صحة وتغذية

أكثر 10 أطعمة تسبب السرطان

تعرف عليها

تسبب‭ ‬الأمراض‭ ‬الخبيثة‭ ‬عددًا‭ ‬كبيرًا‭ ‬من‭ ‬الوفيات‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭ ‬كل‭ ‬عام،‭ ‬فيتم‭ ‬تشخيص‭ ‬ملايين‭ ‬الأشخاص‭ ‬بأنواع‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬السرطان‭: ‬‮«‬الجلد،‭ ‬الثدي،‭ ‬الفم،‭ ‬القولون،‭ ‬المبيض،‭ ‬الرئة،‭ ‬المثانة،‭ ‬وأنواع‭ ‬أخرى‮»‬‭.‬

وتشمل‭ ‬العلامات‭ ‬والأعراض‭ ‬المحتملة‭ ‬للسرطان‭: ‬النزيف‭ ‬غير‭ ‬الطبيعي،‭ ‬ورم‭ ‬في‭ ‬الجسم،‭ ‬وفقدان‭ ‬الوزن‭ ‬غير‭ ‬المبرر،‭ ‬والتغيير‭ ‬المفاجئ‭ ‬في‭ ‬حركات‭ ‬الأمعاء،‭ ‬وحمى‭ ‬أو‭ ‬عدوى‭ ‬متكررة،‭ ‬والشعور‭ ‬بالإرهاق،‭ ‬وفقدان‭ ‬الشهية،‭ ‬وضيق‭ ‬في‭ ‬التنفس‭ ‬أو‭ ‬السعال‭.‬

في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الأعراض‭ ‬قد‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬تطور‭ ‬سرطاني‭ ‬محتمل‭ ‬في‭ ‬الجسم،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬مشاكل‭ ‬صحية‭ ‬أخرى‭ ‬ليس‭ ‬لها‭ ‬علاقة‭ ‬بالسرطان،‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬المرء‭ ‬اتباع‭ ‬عادات‭ ‬وأنماط‭ ‬صحية‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسرطان‭ ‬كـ‭: ‬عدم‭ ‬التدخين،‭ ‬وشرب‭ ‬الكحول،‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬وزن‭ ‬صحي،‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬التوتر،‭ ‬والحصول‭ ‬على‭ ‬ساعات‭ ‬نوم‭ ‬مناسبة‭.‬

ومن‭ ‬أهم‭ ‬العوامل‭ ‬المساعدة‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسرطان‭ ‬هو‭ ‬تناول‭ ‬الطعام‭ ‬الصحي،‭ ‬لذا‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬المرء‭ ‬ببساطة‭ ‬إزالة‭ ‬الأطعمة‭ ‬المسببة‭ ‬للسرطان‭ ‬من‭ ‬نظامه‭ ‬الغذائي،‭ ‬‮«‬الشروق‮»‬‭ ‬ترصد‭ ‬لكم‭ ‬أعلى‭ ‬10‭ ‬أطعمة‭ ‬مسببة‭ ‬للسرطان،‭ ‬وفقًا‭ ‬لما‭ ‬ذكره‭ ‬موقع‭ ‬‮«‬diet of life‮»‬‭.‬

1- ‬اللحوم‭ ‬المصنعة‭ ‬أو‭ ‬الحمراء

نشرت‭ ‬دراسة‭ ‬عام‭ ‬2008،‭ ‬في‭ ‬مجلة‭ ‬التغذية‭ ‬والسرطان،‭ ‬تؤكد‭ ‬أن‭ ‬تناول‭ ‬اللحوم‭ ‬المصنعة‭ ‬‮«‬كاللانشون‭ ‬والسوسيس‭ ‬والبرجر‮»‬،‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬متورطا‭ ‬في‭ ‬مسببات‭ ‬سرطان‭ ‬القولون‭ ‬والمستقيم،‭ ‬جنبا‭ ‬إلى‭ ‬جنب‭ ‬مع‭ ‬اللحوم‭ ‬الحمراء،‭ ‬لذلك‭ ‬يجب‭ ‬تجنب‭ ‬الإفراط‭ ‬في‭ ‬تناول‭ ‬اللحوم‭ ‬الحمراء،‭ ‬وإذا‭ ‬كنت‭ ‬ترغب‭ ‬في‭ ‬تجنب‭ ‬الآثار‭ ‬الضارة‭ ‬من‭ ‬اللحوم‭ ‬المصنعة،‭ ‬استبدلها‭ ‬باللحوم‭ ‬الخالية‭ ‬من‭ ‬الدهون،‭ ‬لأنه‭ ‬يدخل‭ ‬في‭ ‬صناعتها‭ ‬مواد‭ ‬كيماية‭ ‬كـ‭ ‬‮«‬نترات‭ ‬الصوديوم‭ ‬عند‭ ‬تجميدها،‭ ‬مما‭ ‬يجعلها‭ ‬ضارة‭ ‬بصحتك

بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬تحتوي‭ ‬اللحوم‭ ‬المصنعة‭ ‬على‭ ‬كمية‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الملح،‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬سيء‭ ‬أيضًا‮»‬‭.‬

2- ‬الطماطم‭ ‬المعلبة

تبطن‭ ‬العلب‭ ‬المستخدمة‭ ‬لحفظ‭ ‬الطماط،‭ ‬مادة‭ ‬كيميائية‭ ‬تسمى‭ ‬‮«‬BPA‮»‬،‭ ‬وتؤدي‭ ‬لاختلال‭ ‬الغدد‭ ‬الصماء‭ ‬وتعطل‭ ‬التوازن‭ ‬الهرموني،‭ ‬وبالتالي‭ ‬فإنها‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بسرطان‭ ‬الثدي‭ ‬وسرطان‭ ‬البروستاتا‭ ‬والبلوغ‭ ‬المبكر،‭ ‬واضطرابات‭ ‬في‭ ‬معدلات‭ ‬الحرق‭ ‬في‭ ‬الجسم،‭ ‬والعقم،‭ ‬ومن‭ ‬الأفضل‭ ‬استخدام‭ ‬الطماطم‭ ‬الطازجة‭ ‬قدر‭ ‬الإمكان‭.‬

3- ‬السلمون‭ ‬المستزرع

كشفت‭ ‬دراسة‭ ‬أجريت‭ ‬عام‭ ‬2004،‭ ‬ونشرت‭ ‬في‭ ‬مجلة‭ ‬العلوم،‭ ‬أن‭ ‬السلمون‭ ‬المزروع‭ ‬له‭ ‬مستويات‭ ‬أعلى‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬الملوثات‭ ‬المسببة‭ ‬للسرطان‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الملوثات‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬بالصحة،‭ ‬مثل‭ ‬مركبات‭ ‬ثنائي‭ ‬الفينيل‭ ‬متعدد‭ ‬الكلور،‭ ‬والديوكسينات‭ ‬والتوكسافين‭ ‬مقارنة‭ ‬بالسالمون‭ ‬البري،‭ ‬وخلصت‭ ‬إلى‭ ‬استنتاج‭ ‬مفاده‭ ‬أن‭ ‬تناول‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬قطعة‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬وجبة‭ ‬سمك‭ ‬السلمون‭ ‬المستزرع‭ ‬في‭ ‬الشهر،‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تشكل‭ ‬خطرا‭ ‬كبيرا‭ ‬على‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسرطان،‭ ‬كما‭ ‬يحتوي‭ ‬السلمون‭ ‬المستزرع‭ ‬على‭ ‬مستويات‭ ‬أعلى‭ ‬من‭ ‬الزئبق‭.‬

4- ‬الزيوت‭ ‬المهدرجة

بخلاف‭ ‬زيت‭ ‬الزيتون‭ ‬أو‭ ‬زيت‭ ‬الصويا‭ ‬أو‭ ‬زيت‭ ‬الكانولا،‭ ‬لا‭ ‬يتم‭ ‬استخلاص‭ ‬الزيوت‭ ‬المهدرجة‭ ‬بطريقة‭ ‬طبيعية،‭ ‬وبالتالي‭ ‬فهي‭ ‬ليست‭ ‬جيدة‭ ‬لصحة‭ ‬الإنسان،‭ ‬بمجرد‭ ‬استخراجه‭ ‬كيميائياً‭ ‬من‭ ‬الخضروات،‭ ‬يعالج‭ ‬الزيت‭ ‬المهدرج‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬كيميائيا‭ ‬لتغيير‭ ‬رائحته‭ ‬وطعمه،‭ ‬وكذلك‭ ‬لتمديد‭ ‬فترة‭ ‬صلاحيته،‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬النفط‭ ‬يستخدم‭ ‬عادة‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬الأطعمة‭ ‬المصنعة،‭ ‬وتؤثر‭ ‬على‭ ‬بنية‭ ‬ومرونة‭ ‬أغشية‭ ‬الخلايا،‭ ‬وهذا‭ ‬بدوره‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسرطان،‭ ‬خاصة‭ ‬سرطان‭ ‬الجلد،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬الدهون‭ ‬غير‭ ‬المشبعة‭ ‬في‭ ‬الزيوت‭ ‬المهدرجة‭ ‬تعزز‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬وسرطان‭ ‬البروستاتا‭ ‬وسرطان‭ ‬القولون‭ ‬والمستقيم‭.‬

وأفضل‭ ‬شيء‭ ‬هو‭ ‬استخدام‭ ‬الزيوت‭ ‬الطبيعية‭ ‬للطهي،‭ ‬وليس‭ ‬الزيوت‭ ‬المهدرجة ومن‭ ‬بين‭ ‬الأفضل‭: ‬زيت‭ ‬الزيتون‭ ‬البكر‭ ‬وزيت‭ ‬جوز‭ ‬الهند‭ ‬البكر‭ ‬وزيت‭ ‬النخيل‭.‬

5- ‬رقائق‭ ‬البطاطس‭ ‬الجاهزة‭ ‬

لجعل‭ ‬رقائق‭ ‬البطاطس‭ ‬الجاهزة‭ ‬والمعلبة‭ ‬مقرمشة،‭ ‬فهذا‭ ‬يعني‭ ‬أنها‭ ‬مقلية‭ ‬في‭ ‬درجات‭ ‬حرارة‭ ‬أعلى‭ ‬من‭ ‬120‭ ‬درجة‭ ‬مئوية،‭ ‬مما‭ ‬يكون‭ ‬مادة‭ ‬تسمى‭ ‬‮«‬الأكريلاميد‮»‬،‭ ‬وهي‭ ‬مادة‭ ‬مسرطنة‭ ‬معروفة موجودة‭ ‬في‭ ‬السجائر‭ ‬أيضًا،‭ ‬وتضعك‭ ‬في‭ ‬خطر‭ ‬أعلى‭ ‬للإصابة‭ ‬بسرطان‭ ‬المبيض‭ ‬والبروستاتا‭ ‬والجهاز‭ ‬الهضمي‭ ‬وسرطان‭ ‬الثدي،‭ ‬وفقا‭ ‬لدراسة‭ ‬عام‭ ‬2006‭ ‬نشرت‭ ‬في‭ ‬المجلة‭ ‬الدولية‭ ‬للسرطان‭.‬

بالإضافة‭ ‬لارتفاع‭ ‬الدهون‭ ‬والسعرات‭ ‬الحرارية‭ ‬في‭ ‬البطاطس،‭ ‬ما‭ ‬يساهم‭ ‬في‭ ‬زيادة‭ ‬الوزن‭ ‬وارتفاع‭ ‬نسبة‭ ‬الكوليسترول‭ ‬وضغط‭ ‬الدم‭ ‬وغير‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬الاضطرابات‭ ‬الصحية،‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬فهي‭ ‬دائمًا‭ ‬ما‭ ‬تكون‭ ‬ذات‭ ‬نكهة‭ ‬اصطناعية‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬الحافظة‭ ‬المضافة‭ ‬التي‭ ‬تشكل‭ ‬خطرا‭ ‬على‭ ‬صحتك،‭ ‬فبدلاً‭ ‬من‭ ‬شراء‭ ‬رقائق‭ ‬البطاطس‭ ‬من‭ ‬الأسواق،‭ ‬يمكنك‭ ‬قليها‭ ‬في‭ ‬المنزل‭ ‬باستخدام‭ ‬زيت‭ ‬صحي‭ ‬مثل‭ ‬زيت‭ ‬الزيتون‭.‬

6- ‬الأغذية‭ ‬المعدلة‭ ‬وراثيا‭ ‬‮‬GMOs‮‬

بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬البطاطا‭ ‬والذرة‭ ‬والحبوب‭ ‬وفول‭ ‬الصويا‭ ‬جميع‭ ‬هذه‭ ‬‮«‬المنتجات‭ ‬الغذائية‮»‬‭ ‬يتم‭ ‬زرعها‭ ‬بقوة‭ ‬باستخدام‭ ‬مواد‭ ‬كيميائية‭ ‬ضارة،‭ ‬وعندما‭ ‬تستهلك‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬فشل‭ ‬نظام‭ ‬المناعة‭ ‬وتلف‭ ‬الدماغ‭ ‬والكبد،‭ ‬فالمواد‭ ‬الكيميائية‭ ‬المستخدمة‭ ‬في‭ ‬زراعة‭ ‬هذه‭ ‬الأطعمة‭ ‬تسبب‭ ‬نمو‭ ‬الورم‭ ‬السريع،‭ ‬لذلك‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تقرأ‭ ‬عند‭ ‬شراء‭ ‬هذه‭ ‬الأغذية‭ ‬جملة‭ ‬‮«‬خالية‭ ‬من‭ ‬الكائنات‭ ‬المعدلة‭ ‬وراثيًا‮»‬‭.‬

7- ‬الأطعمة‭ ‬الاصطناعية‭ ‬المحلاة‭ ‬بالسكر‭ ‬

وفقا‭ ‬لدراسة‭ ‬عام‭ ‬2006‭ ‬،نشرتها‭ ‬مجلة‭ ‬الجمعية‭ ‬الأمريكية‭ ‬للتغذية،‭ ‬فإن‭ ‬تناول‭ ‬كميات‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬السكر‭ ‬المكرر‭ ‬والأطعمة‭ ‬المحلاة‭ ‬بالسكر‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بسرطان‭ ‬البنكرياس،‭ ‬لذلك‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬استخدام‭ ‬السكر‭ ‬المكرر‭ ‬أو‭ ‬المحليات‭ ‬الاصطناعية،‭ ‬يمكنك‭ ‬تجربة‭ ‬معززات‭ ‬الطاقة‭ ‬الطبيعية‭ ‬مثل‭ ‬العسل،‭ ‬أو‭ ‬دبس‭ ‬السكر‭ ‬الأسود‭.‬

8- الدقيق‭ ‬الأبيض‭ ‬المكرر

عنصر‭ ‬آخر‭ ‬شائع‭ ‬في‭ ‬الأطعمة‭ ‬المصنعة‭ ‬هو‭ ‬الدقيق‭ ‬الأبيض‭ ‬المكرر،‭ ‬ويحتوي‭ ‬على‭ ‬الكربوهيدرات‭ ‬الزائدة‭ ‬التي‭ ‬تصنف‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬ضارة‭ ‬بصحة‭ ‬أي‭ ‬شخص‭ ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسرطان،‭ ‬هل‭ ‬تعلم‭ ‬أنه‭ ‬أثناء‭ ‬عملية‭ ‬الطحن،‭ ‬يتم‭ ‬تبييض‭ ‬الدقيق‭ ‬الأبيض‭ ‬بغاز‭ ‬الكلور؟،‭ ‬وهو‭ ‬غاز‭ ‬عالي‭ ‬السمية‭ ‬للجسم‭.‬

وأظهرت‭ ‬الدراسات‭ ‬أن‭ ‬تناول‭ ‬كميات‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الكربوهيدرات‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بسرطان‭ ‬الثدي‭ ‬لدى‭ ‬النساء،‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬يحتوي‭ ‬الطحين‭ ‬الأبيض‭ ‬على‭ ‬نسبة‭ ‬عالية‭ ‬من‭ ‬السكر،‭ ‬ما‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬ارتفاع‭ ‬مستويات‭ ‬السكر‭ ‬في‭ ‬الدم،‭ ‬ويعزز‭ ‬هذا‭ ‬الارتفاع‭ ‬في‭ ‬سكر‭ ‬الدم‭ ‬نمو‭ ‬الخلايا‭ ‬السرطانية‭ ‬وانتشارها،‭ ‬وهناك‭ ‬خيارات‭ ‬أكثر‭ ‬صحة‭ ‬بدلا‭ ‬عن‭ ‬الدقيق‭ ‬الأبيض‭ ‬مثل‭ ‬القمح‭ ‬الكامل‭ ‬أو‭ ‬اللوز‭ ‬أو‭ ‬دقيق‭ ‬الشعير‭.‬

9- ‬الأطعمة‭ ‬المدخنة‭ ‬والمخلل

تحتوي‭ ‬معظم‭ ‬الأطعمة‭ ‬المخللة‭ ‬على‭ ‬نترات‭ ‬تتحول‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬N-nitroso‮»‬،‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالأورام،‭ ‬وعلاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬فإنها‭ ‬تحتوي‭ ‬بانتظام‭ ‬على‭ ‬مواد‭ ‬حافظة‭ ‬لتمديد‭ ‬فترة‭ ‬الصلاحية،‭ ‬والتي‭ ‬تتراكم‭ ‬في‭ ‬جسمك‭ ‬مع‭ ‬مرور‭ ‬الوقت،‭ ‬هذا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يسبب‭ ‬ضررا‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الخلوي‭ ‬ويؤدي‭ ‬إلى‭ ‬السرطان‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الأمراض‭ ‬التي‭ ‬يصعب‭ ‬علاجها‭.‬

كذلك‭ ‬الأطعمة‭ ‬المدخنة‭ ‬غنية‭ ‬بالدهون،‭ ‬وعندما‭ ‬يتم‭ ‬طهيها‭ ‬في‭ ‬درجات‭ ‬حرارة‭ ‬عالية،‭ ‬يتم‭ ‬تحويل‭ ‬النترات‭ ‬إلى‭ ‬نيتريت،‭ ‬وهو‭ ‬أكثر‭ ‬ضررًا‭ ‬للجسم،‭ ‬لذا‭ ‬يجب‭ ‬تجنب‭ ‬الأطعمة‭ ‬المدخنة‭ ‬والمخللة‭ ‬بكثرة‭ ‬قدر‭ ‬الإمكان‭.‬

10- ‬الفشار‭ ‬المعد‭ ‬في‭ ‬الميكروويف

أكياس‭ ‬الفشار‭ ‬المعدة‭ ‬في‭ ‬الميكروويف‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬مادة‭ ‬كيميائية‭ ‬تسمى‭ ‬حمض‭ ‬البيرفلوروكتانيك‭ ‬‮«‬PFOA‮»‬،‭ ‬وهي‭ ‬مادة‭ ‬شديدة‭ ‬السمية،‭ ‬لذا‭ ‬من‭ ‬الأفضل‭ ‬أن‭ ‬تصنعه‭ ‬في‭ ‬ماكينة‭ ‬الفشار‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬إناء‭ ‬على‭ ‬النار‭ ‬لتجنب‭ ‬هذه‭ ‬المخاوف‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالصحة‭.‬

أشياء‭ ‬لا‭ ‬تتوقعها‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬تسبب‭ ‬السرطان‭.. ‬

يحتل‭ ‬السرطان‭ ‬المركز‭ ‬الثاني‭ ‬في‭ ‬مسببات‭ ‬الوفاة،‭ ‬ويرجع‭ ‬إليه‭ ‬وفاة‭ ‬واحدة‭ ‬تقريبًا‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬ 6‭ ‬ وفيات‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬العالمي،‭ ‬وفق‭ ‬التقرير‭ ‬الأخير‭ ‬لمنظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية‭.‬

في‭ ‬يومه‭ ‬العالمي‭ ‬للسرطان‭ ‬نستعرض‭ ‬في‭ ‬التقرير‭ ‬التالي‭ ‬أبرز‭ ‬الأسباب‭ ‬غير‭ ‬المتوقعة‭ ‬التي‭ ‬تؤدي‭ ‬للإصابة‭ ‬بالأورام‭:‬

1- ‬القبلات

كشف‭ ‬علماء‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬البكتيريا‭ ‬المحفزة‭ ‬للسرطان‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تنتقل‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬القبلات،‭ ‬وهي‭ ‬البكتيريا‭ ‬الملوية‭ ‬البوابية‭ ‬أو‭ ‬جرثومة‭ ‬المعدة،‭ ‬Helicobacter pylori،‭ ‬هذه‭ ‬البكتيريا‭ ‬تتسبب‭ ‬في‭ ‬المسرطنات‭ ‬من‭ ‬الدرجة‭ ‬الأولى،‭ ‬هذا‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬احتمال‭ ‬الإصابة‭ ‬بسرطان‭ ‬المعدة‭ ‬بسببها‭ ‬مرتفع‭ ‬جدًا‭.‬

في‭ ‬مقال‭ ‬نُشر‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬Clutch،‭ ‬عبر‭ ‬العلماء‭ ‬عن‭ ‬قلقهم‭ ‬لأن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬60‭% ‬من‭ ‬البشر‭ ‬مصابين‭ ‬بها،‭ ‬حيث‭ ‬تسبب‭ ‬هذه‭ ‬البكتيريا‭ ‬التهاب‭ ‬وقرحة‭ ‬المعدة،‭ ‬يشير‭ ‬الخبراء‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬البكتيريا‭ ‬تتواجد‭ ‬في‭ ‬أماكن‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬جسم‭ ‬الإنسان،‭ ‬حيث‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نجدها‭ ‬في‭ ‬تجويف‭ ‬الفم‭ ‬واللعاب‭.‬

2- ‬طول‭ ‬القامة

أظهرت‭ ‬دراسة‭ ‬أخرى‭ ‬أن‭ ‬الأشخاص‭ ‬أصحاب‭ ‬القامة‭ ‬الطويلة‭ ‬أكثر‭ ‬عرضة‭ ‬لخطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسرطان،‭ ‬مع‭ ‬ارتفاع‭ ‬الخطر‭ ‬بنحو‭ ‬10‭% ‬لكل‭ ‬10‭ ‬سم‭ ‬فوق‭ ‬متوسط‭ ‬الطول‭.‬

وقال‭ ‬باحثو‭ ‬جامعة‭ ‬كاليفورنيا،‭ ‬إن‭ ‬زيادة‭ ‬نسبة‭ ‬الطول‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسرطان‭ ‬لدى‭ ‬النساء‭ ‬بنسبة‭ ‬12‭%‬،‭ ‬مقارنة‭ ‬بنسبة‭ ‬9‭% ‬لدى‭ ‬الرجال،‭ ‬بحسب‭ ‬موقع‭ ‬‭”‬روسيا‭ ‬اليوم‭”‬‭. ‬وتشير‭ ‬النتائج‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬وجود‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الخلايا‭ ‬في‭ ‬الجسم،‭ ‬بسبب‭ ‬الطول‭ ‬الزائد،‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬ارتفاع‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالمرض‭ ‬القاتل‭.‬

توضح‭ ‬الدراسة‭ ‬أن‭ ‬الهرمون‭ ‬الذي‭ ‬يحفز‭ ‬النمو،‭ ‬ويسمى‭ ‬IGF-1،‭ ‬له‭ ‬تأثير‭ ‬على‭ ‬تحفيز‭ ‬السرطان من‭ ‬خلال‭ ‬دوره‭ ‬في‭ ‬تسريع‭ ‬معدل‭ ‬انقسام‭ ‬الخلايا‭ ‬أثناء‭ ‬نموها،‭ ‬وزيادة‭ ‬احتمال‭ ‬تحول‭ ‬الخلايا‭ ‬إلى‭ ‬أورام‭.‬

وحسب‭ ‬الباحثون‭ ‬متوسط‭ ‬الطول‭ ‬لدى‭ ‬الذكور‭ (‬175‭ ‬سم‭)‬،‭ ‬ومتوسط‭ ‬الطول‭ ‬لدى‭ ‬الإناث ‭ ‬162‭ ‬سم‭ ‬،‭ ‬وقاموا‭ ‬بتقييم‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بـ23‭ ‬نوعًا‭ ‬من‭ ‬السرطان،‭ ‬وتبين‭ ‬أن‭ ‬النساء‭ ‬يواجهن‭ ‬أكبر‭ ‬زيادة‭ ‬في‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بسرطان‭ ‬الغدة‭ ‬الدرقية‭ ‬والجلد‭ ‬والأورام‭ ‬اللمفاوية‭ ‬والقولون‭ ‬والمبيض‭ ‬والثدي‭ ‬والرحم،‭ ‬أما‭ ‬بالنسبة‭ ‬للرجال،‭ ‬فيواجهون‭ ‬ارتفاع‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بسرطان‭ ‬الغدة‭ ‬الدرقية‭ ‬والجلد‭ ‬والأورام‭ ‬اللمفاوية‭ ‬والقولون‭ ‬والكلى‭ ‬والقنوات‭ ‬الصفراوية‭ ‬والجهاز‭ ‬العصبي‭ ‬المركزي‭.‬

3- ‬قلة‭ ‬النوم

أجرى‭ ‬باحثون‭ ‬بجامعة‭ ‬شيكاغو‭ ‬الأمريكية‭ ‬تجارب‭ ‬على‭ ‬فئران‭ ‬تم‭ ‬تقسيمهم‭ ‬إلى‭ ‬مجموعتين الأولى‭ ‬كان‭ ‬لديها‭ ‬فرصة‭ ‬النوم‭ ‬بصورة‭ ‬طبيعية،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬تعرضت‭ ‬المجموعة‭ ‬الثانية‭ ‬لعوامل‭ ‬جعلتها‭ ‬تستيقظ‭ ‬عدة‭ ‬مرات،‭ ‬ثم‭ ‬تم‭ ‬حقن‭ ‬المجموعتين‭ ‬بخلايا‭ ‬سرطانية‭ ‬بعد‭ ‬مرور‭ ‬أسبوع‭.‬

ووجد‭ ‬الباحثون‭ ‬أن‭ ‬حجم‭ ‬الأورام‭ ‬ظهر‭ ‬بشكل‭ ‬مضاعف‭ ‬لدى‭ ‬المجموعة‭ ‬الثانية‭ ‬مقارنة‭ ‬بالأولى بل‭ ‬ونمت‭ ‬بشكل‭ ‬سريع‭ ‬ووصلت‭ ‬إلى‭ ‬الأنسجة‭ ‬السليمة‭ ‬المحيطة‭ ‬بها،‭ ‬مرجعين‭ ‬السبب‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬قلة‭ ‬النوم،‭ ‬حيث‭ ‬تؤثر‭ ‬بشكل‭ ‬سلبي‭ ‬في‭ ‬نشاط‭ ‬الجين‭ ‬المعروف‭ ‬باسم‭ ‬TLR4،‭ ‬والذي‭ ‬يعد‭ ‬ناقلًا‭ ‬بيولوجيًا‭ ‬للمعلومات‭ ‬الخاصة‭ ‬بالجهاز‭ ‬المناعي‭ ‬للجسم،‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬فرص‭ ‬تطور‭ ‬السرطان‭.‬

4- ‬أقلام‭ ‬التلوين

أعلن‭ ‬خبراء‭ ‬مؤسسة‭ ‬‭”‬شتيفتونغ‭ ‬فارينتيست‭”‬‭ ‬الألمانية‭ ‬التي‭ ‬تقيم‭ ‬السلع‭ ‬والخدمات‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬الاستهلاكية‭ ‬أن‭ ‬أقلام‭ ‬التلوين‭ ‬وأقلام‭ ‬‭”‬الماجيك‭”‬‭ (‬Magic Pens‭) ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬مواد‭ ‬سامة‭.‬

وتفيد‭ ‬مجلة‭ ‬دير‭ ‬شبيغل،‭ ‬بأن‭ ‬خبراء‭ ‬مؤسسة‭ ‬Stiftung Warentest‭ ‬أخذوا‭ ‬35‭ ‬عينة‭ ‬من‭ ‬مواد‭ ‬قرطاسية،‭ ‬تتضمن‭ ‬17‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬أقلام‭ ‬التلوين،‭ ‬و12‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬أقلام‭ ‬‭”‬الماجيك‭”‬‭ ‬و6‭ ‬عبوات‭ ‬حبر‭.‬

وأدهشت‭ ‬نتائج‭ ‬تحليل‭ ‬مكونات‭ ‬هذه‭ ‬المواد‭ ‬الخبراء،‭ ‬حيث‭ ‬تبين‭ ‬أنها‭ ‬تشكل‭ ‬خطورة‭ ‬على‭ ‬الصحة،‭ ‬ويقول‭ ‬الباحثون‭ ‬إن‭ ‬‭”‬ثلثي‭ ‬مجموعات‭ ‬أقلام‭ ‬التلوين‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬مواد‭ ‬سامة‭ ‬تسبب‭ ‬السرطان،‭ ‬وهذا‭ ‬يشمل‭ ‬مجموعتين‭ ‬من‭ ‬أقلام‭ ‬الماجيك‭ ‬و5‭ ‬من‭ ‬عبوات‭ ‬الحبر‭”‬‭.‬

المثير‭ ‬في‭ ‬الأمر‭ ‬أن‭ ‬أغلى‭ ‬الأقلام‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬أكبر‭ ‬نسبة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬السموم‭ ‬والمواد‭ ‬المسرطنة‭ (‬هيدروكربونات‭ ‬عطرية‭ ‬متعددة‭ ‬الحلقات‭)‬،‭ ‬فإذا‭ ‬أخذنا‭ ‬بالاعتبار‭ ‬وضع‭ ‬الأطفال‭ ‬هذه‭ ‬الأقلام‭ ‬في‭ ‬أفواهم،‭ ‬يمكننا‭ ‬بسهولة‭ ‬تصور‭ ‬كيفية‭ ‬دخول‭ ‬هذه‭ ‬السموم‭ ‬والمواد‭ ‬إلى‭ ‬أجسامهم‭.‬

5- ‬الشخير

كشف‭ ‬بحث‭ ‬جديد‭ ‬أن‭ ‬الذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬الشخير‭ ‬المزمن‭ ‬يتعرضون‭ ‬لتأثير‭ ‬ضار‭ ‬على‭ ‬الحمض‭ ‬النووي،‭ ‬ما‭ ‬يسرع‭ ‬من‭ ‬شيخوخة‭ ‬الخلايا‭ ‬ويزيد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بمرض‭ ‬السرطان‭.‬

قال‭ ‬الباحثون‭ ‬إن‭ ‬انقطاع‭ ‬التنفس‭ ‬أثناء‭ ‬النوم،‭ ‬أو‭ ‬ما‭ ‬يعرف‭ ‬بـ‭”‬الشخير‭”‬،‭ ‬يؤثر‭ ‬على‭ ‬الكروموسومات‭ ‬وما‭ ‬يسمى‭ ‬علميًا‭ ‬بـ‭”‬التيلوميرات‭”‬،‭ ‬وهي‭ ‬جزئيات‭ ‬في‭ ‬الحمض‭ ‬النووي‭ ‬تمنع‭ ‬المواد‭ ‬الوراثية‭ ‬من‭ ‬التفكك‭ ‬والتلوث،‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬الضرر‭ ‬الذي‭ ‬يلحق‭ ‬بها‭ ‬يسبب‭ ‬الشيخوخة‭ ‬السريعة‭ ‬وزيادة‭ ‬قابلية‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسرطان‭.‬

كشفت‭ ‬نتائج‭ ‬البحث‭ ‬الجديد‭ ‬الذي‭ ‬أُجري‭ ‬في‭ ‬مستشفى‭ ‬صينية،‭ ‬عن‭ ‬ارتباط‭ ‬كبير‭ ‬بين‭ ‬الشخير‭ ‬المزمن وانخفاض‭ ‬طول‭ ‬التيلومير،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يحمل‭ ‬انعكاسات‭ ‬على‭ ‬العلاج‭ ‬والوقاية‭ ‬من‭ ‬المشكلات‭ ‬الصحية‭ ‬المستقبلية‭.‬

درس‭ ‬البحث‭ ‬بيانات‭ ‬من‭ ‬ثماني‭ ‬دراسات‭ ‬سابقة‭ ‬شملت‭ ‬2640‭ ‬مريضًا ممن‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬انقطاع‭ ‬التنفس‭ ‬في‭ ‬أثناء‭ ‬النوم،‭ ‬وفقًا‭ ‬لـ‭”‬روسيا‭ ‬اليوم‭”‬

6- ‬الشاي‭ ‬الساخن

يُفضل‭ ‬كثيرون‭ ‬تناول‭ ‬الشاي‭ ‬الساخن،‭ ‬ولكنهم‭ ‬يجهلون‭ ‬الخطر‭ ‬الذي‭ ‬تخفيه‭ ‬هذه‭ ‬العادة‭ ‬وأثرها‭ ‬على‭ ‬زيادة‭ ‬احتمال‭ ‬إصابتهم‭ ‬بسرطان‭ ‬المريء،‭ ‬ودرس‭ ‬الأطباء‭ ‬العادات‭ ‬الغذائية‭ ‬لما‭ ‬يقارب‭ ‬نصف‭ ‬مليون‭ ‬شخص‭ ‬تتراوح‭ ‬أعمارهم‭ ‬بين‭ ‬30‭ ‬و79‭ ‬عامًا،‭ ‬ولمدة‭ ‬تسع‭ ‬سنوات،‭ ‬اكتشفوا‭ ‬خلالها‭ ‬1731‭ ‬إصابة‭ ‬بسرطان‭ ‬المريء‭.‬

وكشفت‭ ‬الدراسة‭ ‬التي‭ ‬نُشرت‭ ‬في‭ ‬مجلة‭ ‬Annals of Internal Medicine‭ ‬أن‭ ‬التدخين‭ ‬وتناول‭ ‬الشاي‭ ‬الحار‭ ‬والكحول‭ ‬عوامل‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بسرطان‭ ‬المريء‭.‬

توصل‭ ‬الأطباء‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الإصابة‭ ‬بسرطان‭ ‬المريء‭ ‬كانت‭ ‬أكثر‭ ‬5‭ ‬مرات‭ ‬بين‭ ‬الذين‭ ‬يتناولون‭ ‬المشروبات‭ ‬الحارة‭ ‬وما‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬15‭ ‬جرامًا‭ ‬من‭ ‬الكحول،‭ ‬وأن‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬كان‭ ‬منتشرًا‭ ‬بمقدار‭ ‬الضعف‭ ‬لدى‭ ‬محبي‭ ‬تناول‭ ‬الشاي‭ ‬الساخن‭ ‬مع‭ ‬التدخين‭.‬

يرى‭ ‬معدو‭ ‬الدراسة‭ ‬أن‭ ‬المشروبات‭ ‬بدرجة‭ ‬حرارة‭ ‬فوق‭ ‬65‭ ‬مئوية‭ ‬تسبب‭ ‬حروق‭ ‬في‭ ‬الأعضاء‭ ‬الداخلية‭ ‬للجسم،‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬بدوره‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسرطان‭.‬

7- ‬طلاء‭ ‬الأظافر

كشفت‭ ‬أبحاث‭ ‬جديدة‭ ‬أن‭ ‬طلاء‭ ‬الأظافر‭ ‬‭”‬الخالي‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬الكيميائية‭” ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يحوي‭ ‬مركبات‭ ‬سامة‭ ‬ترتبط‭ ‬في‭ ‬الغالب‭ ‬بالعقم‭ ‬والسرطان‭.‬

وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬أشهر‭ ‬صانعي‭ ‬طلاء‭ ‬الأظافر‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬قد‭ ‬أعلنوا‭ ‬عن‭ ‬تخليهم‭ ‬عن‭ ‬المكونات‭ ‬السامة‭ ‬الثلاثة‭ ‬‭”‬DnBP‭” ‬و‭”‬toluene‭”‬‭ ‬و‭”‬formaldehyde‭”‬،‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬مضت،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬طلاء‭ ‬الأظافر‭ ‬ما‭ ‬يزال‭ ‬يحتوي‭ ‬في‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الأحيان‭ ‬على‭ ‬مكونات‭ ‬مرتبطة‭ ‬بتسمم‭ ‬الدماغ‭ ‬وحتى‭ ‬تشوهات‭ ‬الأجنة،‭ ‬وفقًا‭ ‬للدراسة‭ ‬التي‭ ‬أجرتها‭ ‬جامعة‭ ‬هارفارد‭.‬

كان‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬قد‭ ‬حظر‭ ‬استخدام‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬الكيميائية‭ ‬في‭ ‬مستحضرات‭ ‬التجميل‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2004،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬العلماء‭ ‬يقولون‭ ‬إن‭ ‬هذا‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬استبدال‭ ‬تلك‭ ‬المواد‭ ‬بأخرى‭ ‬سامة‭ ‬أيضا،‭ ‬وفقًا‭ ‬لـ‭”‬روسيا‭ ‬اليوم‭”‬‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق