سلوى رزق

الحـب المـنـتـظـر

بقلم/ سلوى رزق

نعيش‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬السنة‮ ‬‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬حبا‭ ‬ليس‭ ‬له‭ ‬شبيه‭ ‬باختلاف‭ ‬كافة‭ ‬أنواع‭ ‬الحب‭ … ‬حبا‭ ‬ابديا‭ ‬لانهائيا‭ … ‬حبا‭ ‬يكفي‭ ‬لجميع‭ ‬اللذين‭ ‬خلقوا‭ ‬واللذين‭ ‬لم‭ ‬يخلقوا‭ ‬بعد‭ … ‬حبا‭ ‬عمليا‭ ‬وليس‭ ‬مجرد‭ ‬فكرة‭ … ‬حبا‭ ‬يملأ‭ ‬الحياة‭ ‬دون‭ ‬حرمان‭ … ‬حبا‭ ‬موجود‭ ‬منذ‭ ‬الأزل‭ ‬وكائن‭ ‬الي‭ ‬الابد‭ … ‬حبا‭ ‬عظيما‭ ‬في‭ ‬عطائه‭ … ‬حبا‭ ‬لايعرف‭ ‬الظلام‭ ‬ابدا‭ … ‬حبا‭ ‬نور‭ ‬من‭ ‬نور‭ … ‬حبا‭ ‬حقا‭ ‬حقيقيا‭ … ‬حبا‭ ‬استقبلته‭ ‬الملائكة‭ ‬قبلنا‭ ‬منشدة‭ ‬له‭ ‬أروع‭ ‬كلمات.

‭ ‬المجد‭ ‬لله‭ ‬في‭ ‬الاعالي‭ ‬وعلي‭ ‬الأرض‭ ‬السلام‭ ‬وبالناس‭ ‬المسرة‭ … ‬هذا‭ ‬الحب‭ ‬العجيب‭ ‬للبشرية‭ ‬هو‭ ‬ميلاد‭ ‬السيد‭ ‬المسيح‭ ‬له‭ ‬كل‭ ‬المجد‭ ‬ملك‭ ‬السلام‭ ‬ولد‭ ‬حبا‭ ‬في‭ ‬البشرية‭ ‬وحتي‭ ‬ينقذها‭ ‬من‭ ‬الهلاك‭ ‬الأبدي‭ ‬نتيجة‭ ‬عصيان‭ ‬آدم‭ ‬وحواء‭ ‬في‭ ‬الجنة‭ … ‬ميلاد‭ ‬السيد‭ ‬المسيح‭ ‬نقطة‭ ‬انطلاق‭ ‬لتغيير‭ ‬جذري‭ ‬للعلاقات‭ ‬الإنسانية‭ ‬حيث‭ ‬علمنا‭ ‬السيد‭ ‬المسيح‭ ‬أن‭ ‬المحبة‭ ‬هي‭ ‬أساس‭ ‬التعامل‭ ‬الصحيح‭ ‬بين‭ ‬الناس‭ … ‬لأن‭ ‬الانسان‭ ‬اخو‭ ‬الإنسان‭ ‬وعلمنا‭ ‬الدستور‭ ‬الذهبي‭ ‬للحب‭ ‬في‭ ‬محبة‭ ‬الأعداء‭ ‬وايضا‭ ‬محبة‭ ‬القريب‭ ‬كنفسي‭ … ‬فليكن‭ ‬ميلاد‭ ‬السيد‭ ‬المسيح‭ ‬ملك‭ ‬السلام‭ ‬فرحة‭ ‬وبركة‭ ‬علينا‭ ‬جميعا‭ ‬وحافزا‭ ‬للتمسك‭ ‬بالقيم‭ ‬الإنسانية‭ ‬المحبة‭ ‬للسلام‭ … ‬وان‭ ‬يهدي‭ ‬الشعوب‭ ‬التي‭ ‬تحب‭ ‬وتمارس‮ ‬‭ ‬إراقة‮ ‬‭ ‬الدماء‭ ‬للأبرياء‭ ‬وان‭ ‬تحس‭ ‬قلوبهم‭ ‬عدم‭ ‬إحراق‭ ‬بيوت‭ ‬الصلاة‭ ‬مثل‭ ‬الكنائس‭ ‬والاديرة‭ … ‬نحن‭ ‬نقف‭ ‬الان‭ ‬ختام‭ ‬سنة‭ ‬وبداية‭ ‬سنة‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬عمرنا‭ … ‬فليساعدنا‭ ‬هذا‭ ‬الحب‭ ‬العجيب‭ ‬السيد‭ ‬المسيح أن‭ ‬نكون‭ ‬لطفاء‭ ‬وعادلين‭ ‬وعاقلين‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬علاقاتنا‭ … ‬فالسنة‭ ‬الجديدة‭ ‬أمامنا‭ ‬كالكتاب‭ ‬المفتوح‭ ‬غير‭ ‬المكتوب‭ … ‬كل‭ ‬صفحاته‭ ‬بيضاء‭ ‬فدعونا‭ ‬نكتب‭ ‬في‭ ‬صفحاتها‭ ‬أشياء‭ ‬تحدث‭ ‬لنا‭ ‬جميلة‭ ‬حتي‭ ‬تكون‭ ‬حياتنا‭ ‬جميلة‭ ‬ولتكن‭ ‬هذه‭ ‬السنة‭ ‬سنة‭ ‬للسلام‭ ‬والطمأنينة‭ ‬وكل‭ ‬سنة‭ ‬وانتم‭ ‬طيبين ‭ …‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق