أفكار شائكة

ضريبة‭ ‬على‭ ‬اللغة‭!‬

عادل عطية

  ‬خيانة‭ ‬الوطنية،‭ ‬هي‭ ‬أن‭ ‬ترى‭ ‬الحكومة‭ ‬عاجزة‭ ‬عن‭ ‬ابتكار‭ ‬ضرائب‭ ‬جديدة،‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬تمدها‭ ‬أنت‭ ‬بفكرة‭ ‬عبقرية‭ ‬من‭ ‬خيالك‭!‬

  ‬وفكرتي‭ ‬مستوحاة‭ ‬من‭ ‬المادة‭ ‬الثانية‭ ‬من‭ ‬دستورنا،‭ ‬والتي‭ ‬تقول‭ ‬بأن‭ ‬اللغة‭ ‬العربية‭ ‬هي‭ ‬اللغة‭ ‬الرسمية،‭ ‬تتكلم‭ ‬بها‭ ‬الأرض،‭ ‬ويتكلم‭ ‬بها‭ ‬الناس‭!‬

  ‬وبما‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬بكافة‭ ‬مؤسساتها،‭ ‬مسئولة‭ ‬مسئولية‭ ‬كاملة‭ ‬بأن‭ ‬تحافظ‭ ‬جاهدة‭ ‬على‭ ‬تطبيق‭ ‬مواد‭ ‬الدستور؛‭ ‬فمن‭ ‬حقها،‭ ‬والحالة‭ ‬هذه،‭ ‬فعل‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يصب‭ ‬في‭ ‬مصلحة‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬موارد‭ ‬اللغة‭ ‬العربية‭!‬

  ‬لذلك‭ ‬اقترح‭ ‬استحداث‭ ‬ضريبة‭ ‬باسم‭:‬‭ “‬ضريبة‭ ‬على‭ ‬اللغة‭”‬،‭ ‬وتنقسم‭ ‬إلى‭ ‬شقين،‭ ‬شق‭ ‬يخص‭ ‬اللغة‭ ‬العربية‭ ‬الفصحى،‭ ‬والشق‭ ‬الثاني‭ ‬يخص‭ ‬اللغة‭ ‬العاميّة‭!‬

  ‬الشق‭ ‬الأول،‭ ‬يتكوّن‭ ‬من‭ ‬ثلاث‭ ‬شرائح‭ ‬تدريجية‭:‬

  ‬الأولى،‭ ‬ثلاثة‭ ‬بالمئة‭ ‬من‭ ‬قيمة‭ ‬بيع‭ ‬وشراء‭ ‬قواميس‭ ‬اللغة‭ ‬العربية‭!‬

  ‬والثانية،‭ ‬أثنان‭ ‬بالمئة‭ ‬من‭ ‬دخل‭ ‬مدرسي‭ ‬اللغة‭ ‬العربية‭!‬

  ‬أما‭ ‬الثالثة،‭ ‬فواحد‭ ‬بالمئة‭ ‬من‭ ‬دخل‭ ‬كل‭ ‬مواطن‭ ‬يتحدث‭ ‬اللغة‭ ‬العربية‭!‬

  ‬وفيما‭ ‬يخص‭ ‬الشق‭ ‬الثاني،‭ ‬أي‭ ‬شق‭ ‬اللغة‭ ‬المحكية،‭ ‬فلا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬فرض‭ ‬ضريبة‭ ‬مشددة؛‭ ‬لأن‭ ‬اللغة‭ ‬الدارجة‭ ‬غريبة‭ ‬عن‭ ‬لغتنا‭ ‬الفصحى‭!‬

  ‬وفي‭ ‬الأخير،‭ ‬لست‭ ‬ملزماً‭ ‬بتذكير‭ ‬حكومتنا‭ ‬الرشيدة،‭ ‬بضرورة‭ ‬خصم‭ ‬هذه‭ ‬الضرائب‭ ‬من‭ ‬المنبع؛‭ ‬لضمان‭ ‬التحصيل‭ ‬الآمن‭ ‬الوفير‭!‬

  ‬تحيا‭ ‬الخِزانة،‭ ‬وليمت‭ ‬الشعب‭!‬

                                                                                            عـادل‭ ‬عطيـة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق