أفكار شائكة

الأم‭ ‬مدرسة‭ ‬الحكومة

عادل عطية

      ‬كم‭ ‬من‭ ‬أم‭ ‬تهدهد‭ ‬طفلها،‭ ‬وتغريه‭ ‬بالنوم‭ ‬على‭ ‬وقع‭ ‬أنغام‭ ‬صوتهـا‭: ‬‭”‬يارب‭ ‬تنــام‭.. ‬يــارب‭ ‬تنــام

حتى‭ ‬أذبح‭ ‬لك‭ ‬طير‭ ‬حمام‭”‬‭!‬

  ‬فإذا‭ ‬نام‭ ‬صغيرها،‭ ‬فكيف‭ ‬يأكل‭ ‬الحمام‭.. ‬هذا‭ ‬إذا‭ ‬وجدت‭ ‬الأم‭ ‬الحمـام،‭ ‬وذبحتــــه،‭ ‬واســتطــاع‭ ‬وليدها‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬السن‭ ‬الصغيرة‭ ‬أن‭ ‬يأكله،‭ ‬ويهضمه؟‭!‬

  ‬وكم‭ ‬من‭ ‬أم‭ ‬تلتجيء‭ ‬إلى‭ ‬الحكايات‭ ‬الخرافية‭ ‬المرعبة،‭ ‬التي‭ ‬أبطالها‭: ‬العفريت،‭ ‬والبعبع،‭ ‬والعـــو

وأبو‭ ‬رجل‭ ‬مسلوخة؛‭ ‬لكي‭ ‬يحتمي‭ ‬صغيرها‭ ‬بأحضان‭ ‬النوم؟‭!‬

  ‬هذا‭ ‬الأسلوب‭ ‬الأمومي،‭ ‬تعلمته،‭ ‬وتمارسه‭ ‬حكومات‭ ‬عــدة،‭ ‬متعــاقبة‭.. ‬فما‭ ‬أكثــر‭ ‬وعودهــا

الكثيرة‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تتحقق‭!‬

  ‬ومن‭ ‬ينتبه‭ ‬إلى‭ ‬حكاية‭ ‬‭”‬فرخي‭ ‬الحمام‭”‬،‭ ‬ويقول‭:‬‭ “‬قديمة‭”‬‭.. ‬عليه‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحـالــة،‭ ‬أن‭ ‬يـجــابــه

الكائنات‭ ‬المرعبة‭!…‬

                                                                                                 عـادل‭ ‬عطيـة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق