حواراتنيفين جرجس

المرأة الحديدية المصرية

النائبة مارجريت عازر لكاريزما

حوار لــ نيفين جرجس

تحت‭ ‬قبه‭ ‬البرلمان‭ ‬تعلو‭ ‬اصوات‭ ‬وتنخفض‭ ‬اصوات‭ ‬كلا‭ ‬حسب‭ ‬موقفه‭ ‬والبرلمان‭ ‬المصرى‭ ‬به‭ ‬نساء‭ ‬قادرين‭ ‬على‭ ‬خوض‭ ‬كافه‭ ‬المجالات‭  ‬فالمراة‭ ‬المصريه‭ ‬استطاعت‭ ‬ان‭ ‬تثبت‭ ‬انها‭ ‬تستطيع‭ ‬العمل‭ ‬السياسى‭ ‬بشكل‭ ‬جاد.‭ ‬

مرجريت‭ ‬عازر‭ ‬الملقبه‭ ‬بالمراه‭ ‬الحديديه‭ ‬المصريه‭ ‬التى‭ ‬استطاعت‭ ‬دخول‭ ‬البرلمان‭ ‬المصرى‭ ‬لان‭ ‬لها‭ ‬قاعده‭ ‬شعبيه‭ ‬كبيره‭ ‬ومن‭ ‬اولى‭ ‬اهتماماتها‭ ‬العمل‭ ‬المجتمعى.‭ ‬

عازر‭ ‬أنهت‭ ‬دراستها‭ ‬بكلية‭ ‬التجارة‭ ‬جامعة‭ ‬عين‭ ‬شمس‭ ‬لتبدأ‭ ‬في‭ ‬دراسة‭ ‬الحقوق‭ ‬بجامعة‭ ‬القاهرة‭.. ‬وتم‭ ‬تعيينها‭ ‬بوزارة‭ ‬التربية‭ ‬والتعليم‭ ‬ووصلت‭ ‬إلي‭ ‬موقع‭ ‬المدير‭ ‬المالي‭ ‬والإداري‭ ‬بها‭.. ‬ولكنها‭ ‬رغم‭ ‬وضعها‭ ‬الاجتماعي‭ ‬كأم‭ – ‬فهي‭ ‬لديها‭ – ‬ولد‭ ‬وبنت‭ ‬وكلاهما‭ ‬خريجى‭ ‬الهندسة،‭ ‬فإنها‭ ‬كانت‭ ‬دائمة‭ ‬التركيز‭ ‬علي‭ ‬العمل‭ ‬بالمنظمات‭ ‬الأهلية‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬اعطاها‭ ‬ميزة‭ ‬في‭ ‬تكوين‭ ‬شبكة‭ ‬علاقات‭ ‬جيدة‭ ‬مع‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المنظمات‭ ‬العالمية‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬إحدي‭ ‬الدعائم‭ ‬الأساسية‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬المنح‭ ‬والدورات‭ ‬لشباب‭ ‬حزبها‭ ‬ومنفذًا‭ ‬لسفرهم‭ ‬إلي‭ ‬بلدان‭ ‬مختلفة‭.‬

نظرًا‭ ‬لكونها‭ ‬احدي‭ ‬طالبات‭ ‬د‭. ‬يحيي‭ ‬الجمل‭ ‬الذي‭ ‬ترأس‭ ‬حزب‭ ‬الجبهة‭ ‬وقت‭ ‬تأسيسه‭ ‬انضمت‭ ‬إلي‭ ‬مجموعة‭ ‬المؤسسين‭ ‬للحزب‭ ‬والذين‭ ‬دأبوا‭ ‬علي‭ ‬عقد‭ ‬اجتماعاتهم‭ ‬داخل‭ ‬منزل‭ ‬الجمل‭ ‬قبيل‭ ‬اعلان‭ ‬الحزب،‭ ‬إلي‭ ‬أن‭ ‬أنشأت‭ ‬أول‭ ‬مقر‭ ‬للحزب‭ ‬في‭ ‬منطقتها‭ ‬بحي‭ ‬شبرا‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬روض‭ ‬الفرج‭ ‬وبعدها‭ ‬قامت‭ ‬بتأسيس‭ ‬مقر‭ ‬آخر‭ ‬للحزب‭ ‬بمنطقة‭ ‬مصر‭ ‬الجديدة‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬تسميتها‭ ‬بالمرأة‭ ‬الحديدية‭ ‬وجاهدت‭ ‬عازر‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬وصلت‭ ‬الى‭ ‬مجلس‭ ‬الشعب‭ ‬بعد‭ ‬دخولها‭ ‬حزب‭ ‬الوفد‭ ‬وكانت‭ ‬ضمن‭ ‬قائمه‭ ‬فى‭ ‬حب‭ ‬مصر‭ ‬التى‭ ‬حصدت‭ ‬اعلى‭ ‬اصوات‭ ‬فى‭ ‬المرحله‭ ‬الانتخابيه.‭ ‬

والتى‭ ‬اختارها‭ ‬الناس‭ ‬عن‭ ‬اقتناع‭ ‬وعلى‭ ‬امل‭ ‬لتحقيق‭ ‬رغباتهم‭ ‬فقررت‭ ‬كاريزما‭ ‬الخوض‭ ‬فى‭ ‬عالم‭ ‬المراة‭ ‬الحديدية‭ ‬المصرية‭ ‬لنتعرف‭ ‬معها‭ ‬عن‭ ‬مايدور‭ ‬فى‭ ‬الحياة‭ ‬السياسية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ما‭ ‬رايك‭ ‬فى‭ ‬الاسماء‭ ‬المطروحه‭ ‬على‭ ‬الساحه‭ ‬السياسيه‭ ‬التى‭ ‬اعلنت‭ ‬خوضها‭ ‬للانتخابات‭ ‬الرئاسيه‭ ‬؟

كيف‭ ‬رايتى‭ ‬البيان‭ ‬الصادر‭ ‬من‭ ‬الفريق‭ ‬احمد‭ ‬شفيق‭ ‬؟‭ ‬واعلان‭ ‬ترشحه‭ ‬لخوض‭ ‬انتخابات‭ ‬الرئاسه‭ ‬وانسحابه؟‭ ‬

أرى‭ ‬أن‭ ‬الترشح‭ ‬حق‭ ‬اكفله‭ ‬الدستور‭ ‬ومن‭ ‬حق‭ ‬المواطن‭ ‬ان‭ ‬يختار‭ ‬ما‭ ‬يريد‭ ‬وعن‭ ‬انسحاب‭ ‬الفريق‭ ‬احمد‭ ‬شفيق‭ ‬كان‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الأسبق‭ ‬والمرشح‭ ‬السابق‭ ‬لرئاسة‭:‬

انه‭ ‬غاب‭ ‬عن‭ ‬ارض‭ ‬الوطن‭ ‬لمده‭ ‬زادت‭ ‬عن‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭ ‬وهذا‭ ‬ابعده‭ ‬عن‭ ‬المتابعة‭ ‬الدقيقة‭ ‬لما‭ ‬يجري‭ ‬على‭ ‬الأرض‭ ‬من‭ ‬تطورات‭ ‬وإنجازات‭ ‬رغم‭ ‬صعوبة‭ ‬الظروف‭ ‬التي‭ ‬أوجدتها‭ ‬أعمال‭ ‬العنف‭ ‬والإرهاب‭.‬

وعن‭ ‬الاسماء‭ ‬المطروحه‭ ‬حتى‭ ‬الان عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسي‭: ‬هو‭ ‬الرئيس‭ ‬المنتهية‭ ‬ولايته‭ ‬الأولى‭ ‬وقد‭ ‬رشح‭ ‬نفسة‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬القادمة‭ ‬وتمديد‭ ‬رئاسته‭ ‬لفترة‭ ‬ثانية‭.‬

خالد‭ ‬علي‭: ‬محامي‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬والرئيس‭ ‬السابق‭ ‬للمركز‭ ‬المصري‭ ‬للحقوق‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬لعب‭ ‬دورا‭ ‬رئيسيا‭ ‬في‭ ‬عرقلة‭ ‬خطة‭ ‬الحكومة‭ ‬لنقل‭ ‬سيادة‭ ‬تيران‭ ‬وصنافير‭ ‬إلى‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية،‭ ‬أعلن‭ ‬عن‭ ‬ترشحه‭ ‬للرئاسة‭ ‬فى‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحفي‭ ‬عُقد‭ ‬فى‭ ‬مقر‭ ‬حزب‭ ‬الدستور‭ ‬بتاريخ‭ ‬8‭ ‬نوفمبر‭ ‬2017‭. ‬وبعدها‭ ‬أعلن‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬المرشحين‭ ‬المحتملين‭ ‬حمدين‭ ‬صباحي‭ ‬والسفير‭ ‬معصوم‭ ‬مرزوق‭ ‬عن‭ ‬دعمهم‭ ‬لترشحه‭ ‬وعدم‭ ‬نيتهم‭ ‬خوض‭ ‬الانتخابات احمد‭ ‬قنصوه‭: ‬هو‭ ‬دكتور؛‭ ‬مهندس؛‭ ‬معماري‭ ‬واستشاري، ‬مدرس‭ ‬الهندسة‭ ‬المعمارية،‭ ‬وضابط‭ ‬عامل‭ ‬بالخدمة‭ ‬بالقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬المصرية،‭ ‬حصل‭ ‬على‭ ‬الدكتوراه‭ ‬في‭ ‬الهندسة‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬كاليفورنيا‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬يدعو‭ ‬إلى‭ ‬حملة‭ ‬انتخابية‭ ‬تدعو‭ ‬للديموقراطية‭ ‬تحت‭ ‬اسم‭ ‬مرتضى‭ ‬منصور‭ ‬رئيس‭ ‬نادى‭ ‬الزمالك‭ ‬أعلن‭ ‬المستشار‭ ‬مرتضى‭ ‬منصور،‭ ‬رئيس‭ ‬نادى‭ ‬الزمالك‭ ‬ترشحه‭ ‬للانتخابات‭ ‬الرئاسية‭ ‬المقبلة،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أنه‭ ‬سيتوجه‭ ‬لمجلس‭ ‬النواب‭ ‬لجمع‭ ‬توكيلات‭ ‬من‭ ‬النواب‭ ‬بشأن‭ ‬ترشحه‭ ‬لرئاسة‭ ‬الجمهورية،‭ ‬وإذا‭ ‬لم‭ ‬يحصل‭ ‬على‭ ‬توكيلات‭ ‬النواب‭ ‬سيكتفى‭ ‬بالتوكيلات‭ ‬الشعبية‭.‬

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ما‭ ‬شكل‭ ‬الانتخابات‭ ‬الرئاسيه‭ ‬لعام‭ ‬2018‭ ‬؟

حددت‭ ‬الهيئة‭ ‬الوطنية‭ ‬للانتخابات‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬الجدول‭ ‬الزمني‭ ‬النهائي‭ ‬الملزم‭ ‬لـ‭ ‬انتخابات‭ ‬الرئاسة‭ ‬المصرية‭ ‬2018‭ ‬بحيث‭ ‬يبدأ‭ ‬تلقي‭ ‬طلبات‭ ‬الترشح‭ ‬في‭ ‬20‭ ‬يناير‭ ‬2017‭ ‬ولمدة ‭ ‬10‭ ‬أيام،‭ ‬وتم‭ ‬تحديد‭ ‬أيام‭ ‬16؛‭ ‬17‭ ‬و18‭ ‬مارس‭ ‬لتصويت‭ ‬المصريين‭ ‬في‭ ‬الخارج،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يبدأ‭ ‬التصويت‭ ‬في‭ ‬الداخل‭ ‬من‭ ‬26‭ ‬من‭ ‬الشهر‭ ‬نفسه‭ ‬ولمدة‭ ‬3‭ ‬أيام،‭ ‬وستُعلن‭ ‬نتيجة‭ ‬الانتخابات‭ ‬في‭ ‬2‭ ‬أبريلوفي‭ ‬حال‭ ‬أسفرت‭ ‬النتائج‭ ‬عن‭ ‬الحاجة‭ ‬لإعادة‭ ‬ستجرى‭ ‬انتخابات‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬19‭ ‬إلى‭ ‬21‭ ‬من‭ ‬الشهر‭ ‬نفسه‭ ‬بالنسبة‭ ‬للمصريين‭ ‬في‭ ‬الخارج،‭ ‬وفي‭ ‬الداخل‭ ‬ستجرى‭ ‬الإعادة‭ ‬من‭ ‬24‭ ‬إلى‭ ‬26‭ ‬أبريل،‭ ‬وتعلن‭ ‬النتيجة‭ ‬النهائية‭ ‬في‭ ‬الأول‭ ‬من2‭ ‬مايو‭ ‬يحدد‭ ‬الدستور‭ ‬آلية‭ ‬الترشح،‭ ‬بأنه‭ ‬يُشترط‭ ‬لقبول‭ ‬الترشح‭ ‬لرئاسة‭ ‬الجمهورية‭ ‬أن‭ ‬يزكّي‭ ‬المترشحَ‭ ‬عشرون‭ ‬عضواً‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬مجلس‭ ‬النواب،‭ ‬أو‭ ‬أن‭ ‬يؤيده‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬خمسة‭ ‬وعشرين‭ ‬ألف‭ ‬مواطن‭ ‬ممن‭ ‬لهم‭ ‬حق‭ ‬الانتخاب‭ ‬في‭ ‬خمس‭ ‬عشرة‭ ‬محافظة‭ ‬على‭ ‬الأقل،‭ ‬وبحد‭ ‬أدنى‭ ‬ألف‭ ‬مؤيد‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬محافظة‭ ‬منها‭. ‬وفى‭ ‬جميع‭ ‬الأحوال،‭ ‬لا‭ ‬يجوز‭ ‬تأييد‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مترشح،‭ ‬وذلك‭ ‬على‭ ‬النحو‭ ‬الذي‭ ‬ينظمه‭ ‬القانون‭.‬

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ما‭ ‬وجه‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬كثره‭ ‬المؤتمرات‭ ‬التى‭ ‬تتم‭ ‬تحت‭ ‬إشراف‭ ‬رئاسة‭ ‬الجمهورية؟

المؤتمرات‭ ‬ملتقى‭ ‬دوري‭ ‬للحوار‭ ‬المباشر‭ ‬بين‭ ‬الشباب‭ ‬المصري‭ ‬وممثلين‭ ‬عن‭ ‬الحكومة‭ ‬المصرية‭ ‬ومؤسساتها‭ ‬المختلفة‭ ‬تحت‭ ‬رعاية‭ ‬الرئيس‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسي‭.‬

تشكيل‭ ‬لجنة‭ ‬وطنية‭ ‬من‭ ‬الشباب،‭ ‬وبإشراف‭ ‬مباشر‭ ‬من‭ ‬رئاسة‭ ‬الجمهورية،‭ ‬تقوم‭ ‬بإجراء‭ ‬فحص‭ ‬شامل‭ ‬ومراجعة‭ ‬لموقف‭ ‬الشباب‭ ‬المحبوسين‭ ‬على‭ ‬ذمة‭ ‬قضايا،‭ ‬ولم‭ ‬تصدر‭ ‬بحقهم‭ ‬أية‭ ‬أحكام‭ ‬قضائية‭.‬

قيام‭ ‬رئاسة‭ ‬الجمهورية،‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬ومجموعة‭ ‬من‭ ‬الرموز‭ ‬الشبابية،‭ ‬بإعداد‭ ‬تصور‭ ‬سياسي‭ ‬لتدشين‭ ‬مركز‭ ‬وطني‭ ‬لتدريب‭ ‬وتأهيل‭ ‬الكوادر‭ ‬الشبابية‭.‬

قيام‭ ‬رئاسة‭ ‬الجمهورية‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬جميع‭ ‬أجهزة‭ ‬الدولة‭ ‬نحو‭ ‬عقد‭ ‬مؤتمر‭ ‬شهرى‭ ‬للشباب‭ ‬يحضره‭ ‬عدد‭ ‬مناسب‭ ‬من‭ ‬ممثلي‭ ‬الشباب‭ ‬من‭ ‬كافة‭ ‬الأطياف‭ ‬والاتجاهات‭ ‬يتم‭ ‬خلاله‭ ‬عرض‭ ‬ومراجعة‭ ‬موقف‭ ‬جميع‭ ‬التوصيات‭ ‬والقرارات‭ ‬الصادرة‭ ‬عن‭ ‬المؤتمر‭ ‬الوطني‭ ‬الأول‭ ‬للشباب‭.‬

قيام‭ ‬الحكومة‭ ‬بالإعداد‭ ‬لتنظيم‭ ‬عقد‭ ‬حوار‭ ‬مجتمعي‭ ‬شامل‭ ‬لتطوير‭ ‬وإصلاح‭ ‬التعليم‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬على‭ ‬الأكثر‭ ‬يحضره‭ ‬جميع‭ ‬المتخصصين‭ ‬والخبراء‭ ‬بهدف‭ ‬وضع‭ ‬ورقة‭ ‬عمل‭ ‬وطنية‭ ‬لإصلاح‭ ‬التعليم‭ ‬خارج‭ ‬المسارات‭ ‬التقليدية‭.‬

دعوة‭ ‬شباب‭ ‬الأحزاب‭ ‬والقوى‭ ‬السياسية‭ ‬لإعداد‭ ‬برامج‭ ‬وسياسات‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬نشر‭ ‬ثقافة‭ ‬العمل‭ ‬التطوعي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬كافة‭ ‬الوسائل‭ ‬والأدوات‭ ‬السياسية‭.‬

تكليف‭ ‬الحكومة‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬للإسراع‭ ‬بالإنتهاء‭ ‬من‭ ‬إصدار‭ ‬التشريعات‭ ‬المنظمة‭ ‬للإعلام‭ ‬والإنتهاء‭ ‬من‭ ‬تشكيل‭ ‬الهيئات‭ ‬والمجالس‭ ‬المنظمة‭ ‬للعمل‭ ‬الصحفي‭ ‬والإعلامي‭.‬

قيام‭ ‬الحكومة‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬الأزهر‭ ‬الشريف‭ ‬والكنيسة‭ ‬المصرية‭ ‬وجميع‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬بالدولة‭ ‬بتنظيم‭ ‬عقد‭ ‬حوار‭ ‬مجتمعي‭ ‬موسع‭ ‬لترسيخ‭ ‬القيم‭ ‬والمبادئ‭ ‬والأخلاق‭ ‬ووضع‭ ‬أسس‭ ‬سليمة‭ ‬لتصويب‭ ‬الخطاب‭ ‬الديني.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هناك‭ ‬بعض‭ ‬الأشخاص‭ ‬لا‭ ‬يشعرون‭ ‬بتغير‭ ‬أو‭ ‬انفراجه‭ ‬فى‭ ‬الحاله‭ ‬الإقتصاديه‭ ‬ويشعرون‭ ‬بتازم‭ ‬الحال‭ ‬من‭ ‬كثره‭ ‬الغلاء؟‭!‬

بتأكيد‭ ‬المواطن‭ ‬لم‭ ‬يشعر‭ ‬حتى‭ ‬الان‭ ‬فى‭ ‬الانفراجه‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لاننا‭ ‬أصبحنا‭ ‬نعمل‭ ‬على‭ ‬حل‭ ‬المشاكل‭ ‬من‭ ‬جزورها‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬مسكنات‭  ‬وهذا‭ ‬يلقى‭ ‬الأجيال‭ ‬القادمه‭ ‬الإفلاس‭ ‬مثال‭ ‬الأسره‭ ‬حينما‭ ‬ياتى‭ ‬دخلها‭ ‬تفكر‭ ‬اولا‭ ‬فى‭ ‬الأبناء‭ ‬تعليمهم‭ ‬صحتهم‭ ‬وماكلهم‭ ‬وتدخر‭ ‬جزء‭ ‬لمستقبلهم‭ ‬حتى‭ ‬ولهما‭ ‬فى‭ ‬عوز‭ ‬فالحكومه‭ ‬ومجلس‭ ‬الشعب‭ ‬والرئيس‭ ‬بيعملوا‭ ‬كده‭ ‬بيحاولوا‭ ‬يقيموا‭ ‬المشروعات‭ ‬وتصليح‭ ‬البنيه‭ ‬التحتيه‭ ‬التى‭ ‬اصبحت‭ ‬متهالكه‭ ‬علشان‭ ‬أولادنا‭ ‬تستطيع‭ ‬الحياه‭ ‬والجميع‭ ‬يصبر‭ ‬لانه‭ ‬يثق‭ ‬فى‭ ‬ان‭ ‬العمل‭ ‬جاد‭ ‬وان‭ ‬المستقبل‭ ‬افضل‭ ‬ان‭ ‬شاء‭ ‬الله.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مع‭ ‬تكرار‭ ‬الحوادث‭ ‬الارهابيه‭ ‬بما‭ ‬تشعرين‭ ‬وتعليقك‭ ‬على‭ ‬الحادث‭ ‬الخاص‭ ‬بالمسجد‭ ‬وقتل‭ ‬المصلين‭ ‬أثناء‭ ‬اداءهم‭ ‬صلاه‭ ‬الجمعه؟

الحادث‭ ‬الأخير‭ ‬اثبت‭ ‬ان‭ ‬هؤلاء‭ ‬ليس‭ ‬لديهم‭ ‬دين‭ ‬وانهم‭ ‬أعداء‭ ‬الانسانيه‭ ‬وانهم‭ ‬مش‭ ‬بس‭ ‬خطر‭ ‬على‭ ‬مصر‭ ‬هؤلاء‭  ‬خطر‭ ‬على‭ ‬العالم‭ ‬كله‭ ‬وان‭ ‬هؤلاء‭ ‬انعدمت‭ ‬منهم‭ ‬الانسانيه‭ ‬قتلوا‭ ‬المصلين‭ ‬المسيحيين‭  ‬والمصلين‭ ‬المسلمين‭  ‬وهم‭ ‬جميعا‭ ‬عزل‭ ‬وعندما‭ ‬نتأمل‭ ‬فى‭ ‬الموضع‭ ‬نجد‭ ‬ان‭ ‬هؤلاء‭ ‬هدف‭ ‬وجودهم‭ ‬هو‭ ‬نصره‭ ‬الدين‭ ‬كما‭ ‬يدعون‭ ‬فما‭ ‬موقف‭ ‬الدين‭ ‬من‭ ‬هؤلاء‭ ‬اعتقد‭ ‬انهم‭ ‬قتله‭  ‬وماجورين‭ ‬لأهداف‭ ‬اخرى‭ ‬ولا‭ ‬ينتمون‭ ‬لاى‭ ‬دين‭ ‬ولا‭ ‬انسانيه.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لماذا‭ ‬لا‭ ‬يتم‭ ‬اخلاء‭ ‬سيناء‭ ‬من‭ ‬المصريين‭ ‬ومواجهه‭ ‬المصريين؟

إنه‭ ‬لا‭ ‬يجب‭ ‬الاكتفاء‭ ‬بشجب‭ ‬وإدانة‭ ‬الهجوم‭ ‬الإرهابي‭ ‬الذى‭ ‬يحدث‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬مره‭ ‬وقوات‭ ‬الجيش والشرطة‭ ‬تتعامل‭ ‬بحساسية‭ ‬مفرطة‭ ‬في‭ ‬حربها‭ ‬على‭ ‬الإرهاب‭ ‬بهذه‭ ‬المنطقة‭ ‬خوفاً‭ ‬على‭ ‬أرواح المدنيين‭ ‬ولكن‭ ‬الامر‭  ‬يخضع‭ ‬للأمن‭ ‬القومى‭ ‬لمصر‭ ‬لان‭ ‬الخطط‭ ‬الامنيه‭ ‬لها‭ ‬أبعادها‭ ‬ورؤيتها‭ ‬وهل‭ ‬التهجير‭ ‬يجعلنا‭ ‬نستطيع‭ ‬فرز‭ ‬الارهابى‭ ‬من‭ ‬عدمه‭ ‬هذا‭ ‬يحتاج‭ ‬لدراسه‭ ‬مش‭ ‬موضوع‭ ‬سهل.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لماذا‭ ‬يتم‭ ‬فتح‭ ‬معبر‭ ‬رفح‭ ‬على‭ ‬فترات‭ ‬خاصه‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬مره‭ ‬يتم‭ ‬فتحه‭ ‬تحدث‭ ‬فاجعه‭ ‬؟

يتم‭ ‬فتح‭ ‬معبر‭ ‬رفح‭ ‬ليسمح‭ ‬بسفر‭ ‬العالقين‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬من‭ ‬الحالات‭ ‬الإنسانية‭ ‬والمرضى‭ ‬والطلبة‭ ‬وعودة‭ ‬العالقين‭ ‬في‭ ‬الجانب‭ ‬المصري‭ ‬إلى‭ ‬غزة حركة‭ ‬العبور‭ ‬تتم‭ ‬بتنسيق‭ ‬مشترك‭ ‬بين‭ ‬الجانبين‭ ‬المصرى‭ ‬والفلسطينى‭ ‬ممثلا‭  ‬فى‭ ‬جهات‭ ‬الاختصاص‭ ‬الأمنية‭ ‬المصرية‭ ‬وهيئة‭ ‬المعابر‭ ‬والحدود‭ ‬الفلسطينية‭ ‬ويسمح‭ ‬بمرور‭ ‬القادمين‭ ‬من‭ ‬غزة‭ ‬بعد‭ ‬مراجعة‭ ‬اسمائهم‭ ‬والتأكد‭ ‬أنها‭ ‬واردة‭ ‬فى‭ ‬كشوف‭ ‬سبق‭ ‬الموافقة‭ ‬عليها‭ ‬لمسافرين‭ ‬من‭ ‬غزة‭ ‬لمصر‭ ‬فلا‭ ‬يوجد‭ ‬ربط‭ ‬بيم‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬من‭ ‬عمليات‭ ‬ارهابيه‭ ‬وفتح‭ ‬معبر‭ ‬رفح.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

‭ ‬هل‭ ‬هناك‭ ‬تقصير‭ ‬امنى‭ ‬خاصه‭ ‬فى‭ ‬مدينه‭ ‬العريش‭ ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬العريش‭ ‬حدث‭ ‬بها‭ ‬تهجير‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬للمسيحيين‭ ‬والأمن‭ ‬غير‭ ‬مسيطر؟

يوجد‭ ‬تقصير‭ ‬امنى‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬الامن‭ ‬ولا‭ ‬ننسى‭ ‬اننا‭ ‬نواجه‭ ‬حرب‭ ‬شرسه‭ ‬مع‭ ‬عدو‭ ‬غير‭ ‬واضح‭ ‬لا‭ ‬يعرف‭ ‬اصول‭ ‬الحرب التى‭ ‬تحدث‭ ‬بين‭ ‬بلدين‭ ‬تكون‭ ‬محدده‭ ‬ولكن‭ ‬حرب‭ ‬الارهاب‭ ‬حرب‭ ‬الشوارع‭ ‬مش‭ ‬ممكن‭ ‬تتوقعى‭ ‬هيجى‭ ‬منين‭ ‬ومن‭ ‬مين‭  ‬حد‭ ‬يتصور‭ ‬من‭ ‬يحارب‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الدين‭ ‬يقتل‭ ‬ناس‭  ‬بتصلى‭ ‬فى‭ ‬الجامع‭ ‬يوم‭ ‬جمعه‭ ‬والصلاة‭ ‬فريضه.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بما‭ ‬تشعر‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬مره‭ ‬يحدث‭ ‬فيها‭ ‬اعتداء‭ ‬على‭ ‬الجيش‭ ‬والشرطه‭ ‬وسقوط‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬ابناءنا‭ ‬؟

الاعتداء‭ ‬على‭ ‬رجال‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬والشرطة‭ ‬البواسل‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬الدين‭ ‬كما‭ ‬يزعم‭ ‬المعتدون‭ ‬وكلنا‭ ‬ثقة‭ ‬ويقين‭ ‬أن‭ ‬بلادنا‭ ‬ستظل‭ ‬واحة‭ ‬أمن‭ ‬وأمان‭ ‬وأن‭ ‬شعبنا‭ ‬يقف‭ ‬خلف‭ ‬قواتنا‭ ‬المسلحة‭ ‬حتى‭ ‬نقتلع‭ ‬الإرهاب‭ ‬من‭ ‬جذوره‭ ‬مصر‭ ‬تحقق‭ ‬لها‭ ‬أمنها‭ ‬واستقرارها‭ ‬بفضل‭ ‬شجاعة‭ ‬وبطولة‭ ‬أبناء‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬والشرطة‭ ‬المصرية‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬هذا‭ ‬الجزء‭ ‬العزيز‭ ‬من‭ ‬أرضها‭ ‬وهو‭ ‬سيناء‭ ‬الغالية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هل‭ ‬الارهاب‭ ‬اصبح‭ ‬لا‭ ‬سقف‭ ‬له؟‭ ‬

الحادث‭ ‬الخاص‭ ‬بمسجد‭ ‬الروضه‭ ‬يثبت‭ ‬أن‭ ‬الإرهاب‭ ‬يستهدف‭ ‬الجميع‭ ‬ولا‭ ‬يراعى‭ ‬قدسية‭ ‬أماكن‭ ‬العبادات لم‭ ‬يعد‭ ‬أمام‭ ‬الإرهاب‭ ‬شيء‭ ‬مقدس‭ ‬وكل‭ ‬عقائد‭ ‬البشر‭ ‬وما‭ ‬يؤمنون‭ ‬به‭ ‬هو‭ ‬تحت‭ ‬سلطة‭ ‬التكفير‭ ‬وتحت‭ ‬الاستباحة‭ ‬وما‭ ‬يقدسه‭ ‬البشر‭ ‬وموضع‭ ‬إيمانهم‭ ‬عبر‭ ‬مئات‭ ‬السنين‭ ‬مهددًا‭ ‬بالفناء والامر‭ ‬يبدو‭ ‬تصفية‭ ‬قديمة‭ ‬للتواريخ‭ ‬حيث‭ ‬اختلط‭ ‬كل‭ ‬شىء‭ ‬بكل‭ ‬شىء‭ ‬وأصبح‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يتم‭ ‬موضع‭ ‬تساؤل‭ ‬من‭ ‬أين‭ ‬تحصل‭ ‬الجماعات‭ ‬على‭ ‬إمكانية‭ ‬ارتكاب‭ ‬فعل‭ ‬الموت‭ ‬والتخريب‭ ‬ومن‭ ‬وراء‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬وما‭ ‬جدث‭ ‬فى‭ ‬سوريا‭ ‬والعراق‭ ‬وليبيا‭ ‬ومصر‭ ‬والسعودية‭ ‬كله‭ ‬بيد‭ ‬عربية‭ ‬تمارس‭ ‬الإرهاب أن‭ ‬هذه‭ ‬المحاولات‭ ‬كلها‭ ‬ليست‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ترجمة‭ ‬عملية‭ ‬لأفكار‭ ‬سوداء‭ ‬تعمل‭ ‬بدأب‭ ‬على‭ ‬بث‭ ‬الكراهية‭ ‬بين‭ ‬أبناء‭ ‬الديانات‭ ‬المختلفة‭ ‬وعلى‭ ‬إشعال‭ ‬الفتن‭ ‬بين‭ ‬أبناء‭ ‬الفرق‭ ‬المتعددة‭ ‬داخل‭ ‬الديانة‭ ‬الواحدة،‭ ‬وكلها‭ ‬فى‭ ‬النهاية‭ ‬تسعى‭ ‬إلى‭ ‬ألا‭ ‬يعيش‭ ‬أبناء‭ ‬هذه‭ ‬الأمة‭ ‬فى‭ ‬سلام‭ ‬ومحبة،‭ ‬وهذا‭ ‬كله‭ ‬يستدعى‭ ‬التفكير‭ ‬ليس‭ ‬فى‭ ‬مفارقة‭ ‬وإحباط‭ ‬هذه‭ ‬المحاولات‭ ‬الإرهابية‭ ‬فقط،‭ ‬وإنما‭ ‬أيضًا‭ ‬فى‭ ‬آليات‭ ‬مقاومة‭ ‬أفكار‭ ‬ونوازع‭ ‬المتربصين‭ ‬الذين‭ ‬يختفون‭ ‬وراءها‭.‬

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هل‭ ‬الارهاب‭ ‬فكره‭ ‬وعقيده‭ ‬ام‭ ‬اجرام؟‭ ‬

‭-‬ إن‭ ‬بعض‭ ‬المنظمات‭ ‬الإرهابية‭ ‬لها‭ ‬صلات‭ ‬قوية‭ ‬بعصابات‭ ‬الجريمة‭ ‬المنظمةحيث‭ ‬تستأجر‭ ‬المنظمات‭ ‬الإرهابية‭ ‬أحيانا‭ ‬عصابة‭ ‬من‭ ‬عصابات‭ ‬الجريمة‭ ‬المنظمة‭ ‬للقيام‭ ‬بعمليات‭ ‬قتل‭ ‬أو‭ ‬تخريب‭ ‬لحسابها.

‭-‬ يتسم‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬الإرهاب‭ ‬والجريمة‭ ‬المنظمة‭ ‬بنزوحهما‭ ‬نحو‭ ‬العالمية‭,‬‭ ‬وعبور‭ ‬الحدود‭,‬‭ ‬فالجماعات‭ ‬الإرهابية‭ ‬مثلها‭ ‬مثل‭ ‬الجماعات‭ ‬الإجرامية‭ ‬المنظمة‭,‬‭ ‬قد‭ ‬تعمد‭ ‬إلى‭ ‬تجنيد‭ ‬أتباعها‭ ‬في‭ ‬دولة‭,‬‭ ‬وتدريبهم‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬أخرى‭ ‬والبحث‭ ‬عن‭ ‬مصادر‭ ‬تمويل‭ ‬من‭ ‬جهات‭ ‬متعددة‭ ‬والقيام‭ ‬بأنشطتها‭ ‬الإجرامية‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬أخرى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حتى‭ ‬الان‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬تنفيذ‭ ‬الاحكام‭ ‬على‭ ‬مصدر‭ ‬الارهاب‭ ‬الرئيسى‭ ‬الذين‭ ‬داخل‭ ‬السجون؟

نحن‭ ‬ننتظر‭ ‬اجكام‭ ‬القضاء‭ ‬لاننا‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬نملك‭ ‬مؤسسه‭ ‬قضائيه‭ ‬عريقه‭ ‬ومحترمه‭ ‬ومعروف‭ ‬ان‭ ‬الاجراءات‭ ‬القانونيه‭ ‬تاخد‭ ‬وقتا‭ ‬فى‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬القضايا‭ ‬ونحن‭ ‬ايضا‭ ‬نمر‭ ‬فى‭ ‬اوقات‭ ‬كثيره‭ ‬بمشاكل‭ ‬اقتصاديه‭ ‬ومشاكل‭ ‬ارهابيه‭ ‬ومشاكل‭ ‬طائفيه‭ ‬فكل‭ ‬ذلك‭ ‬عبء‭ ‬على‭ ‬المؤسسه‭ ‬القضائيه‭ ‬

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هل‭ ‬مصر‭ ‬تحارب‭ ‬الارهاب‭  ‬بمفردها‭ ‬نيابتا‭ ‬عن‭ ‬العالم‭ ‬كما‭ ‬قال‭ ‬الرئيس‭‬؟‭ ‬

أن‭ ‬ما‭ ‬يتم‭ ‬الآن‭ ‬يهدف‭ ‬إلى‭ ‬إيقاف‭ ‬مصر‭ ‬عن‭ ‬مسيرتها‭ ‬فى‭ ‬هذه‭ ‬الحرب‭ ‬محاولة‭ ‬لتحطيم‭ ‬إرادتنا‭ ‬وتحركنا‭ ‬اللى‭ ‬يهدف‭ ‬إلى‭ ‬إيقاف‭ ‬المخطط‭ ‬الإجرامى‭ ‬الرهيب‭ ‬الذى‭ ‬يهدف‭ ‬إلى‭ ‬تدمير‭ ‬ما‭ ‬تبقا‭ ‬من‭ ‬منطقتنا‭ ‬هذه‭ ‬ضريبتنا‭ ‬كمصريين‭ ‬التى‭ ‬يجب‭ ‬علينا‭  ‬تحملها‭ ‬لكى‭ ‬تبقى‭ ‬مصر‭ ‬علينا‭ ‬ان‭ ‬نتكاتف.‭ 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لماذا‭ ‬حتى‭ ‬الان‭ ‬لايخرج‭ ‬علينا‭ ‬الازهر‭ ‬بتصريحات‭ ‬شديده‭ ‬اللهجه‭ ‬ضد‭ ‬ما‭ ‬يصدر‭ ‬من‭ ‬الدواعش‭‬؟

من‭ ‬قبل‭ ‬أوضح‭ ‬أن‭ ‬شيخ‭ ‬الأزهر‭ ‬مرارا‭ ‬أن‭ ‬داعش‭ ‬‭”‬بغاة‭ ‬محاربون‭ ‬لله‭ ‬ورسوله‭ ‬ومفسدون‭ ‬في‭ ‬الأرض،‭ ‬يجب‭ ‬علي‭ ‬ولاة‭ ‬الأمر‭ ‬قتالهم‭ ‬ودحرهم‭ ‬وتخليص‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬شرورهم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هل‭ ‬يوجد‭ ‬تعنت‭ ‬من‭ ‬الاجهزه‭ ‬الامنيه‭ ‬تجاه‭ ‬الاقباط‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بغلق‭ ‬الكنائس؟‭ ‬

فى‭ ‬الحقيقه‭ ‬مافيش‭ ‬تعنت‭ ‬بس‭ ‬مفيش‭ ‬رؤيه‭ ‬للتصحيح‭ ‬لان‭ ‬مازالت‭ ‬المفاهيم‭ ‬المغلوطه‭ ‬مسيطرة‭ ‬وللأسف‭ ‬بعض‭ ‬المسئولين‭ ‬الصغار‭ ‬يسببون‭ ‬مشاكل‭ ‬كبيره‭ ‬لعدم‭ ‬فهمهم‭ ‬وحينما‭ ‬تصل‭ ‬للمسؤول‭ ‬الكبير‭ ‬يتم‭ ‬حلها‭ ‬ولكن‭ ‬للاسف‭ ‬فى‭ ‬مشكله‭ ‬رهيبه‭ ‬للمورثات‭ ‬الثقافية‭ ‬الناس‭ ‬تتمسك‭ ‬بها‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬القانون‭  ‬مش‭ ‬بس‭ ‬فى‭ ‬مشكله‭ ‬غلق‭ ‬الكنائس‭ ‬بل‭  ‬كل‭ ‬القضايا‭ ‬التى‭ ‬نواجهها.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كيف‭ ‬ترين‭ ‬تصريح‭ ‬الاعلامى‭ ‬تامر‭ ‬امين‭ ‬بان‭ ‬هناك‭ ‬ارهابى‭ ‬مسيحى‭ ‬متشدد؟

‭ ‬لم‭ ‬أرى‭ ‬إرهابي‭ ‬مسيحى‭ ‬والا‭ ‬عنده‭ ‬مثال‭ ‬يقوله‭ ‬لم‭ ‬نرى‭ ‬عمليه‭ ‬إرهابية‭ ‬من‭ ‬متشددين‭ ‬مسيحى‭ ‬التشدد‭ ‬فى‭ ‬المسيحيه‭ ‬الالتزام‭ ‬الشديد‭ ‬بالتعليم‭ ‬المسيحيه‭ ‬التى‭ ‬تنص‭ ‬على‭ ‬احبوا‭ ‬اعدائكم‭ ‬باركوا‭ ‬ل‭ ‬اعنيكم‭ ‬احسنوا‭ ‬الى‭ ‬مبغضيكم‭ ‬صلوا‭ ‬للذين‭ ‬يسئون‭ ‬اليكم.‭ ‬

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كيف‭ ‬ترين‭ ‬علاقه‭ ‬الدوله‭ ‬بالكنيسه؟‭ ‬

علاقه‭ ‬كلها‭ ‬محبه‭ ‬واخوه‭ ‬وسلام‭ ‬كلا‭ ‬من‭ ‬الطرفين‭ ‬يسعى‭ ‬لمصلحه‭ ‬الوطن‭ ‬ومصلحه‭ ‬ابنائها‭ ‬فقداسه‭ ‬البابا‭ ‬تواضروس‭ ‬الثانى‭ ‬حريص‭ ‬على‭ ‬تبادل‭ ‬الزيارات‭ ‬التى‭ ‬ترسخ‭ ‬مبدا‭ ‬المواطنه‭ ‬وايضا‭ ‬سياده‭ ‬الرئيس‭ ‬حريص‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬التهانى‭ ‬فى‭ ‬الاعياد‭ ‬وحريص‭ ‬ايضا‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬التعازى‭ ‬فى‭ ‬حالات‭ ‬الحزن.‭ ‬

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كثير‭ ‬يلوموا‭ ‬على‭ ‬قداسة‭ ‬البابا‭ ‬تواضروس‭ ‬لأنه‭ ‬يعضد‭ ‬الرئيس‭ ‬ويسانده‭ ‬فى‭ ‬المقابل‭ ‬يقوم‭ ‬الأمن‭ ‬باغلاق‭ ‬الكنائس؟‭!‬

البابا‭ ‬يعمل‭ ‬بحكمه‭ ‬لانه‭ ‬رجل‭ ‬وطنى‭ ‬ونحن‭ ‬فى‭ ‬ظروف‭ ‬صعبه‭ ‬الارهاب‭ ‬يحصرنا‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬مكان‭ ‬والعدو‭ ‬متربص‭ ‬بنا‭ ‬نحاول‭ ‬ان‭ ‬نتعامل‭ ‬مثال‭ ‬الايه‭ ‬الجميله‭ ‬كنو‭ ‬حكماء‭ ‬كاالحيات‭ ‬ودعاء‭ ‬كاالحمام‭ ‬ودائما‭ ‬ال‭ ‬على‭ ‬البر‭ ‬شاطر يقول‭ ‬البابا‭ ‬على‭ ‬الرئيس‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسى‭ ‬دائما‭ ‬اللى‭ ‬بيشتغل‭ ‬مبيتكلمش‭ ‬والرئيس‭ ‬بيشتغل‭.. ‬والإنجازات‭ ‬عظيمة‭ ‬للغاية‭ ‬فى‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬مستشهدا‭ ‬ببعض‭ ‬المشاريع‭ ‬الضخمة‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬شبكة‭ ‬الطرق‭ ‬ومشروع‭ ‬الضبعة‭ ‬ومشروعات‭ ‬الاستزراع‭ ‬السمكى‭ ‬والمناطق‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬وأن‭ ‬المنظومة‭ ‬كلها‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬رائعة‭ ‬وأن‭ ‬الرئيس‭ ‬مثل‭ ‬‭”‬المايسترو‭”‬‭ ‬الذى‭ ‬يقود‭ ‬فرقة‭ ‬كبير‭ ‬ويقود‭ ‬عمل‭ ‬ضخم‭ ‬يؤدى‭ ‬إلى‭ ‬نتائج‭ ‬ملموسة‭.‬

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كأعضاء‭ ‬مجلس‭ ‬شعب‭ ‬كيف‭ ‬يتم‭ ‬معالجه‭ ‬ما‭ ‬يحدث؟

مجلس‭ ‬الشعب‭ ‬هو‭ ‬برلمان‭ ‬مصر‭ ‬الذى‭ ‬يتولى‭ ‬سلطتى‭ ‬التشريع‭ ‬والرقابة‭ ‬وأعضاؤه‭ ‬هم‭ ‬ممثلو‭ ‬الأمة‭ ‬المعبرون‭ ‬عن‭ ‬إرادتها‭ . ‬

وطبقاً‭ ‬لنص‭ ‬الدستور‭ : ‬فان‭ ‬مجلس‭ ‬الشعب‭ ‬يتولى‭ ‬سلطة‭ ‬التشريع‭ ‬ويقر‭ ‬السياسة‭ ‬العامة‭ ‬للدولة‭ ‬والخطة‭ ‬العامة‭ ‬للتنمية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬والموازنة‭ ‬العامة‭ ‬للدولة‭ ‬كما‭ ‬يمارس‭ ‬الرقابة‭ ‬على‭ ‬أعمال‭ ‬السلطة‭ ‬التنفيذية‭ ‬كما‭ ‬اوجب‭ ‬الدستور‭ ‬عرض‭ ‬الحساب‭ ‬الختامى‭ ‬لميزانية‭ ‬الدولة‭ ‬على‭ ‬مجلس‭ ‬الشعب‭ ‬مدة‭ ‬لا‭ ‬تزيد‭ ‬على‭ ‬ستة‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬تاريخ‭ ‬انتهاء‭ ‬السنة‭ ‬المالية‭ ‬ويتم‭ ‬التصويت‭ ‬عليه‭ ‬باب‭ ‬باب‭ ‬ويصدر‭ ‬بقانون‭. ‬كما‭ ‬يجب‭ ‬عرض‭ ‬التقرير‭ ‬السنوى‭ ‬للجهاز‭ ‬المركزى‭ ‬للمحاسبات‭ ‬وملاحظاته‭ ‬على‭ ‬مجلس‭ ‬الشعب‭. ‬وللمجلس‭ ‬أن‭ ‬يطلب‭ ‬من‭ ‬الجهاز‭ ‬المركزى‭ ‬للمحاسبات‭ ‬أية‭ ‬بيانات‭ ‬أو‭ ‬تقارير‭ ‬أخرى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هل‭ ‬ترين‭ ‬أن‭ ‬شعبيه‭ ‬الرئيس‭ ‬تراجعت‭ ‬فى‭ ‬الاونه‭ ‬الاخيره؟

‭ ‬لم‭ ‬تتراجع‭ ‬شعبيه‭ ‬السيسى‭ ‬على‭ ‬الاطلاق‭ ‬ولكن‭ ‬هناك‭ ‬بعض‭ ‬الفئات‭ ‬التى‭ ‬تحاول‭ ‬الالتفاف‭ ‬حول‭ ‬الرئيس‭ ‬السيسي‭ ‬وهذا‭ ‬يعد‭ ‬امر‭ ‬هام‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬عبور‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬على‭ ‬القرارات‭ ‬الرئاسية‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬خلق‭ ‬وضع‭ ‬صعب‭ ‬أثر‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬المواطن‭ ‬ولتجاوز‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نعلم‭ ‬جيدًا‭ ‬أن‭ ‬أي‭ ‬قائد‭ ‬سياسي‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الظروف‭ ‬التي‭ ‬تمر‭ ‬بها‭ ‬البلاد‭ ‬يتخذ‭ ‬قرارات‭ ‬حازمة‭ ‬لإنقاذ‭ ‬البلاد‭ ‬اقتصاديًا‭ ‬ويجب‭ ‬نشر‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الوعي‭ ‬الشعبي‭ ‬لتكاتف‭ ‬الجماهير‭ ‬مع‭ ‬الرئيس‭ ‬وهو‭ ‬ماينتج‭ ‬عنه‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬التنسيق‭ ‬زيادة‭ ‬شعبية‭ ‬الرئيس‭ ‬وليس‭ ‬العكس‭،‬ وأن‭ ‬الرئيس‭ ‬بدأ‭ ‬يضع‭ ‬في‭ ‬الإصلاح‭ ‬الاقتصادي‭ ‬رهانة‭ ‬الأكبر‭ ‬ويراهن‭ ‬على‭ ‬شعبيته‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬الإصلاح‭.‬

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فى‭ ‬2018‭ ‬ماذا‭ ‬تتمنى‭ ‬لمصر‭ ‬؟‭ ‬

اتمنى‭ ‬ان‭ ‬نقضى‭ ‬على‭ ‬الارهاب‭ ‬وان‭ ‬يعم‭ ‬السلام‭ ‬وان‭ ‬كل‭ ‬شاب‭ ‬يحقق‭ ‬ما‭ ‬يتمناه.‭ ‬

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كلمه‭ ‬من‭ ‬سيادتك‭ ‬لجريدة‭ ‬كاريزما‭ ‬

جريده‭ ‬متميزه‭ ‬ومتالقه‭ ‬وبها‭ ‬كتاب‭ ‬محترميـــن‭ ‬أقلامهم‭ ‬حره‭ ‬ذات‭ ‬ثقافه‭ ‬عاليه‭ ‬وستضيف‭ ‬الـــى‭ ‬الاعلام‭ ‬الصحفـــى‭ ‬كثـــيـــرا‭ ‬ودائمـــاً‭ ‬موفقيـــن‭. ‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق