أفكار شائكة

فلسـفة الغـربـان!

عادل عطية

  ‬عندما‭ ‬ابتكر‭ ‬‭”‬فيثاغورس‭”‬،‭ ‬لفظ‭ ‬الفلسفة‭ ‬أي‭: ‬‭”‬حب‭ ‬الحكمة‭”‬،‭ ‬هل‭ ‬كان‭ ‬يتوقع‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬التسمية،‭ ‬التي‭ ‬تجعل‭ ‬الناس‭ ‬يقبلون‭ ‬على‭ ‬حب‭ ‬الحكمة،‭ ‬هي‭ ‬نفسها‭ ‬التـــي‭ ‬ستجعلهم‭ ‬يتبـــاعدون‭ ‬عـــن‭ ‬حكـــمـــة‭ ‬الحـــب؟‭!..‬

  ‬ولأن‭ ‬الفلسفة‭ ‬توصف‭ ‬أحياناً‭ ‬بأنها‭ ‬التفكير‭ ‬في‭ ‬التفكير،‭ ‬وأنها‭ ‬محاولة‭ ‬الإجابة‭ ‬عن‭ ‬الأسئلة‭ ‬الأساسية‭ ‬التي‭ ‬يطرحها‭ ‬الوجود‭ ‬والكون؛‭ ‬فالباحثين‭ ‬عن‭ ‬الحقيقة،‭ ‬يتساءلون‭: ‬ما‭ ‬هي‭ ‬الحكمة‭ ‬في‭ ‬اختيار‭ ‬المساويء،‭ ‬وحبها،‭ ‬والتعلق‭ ‬بها،‭ ‬وعدم‭ ‬فعل‭ ‬ذلك‭ ‬مع‭ ‬الأشياء‭ ‬ذات‭ ‬المعاني‭ ‬الجميلة‭ ‬والنبيلة،‭ ‬حتى‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬تسميته‭ ‬بفلسفة‭ ‬‭”‬الحب‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحب‭”‬،‭ ‬لم‭ ‬تظهر‭ ‬بعد،‭ ‬مثلما‭ ‬ظهرت‭ ‬فلسفة‭ ‬‭”‬الفن‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الفن‭”‬،‭ ‬وكما‭ ‬اقتحمت‭ ‬الغيرة‭ ‬الكثيرين؛‭ ‬ليتبنوا‭ ‬هم‭ ‬أيضاً‭ ‬فلسفات‭ ‬متشابهة،‭ ‬فانتشرت‭ ‬فلسفة‭ ‬‭”‬النكد‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬النكد‭”‬،‭ ‬و‭”‬الحقد‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحقد‭”‬،‭ ‬و‭”‬العنف‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬العنف‭”‬،‭ ‬و‭”‬القتل‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬القتل‭”‬‭.. ‬هل‭ ‬لأن‭ ‬الحكمة‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬واضحة‭ ‬وهي‭ ‬أن‭ ‬الناس‭ ‬متأهلون‭ ‬ومستعدون‭ ‬لكل‭ ‬شيء‭ ‬رديء،‭ ‬وليس‭ ‬كل‭ ‬واحد‭ ‬أهلاً‭ ‬لكل‭ ‬شيء‭ ‬جميل‭ ‬ورائع‭ ‬كالحب‭.. ‬أم‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬التشابه‭ ‬الكبير‭ ‬بين‭ ‬كلمتي‭ ‬‭”‬الحُبْ‭”‬‭ ‬من‭ ‬المحبة،‭ ‬و‭ ‬‭”‬الحَبْ‭”‬‭ ‬من‭ ‬الحبوب؛‭ ‬مما‭ ‬ضلل‭ ‬الطيور،‭ ‬أقصد‭ ‬الغربان،‭ ‬فألتقطــتـــهـــا،‭ ‬وطـــارت؟‭!…‬

                                                                                               عادل عطية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق