نيفين جرجس

حرب سيناء ضد الإرهاب

بقلم/ نيفين جرجس

الإرهــاب‭ ‬في‭ ‬ســـيناء‭ ‬هـــي‭ ‬ســـلســــلة‭ ‬مـــــن‭ ‬العمليـــات‭ ‬الإرهـــابية‭ ‬التـــي‭ ‬تمــت‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬جماعـــات‭ ‬إرهابيـــة‭ ‬في‭ ‬شـــبه‭ ‬جزيرة‭ ‬سيناء.‭ ‬

وبــــدأت‭ ‬تلك‭ ‬العمليات‭ ‬في‭ ‬أوائــل‭ ‬عــام‭ ‬2011‭ ‬عقب‭ ‬أحــداث‭ ‬ثورة‭ ‬25‭ ‬يناير‭ ‬عام‭ ‬2011‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬حالة‭ ‬غياب‭ ‬أمني‭ ‬تام‭ ‬في‭ ‬سيناء.‭ ‬

‭ ‬كما‭ ‬أسهمت‭ ‬تداعيات‭ ‬ثورة‭ ‬17‭ ‬فبراير‭ ‬من‭ ‬نفس‭ ‬العام‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬وسقوط‭ ‬مخازن‭ ‬الأسلحة‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬يقتنيها‭ ‬نظام‭ ‬القذافي‭ ‬في‭ ‬أيدي‭ ‬الثوار‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬كميات‭ ‬منوعة‭ ‬لا‭ ‬حصر‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬الأسلحة‭ ‬المتطورة‭ ‬مختلفة‭ ‬الأشكال‭ ‬والأنواع‭ ‬تم‭ ‬تهريبها‭ ‬إلى‭ ‬سيناء‭ ‬عبر‭ ‬الطرق‭ ‬والدروب‭ ‬الصحراوية‭ ‬والطرق‭ ‬الموازية‭ ‬للبحر‭ ‬المتوسط‭ ‬من‭ ‬أقصى‭ ‬الحدود‭ ‬الغربية‭ ‬المصرية‭ ‬مرورا‭ ‬بالطرق‭ ‬المتاخمة‭ ‬لسواحل‭ ‬المدن‭ ‬الشمالية‭ ‬المصرية‭ ‬وأشارت‭ ‬تقارير‭ ‬أمنية‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬كميات‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الأسلحة‭ ‬تم‭ ‬إدخالها‭ ‬إلي‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬عبر‭ ‬الأنفاق‭ ‬التي‭ ‬تشرف‭ ‬عليها‭ ‬حركة‭ ‬حماس‭ ‬كما‭ ‬تم‭ ‬تخزين‭ ‬كميات‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الأسلحة‭ ‬داخل‭ ‬مخازن‭ ‬ضخمة‭ ‬أقيمت‭ ‬في‭ ‬محيط‭ ‬مدينة‭ ‬رفح‭ ‬المصرية‭. ‬تكونت‭ ‬العناصر‭ ‬المتشددة‭ ‬التي‭ ‬قامت‭ ‬بتلك‭ ‬العمليات‭ ‬بنسبة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬متطرفي‭ ‬البدو‭ ‬المحليين‭.‬

قُوبِلت‭ ‬تلك‭ ‬العمليات‭ ‬برد‭ ‬قاس‭ ‬من‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬المصرية‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬منذ‭ ‬منتصف‭ ‬عام‭ ‬2011‭ ‬تمثل‭ ‬في‭ ‬العملية‭ ‬المعروفة‭ ‬باسم‭ ‬عملية‭ ‬النسر‭. ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬استمرت‭ ‬الهجمات‭ ‬ضد‭ ‬الجيش‭ ‬المصري‭ ‬والشرطة‭ ‬المصرية‭ ‬والمرافق‭ ‬الخارجية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2012‭ ‬مما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬حملة‭ ‬ضخمة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬قوات‭ ‬الجيش‭ ‬والشرطة‭ ‬المصرية‭ ‬الجديدة‭ ‬باسم‭ ‬عملية‭ ‬سيناء‭ ‬في‭ ‬مايو‭ ‬عام‭ ‬2013‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬اختطاف‭ ‬ضباط‭ ‬مصريين‭ ‬تصاعد‭ ‬العنف‭ ‬في‭ ‬سيناء‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭. ‬بعد‭ ‬الإطاحة‭ ‬بالرئيس‭ ‬الأسبق‭ ‬محمد‭ ‬مرسي‭ ‬شهدت‭ ‬سيناء‭ ‬مواجهات‭ ‬غير‭ ‬مسبوقَة.

اسُتهلت‭ ‬الحوادث‭ ‬الإرهابية‭ ‬في‭ ‬سيناء‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬السابع‭ ‬من‭ ‬أكتوبر‭ ‬عام‭ ‬2004‭ ‬بسلسلة‭ ‬من‭ ‬التفجيرات‭ ‬المتزامنة‭ ‬شملت‭ ‬تنفيذ‭ ‬هجوم‭ ‬بسيارة‭ ‬ملغومة‭ ‬استهدف‭ ‬فندق‭ ‬هيلتون‭ ‬طابا‭ ‬الذي‭ ‬يقع‭ ‬علي‭ ‬بعد‭ ‬مئتي‭ ‬متر‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬بوابة‭ ‬العبور‭ ‬بين‭ ‬إسرائيل‭ ‬ومصر‭ ‬أوقع‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬قتيلاً‭ ‬وعشرات‭ ‬المصابين‭ ‬من‭ ‬الإسرائيليين‭ ‬والمصريين‭ ‬وجنسيات‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬التوقيت‭ ‬وبذات‭ ‬الطريقة‭ ‬تم‭ ‬استهداف‭ ‬منتجعين‭ ‬سياحيين‭ ‬بمدينة‭ ‬نويبع‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬ستين‭ ‬كيلو‭ ‬متر‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬الجنوب‭ ‬بسيارتين‭ ‬مفخختين‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬مقتل‭ ‬إسرائيليين‭ ‬اثنين‭ ‬ومصري‭. ‬عقب‭ ‬التفجيرات‭ ‬أعلنت‭ ‬ثلاث‭ ‬جماعات‭ ‬غير‭ ‬معروفة‭ ‬على‭ ‬شبكة‭ ‬الإنترنت‭ ‬مسؤوليتها‭ ‬كما‭ ‬أعلنت‭ ‬جماعة‭ ‬تطلق‭ ‬على‭ ‬نفسها‭ ‬كتائب‭ ‬شهداء‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬عزام‭ ‬مسؤوليتها‭ ‬عن‭ ‬الهجوم‭. ‬تمكنت‭ ‬أجهزة‭ ‬الأمن‭ ‬من‭ ‬ضبط‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المشاركين‭ ‬في‭ ‬تخطيط‭ ‬وتنفيذ‭ ‬التفجيرات‭ ‬وتوالى‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬عدد‭ ‬آخر‭ ‬منهم.

وشنت‭ ‬أجهزة‭ ‬الأمن‭ ‬المصرية‭ ‬حملة‭ ‬مداهمات‭ ‬واسعة‭ ‬شملت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المدن‭ ‬والقرى‭ ‬في‭ ‬نطاق‭ ‬سيناء‭ ‬بحثا‭ ‬عن‭ ‬المتهمين‭ ‬الهاربين‭ ‬أسفرت‭ ‬عن‭ ‬اعتقال‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬ألفي‭ ‬شخص‭ ‬بحسب‭ ‬جمعيات‭ ‬حقوقية‭ ‬قالت‭ ‬إنها‭ ‬تلقت‭ ‬بلاغات‭ ‬من‭ ‬أسر‭ ‬المعتقلين‭ ‬ووصف‭ ‬حقوقيون‭ ‬آنذاك‭ ‬تلك‭ ‬الاعتقالات‭ ‬بالعشوائية‭ ‬وحملوا‭ ‬أجهزة‭ ‬الأمن‭ ‬المصرية‭ ‬مسؤولية‭ ‬زيادة‭ ‬حدة‭ ‬الاحتقان‭ ‬بين‭ ‬الحكومة‭ ‬المركزية‭ ‬وغالبية‭ ‬أهالي‭ ‬سيناء‭ ‬الذين‭ ‬كانوا‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬نقص‭ ‬الخدمات‭ ‬الأساسية‭ ‬والمشروعات‭ ‬التنموية‭ ‬ويشعرون‭ ‬بالتجاهل‭ ‬منذ‭ ‬عودة‭ ‬سيناء‭ ‬إلى‭ ‬السيادة‭ ‬المصرية‭ ‬وبينما‭ ‬كانت‭ ‬أجهزة‭ ‬الأمن‭ ‬المصرية‭ ‬توالي‭ ‬ملاحقاتها‭ ‬وراء‭ ‬المطلوبين‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬اتهامات‭ ‬بالتورط‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬تفجيرات‭ ‬طابا‭ ‬وقعت‭ ‬سلسلة‭ ‬التفجيرات‭ ‬المتزامنة‭ ‬الثانية‭ ‬في‭ ‬سيناء‭ ‬في‭ ‬قلب‭ ‬مدينة‭ ‬شرم‭ ‬الشيخ‭ ‬بجنوب‭ ‬سيناء‭.‬

وقعت‭ ‬سلسة‭ ‬التفجيرات‭ ‬مساء‭ ‬ليلة‭ ‬الثالث‭ ‬والعشرين‭ ‬من‭ ‬يوليو‭ ‬عام‭ ‬2005‭ ‬وأسفرت‭ ‬عن‭ ‬وقوع‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬مئة‭ ‬قتيل‭ ‬وحوالي‭ ‬مئتي‭ ‬مصاب‭ ‬في‭ ‬أكبر‭ ‬حصيلة‭ ‬من‭ ‬الضحايا‭ ‬تشهدها‭ ‬مصر‭ ‬جراء‭ ‬حوادث‭ ‬الإرهاب‭ ‬وتشابه‭ ‬أسلوب‭ ‬تنفيذ‭ ‬الانفجارات‭ ‬مع‭ ‬الأسلوب‭ ‬الذى‭ ‬تم‭ ‬إتباعه‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬تفجيرات‭ ‬طابا‭. ‬عقب‭ ‬الحادث‭ ‬أعلن‭ ‬ما‭ ‬يعرف‭ ‬بـ‭  ‬تنظيم‭ ‬القاعدة‭ ‬في‭ ‬بلاد‭ ‬الشام‭ ‬وأرض‭ ‬الكنانة‭- ‬كتائب‭ ‬الشهيد‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬عزامأعلن‭ ‬مسئوليته‭ ‬عن‭ ‬التفجيرات‭ ‬وهو‭ ‬وواحد‭ ‬من‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬التنظيمات‭ ‬التي‭ ‬سبق‭ ‬وأعلنت‭ ‬المسؤولية‭ ‬عن‭ ‬تنفيذ‭ ‬تفجيرات‭ ‬طابا‭. ‬وبذات‭ ‬السيناريو‭ ‬شهدت‭ ‬مدينة‭ ‬دهب‭ ‬بجنوب‭ ‬سيناء‭ ‬25‭ ‬إبريل‭ ‬2006‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬التفجيرات‭ ‬المتزامنة‭ ‬أسفرت‭ ‬عن‭ ‬مصرع‭ ‬وإصابة‭ ‬العشرات‭ ‬من‭ ‬السياح‭ ‬الأجانب‭ ‬والمصريين‭ ‬ليتأكد‭ ‬وجود‭ ‬تنظيم‭ ‬تكفيري‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬سيناء‭ ‬يرتبط‭ ‬بتنظيم‭ ‬القاعدة‭ ‬فكريا‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬طويلة‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬الصراع‭ ‬بين‭ ‬الحكومات‭ ‬المصرية‭ ‬المتعاقبة‭ ‬وبين‭ ‬التنظيمات‭ ‬الدينية‭ ‬المتشددة‭ ‬التنظيم‭ ‬أطلق‭ ‬على‭ ‬نفسه‭ ‬التوحيد‭ ‬والجهاد‭  ‬هذه‭ ‬الحقيقة‭ ‬تكشفت‭ ‬بعد‭ ‬فترة‭ ‬طويلة‭ ‬من‭ ‬تأكيد‭ ‬أجهزة‭ ‬الأمن‭ ‬المصرية‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬ارتباط‭ ‬بين‭ ‬منفذي‭ ‬حوادث‭ ‬تفجيرات‭ ‬سيناء‭ ‬وبين‭ ‬تنظيم‭ ‬القاعدة.

في‭ ‬10‭ ‬نوفمبر‭ ‬عام‭ ‬2014‭ ‬أعلنت‭ ‬جماعة‭ ‬أنصار‭ ‬بيت‭ ‬المقدس‭ ‬في‭ ‬سيناء‭ ‬عن‭ ‬تغيير‭ ‬اسمها‭ ‬إلى‭ ‬ولاية‭ ‬سيناء‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬وقت‭ ‬قصير‭ ‬من‭ ‬كلمة‭ ‬زعيم‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬أبو‭ ‬بكر‭ ‬البغدادي‭ ‬التي‭ ‬أعلن‭ ‬فيها‭ ‬قبول‭ ‬بيعة‭ ‬الجماعات‭ ‬التي‭ ‬بايعته‭ ‬في‭ ‬عدة‭ ‬دول‭ ‬قبل‭ ‬عدة‭ ‬أيام‭. ‬فما‭ ‬إن‭ ‬فرغ‭ ‬البغدادي‭ ‬من‭ ‬حديث‭ ‬دعا‭ ‬فيه‭ ‬التنظيمات‭ ‬التي‭ ‬أعلنت‭ ‬مبايعته‭ ‬إلى‭ ‬الانضمام‭ ‬لتنظيم‭ ‬داعش‭ ‬حتى‭ ‬تحول‭ ‬اسم‭ ‬حساب‭ ‬منسوب‭ ‬إلى‭ ‬جماعة‭ ‬أنصار‭ ‬بيت‭ ‬المقدس‭ ‬بمصر‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬التدوينات‭ ‬القصيرة‭ ‬تويتر‭ ‬إلى‭ ‬اسم‭ ‬ولاية‭ ‬سيناء‭ ‬وعليه‭ ‬علم‭ ‬أسود‭ ‬كتب‭ ‬عليه‭ ‬لا‭ ‬إله‭ ‬إلا‭ ‬الله.

أعلنت‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬بيانها‭ ‬الأول‭ ‬حول‭ ‬العملية‭ ‬سيناء‭ ‬2018‭ ‬قالت‭ ‬فيها‭ ‬إنه‭ ‬تم‭ ‬رفع‭ ‬حالة‭ ‬التأهب‭ ‬القصوى‭ ‬لتنفيذ‭ ‬عملية‭ ‬شاملة‭ ‬على‭ ‬مختلف‭ ‬الاتجاهات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬للقضاء‭ ‬على‭ ‬العناصر‭ ‬الإرهابية‭.‬

واعلن‭ ‬الجيش‭ ‬إنه‭ ‬تقرر‭ ‬رفع‭ ‬حالة‭ ‬التأهب‭ ‬مع‭ ‬الشرطة‭ ‬لتنفيذ‭ ‬عملية‭ ‬شاملة‭ ‬على‭ ‬الاتجاهات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬مهمة‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬العناصر‭ ‬الإرهابية‭.‬

وجاء‭ ‬البيان‭ ‬الثاني‭ ‬ليعلن‭ ‬المتحدث‭ ‬العسكري‭ ‬قيام‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬قواتنا‭ ‬الجوية‭ ‬باستهداف‭ ‬بعض‭ ‬البؤر‭ ‬والأوكار‭ ‬ومخازن‭ ‬الأسلحة‭ ‬والذخائر‭ ‬التي‭ ‬تستخدمها‭ ‬العناصر‭ ‬الإرهابية‭ ‬كقاعدة‭ ‬لاستهداف‭ ‬قوات‭ ‬إنفاذ‭ ‬القانون‭ ‬والأهداف‭ ‬المدنية‭ ‬بشمال‭ ‬ووسط‭ ‬سيناء‭ ‬كما‭ ‬تقوم‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬القوات‭ ‬البحرية‭ ‬بتشديد‭ ‬إجراءات‭ ‬التأمين‭ ‬على‭ ‬المسرح‭ ‬البحري‭ ‬بغرض‭ ‬قطع‭ ‬خطوط‭ ‬الإمداد‭ ‬عن‭ ‬العناصر‭ ‬الإرهابية‭ ‬وتشدد‭ ‬قوات‭ ‬حرس‭ ‬الحدود‭ ‬والشرطة‭ ‬المدنية‭ ‬إجراءات‭ ‬التأمين‭ ‬على‭ ‬المنافذ‭ ‬الحدودية‭ ‬وكذا‭ ‬تشديد‭ ‬إجراءات‭ ‬التأمين‭ ‬للمجرى‭ ‬الملاحي‭ ‬وتقوم‭ ‬عناصر‭ ‬مشتركة‭ ‬من‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬والشرطة‭ ‬بتكثيف‭ ‬إجراءات‭ ‬التأمين‭ ‬على‭ ‬الأهداف‭ ‬والمناطق‭ ‬الحيوية‭ ‬في‭ ‬شتى‭ ‬أنحاء‭ ‬الجمهورية‭.‬

خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية‭ ‬تعددت‭ ‬العمليات‭ ‬التي‭ ‬نفذها‭ ‬الجيش‭ ‬في‭ ‬سيناء‭ ‬والمناطق‭ ‬الحدودية‭ ‬تحت‭ ‬مسميات‭ ‬مختلفة‭ ‬مثل‭ ‬العمليتين‭ ‬نسر‭ ‬1‭ ‬و2‭ ‬وعملية‭ ‬حق‭ ‬الشهيد‭ ‬والتي‭ ‬شملت‭ ‬4‭ ‬مراحل‭ ‬حق‭ ‬الشهيد‭ ‬1و2و3و4‭ ‬لكن‭ ‬هذه‭ ‬المرة‭ ‬يرى‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الخبراء‭ ‬العسكريين‭ ‬أن‭ ‬العملية‭ ‬الحالية‭ ‬والتي‭ ‬أعلن‭ ‬المتحدث‭ ‬العسكري‭ ‬عنها‭ ‬لن‭ ‬تكون‭ ‬كما‭ ‬سبق‭ ‬فهي‭ ‬عملية‭ ‬شاملة‭ ‬تأتي‭ ‬بعد‭ ‬تمرس‭ ‬الجيش‭ ‬على‭ ‬مواجهة‭ ‬التنظيمات‭ ‬الإرهابية‭ ‬واكتساب‭ ‬القوات‭ ‬خبرة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬تعاملهم‭ ‬وتأتي‭ ‬العملية‭ ‬معززة‭ ‬بدعم‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬الأجهزة‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬وكل‭ ‬فروع‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة.

وقال‭ ‬اللواء‭ ‬طلعت‭ ‬موسى‭ ‬المستشار‭ ‬بأكاديمية‭ ‬ناصر‭ ‬العسكرية‭ ‬العليا‭ ‬والخبير‭ ‬العسكري‭ ‬إن‭ ‬العملية‭ ‬سيناء‭ ‬2018‭ ‬تأتي‭ ‬بعد‭ ‬خبرات‭ ‬عديدة‭ ‬اكتسبتها‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية‭ ‬من‭ ‬العمليات‭ ‬نسر‭ ‬1‭ ‬ونسر‭ ‬2‭ ‬وحق‭ ‬الشهيد‭ ‬1و2و3و4‭ ‬والتي‭ ‬بدأت‭ ‬قبل‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬الآن،‭ ‬مؤكدًا‭ ‬أن‭ ‬خبرات‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الإرهاب‭ ‬حالياً‭ ‬أفضل‭ ‬بكثير‭.‬

ورأى‭ ‬سياده‭ ‬اللواء‭ ‬موسى‭ ‬في‭ ‬تصريحاته‭ ‬أن‭ ‬العملية‭ ‬تدور‭ ‬حول‭ ‬4‭ ‬محاور‭ ‬أساسية‭ ‬الأولى‭ ‬حصار‭ ‬العناصر‭ ‬الإرهابية‭ ‬في‭ ‬الأماكن‭ ‬المحتمل‭ ‬تواجدهم‭ ‬بها‭ ‬والثاني‭ ‬منعهم‭ ‬من‭ ‬التحرك‭ ‬أو‭ ‬الهروب‭ ‬إحكام‭ ‬القبضة‭ ‬على‭ ‬الحدود‭ ‬والكباري‭ ‬والممرات‭ ‬الملاحية‭ ‬والبرية‭ ‬والرابع‭ ‬تمشيط‭ ‬أماكن‭ ‬العمليات‭ ‬وتطهيرها‭ ‬وتمتد‭ ‬عمليات‭ ‬التمشيط‭ ‬لمحافظات‭ ‬مصر‭ ‬والحدود‭ ‬أيضاً‭.‬

وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬العملية‭ ‬الحالية‭ ‬تتويج‭ ‬للعمليات‭ ‬السابقة‭ ‬ضد‭ ‬مراكز‭ ‬تجمع‭ ‬التنظيمات‭ ‬الإرهابية‭ ‬وهذه‭ ‬المرة‭ ‬بدعم‭ ‬شامل‭ ‬بحري‭ ‬وبري‭ ‬وجوي‭ ‬وحتى‭ ‬سلاح‭ ‬الإشارة‭ ‬لتعطيل‭ ‬تواصل‭ ‬الإرهابيين‭ ‬ببعضهم‭ ‬وبداعميهم‭ ‬في‭ ‬الخارج‭ ‬موجها‭ ‬رسالة‭ ‬للمواطنين‭ ‬هناك‭ ‬تعاون‭ ‬شامل‭ ‬بين‭ ‬أجهزة‭ ‬الدولة‭ ‬الرئاسة‭ ‬والجيش‭ ‬والداخلية‭ ‬وحتى‭ ‬الوزارات‭ ‬للحرب‭ ‬ضد‭ ‬الإرهاب‭ ‬وهنا‭ ‬يمكن‭ ‬دور‭ ‬المواطن‭ ‬في‭ ‬تقوية‭ ‬الجبهة‭ ‬الداخلية‭ ‬للقضاء‭ ‬على‭ ‬الإرهاب‭ ‬فيجب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬تعاون‭ ‬مع‭ ‬الأجهزة‭ ‬الأمنية‭ ‬لأن‭ ‬جميعاً‭ ‬في‭ ‬جبهة‭ ‬واحدة.

أن‭ ‬العملية‭ ‬سيناء‭ ‬2018‭ ‬تأتي‭ ‬تنفيذا‭ ‬لتكليفات‭  ‬الرئيس‭ ‬السيسي‭ ‬لرئيس‭ ‬أركان‭ ‬الجيش‭ ‬ووزير‭ ‬الداخلية‭ ‬والتي‭ ‬أصدرها‭ ‬في‭ ‬نوفمبر‭ ‬الماضي‭ ‬وطالبهما‭ ‬خلالها‭ ‬باستخدام‭ ‬القوى‭ ‬الغاشمة‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬التنظيمات‭ ‬الإرهابية‭.‬أن‭ ‬تكليفات‭ ‬الرئيس‭ ‬السيسي‭ ‬مر‭ ‬عليها‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬3‭ ‬أشهر‭ ‬وهي‭ ‬الفترة‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬الترتيب‭ ‬فيها‭ ‬للعملية‭ ‬فهي‭ ‬لم‭ ‬تأت‭ ‬بشكل‭ ‬مفاجئ‭ ‬مؤكدًا‭ ‬أن‭ ‬المقصود‭ ‬بالقوة‭ ‬الغاشمة‭ ‬هي‭ ‬القوة‭ ‬الضاربة‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬بكافة‭ ‬قطاعاتها‭ ‬الجوية‭ ‬–‭ ‬البحرية‭ ‬–‭ ‬المشاة‭- ‬المظلات‭- ‬الدفاع‭ ‬الجوي‭- ‬والمدفعية‭ ‬وكل‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬للجيش‭ ‬استخدامه‭.‬

جدث‭ ‬تنسيق‭ ‬بين‭ ‬الجيش‭ ‬والداخلية‭ ‬لتأمين‭ ‬كافة‭ ‬المنافذ‭ ‬الحدودية‭ ‬ومنع‭ ‬تسلل‭ ‬العناصر‭ ‬الإرهابية‭ ‬من‭ ‬وإلى‭ ‬مصر‭ ‬مضيفًا‭ ‬أنه‭ ‬يتوقع‭ ‬التخلص‭ ‬من‭ ‬النسبة‭ ‬الأكبر‭ ‬من‭ ‬العناصر‭ ‬الإرهابية‭ ‬أو‭ ‬الجزء‭ ‬الصلب‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الجماعات‭ ‬مؤكدًا‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬ضرورة‭ ‬لتأمين‭ ‬الجبهة‭ ‬الداخلية‭ ‬لأن‭ ‬العناصر‭ ‬الإرهابية‭ ‬ستحاول‭ ‬الرد‭ ‬بعمليات‭ ‬إرهابية‭ ‬داخل‭ ‬مصر‭ ‬وهي‭ ‬عمليات‭ ‬محتملة‭ ‬وتدرس‭ ‬الأجهزة‭ ‬الأمنية‭ ‬ذلك‭ ‬بشكل‭ ‬جيد‭ ‬ويحدث‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مكان‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬لكن‭ ‬الفارق‭ ‬أن‭ ‬الإرهاب‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬ترعاه‭ ‬دول‭ ‬وأجهزة‭ ‬استخبارات.

وطالب‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬الإبلاغ‭ ‬عن‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬يشتبه‭ ‬به‭ ‬أو‭ ‬سيارة‭ ‬مركونة‭ ‬منذ‭ ‬فترات‭ ‬طويلة‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تستخدمها‭ ‬التنظيمات‭ ‬الإرهابية‭ ‬مضيفًا‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬2000‭ ‬طن‭ ‬متفجرات‭ ‬تم‭ ‬ضبطها‭ ‬و1300‭ ‬عربة‭ ‬دفع‭ ‬رباعي‭ ‬تم‭ ‬تدميرها‭ ‬المواطن‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يدرك‭ ‬خطورة‭ ‬الأوضاع‭ ‬ويكون‭ ‬هناك‭ ‬تكاتف‭ ‬من‭ ‬الجميع‭.‬

القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬تبدأ‭ ‬عملية‭ ‬المواجهة‭ ‬الشاملة‭ ‬للإرهاب‭ ‬أهالي‭ ‬سيناء‭ ‬ساعدوا‭ ‬في‭ ‬الإرشاد‭ ‬عن‭ ‬أماكن‭ ‬الإرهابيين‭ ‬هناك‭ ‬معلومات‭ ‬شبه‭ ‬كاملة‭ ‬عن‭ ‬كل‭ ‬العمليات‭ ‬الإرهابية‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬سيناء،‭ ‬وأن‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬تعرفت‭ ‬على‭ ‬أماكن‭ ‬مخابئهم‭ ‬وما‭ ‬يدور‭ ‬بها‭ ‬وسيتم‭ ‬التنفيذ‭ ‬طبقًا‭ ‬للخطط‭ ‬التى‭ ‬حددتها‭ ‬القوات‭ ‬المسلحه‭ ‬بالاضافه‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬العملية‭ ‬يصاحبها‭ ‬عمليات‭ ‬تنمية‭ ‬بالمنطقة‭ ‬لضمان‭ ‬تنقية‭ ‬سيناء‭ ‬من‭ ‬العناصر‭ ‬الإرهاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق