م/ مجدى عزيزمقالات م. مجدى

السوشيال ميديا والسوشيال لايف

بقلم/ م. مجدى عزيز

الكل‭ ‬يدرك‭ ‬مدى‭ ‬تأثير‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الإجتماعي‭ ‬على‭ ‬الحياة‭ ‬الإجتماعية‭ ‬سلبا‭ ‬وإيجابا،‭ ‬وفيما‭ ‬يلي‭ ‬نعرض‭ ‬لبعض‭ ‬التأثيرات‭ ‬الإيجابية‭ ‬أولا‭.‬

مما‭ ‬لا‭ ‬شك‭ ‬فيه‭ ‬أنها‭ ‬أثرت‭ ‬التواصل‭ ‬الفكري‭ ‬بين‭ ‬المجتمعات‭ ‬والشعوب‭ ‬وكذلك‭ ‬الأفراد‭ ‬مما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬اكتساب‭ ‬خبرات‭ ‬جديدة‭ ‬ومعلوما‭ ‬حديثة‭ ‬وعرفت‭ ‬الناس‭ ‬بثقافات‭ ‬شعوب‭ ‬أخرى،‭ ‬وكذلك‭ ‬ساعدت‭ ‬على‭ ‬اكتساب‭ ‬صداقات‭ ‬وأفسحت‭ ‬مجالا‭ ‬للإبداع‭ ‬في‭ ‬شتى‭ ‬المجالات‭ ‬حيث‭ ‬يعرض‭ ‬البعض‭ ‬مواهبه‭ ‬وفنونه‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬واسع‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الوعي‭ ‬بما‭ ‬يدور‭ ‬في‭ ‬الدنيا‭ ‬وبالإكتشافات‭ ‬الحديثة‭ ‬ناهيك‭ ‬عن‭ ‬متابعة‭ ‬الأحداث‭ ‬فور‭ ‬وقوعها‭.‬

أما‭ ‬الجانب‭ ‬السلبي‭ ‬لوسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الإجتماعي‭ ‬فهو‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬العقل‭ ‬البشري‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مايقدم‭ ‬له،‭ ‬واستنفاذ‭ ‬الوقت،‭ ‬كا‭ ‬أنها‭ ‬تسبب‭ ‬الإدمان‭ ‬علي‭ ‬متابعتها‭ ‬أحيانا‭. ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬تحد‭ ‬من‭ ‬اللقاءات‭ ‬والزيارات‭ ‬المتبادلة‭ ‬بحيث‭ ‬أصبح‭ ‬البعض‭ ‬يكتفي‭ ‬بنشر‭ ‬التهاني‭ ‬والتعزيات‭ ‬عوضا‭ ‬عن‭ ‬القيام‭ ‬بمثل‭ ‬تلك‭ ‬الواجبات‭ ‬شخصيا‭.‬

كذلك‭ ‬صارت‭ ‬تلك‭ ‬الوسائل‭ ‬مرتعا‭ ‬للأكاذيب‭ ‬والشائعات‭ ‬والخوض‭ ‬في‭ ‬أعراض‭ ‬الناس‭ ‬مع‭ ‬توجيه‭ ‬القارئ‭ ‬إلى‭ ‬توجهات‭ ‬قد‭ ‬لا‭ ‬تكون‭ ‬غير‭ ‬بريئة‭.‬

وأخطر‭ ‬سلبيات‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الإجتماعي‭ ‬أنها‭ ‬صارت‭ ‬مستنقعا‭ ‬للإرهابيين‭ ‬يتواصلون‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬مع‭ ‬بعضهم‭ ‬البعض‭ ‬ويتلقون‭ ‬الأوامر‭ ‬ولو‭ ‬مشفرة،‭ ‬وكذلك‭ ‬يلقنون‭ ‬الناس‭ ‬مبادءهم‭ ‬وأيديولوجياتهم‭ ‬الخبيثة‭ ‬وإنجازاتهم‭ ‬الوضيعة‭ ‬من‭ ‬تدمير‭ ‬للبشر‭ ‬والشجر‭ ‬وحتى‭ ‬الحجر‭.‬

وللحد‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الآثار‭ ‬السلبية‭ ‬يجب‭ ‬تطبيق‭ ‬رقابة‭ ‬أسرية‭ ‬صارمة‭ ‬بخاصة‭ ‬على‭ ‬صغار‭ ‬السن،‭ ‬كذلك‭ ‬الرقابة‭ ‬الحكومية‭ ‬مطلوبة‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬قيم‭ ‬ومبادئ‭ ‬المجتمعات‭ ‬مع‭ ‬تثقيف‭ ‬الناس‭ ‬بما‭ ‬ينبغي‭ ‬ومالا‭ ‬ينبغي‭ ‬ممارسته‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬الوسائل‭.‬

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق