــة‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬مبادلتها‭ ‬بين‭ ‬الأصدقاء‭ ‬والعائلة‭ ‬وزملاء‭ ‬العمل

بطريقة‭ ‬مضحكة‭ ‬أحياناً‭ ‬وطريفة‭ ‬وأحياناً‭ ‬أخرى‭ ‬تكون‭ ‬بطرق‭ ‬مؤلمة‭ ‬ومحزنة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إضفاء‭ ‬جو‭ ‬من‭ ‬المرح‭ ‬والضحك‮ ‬‭ ‬بحيث‭ ‬يطلق‭ ‬على‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يصدقون‭ ‬هذه‭ ‬الإشاعات‭ ‬ضحايا‭ ‬كذبة‭ ‬أبريل‭..‬والطريف‭ ‬في‭ ‬كذبة‭ ‬أول‭ ‬أبريل‭ ‬أنها‭ ‬تساوي‭ ‬بين‭ ‬العظماء‭ ‬والصعاليك‭ ‬وبين‭ ‬الأغنياء‭ ‬والفقراء‭..‬‮ ‬

حيث‭ ‬تشارك‭ ‬وسائل‭ ‬إعلام‭ ‬وصحف‭ ‬ومجلات‭ ‬في‭ ‬الكذب‭ ‬أيضاً‭ ‬بأن‭ ‬تنشر‭ ‬مثلاً‭ ‬أخبارا‭ ‬ملفقة‭ ‬أو‭ ‬قصصا‭ ‬وتقارير‭ ‬ليست‭ ‬لها‭ ‬أي‭ ‬أساس‭ ‬من‭ ‬الصحة‭.‬

و‭ ‬قد‭ ‬ظهرت‭ ‬هذه‭ ‬العادة‭ ‬خلال‭ ‬العصور‭ ‬الوسطى‭ ‬في‭ ‬فرنسا،‭ ‬وكان‭ ‬يعتقد‭ ‬أن‭ ‬بداية‭ ‬السنة‭ ‬الأقرب‭ ‬إلى‭ ‬عيد‭ ‬الفصح‭ ‬الذي‭ ‬يصادف‭ ‬أواخر‭ ‬مارس‭ ‬أو‭ ‬بداية‭ ‬أبريل‭.‬

وقد‭ ‬وصف‭ ‬الكتّاب‭ ‬أولئك‭ ‬الناس‭ ‬الذين‭ ‬كانوا‭ ‬يعتقدون‭ ‬بذلك‭ ‬بالحمقى‭ ..‬ولم‭ ‬يستمر‭ ‬ذلك‭ ‬حتى‭ ‬أعلن‭ ‬الملك‭ ‬شارل‭ ‬التاسع‭ ‬مرسوم‭ ‬روسيلون‭ ‬عام‭ ‬1564‮ ‬‭ ‬بتعديل‭ ‬التقويم‭ ‬والذي‭ ‬أعلن‭ ‬فيه‭ ‬الاحتفال‭ ‬بالعام‭ ‬الجديد‭ ‬في‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬يناير‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭.‬‮ ‬

وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬تحول‭ ‬الاحتفال‭ ‬برأس‭ ‬السنة‭ ‬إلى‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬يناير‭ ‬استمر‭ ‬بعض‭ ‬الناس‭ ‬بالاحتفال‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬أبريل،‭ ‬وكانوا‭ ‬يطلقون‭ ‬المزاح‭ ‬والدعابات،‭ ‬ومن‭ ‬هنا‭ ‬بدأت‭ ‬كذبة‭ ‬أبريل‭ ‬كتقليد‭ ‬سنوي‭.‬

و‭ ‬قد‭ ‬إنتشرت‭ ‬بعدها‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬واسع‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬البلدان،‭ ‬فأخذوا‭ ‬يتداولونه،‭ ‬و‭ ‬يطلقوا‭ ‬على‭ ‬ضحايا‭ ‬الكذبات‭ ‬بعض‭ ‬الأسماء‭ ‬ففي‭ ‬سكوتلاند‭ ‬أطلقوا‭ ‬عليها‭ ‬نكتة‭ ‬إبريل‭ ‬بينما‭ ‬إستعملوا‭ ‬الفرنسيين‭ ‬إسم‭ ‬السمكة‭ ‬للدلالة‭ ‬عليهم‭.‬

كما‭ ‬أصبح‭ ‬أول‭ ‬يوم‭ ‬من‮ ‬‭ ‬أبريل‭ ‬اليوم‭ ‬المباح‭ ‬فيه‭ ‬الكذب‭ ‬لدى‭ ‬جميع‭ ‬الشعوب‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬ماعدا‭ ‬دولتي‭ ‬إسبانيا‭ ‬وألمانيا‭ ‬لإرتباطه‭ ‬باليوم‭ ‬المقدس‭ ‬دينيا‭ ‬في‭ ‬إسبانيا‭ ‬و‭ ‬لتعارضه‭ ‬مع‭ ‬يوم‭ ‬ميلاد‭ ‬الزعيم‭ ‬الألماني‭ ‬المعروف‭ ‬بسمارك‭.‬

وكان‭ ‬الرومان‭ ‬والإغريق‭ ‬يحتفلون‭ ‬بالفترة‭ ‬التي‭ ‬تسبق‭ ‬كذبة‭ ‬أبريل‭ ‬والتي‭ ‬تُعرف‭ ‬بيوم‭ ‬الاعتدال‭ ‬الربيعي‭)‬أول‭ ‬الربيع‭(‬

والذي‭ ‬تغادر‭ ‬فيه‭ ‬الشمس‭ ‬نصف‭ ‬الكرة‭ ‬الجنوبي‭ ‬وتعبر‭ ‬الاستواء‭ ‬السماوي‭ ‬فكان‭ ‬الأحتفال‭ ‬الروماني‭ ‬يُسمى‭ ‬هيلاريا‭ ‬وكان‭ ‬يُقام‭ ‬تكريمًا‭ ‬لقيامة‭ ‬الآلهة‭ ‬أتيس‭ ‬فقد‭ ‬كانت‭ ‬تدل‭ ‬نهضته‭ ‬الأسطورية‭ ‬على‭ ‬انتهاء‭ ‬الشتاء‭ ‬وازدهار‭ ‬المحاصيل‭ ‬الزراعية،‭ ‬أي‭ ‬أن‭ ‬الاحتفالات‭ ‬برأس‭ ‬السنة‭ ‬تبدأ‭ ‬من‭ ‬21‭ ‬مارس‭ ‬وتستمر‭ ‬إلى‭ ‬1‭ ‬أبريل،‭ ‬ويرى‭ ‬آخرون‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬علاقة‭ ‬قوية‭ ‬بين‭ ‬الكذب‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬أبريل‭ ‬وبين‭ ‬عيد ‭)‬هولي‭(‬ المعروف‭ ‬في‭ ‬الهند‭ ‬والذي‭ ‬يحتفل‭ ‬به‭ ‬الهندوس‭ ‬في‭ ‬31‭ ‬مارس‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬عام‭ ‬وفيه‭ ‬يقوم‭ ‬بعض‭ ‬البسطاء‭ ‬بمهام‭ ‬كاذبة‭ ‬لمجرد‭ ‬اللهو‭ ‬والدعاية‭ ‬ولا‭ ‬يكشف‭ ‬عن‭ ‬حقيقة‭ ‬أكاذيبهم‭ ‬هذه‭ ‬إلا‭ ‬مساء‭ ‬اليوم‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬أبريل‭ .‬‮ ‬

وهناك‭ ‬جانب‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬الباحثين‭ ‬في‭ ‬أصل‭ ‬الكذب‭ ‬يرون‭ ‬أن‭ ‬نشأته‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬القرون‭ ‬الوسطى‭ ‬إذ‭ ‬أن‭ ‬شهر‭ ‬أبريل‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬كان‭ ‬وقت‭ ‬الشفاعة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬المجانين‭ ‬وضعاف‭ ‬العقول‭ ‬فيطلق‭ ‬سراحهم‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬الشهر‭ ‬ويصلي‭ ‬العقلاء‭ ‬من‭ ‬أجلهم‭ ‬وفي‭ ‬ذلك‭ ‬الحين‭ ‬نشأ‭ ‬العيد‭ ‬المعروف‭ ‬باسم‭ ‬عيد‭ ‬جميع‭ ‬المجانين‭ ‬أسوة‭ ‬بالعيد‭ ‬المشهور‭ ‬باسم‭ ‬عيد‭ ‬جميع‭ ‬القديسين‭.‬

ويعلق‭ ‬البعض‮ ‬‭ ‬بالقول‭ ‬أن‭ ‬شهر‭ ‬أبريل‭ ‬يقع‭ ‬في‭ ‬فصل‭ ‬الربيع‭ ‬ومع‭ ‬الربيع‭ ‬يحلو‭ ‬للناس‭ ‬المداعبة‭ ‬والمرح‭.‬

في‭ ‬عام‭ ‬1686‭ ‬أعلن‭ ‬الفيلسوف‭ ‬الإنجليزي‭ ‬جون‭ ‬أوبري‭ ‬أن‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬أبريل‭ ‬هو‭ ‬يوم‭ ‬كذبة‭ ‬أبريل‭.‬

‮ ‬وفي‭ ‬ذلك‭ ‬العام‭ ‬حصل‭ ‬تقليد‭ ‬غريب‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬الناس‭ ‬يخدع‭ ‬بعضهم‭ ‬بالذهاب‭ ‬إلى‭ ‬برج‭ ‬لندن‭ ‬للإحتفال‭ ‬السنوي‭ ‬بغسل‭ ‬الأسود‭.‬‮ ‬

وبلا‭ ‬شك‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬هناك‭ ‬أسود‭ ‬لتغسل‭ ‬لكن‭ ‬أستمرت‭ ‬الكذبة‭ ‬أو‭ ‬الخدعة‭ ‬هذه‭ ‬حتى‭ ‬قرن‭ ‬من‭ ‬الزمان‭.‬‮ ‬

ويعتقد‭ ‬البعض‭ ‬أن‭ ‬تلك‭ ‬كانت‭ ‬أول‭ ‬كذبة‭ ‬رسمية‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬كذبة‭ ‬أبريل‭.‬كما‭ ‬يري‭ ‬البعض‭ ‬ان‭ ‬اصلها‭ ‬قديم‭ ‬جدا‭ ‬و‭ ‬ترجع‭ ‬الي‭ ‬نظريه‭ ‬وحكايه‭ ‬نوح‭ ‬والحمامة‭ ‬و‭ ‬تشير‭ ‬بعض‭ ‬القصص‭ ‬الواردة‭ ‬في‭ ‬مجلة‭ ‬هاربر‭ ‬الأسبوعية‭ ‬الأميركية‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المناسبة‭ ‬ربما‭ ‬بدأت‭ ‬مع‭ ‬قصة‭ ‬النبي‭ ‬نوح‭ ‬وسفينته‭ ‬وفي‭ ‬قصة‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬13‭ ‬مارس‭ ‬1769‭ ‬نشرت‭ ‬بأحد‭ ‬الصحف‭ ‬البريطانية‭ ‬نجد‭ ‬هذه‭ ‬الحكاية‭ ‬التي‭ ‬تدعم‭ ‬هذه‭ ‬النظرية‭ ‬المزعومة‭ ‬أن‭ ‬نوح‭ ‬أرسل‭ ‬الحمامة‭ ‬لكي‭ ‬تخبره‭ ‬بمكان‭ ‬آمن‭ ‬ترسو‭ ‬فيه‭ ‬السفينة‭ ‬إذا‭ ‬حدث‭ ‬الطوفان‭ ‬فعادت‭ ‬لتقول‭ ‬إن‭ ‬الطوفان‭ ‬خلفها‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬سخرت‭ ‬منه‭ ‬باقي‭ ‬الحيوانات‭ ‬وصادف‭ ‬ذلك‭ ‬اليوم‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬إبريل‭.‬

و‭ ‬ربما‭ ‬بدأت‭ ‬في‭ ‬روسيا‭ ‬فيقال‭ ‬إن‭ ‬روسيا‭ ‬عرفت‭ ‬كذبة‭ ‬أبريل‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬1719‭ ‬عندما‭ ‬قام‭ ‬قيصر‭ ‬روسيا‭ ‬بطرس‭ ‬الأكبر‭ ‬بإشعال‭ ‬النار‭ ‬في‭ ‬قبة‭ ‬عالية‭ ‬طلاها‭ ‬بالزفت‭ ‬والشمع‭ ‬فتوهم‭ ‬الناس‭ ‬أن‭ ‬مدينتهم‭ ‬تحترق‭ ‬و‭ ‬هربوا‭ ‬خائفين‭،‬ وكان‭ ‬جنود‭ ‬القيصر‭ ‬يعترضونهم‭ ‬قائلين‭ ‬‭”‬اليوم‭ ‬هو‭ ‬أول‭ ‬أبريل‭”‬‭.‬

ويرجح‭ ‬البعض‭ ‬نظريه‭ ‬اخري‭ ‬ظهرت‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الآداب‭ ‬الأوروبية‭ ‬والشعر‭ ‬في‭ ‬القرون‭ ‬السابقة‭ ‬فيرد‭ ‬ذكر‭ ‬كذبة‭ ‬إبريل‭ ‬بشكل‭ ‬أو‭ ‬بآخر‭ ‬لكن‭ ‬الاعتقاد‭ ‬الكبير‭ ‬بهذه‭ ‬المناسبة‭ ‬يتعلق‭ ‬بما‭ ‬حدث‭ ‬عندما‭ ‬تم‭ ‬تغيير‭ ‬بداية‭ ‬العام‭ ‬في‭ ‬التقويم‭ ‬الميلاد‮ ‬‭ ‬ليكون‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬يناير،‭ ‬وذلك‭ ‬على‭ ‬يدي‭ ‬غريغوري‭ ‬الثالث‭ ‬بنهاية‭ ‬القرن‭ ‬السادس‭ ‬عشر‭.‬

وقد‭ ‬تم‭ ‬اعتماد‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬يناير‭ ‬بداية‭ ‬للسنة‭ ‬بمرسوم‭ ‬رسمي‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭ ‬سنة‭ ‬1564‭ ‬ليصبح‭ ‬هذا‭ ‬العرف‭ ‬سائراً‭ ‬إلى‭ ‬اليوم،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬كان‭ ‬الناس‭ ‬في‭ ‬القرون‭ ‬الوسطى‭ ‬يحتفلون‭ ‬عادة‭ ‬بمطلع‭ ‬السنة‭ ‬في‭ ‬25‭ ‬مارس‭ ‬وتستمر‭ ‬الاحتفالات‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المدن‭ ‬إلى‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬إبريل‭ ‬لمدة‭ ‬أسبوع‭ ‬كما‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭.‬

وهنا‭ ‬يرى‭ ‬بعض‭ ‬الناس‭ ‬أن‭ ‬المسألة‭ ‬بدأت‭ ‬هناك‭ ‬عندما‭ ‬كان‭ ‬الذين‭ ‬يحتفلون‭ ‬ببداية‭ ‬العام‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬يناير‭ ‬يسخرون‭ ‬من‭ ‬الذين‭ ‬استمروا‭ ‬في‭ ‬التصديق‭ ‬بأن‭ ‬السنة‭ ‬لا‭ ‬زالت‭ ‬تبدأ‭ ‬في‭ ‬إبريل‭ ‬ويصرون‭ ‬على‭ ‬الاحتفال‭ ‬بها‭ ‬مع‭ ‬مطلع‭ ‬الشهر‭ ‬الرابع‭.‬

وذهبت‭ ‬نظريه‭ ‬اخري‭ ‬تتناول‭ ‬المهرجان‭ ‬اليهودي‭ ‬وهو‭ ‬مهرجان‭ ‬ذو‭ ‬تاريخ‭ ‬طويل‭ ‬ويتزامن‭ ‬حدوثه‭ ‬مع‭ ‬قدوم‭ ‬فصل‭ ‬الربيع‭ ‬حيث‭ ‬يكون‭ ‬الاحتفال‭ ‬بارتداء‭ ‬الملابس‭ ‬ووجود‭ ‬الكرنفالات‭ ‬‭”‬مدينة‭ ‬الملاهي‭ ‬المتنقلة‭”‬‭ ‬والعديد‭ ‬من‭ ‬النّكات‭ ‬والمزاح‭ ..‬

بعض‭ ‬الأكاذيب‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬صدى‭ ‬المأساة‭ ‬حيث‭ ‬أختلطت‭ ‬بعض‭ ‬الحوادث‭ ‬الحقيقيه‭ ‬بكونها‭ ‬أكاذيب‭ ‬مما‭ ‬أدي‭ ‬ألي‭ ‬حدوث‭ ‬المأسي‭ ‬و‭ ‬بغضّ‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬أصلّ‭ ‬منشأ‭ ‬الكذب‭ ‬وأسبابه‭ ‬إلاّ‭ ‬أنّه‭ ‬من‭ ‬العادات‭ ‬والشيم‭ ‬غير‭ ‬المستحبّة‭ ‬بين‭ ‬الناس‭ ‬ولا‭ ‬بأس‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬له‭ ‬يوماً‭ ‬يحتفل‭ ‬به‭ ‬،إنّ‭ ‬كانت‭ ‬كل‭ ‬الأيام‭ ‬هي‭ ‬للصدق‭ ‬لا‭ ‬العكس‭ .‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق