مقالات رأى مختلفة

علبة التونه

بقلم/ مايكل سامى

من يومين نزلت اشتري طلبات من السوبر ماركت ومن ضمن الطلبات اشتريت خمس علب تونه الشنط كانت كتيره والشيله كانت تقيله خدت الحاجه ومشيت . ولما وصلت البيت مالقتش علب التونه.

لقيت الشنطه مقطوعه من تحت وعلب التونه وقعت واحدة ورا التانيه من غير ماحس بيها ، وده بسبب تقل الشيله اللي خلتني ماكنتش حاسس بالحاجات اللي بتقع منها.

احنا كمان رغم تقل الشيله اللي شايلنها في حياتنا ، مابنحسش بإيد ربنا اللي بتوقع هموم كتير من فوق اكتافنا .. 

مين قالك ان ربنا مش شغال على همك وبيزيحه من فوق ضهرك !!

فيه حاجات كتيرة بتتحل من حواليك .. وعمرك ما هتركز فيها طول ما أنت مركز في تقل الشيله وممكن من زاوية تانيه نلاقي ان اوقات من تقل الشيله فيه حاجات تانيه بتقع مننا ، اصدقاء مقربين ، ناس بتحبنا ، صفات حلوة كانت فينا واتغيرت ، علاقات حلوة اتهدت ، وده بسبب تقل الشيله اللي خلتنا مانحسش بكل ما هو جميل بدأ يختفي ويتلاشى من حياتنا

عموما مهما كانت شيلتك تقيله خليك واثق ان فيه اللي بيشيل من على كتافك من غير ماتحس

ثق ان الحمل هايخف والمشاكل هاتتحل والهم هايتلمبعون الله 1f64f.png

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق