أمومة وطفولة

كيف‭ ‬تربي‭ ‬طفلك‭ ‬منذ‭ ‬ولادته؟‭!‬

‬إتباع‭ ‬النصائح‭ ‬الآتية

تربية‭ ‬الأطفال‭ ‬يُنصَح‭ ‬الأهل‭ ‬بتعلّم‭ ‬وسائل‭ ‬وطرق‭ ‬تربية‭ ‬الأطفال‭ ‬من‭ ‬أبحاث‭ ‬ونظريّات‭ ‬علم‭ ‬النفس،‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬أن‭ ‬تُساعدهم‭ ‬على‭ ‬استيعاب‭ ‬أطفالهم‭ ‬من‭ ‬جهة،‭ ‬والتعرّف‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يلزم‭ ‬لتطوّرهم‭ ‬عاطفيّاً‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬أُخرى،‭ ‬وبالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬فإنّ‭ ‬تطبيق‭ ‬أسُس‭ ‬علم‭ ‬النّفس‭ ‬في‭ ‬حياتنا‭ ‬اليوميّة‭ ‬يُساعد‭ ‬الأطفال‭ ‬على‭ ‬خلق‭ ‬سعادتهم‭ ‬بأنفسهم،‭ ‬وكبداية،‭ ‬يُمكن‭ ‬اتباع‭ ‬نظريّة‭ ‬الاختيار‭ ‬للدكتور‭ ‬ويليام‭ ‬جلاسر‭ (‬Dr. William Glasser‭) ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الأطفال‭ ‬كخطوة‭ ‬بناءة‭ ‬لبداية‭ ‬العلاقة‭ ‬معهم،‭ ‬إذ‭ ‬تنص‭ ‬هذه‭ ‬النظريّة‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬إفساح‭ ‬المجال‭ ‬للأطفال‭ ‬لاتخاذ‭ ‬بعض‭ ‬القرارت‭ ‬التي‭ ‬تخصّهم‭ ‬بأنفسهم،‭ ‬ويعتمد‭ ‬الأمر‭ ‬على‭ ‬المرحلة‭ ‬العُمريّة‭ ‬للطفل‭.‭‬

تربية‭ ‬الطفل‭ ‬بشكل‭ ‬صحيح‭ ‬يُمكن‭ ‬إتباع‭ ‬النصائح‭ ‬الآتية‭:‬

‭ -‬تعزيز‭ ‬تعاطُف‭ ‬الطفل‭ ‬مع‭ ‬الآخرين‭.‬

‭ -‬تشجيع‭ ‬الطفل‭ ‬على‭ ‬رفع‭ ‬معنويات‭ ‬الآخرين،‭ ‬وتجنُّب‭ ‬جرحهم‭.‬

‭-‬ تشجيع‭ ‬الطفل‭ ‬على‭ ‬الأعمال‭ ‬التطوعيّة‭.‬

‭ -‬تجنّب‭ ‬مكافئة‭ ‬الطفل‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬أفعاله‭ ‬وسلوكياته،‭ ‬وإن‭ ‬كانت‭ ‬حسنةً‭.‬

‭ -‬تعليم‭ ‬الطفل‭ ‬مزايا‭ ‬التحلّي‭ ‬بالأخلاق‭ ‬الحميدة‭.‬

‭-‬ التعامل‭ ‬مع‭ ‬الطفل‭ ‬باحترام‭ ‬ولطف‭.‬

‭-‬ عدم‭ ‬التردّد‭ ‬عند‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬تأديب‭ ‬الطفل‭.‬

‭-‬ تعويد‭ ‬الطفل‭ ‬على‭ ‬شكر‭ ‬الله‭ ‬على‭ ‬نعمه‭ ‬باستمرار‭.‬

‭-‬ تعويد‭ ‬الطفل‭ ‬على‭ ‬تحمّل‭ ‬المسؤوليّات،‭ ‬وإتمام‭ ‬المهمّات‭ ‬المنزلية‭.‬

‭ -‬تحلّي‭ ‬الأهل‭ ‬أيضاً‭ ‬بالخصال‭ ‬الحميدة،‭ ‬ليكونوا‭ ‬قدوةً‭ ‬حسنةً‭ ‬للطفل‭.‬

بناء‭ ‬رابطة‭ ‬مع‭ ‬الطفل‭ ‬الرضيع‭ ‬يبحث‭ ‬الدماغ‭ ‬دائماً‭ ‬عن‭ ‬الأمان‭ ‬فإذا‭ ‬لم‭ ‬يشعر‭ ‬به،‭ ‬فإنّه‭ ‬لن‭ ‬يتمكّن‭ ‬من‭ ‬التعلّم،‭ ‬ووفقاً‭ ‬لتريسي‭ ‬كتشلو‭ ‬مُحرّرة‭ ‬كتاب‭ ‬قواعد‭ ‬الدماخ‭ ‬للطفل‬، فإنّ‭ ‬تعزيز‭ ‬الإحساس‭ ‬بالأمان‭ ‬لدى‭ ‬الطفل‭ ‬الرضيع‭ ‬أمر‭ ‬في‭ ‬غاية‭ ‬الأهميّة،‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مُلامسة‭ ‬البشرة‭ ‬الذي‭ ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬تكوين‭ ‬هذا‭ ‬الشعور،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تدليك‭ ‬الطفل‭ ‬والتحدّث‭ ‬إليه،‭ ‬ومن‭ ‬جهة‭ ‬أخرى،‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬بناء‭ ‬هذا‭ ‬الشعور‭ ‬بالأمان‭ ‬أمراً‭ ‬صعباً‭ ‬عندما‭ ‬تكون‭ ‬تجربة‭ ‬تربية‭ ‬الأطفال‭ ‬جديدةً‭ ‬على‭ ‬الوالدين؛‭ ‬فيُعاني‭ ‬الأهل‭ ‬من‭ ‬الحرمان‭ ‬من‭ ‬النوم‭ ‬والعزلة‭ ‬الاجتماعية‭ ‬وتحمُّل‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬المسؤوليّات‭ ‬الجديدة،‭ ‬والجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أنّ‭ ‬العلاقة‭ ‬القويّة‭ ‬بين‭ ‬الشريكين،‭ ‬أو‭ ‬أفراد‭ ‬العائلة‭ ‬كاملةً‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬أفضل‭ ‬الطرق‭ ‬لجعل‭ ‬الطفل‭ ‬يشعُر‭ ‬بالأمان‭.‬

كيف‭ ‬أقضي‭ ‬وقت‭ ‬ممتع‭ ‬مع‭ ‬أطفالي؟

قراءة‭ ‬الكتب‭ ‬والقصص‭ ‬للأطفال‭ ‬يمكن‭ ‬استغلال‭ ‬قراءة‭ ‬القصص‭ ‬للأطفال‭ ‬لقضاء‭ ‬وقت‭ ‬ممتع‭ ‬معهم‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬جوانب‭ ‬أخرى؛‭ ‬فالقراءة‭ ‬تعزّز‭ ‬مهارات‭ ‬القراءة‭ ‬والكتابة‭ ‬لدى‭ ‬الطفل‭ ‬في‭ ‬سن‭ ‬مبكر،‭ ‬وتحفز‭ ‬فضوله‭ ‬وتفكيره،‭ ‬وتساعده‭ ‬في‭ ‬تنمية‭ ‬المهارات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬ومهارات‭ ‬الاتصال،‭ ‬والتفريق‭ ‬بين‭ ‬الصدق‭ ‬والواقع‭ ‬وبين‭ ‬التظاهر‭ ‬والخيال،‭ ‬كما‭ ‬تمكّن‭ ‬الطفل‭ ‬من‭ ‬فهم‭ ‬المواقف‭ ‬الجديدة‭ ‬والمتغيرة‭ ‬والمشاعر‭ ‬المرتبطة‭ ‬بها،‭ ‬ويُشار‭ ‬إلى‭ ‬أنّ‭ ‬الأمر‭ ‬لا‭ ‬يقتصر‭ ‬على‭ ‬القصص‭ ‬المكتوبة؛‭ ‬فيمكن‭ ‬أيضاً‭ ‬ترديد‭ ‬الأغاني‭ ‬والشعر،‭ ‬وسرد‭ ‬قصص‭ ‬قصيرة‭ ‬من‭ ‬إنشاء‭ ‬الوالدين‭..‬،‭ ‬وأخيراً‭ ‬يجب‭ ‬اختيار‭ ‬القصة‭ ‬التي‭ ‬تتناسب‭ ‬مع‭ ‬الطفل‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬سنّه‭ ‬واهتماماته‭.‬

التنزه‭ ‬مع‭ ‬الأطفال‭:‬

‭ ‬لقضاء‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الوقت‭ ‬الممتع‭ ‬مع‭ ‬الأطفال‭ ‬يمكن‭ ‬التخطيط‭ ‬للخروج‭ ‬معهم‭ ‬في‭ ‬نزهة،‭ ‬مع‭ ‬الانتباه‭ ‬إلى‭ ‬اختيار‭ ‬مسار‭ ‬ملائم‭ ‬لهم بحيث‭ ‬يوفر‭ ‬المتعة‭ ‬والراحة‭ ‬للطفل‭ ‬مع‭ ‬التحلي‭ ‬بالصبر‭ ‬واستغلال‭ ‬الرحلة‭ ‬لتعريفه‭ ‬بالعالم‭ ‬المحيط‭ ‬به؛‭ ‬فعند‭ ‬المرور‭ ‬بأحد‭ ‬الحيوانات‭ ‬البرية‭ ‬مثلاً‭ ‬يمكن‭ ‬الانتظار‭ ‬قليلاً‭ ‬لمراقبته‭ ‬قبل‭ ‬مواصلة‭ ‬السير كما‭ ‬يجب‭ ‬اختيار‭ ‬مسار‭ ‬رحلة‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬عدة‭ ‬ميزات‭ ‬أو‭ ‬أمور‭ ‬يحبها‭ ‬الطفل‭ ‬كمروره‭ ‬بالبحيرات،‭ ‬أو‭ ‬البرك‭ ‬أو‭ ‬الشلالات،‭ ‬ويُنصح‭ ‬بالاطلاع‭ ‬على‭ ‬ظروف‭ ‬الطقس‭ ‬قبل‭ ‬الخروج؛‭ ‬حيث‭ ‬يُصاب‭ ‬الأطفال‭ ‬بالبرودة‭ ‬بشكلٍ‭ ‬أسرع‭ ‬من‭ ‬الكبار،‭ ‬وهذا‭ ‬قد‭ ‬يوجد‭ ‬الحاجة‭ ‬لأخذ‭ ‬ملابس‭ ‬دافئة‭ ‬إضافية،‭ ‬وأخيراً‭ ‬يجب‭ ‬إحضار‭ ‬مستلزمات‭ ‬الرحلة‭ ‬الضرورية،‭ ‬وهي‭:‬ الإسعافات‭ ‬الأولية،‭ ‬وواقي‭ ‬الشمس،‭ ‬ومبيد‭ ‬الحشرات،‭ ‬والوجبات‭ ‬الخفيفة،‭ ‬والملابس‭ ‬الإضافية‭ ‬وغيرها‭.‬

ممارسة‭ ‬التمرينات‭ ‬الرياضية‭:‬

يمكن‭ ‬تشجيع‭ ‬الأطفال‭ ‬على‭ ‬أداء‭ ‬التمرينات‭ ‬الرياضية‭ ‬وممارستها‭ ‬إلى‭ ‬جانبه،‭ ‬ومنها‭ ‬الجري؛‭ ‬حيث‭ ‬يمكن‭ ‬الركض‭ ‬في‭ ‬الهواء‭ ‬الطلق‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬نادي‭ ‬الألعاب‭ ‬الرياضية‭ ‬أو‭ ‬محيط‭ ‬المنزل،‭ ‬ويمكن‭ ‬الانتقال‭ ‬من‭ ‬الجري‭ ‬إلى‭ ‬القفز،‭ ‬أو‭ ‬الجري‭ ‬مع‭ ‬رفع‭ ‬الركبتين‭ ‬قدر‭ ‬الإمكان‭ ‬باتجاه‭ ‬الصدر‭ ‬وغيرها،‭ ‬أما‭ ‬التمرين‭ ‬الآخر‭ ‬الذي‭ ‬يمكن‭ ‬ممارسته‭ ‬هو‭ ‬تمرين‭ ‬القرفصاء،‭ ‬بحيث‭ ‬يتم‭ ‬الوقوف‭ ‬وثني‭ ‬الركبتين‭ ‬ليهبط‭ ‬الجسم‭ ‬نحو‭ ‬الأسفل‭ ‬قليلاً‭ ‬قبل‭ ‬العودة‭ ‬للوضعية‭ ‬الأولى‭.‬

كيف‭ ‬أنظم‭ ‬وقت‭ ‬أطفالي؟

‭ ‬تنظيم‭ ‬الوقت‭ ‬من‭ ‬الأمور‭ ‬التي‭ ‬تعزز‭ ‬الإيجابية‭ ‬في‭ ‬الحياة،‭ ‬فالعيش‭ ‬بطريقةٍ‭ ‬غير‭ ‬منظّمة‭ ‬يجعل‭ ‬الشخص‭ ‬يعيش‭ ‬في‭ ‬فوضى‭ ‬وعدم‭ ‬استقرار،‭ ‬كما‭ ‬أنّه‭ ‬سينسى‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الواجبات؛‭ ‬لأنّه‭ ‬سيعتمد‭ ‬على‭ ‬عقله‭ ‬المليء‭ ‬بالأوامر،‭ ‬والعقل‭ ‬البشري‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬استيعاب‭ ‬جميع‭ ‬الأمور‭ ‬وترتيبها‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬ينظّم‭ ‬الشخص‭ ‬وقته‭ ‬ويجعل‭ ‬لكل‭ ‬شيءٍ‭ ‬موعداً،‭ ‬كما‭ ‬أنّ‭ ‬تنظيم‭ ‬الوقت‭ ‬ينعكس‭ ‬عى‭ ‬حياة‭ ‬الفرد‭ ‬مع‭ ‬أسرته،‭ ‬ومن‭ ‬أهمّ‭ ‬الواجبات‭ ‬التي‭ ‬تقع‭ ‬على‭ ‬الشخص‭ ‬الاهتمام‭ ‬بالأطفال‭ ‬وتلبية‭ ‬حاجاتهم‭ ‬ولكن‭ ‬مع‭ ‬تزايد‭ ‬عدد‭ ‬أفراد‭ ‬الأسرة‭ ‬ستعمّ‭ ‬البيت‭ ‬فوضى‭ ‬عارمة‭ ‬إن‭ ‬لم‭ ‬يتمّ‭ ‬تنظيم‭ ‬أوقات‭ ‬هؤلاء‭ ‬الأبناء‭.‬

كيفيّة‭ ‬تنظيم‭ ‬وقت‭ ‬الأطفال‭ ‬خلال‭ ‬العام‭ ‬المدرسي؟

الأطفال‭ ‬تحت‭ ‬عمر‭ ‬الخمس‭ ‬سنوات‭: ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬العمريّة‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬واجبات‭ ‬أو‭ ‬التزامات‭ ‬على‭ ‬الطفل،‭ ‬ويحتاج‭ ‬إلى‭ ‬العناية‭ ‬بالطعام‭ ‬والشراب‭ ‬واللعب‭ ‬فقط،‭ ‬ولكن‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬الأم‭ ‬مراقبة‭ ‬الطفل‭ ‬جيداً‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يؤذي‭ ‬نفسه،‭ ‬وأن‭ ‬تخصّص‭ ‬أوقاتاً‭ ‬معيّنة‭ ‬لتعلب‭ ‬بدورها‭ ‬مع‭ ‬الطفل‭ ‬وتوجه‭ ‬تركيزه‭ ‬إلى‭ ‬اللعب‭ ‬المنتج‭ ‬والإيجابيّ‭.‬

الأطفال‭ ‬فوق‭ ‬عمر‭ ‬الخمسة‭ ‬سنوات‭:‬

في‭ ‬هذا‭ ‬العمر‭ ‬يبدأ‭ ‬الطفل‭ ‬بالدخول‭ ‬إلى‭ ‬المدرسة‭ ‬وتزيد‭ ‬مسؤولياته‭ ‬وواجباته،‭ ‬ويمكن‭ ‬تنظيم‭ ‬الوقت‭ ‬للأطفال‭ ‬الذين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العمر‭ ‬كالتالي‭:‬

‭ ‬على‭ ‬الطفل‭ ‬الاستيقاظ‭ ‬في‭ ‬الصباح‭ ‬الباكر‭ ‬والذهاب‭ ‬إلى‭ ‬الحمام‭ ‬وغسل‭ ‬اليدين‭ ‬والوجه‭ ‬وتنظيف‭ ‬الأسنان‭ ‬والوضوء‭ ‬لصلاة‭ ‬الفجر‭ ‬وتأدية‭ ‬الصلاة‭. ‬على‭ ‬الطفل‭ ‬لبس‭ ‬ملابس‭ ‬المدرسة‭ ‬وتناول‭ ‬وجبة‭ ‬الإفطاروالتأكد‭ ‬من‭ ‬حقيبته‭ ‬المدرسيّة‭ ‬ووضع‭ ‬الساندويشة‭ ‬وأي‭ ‬أطعمة‭ ‬إضافية‭ ‬فيها‭. ‬على‭ ‬الطفل‭ ‬لبس‭ ‬الحذاء‭ ‬والاستعداد‭ ‬لوصول‭ ‬باص‭ ‬النقل‭ ‬أو‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬يذهب‭ ‬مع‭ ‬العائلة‭ ‬في‭ ‬السيارة‭ ‬فعليه‭ ‬الانتظار‭ ‬لحين‭ ‬خروج‭ ‬العائلة‭ ‬معهاً،‭ ‬وإذا‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬عمرٍ‭ ‬يسمح‭ ‬له‭ ‬بمساعدة‭ ‬أخوته‭ ‬فليقدم‭ ‬ما‭ ‬يستطيع‭ ‬من‭ ‬مساعدة‭ ‬وعلى‭ ‬الأم‭ ‬عدم‭ ‬رفض‭ ‬مساعدته‭ ‬مهما‭ ‬كانت‭ ‬صغيرة‭. ‬بعد‭ ‬العودة‭ ‬من‭ ‬المدرسة‭ ‬على‭ ‬الطفل‭ ‬الدخول‭ ‬إلى‭ ‬غرفة‭ ‬تبديل‭ ‬الملابس‭ ‬ولبس‭ ‬ملابس‭ ‬البيت،‭ ‬ثمّ‭ ‬يذهب‭ ‬إلى‭ ‬الحمام‭ ‬لينظّف‭ ‬يديه‭ ‬ووجهه‭ ‬ورجليه‭ ‬ويتوضأ‭ ‬لتأدية‭ ‬الصلاة‭. ‬على‭ ‬الطفل‭ ‬تجهيز‭ ‬كتبه‭ ‬لليوم‭ ‬الدراسي‭ ‬التالي‭ ‬وإذا‭ ‬كان‭ ‬لديه‭ ‬أي‭ ‬واجبات‭ ‬فليؤدّ‭ ‬ما‭ ‬يستطيع‭. ‬بعد‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬تناول‭ ‬وجبة‭ ‬الغداء‭ ‬يتأكّد‭ ‬الطفل‭ ‬من‭ ‬إكماله‭ ‬لجميع‭ ‬واجباته‭. ‬يمكن‭ ‬السماح‭ ‬للطفل‭ ‬بالذهاب‭ ‬ليلعب‭ ‬سواء‭ ‬داخل‭ ‬البيت‭ ‬أو‭ ‬خارجه‭ ‬ولكن‭ ‬ليس‭ ‬لساعاتٍ‭ ‬طويلة‭. ‬عند‭ ‬حلول‭ ‬الليل‭ ‬على‭ ‬الطفل‭ ‬غسل‭ ‬أسنانه،‭ ‬ثمّ‭ ‬ارتداء‭ ‬ملابس‭ ‬النوم‭ ‬وتأدية‭ ‬صلاة‭ ‬العشاء،‭ ‬ثم‭ ‬الذهاب‭ ‬إلى‭ ‬السرير‭ ‬ليستطيع‭ ‬الاستيقاظ‭ ‬في‭ ‬الصباح‭ ‬الباكر‭ ‬نشيطاً‭. ‬في‭ ‬أيام‭ ‬العطل‭ ‬المدرسية‭ ‬يمكن‭ ‬اصطحاب‭ ‬الطفل‭ ‬إلى‭ ‬النادي‭ ‬أو‭ ‬الحديقة‭ ‬ليلعب‭ ‬ويغير‭ ‬من‭ ‬نفسيته‭ ‬فهذا‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬قدراته‭ ‬الإبداعية‭ ‬واستعداده‭ ‬لبداية‭ ‬أسبوع‭ ‬جديد‭.‬

كيف‭ ‬أنظم‭ ‬نوم‭ ‬أطفالي؟

نوم‭ ‬الأطفال‭ ‬تعاني‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الأُمهات‭ ‬من‭ ‬مشكلة‭ ‬عدم‭ ‬النوم‭ ‬بشكل‭ ‬كافي‭ ‬وصحّي‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬إستيقاظ‭ ‬أبنائهن‭ ‬في‭ ‬الليل‭ ‬بسبب‭ ‬الجوع‭ ‬أو‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬تغيير‭ ‬حفاضته‭ ‬أو‭ ‬أذا‭ ‬كان‭ ‬مريض‭ ‬ومتألم‭ ‬مراراً‭ ‬وتكراراً‭ ‬وبالتحديد‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬الطفل‭ ‬حديث‭ ‬الولادة‭ ‬عدا‭ ‬عن‭ ‬أنّ‭ ‬الأطفال‭ ‬بطبيعتهم‭ ‬لا‭ ‬ينامون‭ ‬بشكل‭ ‬متواصل‭ ‬لفترات‭ ‬طويلة‭ ‬بل‭ ‬يكون‭ ‬نومهم‭ ‬لفترات‭ ‬قصيرة‭ ‬ومتقطعة،‭ ‬لذلك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأمهات‭ ‬يبحثن‭ ‬دائماً‭ ‬عن‭ ‬أساليب‭ ‬تساعدهن‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬نوم‭ ‬أطفالهن‭ ‬وتحديداً‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬الليل‭.‬

لتنظيم‭ ‬نوم‭ ‬الطفل‭ ‬يجب‭ ‬اتباع‭ ‬الطرق‭ ‬التالية‭:‬

إنّ‭ ‬النوم‭ ‬ضروري‭ ‬للطفل‭ ‬حديث‭ ‬الولادة‭ ‬أي‭ ‬في‭ ‬الأشهر‭ ‬الأولى‭ ‬لمدة‭ ‬تتراوح‭ ‬من‭ ‬16‭ ‬إلى‭ ‬20‭ ‬ساعة‭ ‬نوم،‭ ‬وهذا‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬اعتباره‭ ‬بالأمر‭ ‬السهل‭ ‬لكونه‭ ‬يختلف‭ ‬من‭ ‬طفل‭ ‬إلى‭ ‬آخر‭ ‬بحسب‭ ‬طبيعة‭ ‬الطفل‭ ‬نفسه‭ ‬وكذلك‭ ‬يرجع‭ ‬الأمر‭ ‬إلى‭ ‬الأم،‭ ‬فالأمهات‭ ‬الجديدات‭ ‬يعانين‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع،‭ ‬لذلك‭ ‬هناك‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬النصائح‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬اتّباعها‭ ‬للمساعدة‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬عدد‭ ‬ساعات‭ ‬النوم‭ ‬لطفلكِ،‭ ‬ومنها‭: ‬

حاولي‭ ‬أن‭ ‬تجعلي‭ ‬طفلكِ‭ ‬مشغولاً‭ ‬طيلة‭ ‬ساعات‭ ‬النهار‭ ‬وذلك‭ ‬باللعب‭ ‬معه،‭ ‬أخذه‭ ‬إلى‭ ‬منتزه‭ ‬للّعب‭ ‬ولتفريغ‭ ‬طاقته.

‭ -‬حاولي‭ ‬أن‭ ‬تختاري‭ ‬الوقت‭ ‬الواقعي‭ ‬والملائم‭ ‬لنوم‭ ‬طفلكِ‭ ‬فمثلاً‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬الطفل‭ ‬نشيطاً‭ ‬ويستيقظ‭ ‬باكراً‭ ‬على‭ ‬الساعة‭ ‬السادسة‭ ‬صباحاً،‭ ‬حاولي‭ ‬أن‭ ‬تجعليه‭ ‬ينام‭ ‬عند‭ ‬السابعة‭ ‬أو‭ ‬الثامنة.

‭-‬ إذا‭ ‬لاحظتي‭ ‬أن‭ ‬طفلكِ‭ ‬ينام‭ ‬في‭ ‬ساعات‭ ‬متأخرة‭ ‬من‭ ‬الليل‭ ‬فحاولي‭ ‬أن‭ ‬تبقيه‭ ‬مستيقظاً‭ ‬في‭ ‬النهار‭ ‬لأطول‭ ‬فترة‭ ‬ممكنة‭ ‬لتتجنّبي‭ ‬ذلك.

‭-‬ حاولي‭ ‬أن‭ ‬تتبعي‭ ‬معه‭ ‬أسلوب‭ ‬يجعله‭ ‬ينام‭ ‬تدريجياً،‭ ‬كأن‭ ‬تقومي‭ ‬بملاعبته‭ ‬في‭ ‬السرير‭ ‬حتى‭ ‬يتعب‭ ‬وينام‭ ‬تلقائياً.

‭ ‬إذا‭ ‬اتبعتي‭ ‬أسلوب‭ ‬معين‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬ساعات‭ ‬نوم‭ ‬طفلك،‭ ‬لعبه،‭ ‬طعامه فلا‭ ‬تتراجعي‭ ‬في‭ ‬أسلوبكِ‭ ‬هذا،‭ ‬كأن‭ ‬تزيدي‭ ‬له‭ ‬عدد‭ ‬ساعات‭ ‬لعبه.

‭ -‬عليكِ‭ ‬أن‭ ‬تخلقي‭ ‬له‭ ‬بيئة‭ ‬مريحة،‭ ‬هادئة‭ ‬للنوم‭ ‬كسرير‭ ‬مرتب‭ ‬ونظيف،‭ ‬إضاءة‭ ‬هادئة‭ ‬ووضع‭ ‬لعبته‭ ‬المفضلة‭ ‬بجانبه.

‭-‬ حاولي‭ ‬أن‭ ‬تكوني‭ ‬هادئة‭ ‬وصبورة،‭ ‬فالطفل‭ ‬يحتاج‭ ‬دائماً‭ ‬إلى‭ ‬حنان‭ ‬أمه،‭ ‬قبليه،‭ ‬والمسي‭ ‬شعره‭ ‬واحتضنيه.

  ‬تحاولي‭ ‬أن‭ ‬لا‭ ‬تغلقي‭ ‬باب‭ ‬غرفتك‭ ‬أو‭ ‬غرفة‭ ‬الطفل‭ ‬عليه‭ ‬ليبقى‭ ‬شاعراً‭ ‬بالآمان‭ ‬وبأنه‭ ‬يستطيع‭ ‬أن‭ ‬يجدكِ‭ ‬ويذهب‭ ‬إليك‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬وقت‭.‬

وضعيات‭ ‬النوم‭ ‬للأطفال – لنوم‭ ‬الأطفال‭ ‬عدة‭ ‬وضعيات‭ ‬منها‭:‬

أمّا‭ ‬عن‭ ‬وضعيات‭ ‬النوم‭ ‬لدى‭ ‬الأطفال‭ ‬فتختلف‭ ‬من‭ ‬طفل‭ ‬إلى‭ ‬آخر، فبعضهم‭ ‬يحب‭ ‬أن‭ ‬ينام‭ ‬مستلقياً‭ ‬على‭ ‬ظهره،‭ ‬بعضهم‭ ‬على‭ ‬بطنه، بعضهم‭ ‬الآخر‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬النوم‭ ‬مثلاً‭ ‬إلى‭ ‬بجانب‭ ‬والدته‭ ‬فمن‭ ‬الأفضل‭ ‬أن‭ ‬تنيميه‭ ‬بجانبكِ‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬يغفى‭ ‬وبعدها‭ ‬قومي‭ ‬بنقله‭ ‬إلى‭ ‬سريره وإحدى‭ ‬النصائح‭ ‬التي‭ ‬يشجع‭ ‬عليها‭ ‬المختصون‭ ‬هي‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬إستيقاظ‭ ‬طفلك‭ ‬في‭ ‬الليل‭ ‬قومي‭ ‬بإسماعه‭ ‬صوتك‭ ‬بشكل‭ ‬هادئ‭ ‬ولطيف‭ ‬فهذا‭ ‬سيزيد‭ ‬من‭ ‬فرصة‭ ‬عودته‭ ‬للنوم‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬الذهاب‭ ‬ركضاً‭ ‬لحمله‭ ‬وعلى‭ ‬الأغلب‭ ‬سيزيد‭ ‬بكائاً‭ ‬حتى‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬سبب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق