سلوى رزق

الأمـل فـي ربـنــا

بقلم/ سلوى رزق

يتنهد‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬ضيقته‭ ‬في‭ ‬الدنيا‭ ..‬حينما‭ ‬تغطي‭ ‬الامه‭ ‬كل‭ ‬الأرجاء‭ ..‬ونظرته‭ ‬في‭ ‬الظلام‭ ‬من‭ ‬حوله‭ .. ‬قائلا‭ ‬لعلي‭ ‬ألمح‭ ‬بصيصا‭ ‬من‭ ‬أملاً‭ … ‬وفجأة‭ ‬تغمره‭ ‬الحياة‭ ‬أملا‭ ‬وتفائلا‭ ‬ويغطي‭ ‬بستان‭ ‬حياته‭ ‬بالطموحات‭ ‬الواعدة‭ ‬من‭ ‬حوله‭ ‬كبانوراما‭ ‬لؤلؤ‭ ‬بيضاء‭ .. ‬فيزداد‭ ‬قلقه‭ ‬وخوفه‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬ينتصر‭ ‬الألم‭ ‬علي‭ ‬الأمل‮ ‬‭ ‬ويعكر‭ ‬صفو‭ ‬حياته‭ ‬لأن‭ ‬لا‭ ‬يضعف‭ ‬الأمل‭ ‬إلا‭ ‬الألم‭ … ‬خاصة‭ ‬عندما‭ ‬يكون‭ ‬الألم‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬مما‭ ‬يحتمله‭ .. ‬فيستحضر‭ ‬أمله‭ ‬لعله‭ ‬ينتصر‭ ‬على‭ ‬ألمه‭ .. ‬فالأمل‭ ‬والألم‭ ‬خصمين‭ ‬لدوري‭ ‬وأما‭ ‬إن‭ ‬يتصالحا‭ ‬وأما‭ ‬إن‭ ‬يتنازعا‭ ‬طيلة‭ ‬حياة‭ ‬الإنسان‭ … ‬فالالم‭ ‬يغلق‭ ‬عالمنا‭ ‬ويجعلنا‭ ‬نري‭ ‬الكون‭ ‬علي‭ ‬رحابه‭ ‬منتهي‭ ‬الضيق‭ ‬وكأننا‭ ‬نراه‭ ‬من‭ ‬ثقب‭ ‬إبرة‭ … ‬أما‭ ‬الأمل‭ ‬فيعطينا‭ ‬نظرة‭ ‬للحياة‭ ‬واسعة‭ ‬وفسيحة‭ ‬لا‭ ‬تعرف‭ ‬الحدود‭ ‬ابدا‭ .. ‬وهكذا‭ ‬تستمر‭ ‬معركة‭ ‬الأمل‭ ‬والألم‭ ‬لينتصر‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬من‭ ‬نساعده‭ ‬ونقويه‭ ‬ليتقدم‭ ‬ويقود‭ ‬حياتنا‭ ‬لينتصر‭ ‬على‭ ‬الاخر‭ … ‬الأمل‭ ‬والألم‭ ‬كلمتين‭ ‬بنفس‭ ‬الأحرف‭ ‬ولكن‭ ‬باختلاف‭ ‬ترتيب‭ ‬حروفها‭ ‬ممكن‭ ‬تكون‭ ‬نور‭ ‬أو‭ ‬تكون‭ ‬نار‭ … ‬ممكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬نهار‭ ‬أو‭ ‬تكون‭ ‬ليل‭ … ‬ممكن‭ ‬أن‭ ‬تضئ‭ ‬العالم‭ ‬أو‭ ‬تطفئه‭ …‬‭ ‬الأمل‭ ‬والألم‭ ‬مثل‭ ‬فريقين‭ ‬متسابقين‭ ‬علي‭ ‬كل‭ ‬منهما‭ ‬محاولة‭ ‬الفوز‭ ‬والنجاح‭ … ‬الأمل‭ ‬والألم‭ ‬وكأنها‭ ‬كائنان‭ ‬يعيشان‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬مع‭ ‬الانسان‭ ‬ولكن‭ ‬لابد‭ ‬أن‭ ‬يتفنن‭ ‬الإنسان‭ ‬ويبتكر‭ ‬ويتمسك‭ ‬بالمبادئ‭ ‬السليمة‭ ‬للعيش‭ ‬معهما‭ ‬دون‭ ‬ضرر‭ ‬يصيبه‭ ‬من‭ ‬الألم‭ ‬وان‭ ‬يصادق‭ ‬الأمل‭ ‬صداقة‭ ‬حقيقية‭ ‬حتي‭ ‬يسنده‭ ‬في‭ ‬حياته‭ .. ‬ما‭ ‬أجمل‭ ‬صداقة‭ ‬الأمل‭ ‬والتمسك‭ ‬به‭ .. ‬ان‭ ‬الأمل‭ ‬من‭ ‬التمسك‭ ‬بالله‭ ‬فالمثل‭ ‬القائل.

‭) ‬الأمل‭ ‬في‭ ‬ربنا‭ (‬يريح‭ ‬الأعصاب‭ ‬والنفسية‭ ‬أما‭ ‬الألم‭ ‬أيضا‭ ‬اتصالح‭ ‬معه‭ ‬واقدمه‭ ‬حتي‭ ‬يعطيني‭ ‬أن‭ ‬احتمله‭ … ‬الأمل‭ ‬والألم‭ ‬أيضا‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬يقال‭ ‬عليهما‭ ‬أنهما‭ ‬أسلوب‭ ‬حياة‭.  ‬فيوجد‭ ‬فئة‭ ‬من‭ ‬الناس‭ ‬إذا‭ ‬تقابلوا‭ ‬مع‭ ‬الأمل‭ ‬في‭ ‬حياتهم‭ ‬يرفضوه‭ ‬أو‭ ‬لا‭ ‬يعتنوا‭ ‬به‭ ‬فبالتالي‭ ‬يعيشون‭ ‬معظم‭ ‬حياتهم‭ ‬مع‭ ‬الألم‭  ‬وبالعكس‭ ‬الناس‭ ‬المتألمين‭ ‬إذا‭ ‬تقابلوا‭ ‬أيضا‭ ‬مع‭ ‬أملا‭ ‬بسيطا‭ ‬تراهم‭ ‬يرقدون‭ ‬ورائه‭ ‬حتي‭ ‬لا‭ ‬يتركهم‭ ‬فيعيشون‭ ‬بالأمل‭ ….‬

ويبقي‭ ‬بين‭ ‬الأمل‭ ‬والألم‭ ‬صراعا‭ ‬فارجوا‭ ‬لنا‭ ‬جميعا‭ ‬ان‭ ‬نتصالح‭ ‬مع‭ ‬الألم‭ ‬وان‭ ‬لا‭ ‬يتركنا‭ ‬ويهجرنا‭ ‬الأمل‭ …‬

مع‭ ‬تحياتى‭ …‬‮ ‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق