عاجل

جنايات المنيا تقضى ببراءة المتهمين في قضية تعرية سيدة الكرم والحكم عليها بالحسرة وخيبة الأمل

أصل الحكاية بالفيديو مع سيدة الكرم (السيدة سُعاد) الحوار لشريف رمزى سنة 2017

أصدرت محكمة جنايات المنيا، برئاسة المستشار أشرف محمد على، وعضوية المستشارين صلاح الدين محمد، وأحمد عزت، وأمانة سر على حسن، ومحمد هارون، حكمها ببراءة المتهمين الثلاثة المتورطين في قضية تعرية سعاد ثابت 70 سنة، والمعروفة إعلاميا بـ “سيدة الكرم “بمركز أبوقرقاص، في أعقاب حدوث مشاجرة بين أبناء القرية عام 2016.

شمل الحكم تبرئة “نظير. ” وشقيقه “عبدالمنعم”، ووالده “إسحاق” بعد 12 شهرا من صدور حكم غيابي بمعاقبة بالسجن 10 سنوات.

كانت قرية الكرم التابعة لمركز أبو قرقاص، شهدت مشاجرة في 20 مايو 2016، على خلفية تردد شائعة عن علاقة بين ربة منزل متزوجة، وشاب قبطي متزوج، وتمت إحالة المتهمين الثلاثة للمحاكمة، حيث صدر حكم غيابي عليهم في 11 يناير الماضي بالسجن 10 سنوات، وقاموا بإعادة إجراءات المحاكمة حيث صدر حكم اليوم بالبراءة.

 

أصل الحكاية بالفيديو مع سيدة الكرم (السيدة سُعاد) الحوار لشريف رمزى سنة 2017

ذهبت للقائها مُترَدِدًا، أتَسَاءلُ في داخلي بأى وجهٍ سألقاها؛ وبأى عين سأنظر إلى مُحَيّاها بينما الظُلم يُخيم على جُدران بيتها، وكسرة النفس تعصِف بالمرأة السبعينية حتى لا تكاد ترى منها إلا بقايا إنسان، وقد فارقتها السعادة ولم يبقى لها من آثرٍ إلا في اسمها.. “سُعاد” سيدة الكَرم.

لكن ومع ذلك، فلا أُبالغ أبدًا بادعائي أنها إمرأة قوية إلى حَد الصَلابة، حتى أنها لم تَلِن أمام التهديدات، ولم تَرضَخ للمُساومات، ولم تُفلِح كل آلات الُظلم في النَيلِ من عزيمتها وإيمانها الراسخ بعدالة قضيتها..

تبَدَدَت كل الطاقات السلبية بداخلي في لقائي معها، فالمرأة المُسِنة التي جردها الهَمَج وآشباه الرجال من ملابسها وسحلوها عارية على أرضِ قريتها؛ رأيتها مُتَسَتِرة بالنِعمة؛ ونور الحَق يَشعُ في وجهها لا تعوقه التجاعيد ولا الآثار التي خلفتها الدموع على وجنتيها.

وبعد حديث طويل ولقاء لم يَخلو من البركة وصالح الدَعوات؛ ودَّعَتَني الأم الفاضِلة بأحضان الأمومة الدافِئة، فعُدتُ مِن هُناك بوجهٍ غير الذي به ذَهبت.

الفيديو 👇

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق