أفكار شائكة

ماذا‭ ‬يحدث‭ ‬عندما‭ ‬نهنيء‭ ‬الآخر؟

عادل‭ ‬عطية

 ‬البعض،‭ ‬ممن‭ ‬أوتوا‭ ‬التعصب‭ ‬الرحب،‭ ‬يعتقدون‭ ‬أن‭ ‬تهنئة‭ ‬الآخر‭ ‬بعيد‭ ‬من‭ ‬أعياده‭ ‬الدينية،‭ ‬يعني‭ ‬اعتراف‭ ‬المهنيء‭ ‬بإيمانيات‭ ‬الآخر،‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬يعترف‭ ‬هو‭ ‬بها‭!‬

  ‬ألا‭ ‬يدرك‭ ‬هؤلاء،‭ ‬أن‭ ‬رئيس‭ ‬أي‭ ‬دولة‭ ‬ـ‭ ‬بحكم‭ ‬منصبه‭ ‬ـ،‭ ‬يهنيء‭ ‬كافة‭ ‬رؤساء‭ ‬دول‭ ‬العالم،‭ ‬وشعوبهم،‭ ‬بأعيادهم‭. ‬وقد‭ ‬تكون‭ ‬دينية،‭ ‬وهذه‭ ‬الدينية‭ ‬لا‭ ‬يعترف‭ ‬بها،‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬يبقى‭ ‬الرئيس‭ ‬المهنيء‭ ‬على‭ ‬معتقده‭!‬

  ‬وألسنا‭ ‬نلقي‭ ‬بالتحية‭ ‬على‭ ‬أشخاص‭ ‬قد‭ ‬لا‭ ‬نعرفهم،‭ ‬ولا‭ ‬نعرف‭ ‬معتقداتهم،‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬فهذه‭ ‬التحية‭ ‬لا‭ ‬تعني‭ ‬تأييدنا‭ ‬لشخصيته،‭ ‬ومعتقداته،‭ ‬وتصرفاته‭!‬

  ‬تهنئة‭ ‬الآخر،‭ ‬أو‭ ‬تحيته،‭ ‬هي‭ ‬اعتراف‭ ‬بوجود‭ ‬الآخر،‭ ‬واحترام‭ ‬الآخر،‭ ‬الذي‭ ‬هو‭ ‬إنسان،‭ ‬مثلنا،‭ ‬يشاركنا‭ ‬الحياة‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬البسيطة،‭ ‬وكواجب‭ ‬ديني،‭ ‬وكواجب‭ ‬إنساني،‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نشاركه‭ ‬وجدانياً،‭ ‬فنفرح‭ ‬لفرحه،‭ ‬ونحزن‭ ‬لحزنه‭.‬

  ‬إن‭ ‬إيماننا‭ ‬لن‭ ‬يغيّره‭ ‬تهنئة‭ ‬الآخر‭!…‬

                                                                                   عـادل‭ ‬عطيـة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق