حوارات

العالمى د.مجدى يعقوب يفتح قلبه لـ كاريزما

حوار/ جينا حنا

‭ – ‬الإكـتـئــاب‭ ‬يـــؤدى‭ ‬إلــى‭ ‬أمــراض‭ ‬القـلــب

‭ – ‬الإمكانيات‭ ‬الهائلـه‭ ‬للأطباء‭ ‬المصريين‭ ‬موجـودة‭ ‬ولـكـن‭ .. ‬

‭ – ‬أخبـــار‭ ‬عن‭ ‬توســعــات‭ ‬مركــز‭ ‬أسوان‭ ‬الطبي

‭ – ‬روشــــتـــــه‭ ‬لمـــــرضــــى‭ ‬الــقـــلـــــب

‭- ‬ ممـارسـة‭ ‬الريـاضـة‭ ‬مهمــه‭ ‬لمــرضى‭ ‬القــلب

‭ -‬علي‭ ‬مدار‭ ‬الخمسين‭ ‬عـاماً‭ ‬الماضية‭ ‬كنت‭ ‬تأتي‭ ‬لمصر‭ ‬كثيرا‭ ‬وتقوم‭ ‬بعمليات‭ ‬لمرضى‭ ‬القلب‭ ‬وكان‭ ‬من‭ ‬الممكـن‭ ‬أن‭ ‬تكتـفـي‭ ‬بـذلك‭ ‬فقـط‭ ‬لمـاذا‭ ‬اللجـوء‭ ‬لإقامة‭ ‬مـركـز‭ ‬أسـوان،‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬بداية‭ ‬فكرة‭ ‬مركز‭ ‬أسوان‭ ‬الطبي؟

عند‭ ‬زيارتي‭ ‬للقاهـرة‭ ‬وفي‭ ‬بعـض‭ ‬المستشفيـات‭ ‬ومنها‭ ‬مستشـفى‭ ‬أبو‭ ‬الريـش‭ ‬كــان‭ ‬يؤلمنـي‭ ‬جـداً‭ ‬الاطفــال‭ ‬الآتيــن‭ ‬مـن‭ ‬السفراً‭ ‬مــن‭ ‬أسوان‭ ‬والصعيد‭ ‬في‭ ‬حالـه‭ ‬يـرثى‭ ‬لها،‭ ‬لذلك‭ ‬قررت‭ ‬انه‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يأتون‭ ‬لنا‭ ‬نذهب‭ ‬نحن‭ ‬لهم‭.‬

منذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ثلاثين‭ ‬سنة‭ ‬كنت‭ ‬أفكر‭ ‬فى‭ ‬إنشاء‭ ‬مركز‭ ‬عالمي‭ ‬بأسوان،‭ ‬فلماذا‭ ‬أسوان‭ ‬؟‭!‬ لأن‭ ‬أسوان‭ ‬والصعيد‭ ‬مهملون‭ ‬في‭ ‬الخدمة‭ ‬الصحية‭ ‬وهذا‭ ‬أول‭ ‬سبب‭ ‬وثاني‭ ‬سبب‭ ‬المناخ‭ ‬المعتدل‭ ‬الجميل‭ ‬المناسب‭ ‬للشفاء‭ ‬ثالثاً‭ ‬لأن‭ ‬العالم‭ ‬كله‭ ‬يعرف‭ ‬أسوان‭ ‬والثقافة‭ ‬الخاصه‭ ‬بها‭ ‬من‭ ‬أثار‭ ‬وعراقه‭ ‬وسمعتها‭ ‬الطيبه‭ ‬ولقربها‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬افريقيا،‭ ‬نحن‭ ‬نعمل‭ ‬في‭ ‬تسعة‭ ‬مراكز‭ ‬بأفريقيا‭ ‬أسوان‭ ‬أكبر‭ ‬مركز‭ ‬فيهم‭ ‬يغطى‭ ‬دول‭ ‬أفريقيه‭ ‬منها‭ ‬أثيوبيا‭ ‬و‭ ‬أوغندا‭ ‬و‭ ‬موزمبيق‭ ‬و‭ ‬بوروندي‭ ‬و‭ ‬مالاوي‎‭ ‬وغيرها‭ ‬كانت‭ ‬فكره‭ ‬جيدة‭ ‬للموقع‭ ‬فهو‭ ‬صرح‭ ‬طبي‭ ‬يخدم‭ ‬أفريقيا‭ ‬بالكامل‭ ‬والدول‭ ‬العربية‭ ‬كلها‭.‬

‭ – ‬دكتور‭ ‬مجدي‭ ‬مع‭ ‬المجموعة‭ ‬تم‭ ‬إنشاء‭ ‬الجزء‭ ‬الاول‭ ‬لمركز‭ ‬مجدي‭ ‬يعقوب‭ ‬بأسوان‭ ‬بنجاح‭ ‬باهر‭ ‬منز‭ ‬‮9002 ‬والآن‭ ‬يـوجـد‭ ‬توسـع‭ ‬للمركز،‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬تكتفي‭ ‬بالجزء‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬المركز‭ ‬فلماذا‭ ‬التصميم‭ ‬علي‭ ‬تكملة‭ ‬الجزء‭ ‬الثانى؟‭ ‬

المركز‭ ‬بدأ‭ ‬ونجح‭ ‬بالجزء‭ ‬الأول‭ ‬الخاص‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬مدة‭ ‬قصيرة‭ ‬جداً،‭ ‬أى‭ ‬من‭ ‬حوالي‭ ‬سبع‭ ‬سنوات،‭ ‬الآن‭ ‬سنوياً‭ ‬يتم‭ ‬عمل‭ ‬الف‭ ‬عملية‭ ‬قلب‭ ‬مفتوح‭ ‬والفى‭ ‬عملية‭ ‬قسطرة‭ ‬للتوسيع‭ ‬وغلق‭ ‬الثقوب‭ ‬بالقلب‭ ‬وبرنامج‭ ‬لفتح‭ ‬الشرايين‭ ‬للصدمات‭ ‬القلبية‭ ‬وعمليات‭ ‬قلب‭ ‬صناعي‭ ‬وعمليات‭ ‬روماتيزم‭ ‬لأن‭ ‬الروماتيزم‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬منتشر‭ ‬لأنه‭ ‬يؤثر‭ ‬بنسبة‭ ‬‮52‬٪‭ ‬علي‭ ‬العمليات‭ ‬نتيجة‭ ‬الحمى‭ ‬الروماتيزمية‭ ‬ويوجد‭ ‬لدينـــا‭ ‬علي‭ ‬قائمة‭ ‬الإنتظـــار‭ ‬ثـــلاثة‭ ‬الآف‭ ‬مـــريـــض‭.‬

حضرتك‭ ‬سألتى‭ ‬عن‭ ‬نوعية‭ ‬العمليات؟‭ ‬والإجابة‭ ‬هى‭ ‬العمليات‭ ‬المعقدة،‭ ‬ونعطي‭ ‬الأولويات‭ ‬للمرضى‭ ‬الفقراء‭ ‬وخصوصاً‭ ‬الأطفال‭ ‬من‭ ‬عمر‭ ‬أسبوع‭ ‬أو‭  ‬شهر‭ ‬لأننا‭ ‬متخصصون‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬الأطفال‭ ‬في‭ ‬الأصل،‭ ‬المركز‭ ‬يخصص‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬نشاطة‭ ‬فى‭ ‬جزء‭ ‬كبير‭ ‬للأبحاث‭ ‬العلمية‭ ‬وتنشر‭ ‬سنوياً‭ ‬في‭ ‬مجلات‭ ‬علمية‭ ‬وهذا‭ ‬مهم‭ ‬جداً‭ ‬ويوجد‭ ‬في‭ ‬المركز‭ ‬معهد‭ ‬أبحاث‭ ‬وقرية‭ ‬علمية‭ ‬بجوار‭ ‬أسوان‭ ‬بلانا‭. ‬

‭- ‬ مــا‭ ‬هـى‭ ‬خطـة‭ ‬تـوسـع‭ ‬مـركـز‭ ‬أســوان؟

نريد‭ ‬أن‭ ‬نتوسع‭ ‬بطريقة‭ ‬ضخمة‭ ‬علي‭ ‬مستوى‭ ‬عالمي‭ ‬التوسع‭ ‬بطريقة‭ ‬اكبر‭ ‬رغم‭ ‬أنه‭ ‬الآن‭ ‬علي‭ ‬مستوى‭ ‬عالمي‭ ‬وكل‭ ‬الناس‭ ‬يعلم‭ ‬اننا‭ ‬نقدم‭ ‬الخدمة‭ ‬بدون‭ ‬أجر‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬الجنسيه‭ ‬أو‭ ‬اللون‭ ‬أو‭ ‬الديانه،‭ ‬ونعطى‭ ‬الأولويات‭ ‬للفقراء‭ ‬والاطفال‭ ‬الذين‭ ‬لديهم‭ ‬مشاكل‭ ‬صحية‭ ‬معقدة‭ ‬وكذلك‭ ‬أهل‭ ‬الصعيد ولا‭ ‬توجد‭ ‬قائمة‭ ‬أنتظار‭ ‬لسكان‭ ‬اسوان‭ ‬فلهم‭ ‬الأولويه‭ ‬للعلاج‭.‬

يوجد‭ ‬تصميم‭ ‬توسع‭ ‬للمركز‭ ‬عالمي‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الغربية‭ ‬فى‭ ‬أسوان‭ ‬الجديدة‭ ‬لمصمم‭ ‬عالمي‭ ‬لوت‭ ‬فاستر‭ ‬من‭ ‬اشهر‭ ‬المعماريين‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬فهو‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬مستشفي‭ ‬ومعهد‭ ‬ابحاث‭ ‬بل‭ ‬صرحاً‭ ‬طبياً‭ ‬عالمياً‭ ‬يخدم‭ ‬المرضي‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬انحاء‭ ‬العالم‭ ‬فيوجد‭ ‬توسع‭ ‬للعلاج‭ ‬والابحاث‭ ‬ومساكن‭ ‬للاطباء‭ ‬والعلماء‭ ‬وثلاثمائة‭ ‬سرير‭ ‬للمرضى‭.‬

‭- ‬ متوسط‭ ‬أعمار‭ ‬شباب‭ ‬الاطباء‭ ‬صغير‭ ‬في‭ ‬المركز‭ ‬فهم‭ ‬طاقات‭ ‬هائلة‭ ‬كيف‭ ‬تم‭ ‬الحصول‭ ‬عليهم‭ ‬وتوظيفهم‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬اسوان‭ ‬؟

هناك‭ ‬كفاءات‭ ‬كثيرة‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬ليست‭ ‬لديها‭ ‬الفرصة‭ ‬فهم‭ ‬يبحثون‭ ‬عنا‭ ‬ونحن‭ ‬نبحث‭ ‬عنهم‭ ‬وهناك‭ ‬شباب‭ ‬كثير‭ ‬مصرى‭ ‬خارج‭ ‬مصر‭ ‬في‭ ‬استراليا‭ ‬ودول‭ ‬مختلفة‭ ‬معظمهم‭ ‬من‭ ‬اصل‭ ‬مصري‭ ‬يريدون‭ ‬خدمة‭ ‬بلدهم‭ ‬ويعملون‭ ‬معنا‭ ‬ويقدمون‭ ‬ابحاثاً‭ ‬يوجد‭ ‬اثنان‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬اصلهم‭ ‬من‭ ‬النوبه‭ ‬كانا‭ ‬يعملان‭ ‬في‭ ‬المانيا‭ ‬وبمجرد‭ ‬معرفتهما‭ ‬بالمركز‭ ‬والفرص‭ ‬المتاحة‭ ‬تعاونا‭ ‬معنا‭ ‬علي‭ ‬الفور‭ ‬وغيرهما‭ ‬يرغبون‭ ‬الرجوع‭ ‬لبلدهم‭ ‬مصر‭ ‬وهناك‭ ‬اشخاص‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬يعملون‭ ‬بجد‭ ‬ونختارهم‭ ‬بمقاييس‭ ‬ولا‭ ‬يوجد‭ ‬توصيات‭ ‬ويكون‭ ‬سنهم‭ ‬مناسب‭ ‬ومظبوط‭ ‬ويكون‭ ‬عندهم‭ ‬القابلية‭ ‬للدراسة‭ ‬واحترام‭ ‬العلم‭ ‬والمريض‭ ‬والتقدم‭ ‬وخدمة‭ ‬البلد‭ ‬ويعملوا‭ ‬كا‭ ‬‭(‬Teamwork‭)‬‭ ‬وكلهم‭ ‬سعداء‭ ‬جدا‭ ‬بعملهم‭ ‬بروح‭ ‬الـفريق‭ ‬‭(‬Teamwork‭)‬‭ ‬وكلهم‭ ‬يقولون‭ ‬ان‭ ‬روح‭ ‬الفريق‭ ‬نادراً‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬فقط‭ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬كله،‭ ‬وكلهم‭ ‬يعملون‭ ‬بدقة‭ ‬تامه‭ ‬ليخدموا‭ ‬المريض‭ ‬والعلم‭ ‬ولم‭ ‬يستطيعوا‭ ‬خدمة‭ ‬المريض‭ ‬إلا‭ ‬بالابحاث‭ ‬،‭ ‬مصر‭ ‬يوجد‭ ‬بها‭ ‬طاقة‭ ‬بشرية‭ ‬كبيرة‭ ‬جدا‭ ‬وهائلة‭ ‬وهي‭ ‬اهم‭ ‬شئ‭ ‬يوجد‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬الطاقة‭ ‬البشرية‭ ‬المتاحة‭ ‬فيجب‭ ‬ان‭ ‬توظف‭ ‬جيداً‭.‬

‭- ‬ ما‭ ‬هو‭ ‬الذي‭ ‬ينقصنـا‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬وكيفية‭ ‬التطوير‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬العلمية‭ ‬والاخلاقية؟‭ ‬

مهم‭ ‬جدا‭ ‬كلمة‭ ‬أخلاقيه‭ ‬ومهم‭ ‬للشاب‭ ‬أن‭ ‬يعرف‭ ‬ويعلم‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬المهم،‭ ‬الضغط‭ ‬الموجو‭ ‬عليهم‭ ‬في‭ ‬الدراسه‭ ‬وما‭ ‬يدرسون‭ ‬في‭ ‬الجامعات‭ ‬لا‭ ‬يعطيهم‭ ‬الفرصه‭ ‬لاكتشاف‭ ‬الاهم‭ ‬وهذا‭ ‬شئ‭ ‬مهم‭ ‬جدا،‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬لديهم‭ ‬الوقت‭ ‬والفرصة‭ ‬يعرفوا‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬المهم‭ ‬وفكرة‭ ‬اعطاء‭ ‬الفرص‭ ‬للشباب‭ ‬لإكتشاف‭ ‬ذلك‭ ‬بنفسه‭ ‬ويفكون‭ ‬بأنفسهم‭ ‬ومع‭ ‬بعض‭ ‬وهذا‭ ‬ناقص‭ ‬وإذا‭ ‬اتيحت‭ ‬لهم‭ ‬الفرصه‭ ‬سينطلقون‭ ‬بها‭. ‬

‭ – ‬ما‭ ‬هي‭ ‬الروشته‭ ‬المقدمة‭ ‬لمرضى‭ ‬القلب‭ ‬وكيف‭ ‬يعيشون‭ ‬حياة‭ ‬أفضل‭ ‬بعد‭ ‬تعرضهم‭ ‬لازمات‭ ‬قلبية؟‭ ‬

الوقاية‭ ‬خير‭ ‬من‭ ‬العلاج،‭ ‬ولكن‭ ‬توجد‭ ‬جينات‭ ‬نحن‭ ‬نعمل‭ ‬بالجينات‭ ‬وما‭ ‬الموجود‭ ‬في‭ ‬العائلة‭ ‬وهي‭ ‬مهمه‭ ‬جدا‭ ‬ولكن‭ ‬مثلا‭ ‬ضغط‭ ‬الدم‭ ‬الدهنيات‭ ‬الغذاء‭ ‬الرياضة‭ ‬التدخين‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬الاشياء‭ ‬المساعدة‭ ‬الرياضة‭ ‬والغذاء‭ ‬مهم‭ ‬جداً‭ ‬جداً‭ ‬ويكون‭ ‬صحياً‭ ‬وفي‭ ‬مصر‭ ‬توجد‭ ‬خضروات‭ ‬وفواكة‭ ‬وأشياء‭ ‬جميلة‭ ‬جدا‭ ‬وتوجد‭ ‬فرصة‭ ‬النيل‭ ‬ورياضة‭ ‬التجديف‭ ‬والجرى‭ ‬وصعود‭ ‬ونزول‭ ‬السلم‭ .‬

‭ – ‬المصريون‭ ‬يعتقدون‭ ‬أنهم‭ ‬بعد‭ ‬عمليات‭ ‬القلب‭ ‬لا‭ ‬يستطيعون‭ ‬الحركة‭ ‬أو‭ ‬ممارسة‭ ‬الرياضة‭ ‬نهائياً؟

بالعكس‭ ‬بعد‭ ‬الصدمة‭ ‬القلبية‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬ممارسة‭ ‬الرياضة‭.‬

‭ – ‬الامراض‭ ‬النفسية‭ ‬تؤدي‭ ‬لامراض‭ ‬القلب‭ ‬وأمراض‭ ‬آخرى‭ ‬كثيرة،‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الايام‭ ‬ونتيجة‭ ‬الضغوط‭ ‬النفسية‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬ودول‭ ‬المهجر‭ ‬من‭ ‬الاصابات‭ ‬بالإكتأب‭ ‬وامراض‭ ‬نفسية‭ ‬كثيرة‭ ‬تؤدي‭ ‬الي‭ ‬امراض‭ ‬القلب‭ ‬كيف‭ ‬نحزن‭ ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬نفسة‭ ‬نسيطر‭ ‬على‭ ‬أنفسنا‭ ‬لعدم‭ ‬الاصابه‭ ‬بالقلب‭ ‬نتيجة‭ ‬الضغوط‭ ‬النفسية؟

بدون‭ ‬شك‭ ‬هذا‭ ‬كلام‭ ‬سليم‭ ‬فالاكتأب‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬أمراض‭ ‬القلب‭ ‬علي‭ ‬الاقل‭ ‬بنسبة‭ ‬‮15 ‬مره،‭ ‬فما‭ ‬تقولينه‭ ‬كلام‭ ‬صحيح‭ ‬جداً،‭ ‬لان‭ ‬الشخص‭ ‬لا‭ ‬يتوقع‭ ‬من‭ ‬يجعله‭ ‬سعيد‭ ‬وانا‭ ‬اشتغل‭ ‬علي‭ ‬الموضوع‭ ‬وكل‭ ‬شخص‭ ‬يكتشف‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬السعاده‭ ‬من‭ ‬وجهة‭ ‬نظره‭  ‬وما‭ ‬تريد‭ ‬ان‭ ‬يفعله‭ ‬ليكون‭ ‬سعيد‭ ‬والشغل‭ ‬الكثير‭ ‬لا‭ ‬يميت‭ ‬الشخص‭ ‬ولكن‭ ‬الإكتأب‭ ‬هو‭ ‬المميت‭ ‬ويعرض‭  ‬لامراض‭ ‬القلب‭ ‬ويمكن‭ ‬تفادى‭ ‬الإكتأب‭ ‬بمجرد‭ ‬معرفتك‭ ‬لما‭ ‬تريد‭ ‬وتصنعه‭ ‬وهذه‭ ‬هى‭ ‬السعادة‭.‬

‭ – ‬ولو‭ ‬سألت‭ ‬حضرتك‭ ‬وراء‭ ‬كل‭ ‬إجراء‭ ‬عملية‭ ‬لطفل‭ ‬حالته‭ ‬كانت‭ ‬صعبة‭ ‬وتشاهده‭ ‬بعد‭ ‬الجراحة‭ ‬في‭ ‬حاله‭ ‬صحية‭ ‬جيدة‭ ‬بماذا‭ ‬تشعر؟

كل‭ ‬هذا‭ ‬بالنسبة‭ ‬لي‭ ‬سعادة‭ ‬وأكون‭ ‬في‭ ‬منتهى‭ ‬السعادة‭ ‬عندما‭ ‬أشاهد‭ ‬الأطفال‭ ‬بعد‭ ‬الجراحة‭ ‬عندما‭ ‬حضروا‭ ‬لى‭ ‬وليس‭ ‬لهم‭ ‬فرصة‭ ‬للحياة‭ ‬وبعد‭ ‬ذلك‭ ‬أقابلهم‭ ‬في‭ ‬مطار‭ ‬لندن‭ ‬بعد‭ ‬ثلاثين‭ ‬سنة‭ ‬في‭ ‬صحة‭ ‬جيدة‭ ‬وعندما‭ ‬أرى‭ ‬نتيجة‭ ‬عملى‭ ‬فهذا‭ ‬لي‭ ‬منتهى‭ ‬السعادة‭. ‬

‭ – ‬مـا‭ ‬هي‭ ‬رسـالة‭ ‬حضـرتك‭ ‬بخصـوص‭ ‬مـركز‭ ‬أسوان‭ ‬والتوسع‭ ‬فيه؟

رسالتي‭: ‬مهم‭ ‬جدا‭ ‬أن‭ ‬نبدأ‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬إن‭ ‬شاء‭ ‬الله‭ ‬في‭ ‬مارس‭ ‬‮8102 ‬ولكن‭ ‬نحتاج‭ ‬مبلغ‭ ‬حوالى‭ (‬‮053 ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬طبعاً‭ ‬لم‭ ‬ياتى‭ ‬من‭ ‬مكان‭ ‬واحد‭ ‬هييجي‭ ‬لو‭ ‬الناس‭ ‬بتؤمن‭ ‬بالهدية‭ ‬المهداه‭ ‬لمصر‭ ‬وخصوصاً‭ ‬أنه‭ ‬سينشأ‭ ‬بطاقة‭ ‬شمسية‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬تلوث‭ ‬وسيقدم‭ ‬خدمات‭ ‬للمرضى‭ ‬المحتاجين‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬مقابل‭ ‬والقيام‭ ‬بالبحوث‭ ‬والاختراعات‭ ‬ولكن‭ ‬نحتاج‭ ‬إلى‭ ‬تبرعات‭ ‬الناس‭ ‬ونحن‭ ‬لا‭ ‬نقبل‭ ‬تبرعات‭ ‬غير‭ ‬بإقتناع‭ ‬وإيمان‭ ‬منهم‭ ‬بهذا‭ ‬المشروع‭ ‬واحتياج‭ ‬مصر‭ ‬لهذا‭ ‬المشروع‭.‬معتمدين‭ ‬علي‭ ‬التبرعات‭.‬

المصريون‭ ‬يستطيعون‭ ‬أن‭ ‬يميزوا‭ ‬بين‭ ‬العمل‭ ‬الجاد‭ ‬وغير‭ ‬الجاد‭ ‬ولذلك‭ ‬مركز‭ ‬اسوان‭ ‬مكان‭ ‬يُحترم‭ ‬وانا‭ ‬اعلم‭ ‬ان‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬شارك‭ ‬وساهم‭ ‬في‭ ‬الجزء‭ ‬الاول‭ ‬من‭ ‬المشروع‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬المصريين‭ ‬ونتمني‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬المصريين‭ ‬خارج‭ ‬مصر‭ ‬وداخلها‭ ‬وكل‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬وأفريقيا‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬يساهموا‭ ‬ويكملوا‭ ‬الصرح‭ ‬الطبي‭ ‬العالمي‭ ‬ونستطيع‭ ‬ان‭ ‬نساعد‭ ‬الانسانية‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬فالانسان‭ ‬رسالته‭ ‬الحقيقية‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬فهي‭ ‬مساعدة‭ ‬البشرية،‭ ‬ان‭ ‬شاء‭ ‬الله‭ ‬المشروع‭ ‬يكمل‭ ‬ونستطيع‭ ‬ان‭ ‬نخدم‭ ‬الانسانية

نشكر‭ ‬حضرتك‭ ‬علي‭ ‬التواضع‭ ‬ودائماً‭ ‬تعطينا‭ ‬درس‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬وخدمتك‭ ‬للإنسان‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬وكل‭ ‬فريق‭ ‬مركز‭ ‬اسوان‭ ‬شئ‭ ‬مفرح‭ ‬حقاً،‭ ‬واحب‭ ‬أن‭ ‬أشكر‭ ‬حضرتك‭ ‬وهذا‭ ‬شرف‭ ‬لى‭ ‬وسأظل‭ ‬أحتفظ‭ ‬بهذا‭ ‬اللقاء‭ ‬فى‭ ‬قلبى‭ ‬وعقلي‭ ‬دائما،‭ ‬وان‭ ‬شاء‭ ‬الله‭ ‬يكمل‭ ‬المشروع‭ ‬وشكرا‭ ‬لوجود‭ ‬حضرتك‭ ‬بجريدة‭ ‬كاريزما‭ ‬فكل‭ ‬الإحترام‭ ‬والتقدير‭ ‬من‭ ‬أسرة‭ ‬التحرير‭ ‬ونتمني‭ ‬لك‭ ‬مزيدو‭ ‬من‭ ‬الإنجازات‭ ‬لصالح‭ ‬البشرية‭ ‬بوجه‭ ‬عام‭ ‬ونتمنى‭ ‬لك‭ ‬شخصياً‭ ‬كل‭ ‬الصحة‭ ‬والسعادة‭ ‬والعمر‭ ‬المديد‭..‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق