مقالات رأى مختلفة

زهـرة الـدنــيـــا

راضى على الطهطاوى

بلادى‭ ‬زهرةُ‭ ‬الدنيا‭     …    ‬وشطُ‭ ‬الحبِ‭ ‬والمينا‭ ‬

هنا‭ ‬نيلٌ‭ ‬هنا‭ ‬شـمسٌ‭ …    ‬ وأهرامٌ‭ ‬بوادينــــــا

وأعلامٌ‭ ‬لنا‭ ‬ترقـــى‭      ….   ‬تحياتٍ‭ ‬لماضــــينا

رسمنا‭ ‬المجدَ‭ ‬عنوانا‭    …   ‬إذا‭ ‬مُدتْ‭ ‬أياديــــــنا

بلادى‭ ‬نبض‭ ‬وجدانى‭ …    ‬  وحضنٌ‭ ‬للمحببينا

بلادى‭ ‬يا‭ ‬هوى‭ ‬عشقى‭ …    ‬عزفنا‭ ‬الشوق‭ ‬تلحينا

بلادى‭ ‬دقُ‭ ‬أجــــراسٍ‭    ‬وتكبيرٌ‭ ‬لهــــــــــادينا

ونفديها‭ ‬بـــــأرواح‭     …   ‬وفورا‭ ‬ً‭ ‬إذ‭ ‬تناديــنا

وأبطالٌ‭ ‬إذا‭ ‬هبتْ‭   …   ‬رأينا‭ ‬النصرَ‭ ‬يشجينا

وكان‭ ‬الكونُ‭ ‬فى‭ ‬جهلٍ‭  … ‬كتبنا‭ ‬الصادَ‭ ‬والسـينَ

على‭ ‬جدرانِ‭ ‬عمدانٍ‭ …   ‬ زرعناها‭ ‬بساتيــنا‭ ‬

فمصرُ‭ ‬الحاضر‭ ‬الماضى‭…  ‬  وكم‭ ‬خابتْ‭ ‬أعاديــــنا

وأسوانٌ‭ ‬بتاريــخٍ‭…  ‬  ونبعُ‭ ‬الخيرِ‭ ‬من‭ ‬سينا‭ ‬

وشعبُ‭ ‬النيل‭ ‬مضيافٌ‭  … ‬هنيئاً‭ ‬يوم‭ ‬تأتــــينا

وكم‭ ‬شعتْ‭ ‬ضحى‭ ‬نورٍ‭    ‬وكم‭ ‬طابتْ‭ ‬أراضينا

مناراتٌ‭ ‬هنا‭ ‬تشدوا    …      ‬بألحانٍ‭ ‬أغانيــــنا

فكلثومٌ‭ ‬إذا‭ ‬غنتْ      ‭       …‬فناياتٌ‭ ‬تلاغينا

وإن‭ ‬نحيا‭ ‬على‭ ‬حبٍ ‭…  ‬   نفنُ‭ ‬الفنَ‭ ‬تفنينا

ونحن‭ ‬الشعبُ‭ ‬إذ‭ ‬يمضى ‭… ‬   فمن‭ ‬يأبى‭ ‬يُحيِّينا

وربُ‭ ‬الكون‭ ‬يرعانا‭ …  ‬ بكأسِ‭ ‬الأمنِ‭ ‬يروينا

بلادى‭ ‬زهرةُ‭ ‬الدنيا‭   …   ‬وشطُ‭ ‬الحبِ‭ ‬والمينا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق