رياضةعاجل

بيج رامي.. حديث العالم بإنجازه مع “مستر أولمبيا “ 2021

احتفظ البطل المصري ممدوح السبيعي الملقب بـ”بيج رامي”، بلقب “مستر أولمبيا” للعام الثاني على التوالي، بعدما قدم مستوى مبهر في العرض على مسرح أهم وأقوى بطولة في عالم كمال الأجسام للمحترفين.

وبدأ بيج رامي رحلة الحفاظ على لقبه، منذ اليوم الأول بعد تتويجه باللقب في العام الماضي، حيث خضع لتدريبات قاسية دامت لشهور طويلة، ليتغلب على أعتى أبطال اللعبة المحترفين في العالم الأمريكي براندون كوري، الإيراني هادي شوبان والغاني وليام بوناك.

وحصل بيج رامي على المركز الأول واللقب، فيما جاء الأمريكي براندون كوري ثانيا، وحل الإيراني هادي تشوبان في المركز الثالث، وجاء الأمريكي هانتر لابرادا في المركز الرابع، فيما حصد الأمريكي نيكولا والكر المركز الخامس.

ممدوح السبيعي الملقب بـ”بيج رامي”، ولد في الـ16 من سبتمبر/أيلول عام 1984 بمركز البرلس في محافظة كفر الشيخ، وتخرج في معهد الخدمة الاجتماعية مسقط رأسه.

وضع رامي حلم كمال الأجسام نصب عينيه منذ الصغر، حيث كان يتدرب في صالة رياضية بمدينة بلطيم، واشتهر وذاع صيته وحقق العديد من المراكز المتقدمة على مستوى البطولات المحلية، قبل أن ينتقل إلى الكويت للعمل هناك.

أصر رامي ممدوح السبيعي على تمثيل اسم مصر في جميع البطولات التي يشارك فيها، رافضًا كل الإغراءات التي عرضت عليه للعب بأسماء دول أخرى.

وسجل رامي أول ظهور له على مسرح ”مستر أوليمبيا للهواة” عام 2012 وكان وزنه 286 رطلا، وحقق المركز الأول، كما فاز ببطولة New York Pro عام 2013.

بيج رامي هو أول لاعب مصري وعربي يحرز المركز الأول في بطولة “أرنولد كلاسيك” الشهيرة التي استضافتها البرازيل عام 2015، بحضور الممثل الأميركي الشهير أرنولد شوارزنيجر، وحصل وقتها على جائزة مالية كبيرة، ليحقق إنجازًا غير مسبوق في تاريخ مصر والعرب.

بدأت رحلة “بيج رامي” مع البطولة الأعرق في عالم كمال الأجسام عام 2013، فحقق المركز الثامن في مشاركته الأولى، ثم المركز السابع في نسخة البطولة ذاتها عام 2014، والمركز الخامس عام 2015.

وتقدم رامي في المراكز حتى احتل المركز الرابع عام 2016، ثم المركز الثاني في البطولة عام 2017، قبل أن يتراجع للمركز السادس خلال مشاركته في نسخة عام 2018.

لكن العملاق المصري، لم يعرف اليأس أو التقهقر وقاتل حتى تحقق حلمه بالحصول على لقب البطولة في إنجاز تاريخي لأول مرة في تاريخ مصر وأفريقيا.

ولم يكتف باللقب بل فاز أيضًا وقتها بلقب أفضل لاعب في البطولة باختيار الجمهور، بعدما صنع لنفسه شعبية عريضة هناك، بدليل أنه شارك بدعوة خاصة تمنحها مستر أولمبيا للنجوم فقط، حيث تسببت إصابته بكورونا في إبعاده عن البطولات المؤهلة للحدث الأكبر في العالم.

هذا العام ظهر بيج رامي في المؤتمر الصحفي قبل انطلاق المنافسات، وتحدث بثقة حامل اللقب، ولم ينشغل بتشكيك خصومه، وقال بلهجة واثقة “الشتاء سيأتي مرة أخرى هذا العام”، في إشارة إلى أنه حضر للفوز باللقب مرة أخرى.

وأكد “رامي” أنه عمل على تهيئة جسده للمنافسة مرة أخرى بالوصول إلى مستوى أعلى من الضخامة والكمال، قائلا “حضرت هذا العام وكلي ثقة أنني سأهزم نفسي”.

وبالفعل عاد الفرعون المصري من جديد لإبهار الجميع، على خشبة مسرح قاعة مؤتمرات مقاطعة أورانج في أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية، ليحتفظ بلقبه من جديد بعد رحلة مليئة بالتحديات والصعوبات الكبيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!