عاجل

هجوم بئر العبد: قتلى وجرحى في هجوم مسلح على معسكر للجيش المصرى بشمال سيناء

مصر.. إحباط هجوم إرهابي بمنطقة بئر العبد في سيناء

هاجم مسلحون معسكرا وتمركزا أمنيا للجيش المصري بمدينة بئر العبد بشمال سيناء.
وقال الجيش إنه “قتل 18 تكفيريا”، بينما قتل اثنان من أفراده وأصيب 4 آخرين في مواجهة مع المهاجمين.

وأشار في بيان رسمي صادر عن قيادته العامة إلى “إحباط محاولة هجوم للعناصر التكفيرية”، مضيفا أن من بين القتلى فردا كان يرتدي حزاما ناسفا.

وقال إن قوات تأمين النقطة الأمنية التي تعرضت للهجوم ” طاردت بالتعاون مع القوات الجوية عناصر تكفيرية داخل إحدى المزارع وبعض المنازل غير المأهولة”.
وحسب البيان، فإن الجيش “دمر 4 عربات، منهم 3 مفخخة.”

وقال شهود عيان من الأهالي إن الهجوم تم بسيارتين مفخختين، أعقبه تبادل كثيف لإطلاق النار.
وأضافت المصادر وشاهد عيان أن قوات حرس معسكر رابعة ببئر العبد تمكنت من تفجير إحدى السيارتين قبل أن تصل إلى بوابة المعسكر، فيما انفجرت الأخرى في تمركز أمام المعسكر.

وشوهدت الطائرات بدون طيار تحلق بكثافة في المنطقة، فيما انسحب المهاجمون تجاه جنوب بئر العبد، وأضرموا النار في إطارات سيارات للاختباء من الطيران الحربي، الذي استهدف دراجات نارية تحاول الفرار من منطقة الهجوم.

وتنشط في المنطقة جماعة ولاية سيناء المنضوية تحت لواء تنظيم الدولة الإسلامية، منذ أكثر من سبع سنوات.

وأسفرت هجماتهم عن مئات القتلى والمصابين في صفوف الجيش والشرطة.
ففي يونيو/ حزيران الماضي قتل 6 جنود في هجوم. وحسب مصادر قبلية وتقارير صحفية فإن الهجوم استهدف مركزا للجيش بمنطقة جبل الغارة وسط سيناء.

وأعلنت وزارة الداخلية قبلها في مايو/ آيار عن مقتل 18 “مسلحاً” في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن بمنطقة بئر العبد في شمال سيناء، بعد يومين من استهداف مدرعة للجيش في المنطقة وسقوط 10 جنود ما بين قتيل وجريح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق