م/ مجدى عزيزمقالات م. مجدى

ألاعيب البشير

م. مجدى عزيز

ليس‭ ‬خافيا‭ ‬على‭ ‬أحد‭ ‬أن‭ ‬حكومة‭ ‬السودان‭ ‬برمتها‭ ‬ورئيس‭ ‬جمهوريتها‭ ‬عمر‭ ‬لبشير‭ ‬ينتمون‭ ‬لجماعة‭ ‬الإخوان‭ ‬المسلمين‭ ‬يدعمونها‭ ‬ويقومون‭ ‬بإيواء‭ ‬أعضائها‭ ‬وهم‭ ‬يجاهرون‭ ‬بذلك‭ ‬ويتفاخرون‭ ‬به‭.‬

في‭ ‬تصريح‭ ‬كاشف‭ ‬عن‭ ‬حجم‭ ‬الأزمات‭ ‬التي‭ ‬يواجهها‭ ‬السودان‭ ‬مع‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬جيرانه،‭ ‬قال‭ ‬الرئيس‭ ‬السوداني،‭ ‬عمر‭ ‬البشير‭ ‬إن‭ ‬قواته‭ ‬المسلحة‭ ‬في‭ ‬أعلى‭ ‬درجة‭ ‬استعداد‭ ‬لصد‭ ‬عدوان‭ ‬خارجي‭ ‬محتمل‭ ‬على‭ ‬البلاد‭. ‬وأضاف،‭ ‬في‭ ‬كلمة‭ ‬أمام‭ ‬حشود‭ ‬كبيرة،‭ ‬أن‭ ‬الجيش‭ ‬والقوات‭ ‬النظامية‭ ‬والمجاهدين‭ ‬مستعدون‭ ‬لصد‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬يحاول‭ ‬الاعتداء‭ ‬على‭ ‬البلاد‭.‬

ولقد‭ ‬دأب‭ ‬البشير‭ ‬مؤخرا‭ ‬على‭ ‬الهجوم‭ ‬على‭ ‬مصر‭ ‬بدعوى‭ ‬احتلالها‭ ‬لحلايب‭ ‬وشلاتين،‭ ‬وكان‭ ‬عقبة‭ ‬كؤد‭ ‬في‭ ‬مشاورات‭ ‬الحل‭ ‬السلمي‭ ‬لمشكلة‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬الأثيوبي‭ ‬برغم‭ ‬أن‭ ‬الضرر‭ ‬الواقع‭ ‬على‭ ‬مصر‭ ‬من‭ ‬جراء‭ ‬بنائه‭ ‬هو‭ ‬نفسه‭ ‬الواقع‭ ‬على‭ ‬السودان،‭ ‬لكنها‭ ‬عقدة‭ ‬الغيرة‭ ‬من‭ ‬السيسي‭ ‬وشهوة‭ ‬الانتقام‭ ‬لحلايب‭ ‬وشلاتين‭ ‬لدرجة‭ ‬أنه‭ ‬قال‭ ‬في‭ ‬خطاب‭ ‬علني‭ ‬مصر‭ ‬تحتل‭ ‬حلايب‭ ‬وشلاتين‭ ‬التي‭ ‬يدعي‭ ‬البشير‭ ‬ملكية‭ ‬بلاده‭ ‬لها‭. ‬ومتهما‭ ‬ما‭ ‬وصفه‭ ‬بـ‭ ‬‭”‬تدخل‭ ‬الدولة‭ ‬المصرية‭ ‬ومؤسساتها‭ ‬العسكرية‭ ‬والأمنية‭ ‬في‭ ‬الشأن‭ ‬السوداني

وتاكيده‭ ‬دعم‭ ‬المخابرات‭ ‬المصرية‭ ‬لمعارضين‭ ‬له‭”‬‭.‬

مع‭ ‬الوضع‭ ‬في‭ ‬الاعتبار‭ ‬أن‭ ‬مطالبات‭ ‬البشير‭ ‬دوما‭ ‬بقضية‭ ‬حلايب‭ ‬وشلاتين،‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬تمثل‭ ‬أولوية‭ ‬لنظامه،‭ ‬بل‭ ‬كانت‭ ‬فقط‭ ‬مجرد‭ ‬ورقة‭ ‬مناورة‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬امتيازات‭ ‬مصرية،‭ ‬أو‭ ‬مهرب‭ ‬للأمام‭ ‬من‭ ‬أزمات‭ ‬نظامه‭ ‬الدائمة،‭ ‬وأخرها‭ ‬انفصال‭ ‬الجنوب‭ ‬وأزمة‭ ‬دارفور،‭ ‬وكثيراً‭ ‬ما‭ ‬تراجع‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬عن‭ ‬المطالبة‭ ‬بحلايب‭ ‬وشلاتين،‭ ‬في‭ ‬سنوات‭ ‬شهدت‭ ‬ازدهار‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬القاهرة‭ ‬والخرطوم،‭ ‬وبالتالي‭ ‬غير‭ ‬منطقي‭ -‬حسب‭ ‬نمط‭ ‬تلك‭ ‬العلاقات‭- ‬أن‭ ‬تتطور‭ ‬مسألة‭ ‬حلايب‭ ‬وشلاتين‭ ‬إلى‭ ‬التلويح‭ ‬باستخدام‭ ‬القوة‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬البشير،‭ ‬دون‭ ‬عامل‭ ‬خارجي‭!.‬

‭”‬البشير‭”‬‭ ‬يهدد‭ ‬مصر‭ ‬بمجلس‭ ‬الأمن

تحدث‭ ‬البشير‭ ‬عن‭ ‬دعم‭ ‬سياسي‭ ‬دبلوماسي‭ ‬سعودي‭ ‬لقضية‭ ‬حلايب‭ ‬وشلاتين،‭ ‬وهو‭ ‬الموقف‭ ‬الذي‭ ‬تجسد‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬الرئيس‭ ‬السوداني‭ ‬‭”‬البشير‭”‬‭ ‬في‭ ‬أوائل‭ ‬نوفمبر‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬2015‭ ‬حول‭ ‬عزمه‭ ‬استخدام‭ ‬كافة‭ ‬الطرق‭ ‬‭”‬السلمية‭ ‬وغير‭ ‬السلمية‭”‬،‭ ‬لاسترداد‭ ‬ما‭ ‬يسميه‭ ‬‭”‬حق‭ ‬السودان‭ ‬في‭ ‬حلايب‭ ‬والشلاتين‭”‬

ثم‭ ‬عاد‭ ‬وأكد‭ ‬الرئيس‭ ‬السوداني‭ ‬أن‭ ‬بلاده‭ ‬لا‭ ‬تحرص‭ ‬على‭ ‬تدهور‭ ‬العلاقات‭ ‬مع‭ ‬مصر‭ ‬مجددا،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الخرطوم‭ ‬مستعدة‭ ‬للتعاون‭ ‬مع‭ ‬القاهرة‭ ‬لأقصى‭ ‬الحدود‭.‬

ولسنا‭ ‬نعلم‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬اليقين‭ ‬نية‭ ‬البشير‭ ‬أو‭ ‬توجهاته،‭ ‬لكنها‭ ‬بلا‭ ‬شك‭ ‬لا‭ ‬تحمل‭ ‬الخير‭ ‬لمصر‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق