عاجلفنون وثقافة

مخرج أول فيلم مصري يفوز بالسعفة الذهبية يكشف سر الإنجاز

المخرج المصرى الحاصل على "السعفة الذهبية" يهدى الجائزة للراحل يوسف شاهين

أكد المخرج المصري سامح علاء، الحاصل جائزة السعفة الذهبية بمهرجان كان، أنه تم اختيار فيلمه من بين 4000 فيلم، وبعد أن تم ترشيح الفيلم الخاص به وهو فيلم “16”، زادت احتمالات حصوله على تلك الجائزة الهامة، خاصة أنه تم اختيارها من بين كل تلك الأفلام.

وأضاف، خلال مداخلة مع الإعلامي أحمد فايق ببرنامج “مصر تستطيع” الذي يذاع على قناة dmc : الفيلم مستقبل بشكل كبير ومعظم الممثلين فيه أول مرة يمثلوا، وإحنا اشتغلنا في الفيلم من سنتين، وقدرنا نجمع الفلوس من أكتر مكان، وكانت الميزانية ضئيلة للغاية، وكان المنتج أول مرة ينتج فيلم، وتم تمويل الفيلم بدعم شخصى من أحد الأشخاص وليس من شركة”.

وقال: “ولدت وعشت في مصر والتحقت بكلية الآداب قسم ألماني، ثم توجهت إلى جمهورية التشيك لاستكمال تعليمي، ثم تخصصت في مجال الإخراج فيما بعد، ومصر أكتر مكان مهم بالنسبة ليا أحكي عنه قصص، وبهدي الجائزة للفنان يوسف شاهين، اللى مكناش نعرف مهرجان كان إلا من خلاله”.

وكان أكد سامح علاء مخرج الفيلم المصري “ستاشر” الفائز بجائزة السعفة الذهبية لأفضل فيلم روائي قصير من مهرجان كان السينمائي الدولى، أن الفوز بالجائزة كان مفاجأة كبيرة له، قائلاً:” لم أتوقع أن أكسب هذه الجائزة خاصة أنه كان هناك منافسة كبيرة بين 11 فيلم على الجائزة، تم اختيارهم من بين 4 آلاف فيلم”، وأضاف المخرج سامح علاء خلال لقائه بالإعلام، أن قصة فيلم ستاشر قصة فيلم ستاشر إنسانية في المقام الأول ولا تحدث إلا في مصر بكافة تفاصيلها، لافتاً إلى أن الفيلم حصل علي تعاطف عدد كبير من دول العالم التي تم عرضها فيه”، موضحاً أنه عمل كثيراً على الفيلم حتى اختار بطل الفيلم سيف حميدة وتحدثا معاً لمدة 10 دقائق فقط بعدها اختاره ليكون بطل العمل.

وتابع المخرج الفائز بجائزة السعفة الذهبية:” فيلم ستاشر استغرق منى 3 سنوات من العمل، أنا أسعي لتقديم سينما مختلفة تقوم علي العمل الجماعي، يقوم كل شخص في العمل بإضافة شيئ للفيلم، لا يكون فيها الممثل أهم شخص في الفيلم بل يكون العمل جماعى يضيف فيها كل شخص”، لافتاً إلى أن حصول الأفلام على الجوائز أمر يرجع للجان التحكيم وعدد الأفلام التي تعرض في المهرجانات.

وأوضح المخرج سامح علاء، أن فيلم ستاشر الفائز بجائزة السعفة الذهبية لأفضل فيلم روائي قصير من مهرجان كان السينمائي الدولى، حصل على جائزتين في مهرجان موسكو وبلجيكا، لافتاً إلى أنهم سيشاركون بالفيلم في عدد من المهرجانات خلال الفترة القادمة.

يشار إلى أنه أقيم حفل توزيع جوائز مهرجان كان، واستطاع الفيلم المصري “ستاشر” للمخرج والسناريست سامح علاء حصد جائزة السعفة الذهبية لأفضل فيلم روائي قصير من مهرجان كان السينمائي الدولي، ليصبح أول فيلم مصري يحصد هذه الجائزة الكبرى فى أىّ من أقسام المهرجان، بعد أن حصد يوسف شاهين جائزة اليوبيل الذهبي للمهرجان عن مجمل أعماله.

وكان الفيلم قد حصل من قبل على جائزة أفضل فيلم روائي قصير من مهرجان موسكو السينمائي الدولي، لتصبح هذه هي ثالث جوائز الفيلم بعد حصوله على تنويه خاص من لجنة تحكيم مهرجان نامور البلجيكى فى دورته الخامسة والثلاثين، ويعتبر مهرجان نامور هو الأهم في بلجيكا ومن أهم المهرجانات الفرانكفونية في أوروبا.

وتسلم الجائزة المخرج سامح علاء الذى عبر عن سعادته وفخره بهذه الجائزة قائلا إن الكلمات لا تسعفه للتعبير عن شعوره بهذه الجائزة الكبرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق