أمومة وطفولة

كيفية إكتشاف المواهب وتنميتها

الإختبارات‭ ‬والمقاييس

المــواهــــب‭:‬

انتشر‭ ‬في‭ ‬الآونة‭ ‬الأخيرة‭ ‬اهتمام‭ ‬بالغ‭ ‬بالمواهب‭ ‬المختلفة‭ ‬لدى‭ ‬جميعِ‭ ‬الفئات‭ ‬العمريّة وظهرت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬البرامج‭ ‬والمسابقات‭ ‬والورشات‭ ‬التي‭ ‬تدعم‭ ‬وتطوّر‭ ‬المواهب‭. ‬كما‭ ‬أنّ‭ ‬الموهبة‭ ‬أصبحت‭ ‬عنصراً‭ ‬مهمّاً‭ ‬تلتفت‭ ‬إليه‭ ‬المجتمعات؛‭ ‬نظراً‭ ‬لدورها‭ ‬في‭ ‬النماء‭ ‬والازدهار‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المجالاتِ‭. ‬فالموهبة‭ ‬لغة‭ ‬وهبة‭ ‬فطريّة‭ ‬ومكتسبة،‭ ‬وتُعرَّف‭ ‬اصطلاحاً‭ ‬بأنّها‭ ‬قدرات‭ ‬عامّة‭ ‬أو‭ ‬خاصّة‭ ‬تجعل‭ ‬الفرد‭ ‬مميّزاً‭ ‬عن‭ ‬الآخرين‭ ‬في‭ ‬مجالٍ‭ ‬ما‭ ‬أو‭ ‬عدّة‭ ‬مجالات،‭ ‬وهي‭ ‬تدلّ‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬عالٍ‭ ‬من‭ ‬التفكير‭ ‬والأداء،‭ ‬ولا‭ ‬يُشترطُ‭ ‬أن‭ ‬ترتبط‭ ‬بذكاء‭ ‬الفرد،‭ ‬فهي‭ ‬في‭ ‬أصلها‭ ‬قدرات‭ ‬خاصّة‭ ‬يمتلكها‭ ‬الشخص‭ ‬بشكلٍ‭ ‬فطريّ وقد‭ ‬تكون‭ ‬قدرات‭ ‬عقليّة‭ ‬مرتبطة‭ ‬بالذكاء أو‭ ‬استعداداً‭ ‬فطريّاً‭ ‬لاكتساب‭ ‬مهارة‭ ‬ما‭.‬

اكتشاف‭ ‬المواهب‭:‬

قد‭ ‬يكتشف‭ ‬الأهلُ‭ ‬موهبةَ‭ ‬طفلهم‭ ‬في‭ ‬عمر‭ ‬صغير،‭ ‬فيأخذونَ‭ ‬على‭ ‬عاتقهم‭ ‬تنميتها‭ ‬واستغلالها،‭ ‬وقد‭ ‬تبقى‭ ‬هذه‭ ‬الموهبة‭ ‬غضّة‭ ‬بحاجة‭ ‬لمن‭ ‬يرعاها،‭ ‬وكثيراً‭ ‬ما‭ ‬تكون‭ ‬الموهبة‭ ‬مدفونة،‭ ‬لا‭ ‬يعرف‭ ‬صاحبها‭ ‬أنّه‭ ‬يمتلكها،‭ ‬ويعتقد‭ ‬أنّه‭ ‬لا‭ ‬يمتلك‭ ‬أي‭ ‬موهبة،‭ ‬فيحتار‭ ‬في‭ ‬الاتجاه‭ ‬الذي‭ ‬عليه‭ ‬أن‭ ‬يسلكه‭ ‬في‭ ‬حياته؛‭ ‬لذا‭ ‬لا‭ ‬بدّ‭ ‬أن‭ ‬يسعى‭ ‬الشخص‭ ‬لاكتشاف‭ ‬موهبته‭ ‬بمختلف‭ ‬الطرق‭ ‬والأساليب‭. ‬

المرحلة‭ ‬التأمليّة‭:‬

يوجد‭ ‬عددٌ‭ ‬هائلٌ‭ ‬من‭ ‬المواهبِ‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬يمتلكها‭ ‬الفرد؛‭ ‬لذا‭ ‬لا‭ ‬بدّ‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يبدأ‭ ‬باكتشاف‭ ‬موهبته‭ ‬الخاصّة‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬حصرها‭. ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬يستخدم‭ ‬بذلك‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الأساليب‭ ‬التأمليّة‭ ‬والتخاطبيّة‭ ‬مع‭ ‬النفس‭ ‬أو‭ ‬مع‭ ‬الآخرين‭ ‬للوصول‭ ‬إليها،‭ ‬ومنها‭:‬

استرجاع‭ ‬ذكريات‭ ‬الطفولة‭: ‬وتذكّر‭ ‬الأمور‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تثير‭ ‬الانتباه‭ ‬لديه،‭ ‬أو‭ ‬الأنشطة‭ ‬التي‭ ‬كانَ‭ ‬يتوق‭ ‬لممارستها‭ ‬في‭ ‬أوقات‭ ‬الفراغ،‭ ‬فقد‭ ‬تكون‭ ‬هذه‭ ‬الأمور‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬تثير‭ ‬اهتمامه،‭ ‬أو‭ ‬تكون‭ ‬مفتاحاً‭ ‬لمعرفة‭ ‬الموهبة‭ ‬غير‭ ‬المكتشفة‭ ‬لديه‭.‬

اتباع‭ ‬الشغف‭ ‬والإلهام‭: ‬هما‭ ‬محرّكان‭ ‬للقدرات،‭ ‬فمعرفة‭ ‬الأمور‭ ‬التي‭ ‬تحفّز‭ ‬الشخص‭ ‬وتلهمه،‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬دليلاً‭ ‬على‭ ‬استعداده‭ ‬الفطريّ‭ ‬لموهبةٍ‭ ‬ما‭.‬

تحديد‭ ‬الأمور‭ ‬السهلة‭: ‬إذ‭ ‬يمكن‭ ‬تحديد‭ ‬الأمور‭ ‬التي‭ ‬يشعر‭ ‬الشخص‭ ‬بسهولة‭ ‬في‭ ‬عملها،‭ ‬والتي‭ ‬لا‭ ‬يشعر‭ ‬بإجهاد‭ ‬أو‭ ‬انزعاج‭ ‬عندما‭ ‬يضطر‭ ‬إليها فقد‭ ‬تكون‭ ‬سهلة‭ ‬لكونها‭ ‬موهبة‭ ‬يستمتع‭ ‬بها‭.‬

الاستعانة‭ ‬بالمقرّبين‭: ‬فقد‭ ‬يلاحظ‭ ‬الأهل‭ ‬أو‭ ‬الأصدقاء‭ ‬وجود‭ ‬بعض‭ ‬الجوانب‭ ‬المميّزة‭ ‬في‭ ‬الشخص،‭ ‬ويحصل‭ ‬على‭ ‬المديح‭ ‬عليها،‭ ‬فتكون‭ ‬هذه‭ ‬الجوانب‭ ‬نقاط‭ ‬قوّة‭ ‬في‭ ‬الشخص‭ ‬وفرصة‭ ‬لتكوُّن‭ ‬موهبة‭ ‬لديه‭.‬

المرحلة‭ ‬العمليّة‭:‬

تبدأ‭ ‬مرحلة‭ ‬الاكتشاف‭ ‬الحاسمة‭ ‬عندما‭ ‬يبدأ‭ ‬الشخص‭ ‬بالممارسة‭ ‬العمليّة‭ ‬والتحرّك‭ ‬سعياً‭ ‬لاكتشاف‭ ‬موهبته، ومن‭ ‬الأمور‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬عملها‭:‬

كسر‭ ‬الروتين‭:‬

فعندما‭ ‬يمارس‭ ‬الشخص‭ ‬روتيناً‭ ‬متكررّاً،‭ ‬لن‭ ‬يجرّب‭ ‬شيئاً‭ ‬جديداً‭ ‬ولن‭ ‬يكتشف‭ ‬موهبته‭.‬

التخلّص‭ ‬من‭ ‬الخوف‭:‬

يعيشُ‭ ‬الإنسانُ‭ ‬ممتنعاً‭ ‬عن‭ ‬تجربة‭ ‬شيءٍ‭ ‬جديدٍ‭ ‬خوفاً‭ ‬من‭ ‬الفشلِ‭ ‬أو‭ ‬الانتقادِ،‭ ‬لذا‭ ‬عليه‭ ‬أن‭ ‬يتخلّص‭ ‬من‭ ‬الخوف‭ ‬وأن‭ ‬يبدأ‭ ‬بممارسة‭ ‬كلّ‭ ‬شيءٍ‭ ‬يرغب‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يجرّبه،‭ ‬فقد‭ ‬يكون‭ ‬أحدها‭ ‬موهبته‭ ‬الضائعة‭.‬

تجربة‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأنشطة‭:‬

على‭ ‬الشخص‭ ‬أن‭ ‬يجرّب‭ ‬أنشطة‭ ‬مختلفة‭ ‬وينتقل‭ ‬من‭ ‬نشاط‭ ‬لآخر،‭ ‬حتى‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬نقطة‭ ‬يشعر‭ ‬فيها‭ ‬بالسعادة‭ ‬والحماس‭ ‬تجاه‭ ‬النشاط‭ ‬الذي‭ ‬يمارسه‭.‬

تنمية‭ ‬القدرات‭:‬  

إنّ‭ ‬القدرات‭ ‬التي‭ ‬يمتلكها‭ ‬البعض‭ ‬هيَ‭ ‬موهبةٌ‭ ‬تمارَسُ‭ ‬كروتين

فلا‭ ‬يعتقد‭ ‬الشخصُ‭ ‬بأنّها‭ ‬موهبته،‭ ‬فعند‭ ‬تنميتها‭ ‬والالتحاق‭ ‬بالدورات‭ ‬والدّروسِ‭ ‬التي‭ ‬تطوّرها،‭ ‬تظهر‭ ‬كموهبة‭ ‬تميّزه‭.‬

الإختبارات‭ ‬والمقاييس‭:‬

توجد‭ ‬بعض‭ ‬الاختبارات‭ ‬والمقاييس‭ ‬التي‭ ‬تُجرى‭ ‬لتكشف‭ ‬عن‭ ‬الموهوبين،‭ ‬ومنها‭:‬

اختبارات‭ ‬الذكاء‭ ‬الفرديّة‭:‬

التي‭ ‬تقيس‭ ‬قدرة‭ ‬الفرد‭ ‬العقليّة‭ ‬بشكلٍ‭ ‬عام،‭ ‬ومنها‭ ‬مقياس‭ ‬ستانفورد‭ ‬بينيه،‭ ‬ومقياس‭ ‬وكسلر‭.‬

اختبارات‭ ‬الذكاء‭ ‬الجمعيّة‭:‬

وهي‭ ‬تطبق‭ ‬على‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الأشخاص‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه،‭ ‬وتبيّن‭ ‬القدرات‭ ‬العقليّة‭ ‬للشخص ومنها‭ ‬مصفوفة‭ ‬ريفن‭ ‬التتابعيّة‭.‬

اختبارات‭ ‬التحصيل‭:‬

تقوم‭ ‬هذه‭ ‬الاختبارات‭ ‬على‭ ‬معرفة‭ ‬مقدار‭ ‬استعداد‭ ‬الشخص‭ ‬للتعلّم‭ ‬في‭ ‬مجالٍ‭ ‬ما‭.‬

اختبارات‭ ‬التفكير‭ ‬الابتكاريّ‭:‬

وأشهرها‭ ‬اختبار‭ ‬بول‭ ‬تورانس‭ ‬الذي‭ ‬يقيس‭ ‬قدرات‭ ‬التفكير‭ ‬الابتكاريّ‭ ‬الأربعة‭ ‬وهي‭: ‬الأصالة والمرونة،‭ ‬والطلاقة،‭ ‬وإدراك‭ ‬التفاصيل‭.‬

مقاييس‭ ‬التقدير‭:‬

التي‭ ‬تقوم‭ ‬بالكشف‭ ‬عن‭ ‬سمات‭ ‬التعلّم،‭ ‬والدافعيّة،‭ ‬والإبداعيّة والفنيّة،‭ ‬والقياديّة،‭ ‬والمسرحيّة،‭ ‬والتعبيريّة والاتصال‭ ‬الفعّال،‭ ‬وسمات‭ ‬التخطيط‭.‬

تعزيز‭ ‬وتطوير‭ ‬المواهب‭:‬

إنّ‭ ‬الموهبة‭ ‬وحدها‭ ‬لا‭ ‬تكفي،‭ ‬إذ‭ ‬يحتاج‭ ‬الفرد‭ ‬إلى‭ ‬تعزيز‭ ‬هذه‭ ‬الموهبة،‭ ‬وتوجيهها‭ ‬بالشكل‭ ‬الصحيح‭ ‬حتى‭ ‬تصبح‭ ‬أكثرَ‭ ‬إبداعاً‭ ‬وعطاءً‭. ‬ويمكن‭ ‬تحقيق‭ ‬ذلك‭ ‬بالانتباه‭ ‬أوّلاً‭ ‬لثقة‭ ‬الشخص‭ ‬بنفسه،‭ ‬فانعدام‭ ‬الثقة‭ ‬تخلق‭ ‬سقفاً‭ ‬للموهبة‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬اختراقه‭. ‬وثانياً‭ ‬لا‭ ‬بدّ‭ ‬من‭ ‬مبادرة‭ ‬الشخص‭ ‬وكسر‭ ‬حاجزِ‭ ‬الخوفِ‭ ‬من‭ ‬الخطوة‭ ‬الأولى‭ ‬لديه،‭ ‬وتخطّي‭ ‬العقبات‭ ‬والمشكلات‭ ‬التي‭ ‬تواجهه‭. ‬كما‭ ‬ينبغي‭ ‬أن‭ ‬يمتلكَ‭ ‬الشخصُ‭ ‬شغفاً‭ ‬نحوَ‭ ‬ما‭ ‬لديه‭ ‬من‭ ‬مواهب،‭ ‬فهو‭ ‬بذلك‭ ‬يمتلك‭ ‬طاقة‭ ‬تساعده‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬والتصميم‭ ‬لتطوير‭ ‬موهبته‭. ‬وأهمّ‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يفعله‭ ‬الموهوب‭ ‬هو‭ ‬التدريب‭ ‬المستمرّ،‭ ‬فلا‭ ‬يركن‭ ‬إلى‭ ‬الهبة‭ ‬ويكتفي‭ ‬بها،‭ ‬بل‭ ‬يسعى‭ ‬دائماً‭ ‬للعمل‭ ‬الجادّ‭ ‬لتطويرها‭. ‬وينبغي‭ ‬أن‭ ‬يكوّن‭ ‬الشخص‭ ‬علاقات‭ ‬تدعمه‭ ‬وتأخذ‭ ‬بيد‭ ‬موهبته‭ ‬في‭ ‬اتجاهٍ‭ ‬إيجابيّ،‭ ‬وأن‭ ‬يحاول‭ ‬تنمية‭ ‬موهبته‭ ‬مع‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الأشخاص فالعمل‭ ‬الجماعيّ‭ ‬يقوّي‭ ‬ويدعم‭ ‬الموهبة ويساعد‭ ‬على‭ ‬التخلص‭ ‬من‭ ‬نقاط‭ ‬الضعف‭ ‬فيها‭.‬

أنواع‭ ‬المواهب‭:‬

يمتلك‭ ‬كلّ‭ ‬شخص‭ ‬نوعاً‭ ‬من‭ ‬الذكاء،‭ ‬يُترجَم‭ ‬على‭ ‬شكل‭ ‬موهبة‭ ‬يمتلكها‭. ‬ولا‭ ‬تنحصر‭ ‬أنواع‭ ‬الذكاء‭ ‬بالنمط‭ ‬المتعارف‭ ‬عليه،‭ ‬من‭ ‬ذكاءٍ‭ ‬أكاديميّ‭ ‬وعلميّ،‭ ‬فللعقلِ‭ ‬أطرٌ‭ ‬متنوّعة‭ ‬وواسعة،‭ ‬تنعكسُ‭ ‬على‭ ‬الأداءِ‭ ‬والمهاراتِ‭ ‬التي‭ ‬يمتلكها‭ ‬الفرد‭. ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬تُدرجَ‭ ‬هذه‭ ‬الذكاءات‭ ‬ضمن‭ ‬7‭ ‬أنواع‭ ‬كما‭ ‬يلي‭:‬

الذكاء‭ ‬اللغويّ‭:‬

والذي‭ ‬يظهر‭ ‬على‭ ‬صورة‭ ‬براعة‭ ‬لغويّة،‭ ‬كالكتابة والخطابة،‭ ‬والصحافة،‭ ‬والقانون‭.‬

الذكاء‭ ‬الموسيقيّ‭:‬

فيمتلك‭ ‬الشخص‭ ‬قدرةً‭ ‬على‭ ‬إدراك‭ ‬الفروق‭ ‬الدقيقة‭ ‬ونماذج‭ ‬الألحان‭ ‬والإيقاعات،‭ ‬فيكون‭ ‬على‭ ‬استعداد‭ ‬للتعلّم‭ ‬على‭ ‬الآلات‭ ‬الموسيقيّة،‭ ‬أو‭ ‬الغناء أو‭ ‬أي‭ ‬نشاط‭ ‬مرتبط‭ ‬بالأداء‭ ‬الموسيقيّ‭.‬

الذكاء‭ ‬المنطقيّ‭ ‬الرياضيّ‭:‬

فيكون‭ ‬الشخص‭ ‬قادراً‭ ‬على‭ ‬الاستنتاج‭ ‬والتحليل واستخدام‭ ‬الأرقام‭ ‬للوصول‭ ‬للحلول‭. ‬يظهر‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الذكاء‭ ‬على‭ ‬شكل‭ ‬مواهب‭ ‬هندسيّة،‭ ‬وحاسوبيّة،‭ ‬ومحاسبيّة‭.‬

الذكاء‭ ‬البصريّ‭ ‬والفراغيّ‭:‬

إذ‭ ‬يستطيع‭ ‬الفرد‭ ‬أن‭ ‬يتصوّر‭ ‬الأبعاد‭ ‬الفراغيّة،‭ ‬ويتخيّل‭ ‬ترتيب‭ ‬العناصر‭ ‬داخلها‭. ‬فتنشأ‭ ‬عنها‭ ‬موهبة‭ ‬الفنون‭ ‬التصويريّة‭ ‬والرسم،‭ ‬والتصميم‭ ‬الداخليّ‭. ‬الذكاء‭ ‬الجسميّ‭ ‬والحركيّ‭: ‬فيتحكمّ‭ ‬الشخص‭ ‬بحركات‭ ‬جسده،‭ ‬وينسق‭ ‬بين‭ ‬الحركات،‭ ‬فهو‭ ‬بذلك‭ ‬يمتلك‭ ‬استعداداً‭ ‬للتمثيل‭ ‬والرّقص،‭ ‬وفهم‭ ‬لغة‭ ‬جسد‭ ‬الآخرين‭.‬

الذكاء‭ ‬الاجتماعيّ‭ :

‬إذ‭ ‬يكون‭ ‬الشخص‭ ‬ذا‭ ‬قدرة‭ ‬اتصاليّة‭ ‬مع‭ ‬الآخرين،‭ ‬ويستطيع‭ ‬تكوين‭ ‬علاقات‭ ‬قويّة،‭ ‬والشعور‭ ‬بالنّاس‭ ‬وقيادتهم‭. ‬والذكاء‭ ‬الاجتماعيّ‭ ‬يُستغلّ‭ ‬في‭ ‬التعليم،‭ ‬والعمل‭ ‬الجماعيّ،‭ ‬والقيادة‭.‬

الذكاء‭ ‬الشخصيّ‭: ‬

يمتلك‭ ‬الأشخاص‭ ‬قدرةً‭ ‬على‭ ‬التطوير‭ ‬الروحانيّ،‭ ‬وتأمّلٍ‭ ‬للذات‭ ‬وإدراكٍ‭ ‬لقوّتها‭. ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬يكون‭ ‬الشخص‭ ‬مدرّباً‭ ‬ومحفّزاً‭ ‬للحياة،‭ ‬وقائداً‭ ‬روحانيّاً‭. ‬

كيفيـة‭ ‬تنميـة‭ ‬المواهـب

يُعدّ‭ ‬الذكاء،‭ ‬والخبرة،‭ ‬والقدرة،‭ ‬والموهبة‭ ‬مصطلحات‭ ‬كانت‭ ‬تُستخدم‭ ‬تقليدياً‭ ‬في‭ ‬التعليم‭ ‬وفي‭ ‬علم‭ ‬النفس،‭ ‬وهي‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬علامات‭ ‬متفّق‭ ‬عليها‭ ‬اجتماعياً‭ ‬تقلّل‭ ‬الطابع‭ ‬الديناميكي‭ ‬المتطور‭ ‬والسياقي‭ ‬للعلاقات‭ ‬الفردية‭ – ‬البيئية،‭ ‬ويمكن‭ ‬تسمية‭ ‬هذه‭ ‬البنيات‭ ‬المفترضة‭ ‬بأنّها‭ ‬علاقات‭ ‬وظيفيّة‭ ‬موزّعة‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬الأفراد‭ ‬والتي‭ ‬تظهر‭ ‬على‭ ‬الفرد‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مهارة‭ ‬معينة،‭ ‬وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أنّ‭ ‬عملية‭ ‬تعليم‭ ‬وتوجيه‭ ‬الموهوبين‭ ‬تقوم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬برامج‭ ‬تكميلية‭ ‬خاصة‭ ‬للطلبة‭ ‬المتميّزين‭ ‬بمستوى‭ ‬ذكاء‭ ‬عالٍ،‭ ‬لذا‭ ‬كمدرس‭ ‬خاص‭ ‬لهم‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬خطط‭ ‬تعليم‭ ‬خاصة‭ ‬بهم‭ ‬لتلبية‭ ‬احتياجاتهم‭.‬

ترتكز‭ ‬عملية‭ ‬دعم‭ ‬مفهوم‭ ‬القدرة‭ ‬والمواهب‭ ‬على‭ ‬عدة‭ ‬مفاهيم،‭ ‬وهي‭: ‬

علم‭ ‬النفس‭ ‬البيئي والإدراك،‭ ‬ونظرية‭ ‬النشاط،‭ ‬والمشاركة‭ ‬الطرفية‭ ‬المشروعة،‭ ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أنّ‭ ‬البعض‭ ‬يستخدم‭ ‬مصطلح‭ ‬المواهب‭ ‬لوصف‭ ‬الأفراد‭ ‬الذين‭ ‬يمتلكون‭ ‬قدرة‭ ‬استثنائية،‭ ‬ومصطلح‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬سمة‭ ‬داخلية،‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬يجب‭ ‬التعامل‭ ‬على‭ ‬أنهما‭ ‬عبارات‭ ‬متكافئة‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تُستخدم‭ ‬لوصف‭ ‬المعاملات‭ ‬الوظيفية‭ ‬التي‭ ‬يمتلكها‭ ‬الفرد‭.‬

تعزيز‭ ‬الموهبة‭:‬

يمكن‭ ‬تعزيز‭ ‬وتشجيع‭ ‬الموهبة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬البناء‭ ‬عليها‭ ‬باستخدام‭ ‬الطرق‭ ‬الآتية‭:‬

تحويل‭ ‬الموهبة‭ ‬لمهارة‭ :

‬امتلاك‭ ‬الموهبة‭ ‬لا‭ ‬يعني‭ ‬شيئاً‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬يتمّ‭ ‬تنميتها‭.‬ البحث‭ ‬عن‭ ‬أشخاص‭ ‬موهوبين‭ ‬آخرين‭: ‬التعلم‭ ‬من‭ ‬الموهوبين‭ ‬يعدّ‭ ‬شيئاً‭ ‬جيداً،‭ ‬لذا‭ ‬إذا‭ ‬أراد‭ ‬شخص‭ ‬تنمية‭ ‬موهبته‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬معين،‭ ‬عليه‭ ‬إحاطة‭ ‬نفسه‭ ‬بأشخاص‭ ‬موهوبين‭ ‬بنفس‭ ‬المجال،‭ ‬وتقليد‭ ‬سلوكهم‭ ‬وممارساتهم‭ ‬اليومية،‭ ‬وتعلّم‭ ‬مواقفهم‭ ‬تجاه‭ ‬مواهبهم‭.‬

‭ ‬استيعاب‭ ‬التعقيدات‭ ‬المصاحبة‭ ‬للموهبة‭:‬

إنّ‭ ‬عملية‭ ‬تحويل‭ ‬الموهبة‭ ‬إلى‭ ‬مهارة‭ ‬والمهارة‭ ‬إلى‭ ‬قدرة‭ ‬عملية‭ ‬ليست‭ ‬سهلة،‭ ‬لأنّه‭ ‬كلما‭ ‬زاد‭ ‬التعلم‭ ‬عن‭ ‬موضوع‭ ‬ما،‭ ‬كلما‭ ‬زادت‭ ‬تعقيداته‭ ‬وتفاصيله،‭ ‬لذا‭ ‬إنّ‭ ‬عملية‭ ‬أن‭ ‬يصبح‭ ‬الفرد‭ ‬ماهراً‭ ‬في‭ ‬موهبته‭ ‬تتطلب‭ ‬الالتزام‭ ‬بتعلّم‭ ‬كلّ‭ ‬شيء‭ ‬حول‭ ‬الموهبة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تحويل‭ ‬الموهبة‭ ‬إلى‭ ‬حقيقة‭.‬

‭ ‬الممارسة‭:‬

ممارسة‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬الموهبة‭ ‬تساعد‭ ‬في‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬مهارة‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬هذه‭ ‬الموهبة‭ ‬وتطبيقها،‭ ‬بعكس‭ ‬الشخص‭ ‬الذي‭ ‬يمتلك‭ ‬الموهبة‭ ‬ولا‭ ‬يمارسها‭. ‬

طرق‭ ‬تشجيع‭ ‬الموهوبين‭:‬

‭ ‬يمكن‭ ‬تشجيع‭ ‬الموهوبين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إعطاء‭ ‬هدف‭ ‬للتعلّم‭ ‬عن‭ ‬طريق‭:‬

المساعدة‭ ‬على‭ ‬تحديد‭ ‬الأهداف‭: ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬ترتبط‭ ‬الأهداف‭ ‬بأهواء‭ ‬ورغبات‭ ‬الموهوب،‭ ‬لكي‭ ‬تكون‭ ‬ذات‭ ‬مغزى،‭ ‬وينبغي‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬قصيرة‭ ‬وقابلة‭ ‬للقياس،‭ ‬بحيث‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يتكون‭ ‬لديهم‭ ‬الدافع‭ ‬لتحقيقها‭.‬

توضيح‭ ‬أهمية‭ ‬القيام‭ ‬بعمل‭ ‬ما‭  :‬

العديد‭ ‬من‭ ‬الموهوبين‭ ‬بحاجة‭ ‬لمعرفة‭ ‬أهمية‭ ‬الشيء‭ ‬قبل‭ ‬القيام‭ ‬بعمله،‭ ‬لأهميته‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الاجتماعيّ‭ ‬والثقافيّ‭.‬

تقديم‭ ‬التطبيق‭ ‬العملي‭: ‬

أفضل‭ ‬طريقة‭ ‬لإظهار‭ ‬أهمية‭ ‬شيء‭ ‬هي‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬التطبيق‭ ‬العمليّ وغالباً‭ ‬ما‭ ‬يُستخدم‭ ‬هذا‭ ‬النمط‭ ‬في‭ ‬فئة‭ ‬العلوم حيث‭ ‬يتمّ‭ ‬تعليم‭ ‬مفهوم‭ ‬ما،‭ ‬ثمّ‭ ‬تطبيقه‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التجربة،‭ ‬لذا‭ ‬يفضّل‭ ‬استخدام‭ ‬هذه‭ ‬الطريقة‭ ‬لتحفيز‭ ‬وتشجيع‭ ‬الموهوبين‭ ‬وخاصة‭ ‬الأطفال‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق