نيفين جرجس

بابا نويل حرااام

بقلم/ نيفين جرجس

مع‭ ‬إحتفالات‭ ‬الكريسماس‭ ‬واعياد‭ ‬الميلاد‭ ‬تعلو‭ ‬بعض‭ ‬الاصوات‭ ‬الغوغائيه‭ ‬التى‭ ‬تنادى‭ ‬باسلمه‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬فرعونى‭ ‬ومصرى‭ ‬فبعض‭ ‬الشخصيات‭ ‬التى‭ ‬مازالت‭ ‬تنعم‭ ‬بالحريه‭ ‬وتعيش‭ ‬حره‭ ‬طليقه‭ ‬تصدر‭ ‬تصريحات‭ ‬عبثيه‭ ‬وبرغم‭ ‬من‭ ‬شده‭ ‬تصريحاتها‭ ‬وهجومها‭ ‬الحاد‭ ‬لايوجد‭ ‬من‭ ‬يقوم‭ ‬بايقافها‭ ‬والتصدى‭ ‬لها‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬السلفيين‭ ‬يعملون‭ ‬على‭ ‬ضرب‭ ‬النسيج‭ ‬الوطنى‭ ‬الواحد‭ ‬تصريحات‭ ‬لازعه‭ ‬هدفها‭ ‬اسقاط‭ ‬الدولة‭ ‬المصرية‭ ‬وسيطره‭ ‬الجناح‭ ‬الدينى‭ ‬بشكل‭ ‬قوى.‭ ‬

الفتاوى‭ ‬السلفيه‭ ‬التى‭ ‬يصدرها‭ ‬بعض‭ ‬السلفيين‭ ‬محاوله‭ ‬منهم‭ ‬لاخذ‭ ‬الدوله‭ ‬المصريه‭ ‬فى‭ ‬الجانب‭ ‬الدينى‭ ‬ومحاوله‭ ‬اللعب‭ ‬بمشاعر‭ ‬المصريين‭ ‬من‭ ‬ناحيـــه‭ ‬الحلال‭ ‬والحرام،‭ ‬ياسر‭ ‬برهامى‭ ‬صاحب‭ ‬اكبر‭ ‬كميه‭ ‬فتاوى‭ ‬فى‭ ‬الشيوخ‭ ‬الاسلاميه‭ ‬واكثر‭ ‬شخص‭ ‬مهتم‭ ‬بتكفير‭ ‬الاقباط‭ ‬مع‭ ‬اقتراب‭ ‬الاعياد‭ ‬يطلق‭ ‬بعض‭ ‬التصريحات‭ ‬الناريه‭ ‬التى‭ ‬تستفز‭ ‬مشاعرهم.‭ ‬

أفتى‭ ‬ياسر‭ ‬برهامي‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الدعوة‭ ‬السلفية‭ ‬بأن‭ ‬التهنئة‭ ‬بالأعياد‭ ‬المرتبطة‭ ‬بالعقيدة‭ ‬المسيحيه‭ ‬هذا‭ ‬أشر‭ ‬من‭ ‬شرب‭ ‬الخمر‭ ‬وفعل‭ ‬المنكرات‭ ‬فالملتحون‭ ‬الذين‭ ‬يهنئون‭ ‬الأقباط‭ ‬ليسوا‭ ‬من‭ ‬السلفية‭ ‬فليس‭ ‬كل‭ ‬شخص‭ ‬ملتحٍ‭ ‬يُحمَل‭ ‬على‭ ‬الدعوة‭ ‬السلفية‭ ‬فنحن‭ ‬لا‭ ‬نهنئ‭ ‬الأقباط .

ليس‭ ‬فقط‭ ‬الشيخ‭ ‬ياسر‭ ‬برهامى‭ ‬كثيرين‭ ‬اجتهدوا‭ ‬فى‭ ‬اصدار‭ ‬لبعديد‭ ‬من‭ ‬الفتاوى‭ ‬لكتفير‭ ‬الاقباط‭. ‬

أصدر‭ ‬الشيخ‭ ‬سامح‭ ‬عبد‭ ‬الحميد‭ ‬الداعية‭ ‬السلفى‭ ‬بيانًا‭ ‬يحتوى‭ ‬على‭ ‬فتوى‭ ‬تحمل‭ ‬عنوان‭ ‬‭”‬النبى‭ ‬والصحابة‭ ‬لم‭ ‬يحتفلوا‭ ‬بالكريسماس‭”‬‭ ‬قال‭ ‬فيه‭ ‬نحن‭ ‬مسلمون‭ ‬وعلينا‭ ‬أن‭ ‬نقتدى‭ ‬بالسلف‭ ‬الصالحوالسلف‭ ‬لم‭ ‬يحتفلوا‭ ‬بالكريسماس‭ ‬وليس‭ ‬هناك‭ ‬آية‭ ‬أو‭ ‬حديث‭ ‬فى‭ ‬الحث‭ ‬والحض‭ ‬على‭ ‬المشاركة‭ ‬فى‭ ‬هذه‭ ‬المناسبة‭ ‬بل‭ ‬هناك‭ ‬نصوص‭ ‬تنهى‭ ‬عن‭ ‬الاحتفال‭ ‬بهذه‭ ‬الأعياد‭ ‬التى‭ ‬تخص‭ ‬غير‭ ‬المسلمين.

مسلسل‭ ‬الفتاوى‭ ‬السلفية‭ ‬المتشددة‭ ‬فتوى‭ ‬محمود‭ ‬لطفى‭ ‬عامر‭ ‬الداعية‭ ‬السلفى‭ ‬بحرمانية‭ ‬تهنئة‭ ‬الأقباط‭ ‬فى‭ ‬أعياد‭ ‬الميلاد‭ ‬معتبرًا‭ ‬من‭ ‬يقول‭ ‬بغير‭ ‬هذا‭ ‬الرأى‭ ‬آثم‭ ‬مخالفًا‭ ‬بذلك‭ ‬كل‭ ‬فتاوى‭ ‬المؤسسات‭ ‬الدينية‭ ‬الرسمية‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭.‬

وقال‭ ‬عامر‭ ‬فى‭ ‬فتواه‭: ‬تهنئة‭ ‬النصارى‭ ‬بأعيادهم‭ ‬حرام‭ ‬حرام‭ ‬حرام‭ ‬والإفتاء‭ ‬بالجواز‭ ‬أشد‭ ‬حرمة‭ ‬لأننا‭ ‬فى‭ ‬دولة‭ ‬مسلمة‭ ‬توحد‭ ‬الله‭ ‬وتعبده‭ ‬وحده‭ ‬وتحترم‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬رب‭ ‬العالمين‭ ‬وخاتم‭ ‬النبيين‭ ‬ومن‭ ‬يفتى‭ ‬بغير‭ ‬ذلك‭ ‬وهو‭ ‬غير‭ ‬مكره‭ ‬فهو‭ ‬خائن‭ ‬لله‭ ‬ولرسوله‭ ‬وللمسلمين‭ ‬بل‭ ‬خائن‭ ‬للنصارى‭ ‬أنفسهم‭ ‬لأنه‭ ‬يضللهم‭ ‬ويريد‭ ‬هلاكهم‭ ‬وخلودهم‭ ‬فى‭ ‬النار‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬قوله‭.‬

وتابع‭ ‬الداعية‭ ‬السلفى‭ ‬المعروف‭ ‬بآرائه‭ ‬المتطرفة‭ ‬قائلاً‭ ‬من‭ ‬أظهر‭ ‬من‭ ‬المسلمين‭ ‬مظهرًا‭ ‬من‭ ‬مظاهر‭ ‬الاحتفال‭ ‬بأعياد‭ ‬النصارى‭ ‬كشراء‭ ‬ما‭ ‬يسمى‭ ‬بشجرة‭ ‬الكريسماس‭ ‬أو‭ ‬تبادل‭ ‬التهنئة‭ ‬بهذه‭ ‬المناسبات‭ ‬الشركية‭ ‬ولو‭ ‬بين‭ ‬المسلمين‭ ‬وبعضهم‭ ‬فهو‭ ‬آثم‭ ‬والفتيا‭ ‬بجواز‭ ‬ذلك‭ ‬أشد‭ ‬إثمًا‭ ‬يا‭ ‬موحدين‭ ‬استحوا‭ ‬واحترموا‭ ‬أنفسكم‭ ‬وعظّموا‭ ‬ربكم‭ ‬وقدّروا‭ ‬رسولكم‭ ‬والتزموا‭ ‬هديه‭ ‬تفلحوا‭ ‬فتعلموا‭ ‬هديه‭ ‬ولا‭ ‬تأخذوا‭ ‬دينكم‭ ‬ممن‭ ‬باعوه‭ ‬بعرض‭ ‬من‭ ‬أعراض‭ ‬الدنيا‭ ‬زاعمًا‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬يفتى‭ ‬بغير‭ ‬ما‭ ‬يقوله‭ ‬يخالف‭ ‬صحيح‭ ‬الدين‭ ‬ومستطردًااحذروا‭ ‬يا‭ ‬مسلمين‭ ‬من‭ ‬مشايخ‭ ‬وكتاب‭ ‬يقدمون‭ ‬لكم‭ ‬دينًا‭ ‬جديدً‭ ‬خليطًا‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬التوحيد‭ ‬والتثليث‭ ‬والشرك‭ ‬والكفر‭ ‬والإيمان‭  ‬يقدمون‭ ‬لكم‭ ‬إسلامًا‭ ‬بمفاهيم‭ ‬غير‭ ‬المسلمين،‭ ‬ويضللونكم‭ ‬بالربط‭ ‬بين‭ ‬هذا‭ ‬الحق‭ ‬المبين‭ ‬وبين‭ ‬الارهاب،‭ ‬إذ‭ ‬لا‭ ‬علاقة‭ ‬للإرهاب‭ ‬بما‭ ‬أقول‭”‬‭.‬

الفتوى‭ ‬الغريبة‭ ‬والمتشددة‭ ‬للشيخ‭ ‬السلفى‭ ‬لطفى‭ ‬عامر‭ ‬جاءت‭ ‬بعد‭ ‬أيام‭ ‬قليلة‭ ‬من‭ ‬فتوى‭ ‬أصدرها‭ ‬الشيخ‭ ‬سامح‭ ‬عبد‭ ‬الحميد‭ ‬الداعية‭ ‬السلفى‭ ‬أفتى‭ ‬فيها‭ ‬بتحريم‭ ‬شراء‭ ‬ملابس‭ ‬بابا‭ ‬نويل‭ ‬فى‭ ‬الكريسماس،‭ ‬وقال‭ ‬عبد‭ ‬الحميد‭  ‬فى‭ ‬فتواه‭: ‬‭”‬يجوز‭ ‬تهنئة‭ ‬النصارى‭ ‬بمناسباتهم‭ ‬الدنيوية‭ ‬وليس‭ ‬الدينية‭  ‬والكريسماس‭ ‬من‭ ‬جملة‭ ‬شعائرهم‭ ‬الدينية،‭ ‬والمشاركة‭ ‬فيه‭ ‬هى‭ ‬مشاركة‭ ‬لهم‭ ‬فى‭ ‬شعائر‭ ‬دينهم،‭ ‬ولا‭ ‬ريب‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬حرام‭ ‬ومنكر‭ ‬عظيم‭”‬‭.‬

سبقت‭ ‬هذه‭ ‬الفتاوى‭ ‬فتوى‭ ‬للشيخ‭ ‬محمد‭ ‬العريفى،‭ ‬الداعية‭ ‬السعودى،‭ ‬عبر‭ ‬حسابه‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬التغريدات‭ ‬القصيرة‭ ‬‭”‬تويتر‭”‬،‭ ‬وجاءت‭ ‬عبر‭ ‬11‭ ‬تغريدة،‭ ‬عرض‭ ‬فيها‭ ‬حكم‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬المسيحيين‭ ‬فى‭ ‬عيد‭ ‬الكريسماس‭ ‬ورأس‭ ‬السنة‭ ‬من‭ ‬وجهة‭ ‬نظره،‭ ‬موجهًا‭ ‬تلك‭ ‬الفتاوى‭ ‬إلى‭ ‬المغتربين‭ ‬فى‭ ‬أوروبا،‭ ‬مؤكّدا‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬عدم‭ ‬جواز‭ ‬تقبل‭ ‬الهدايا‭ ‬ولا‭ ‬إهدائها‭ ‬وتبادلها‭ ‬مع‭ ‬المسيحيين،‭ ‬كما‭ ‬منع‭ ‬امتلاك‭ ‬أو‭ ‬صنع‭ ‬شجرة‭ ‬عيد‭ ‬الميلاد،‭ ‬مؤكّدا‭ ‬أنها‭ ‬رمز‭ ‬دينى‭ ‬مثل‭ ‬الصليب.

كثير‭ ‬من‭ ‬التصريحات‭ ‬التى‭ ‬اثيرت‭ ‬حفيظه‭ ‬الاقباط‭ ‬لا‭ ‬تقف‭ ‬عند‭ ‬حد‭ ‬التهنئه‭ ‬بالاعياد‭ ‬ولكن‭ ‬بكل‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالاقباط.‭ ‬

واليكم‭ ‬بعض‭ ‬تصريحات‭ ‬السلفيين‭ ‬الاكثر‭ ‬استفزازا‭ ‬لمشاعر‭ ‬الاقباط‭. ‬

وصف‭ ‬ضحايا‭ ‬تفجير‭ ‬الكنيسة‭ ‬البطرسية‭ ‬بالشهداء،‭ ‬دون‭ ‬مراعاة‭ ‬لآلام‭ ‬ذويهم‭ ‬وصاحب‭ ‬هذه‭ ‬الفتوى‭ ‬ايضا‭ ‬ياسر‭ ‬برهامى والشيخ‭ ‬سالم‭ ‬عبد‭ ‬الجليل‭ ‬وكيل‭ ‬وزاره‭ ‬الاوقاف‭ ‬الاسبق‭ ‬الذى‭ ‬اصدر‭ ‬فتوى‭ ‬فى‭ ‬الاونه‭ ‬الاخيره‭  ‬و‭ ‬هجومه‭ ‬على‭ ‬الديانة‭ ‬المسيحية،‭ ‬ووصف‭ ‬العقيده‭ ‬المسيحيه‭ ‬ها‭ ‬بأنها‭ ‬عقيدة‭ ‬فاسدة‭ ‬وأن‭ ‬المسيحيين‭ ‬كفرة‭ ‬ومصيرهم‭ ‬جهنم‭ ‬مضيفًا‭ ‬بأنه‭ ‬لن‭ ‬يعتذر‭ ‬هذا‭ ‬اعتقادي‭ ‬أقاتل‭ ‬عنه‭ ‬ما‭ ‬حييت‭  ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬أحيل‭ ‬للمحاكمة‭ ‬بتهمة‭ ‬ازدراء‭ ‬الأديان،‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬عبد‭ ‬الجليل‭ ‬أول‭ ‬من‭ ‬آثار‭ ‬الجدل،‭ ‬بفتواه‭ ‬ضد‭ ‬الأقباط،‭ ‬بل‭ ‬سبقه‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الدعاة‭ ‬السلفيين،‭ ‬بتصريحاتهم‭ ‬الشاذة‭.‬

وهنا،‭ ‬قال‭ ‬الشيخ‭ ‬سالم‭ ‬عبدالجليل،‭ ‬وكيل‭ ‬وزارة‭ ‬الأوقاف‭ ‬الأسبق،‭ ‬في‭ ‬برنامجه‭ ‬المسلمون‭ ‬يتساءلون‭ ‬المذاع‭ ‬على‭ ‬قناة‭ ‬المحور‭ ‬الفضائية‭ ‬خلال‭ ‬تفسيره‭ ‬للآية‭ ‬رقم‭ ‬90‭ ‬من‭ ‬سورة‭ ‬آل‭ ‬عمران‭ ‬إن‭ ‬الذين‭ ‬يعملون‭ ‬السيئات‭ ‬أو‭ ‬‭”‬الكفار‭”‬‭ ‬لن‭ ‬تُقبل‭ ‬توبتهم‭ ‬عند‭ ‬الموت،‭ ‬وأن‭ ‬بعض‭ ‬النصارى‭ ‬واليهود،‭ ‬كفروا‭ ‬بعد‭ ‬إيمانهم،‭ ‬حيث‭ ‬أنهم‭ ‬أمنوا‭ ‬بعيسى‭ ‬وموسى،‭ ‬ولكن‭ ‬كفروا‭ ‬بمحمد،‭ ‬مضيفًا‭: ‬‭”‬والله‭ ‬والله‭ ‬المشايخ‭ ‬الذين‭ ‬يقولون‭ ‬للمسيحيين‭ ‬أنكم‭ ‬مؤمنين‭ ‬ضللولهم،‭ ‬فأنتبهوا‭ ‬يا‭ ‬مشايخ‭ ‬واللهم‭ ‬بلغت كما‭ ‬أفتى‭ ‬عبد‭ ‬المنعم‭ ‬الشحات،‭ ‬الداعية‭ ‬السلفي‭ ‬بأنه‭ ‬لا‭ ‬يجوز‭ ‬لغير‭ ‬المسلمين‭ ‬تولى‭ ‬رئاسة‭ ‬السلطة‭ ‬التنفيذية‭ ‬معلالا‭ ‬بـوجود‭ ‬موانع‭ ‬شرعية‭ ‬ودستورية‭ ‬وسياسية‭ ‬مِن‭ ‬تولى‭ ‬غير‭ ‬المسلم‭ ‬كما‭ ‬يرى‭ ‬أن‭ ‬الديانة‭ ‬المسيحية‭ ‬منسوخة وفي‭ ‬فتوى‭ ‬سابقة‭ ‬لمصطفى‭ ‬مشهور‭ ‬مرشد‭ ‬تنظيم‭ ‬الإخوان‭ ‬قال‭ ‬فيها‭ ‬إن‭ ‬مرجعية‭ ‬الحكم‭ ‬هي‭ ‬الشريعة‭ ‬الإسلامية‭ ‬وأن‭ ‬على‭ ‬الأقباط‭ ‬أن‭ ‬يدفعوا‭ ‬الجزية‭ ‬بديلًا‭ ‬عن‭ ‬التحاقهم‭ ‬بالجيش‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬ينحازوا‭ ‬إلى‭ ‬صف‭ ‬الأعداء‭ ‬عند‭ ‬محاربة‭ ‬دولة‭ ‬مسيحية‭.‬هذا‭ ‬ووصلت‭ ‬الفتاوى‭ ‬الشاذة‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬قول‭ ‬محمد‭ ‬مهدي‭ ‬عاطف‭ ‬مرشد‭ ‬التنظيم‭ ‬سابقًا‭ ‬إن‭ ‬الإسلام‭ ‬يحرم‭ ‬تولى‭ ‬غير‭ ‬المسلمفي‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬الأقباطتولى‭ ‬رئاسة‭ ‬الدولة‭.‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬أفتى‭ ‬أبو‭ ‬إسحاق‭ ‬الحوينى‭ ‬أحد‭ ‬قيادات‭ ‬كبار‭ ‬السلفية‭ ‬بتحريم‭ ‬بناء‭ ‬الكنائس،‭ ‬فقال‭ ‬فيها‭: ‬في‭ ‬ميثاق‭ ‬عمر‭ ‬بن‭ ‬الخطاب‭ ‬رضى‭ ‬الله‭ ‬عنه‭ ‬أنه‭ ‬إذا‭ ‬هُدمت‭ ‬كنيسة‭ ‬وسقطت‭ ‬لا‭ ‬ينبغى‭ ‬لها‭ ‬أن‭ ‬تجدد‭  ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬اذا‭ ‬سقطت‭ ‬كنيسه‭ ‬بل‭ ‬يوجد‭ ‬كنائس‭ ‬غير‭ ‬مسموح‭ ‬لها‭ ‬ان‭ ‬تدق‭ ‬اجراسها‭ ‬او‭ ‬يعلوها‭ ‬صلبان‭ ‬كما‭ ‬يحدث‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬سنوات‭ ‬عديده‭ ‬ومثل‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬فى‭ ‬خلال‭ ‬الايام‭ ‬السابقه‭ ‬الاعتداء‭ ‬على‭ ‬احدى‭ ‬كنائس‭ ‬اطفيح‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الارهابيين‭ ‬هاجموا‭ ‬كنيسة‭ ‬الامير‭ ‬تادرس‭ ‬فى‭ ‬قرية‭ ‬الواصلين‭ ‬فى‭ ‬مركز‭ ‬أطفيح‭  ‬الكنيسة‭ ‬توجد‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عشر‭ ‬سنوات‭  ‬،‭ ‬خرجت‭ ‬اشاعة‭ ‬ان‭ ‬سيعلق‭ ‬جرس‭ ‬فى‭ ‬الكنيسة‭ (‬مفيهاش‭ ‬جرس‭ ‬ولا‭ ‬متعلق‭ ‬عليها‭ ‬صلبان‭ ) ‬و‭ ‬هذه‭  ‬كانت‭ ‬شروط‭ ‬أجهزة‭ ‬الامن‭ ‬برعاية‭ ‬السلفيين‭ ‬عشان‭ ‬الكنيسة‭ ‬تبنى‭  ‬والمسيحيين‭ ‬واقفوا‭ ‬وهذه‭ ‬هى‭ ‬نتيجه‭ ‬الفتاوى‭ ‬التى‭ ‬يصدرها‭ ‬السلفيين‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬حق‭ ‬الاقباط‭ ‬بناء‭ ‬او‭ ‬تعليق‭ ‬صليب‭ ‬اعلى‭  ‬كنائسهم‭ ‬فيما‭ ‬جاءت‭ ‬التصريحات‭ ‬المحرضة‭ ‬لوجدي‭ ‬غنيم‭ ‬الهارب‭ ‬خارج‭ ‬البلاد‭ ‬ضد‭ ‬الأقباط‭ ‬بقوله‭ ‬إن‭ ‬الكنائس‭ ‬المصرية‭ ‬مليئة‭ ‬بالأسلحة‭ ‬والذخائر‭ ‬وأفتى‭ ‬لأنصاره‭ ‬بضرورة‭ ‬مهاجمة‭ ‬الكنائس‭ ‬وقتل‭ ‬المسيحيين‭ ‬لكونهم‭ ‬كفارًا‭ ‬بحسب‭ ‬قوله‭ ‬وأنهم‭ ‬قاموا‭ ‬بتدبير‭ ‬انقلاب‭ ‬ضد‭ ‬المعزول‭ ‬مرسى،‭ ‬ايضا‭ ‬من‭ ‬الفتاوى‭ ‬عدم‭ ‬إلقاء‭ ‬السلام‭ ‬أفتى‭ ‬محمد‭ ‬إسماعيل‭ ‬المقدم‭ ‬الأب‭ ‬الروحى‭ ‬للدعوة‭ ‬السلفية‭ ‬بألا‭ ‬يبدأ‭ ‬المسلم‭ ‬السلام‭ ‬على‭ ‬المسيحيين‭  ‬قائلًا‭: ‬لا‭ ‬تبدأوا‭ ‬اليهود‭ ‬ولا‭ ‬النصارى‭ ‬بالسلام‭ ‬وإذا‭ ‬لقيتموهم‭ ‬فى‭ ‬طريق‭ ‬فاضطروهم‭ ‬إلى‭ ‬أضيقه‭ ‬واستمرارًا‭ ‬للفتاوى‭ ‬الغريبة‭ ‬دعا‭ ‬الشيخ‭ ‬صفوت‭ ‬الشوادفى‭ ‬نائب‭ ‬الرئيس‭ ‬العام‭ ‬لجماعة‭ ‬أنصار‭ ‬السنة‭ ‬المحمدية‭ ‬بمصر‭ ‬لتطبيق‭ ‬العزلة‭ ‬المجتمعية‭ ‬على‭ ‬أصحاب‭ ‬الديانات‭ ‬الأخرى‭ ‬وخاصة‭ ‬الأقباط،‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬تحريم‭ ‬المعاملة‭ ‬في‭ ‬البيع‭ ‬والشراء‭.‬

حتى‭ ‬المراه‭ ‬لم‭ ‬تسلم‭ ‬من‭ ‬الفتاوى‭ ‬التى‭ ‬يطلقها‭ ‬بعض‭ ‬السلفيين‭  ‬فوجهت‭ ‬الدعوه‭ ‬السلفيه‭ ‬فتاوى‭ ‬صادمه‭ ‬للمراه‭ ‬الكعب‭ ‬العالى‭ ‬حرام‭ ‬وجهها‭ ‬كفرجها‭ ‬اختلاس‭ ‬النظر‭ ‬للمرأة‭ ‬أثناء‭ ‬الاستحمام‭  ‬مضاجعة‭ ‬الزوجة‭ ‬الميتة‭ ‬حلال‭  ‬وبلاش‭ ‬لبس‭ ‬ضيق‭ ‬ياسر‭ ‬برهامى‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬الدعوة‭ ‬السلفية‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬ياسر‭ ‬برهامى،‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬النصيب‭ ‬الأكبر‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الفتاوى‭ ‬أن‭ ‬على‭ ‬المرأة‭ ‬التخلى‭ ‬عن‭ ‬ملابسها‭ ‬الضيقة‭ ‬وعدم‭ ‬ارتدائها‭ ‬حتى‭ ‬أمام‭ ‬إخوتها‭ ‬وأولادها‭.‬كما‭ ‬اصدر‭ ‬برهامى‭ ‬فتوى‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬جواز‭ ‬ارتداء‭ ‬المرأة‭ ‬حذاء‭ ‬صيفيًا‭ ‬مكشوف‭ ‬الصندل‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬تحته‭ ‬جورب‭ ‬شراب‭ ‬لا‭ ‬يشف،‭ ‬أى‭ ‬لا‭ ‬يظهر‭ ‬القدمين‭ ‬اخيرا‭ ‬قولا‭ ‬واحدا‭ ‬للسلفيين‭ ‬لماذ‭ ‬ترهقون‭ ‬ازهانكم‭ ‬وتعصرون‭ ‬عقولكم‭ ‬وتجتهدون‭ ‬لاصدار‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الفتاوى‭ ‬ضد‭ ‬الاقباط‭ ‬انتبهوا‭ ‬لحالكم‭ ‬وركزوا‭ ‬فى‭ ‬صلواتكم‭ ‬فنحن‭ ‬لا‭ ‬نهتم‭ ‬بما‭ ‬تقولون‭ ‬نحن‭ ‬فقط‭ ‬نعرض‭ ‬ما‭ ‬يجول‭ ‬بصدوركم‭ ‬لنوضح‭ ‬للناس‭ ‬مدى‭ ‬السواد‭ ‬الذى‭ ‬يوجد‭ ‬فى‭ ‬قلوبكم‭ .‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق