م/ مجدى عزيزمقالات م. مجدى

فــن إجــادة اللغــة

بقلم/ م. مجدى عزيز

ما‭ ‬هي‭ ‬عوامل‭ ‬إجادة‭ ‬لغة‭ ‬ما؟

لكي‭ ‬يكون‭ ‬الكاتب‭ ‬ناجحا‭ ‬في‭ ‬عمله‭ ‬يجب‭ ‬عليه‭ ‬الالتزام‭ ‬بعدد‭ ‬من‭ ‬الشروط‭:‬

‭ – ‬إجادة‭ ‬اللغة‭  ‬إجادة‭ ‬تامة‭ ‬،‭ ‬والإلمام‭ ‬بقواعدها‭ ‬الإملائية‭ ‬والنحوية‭ ‬واللغوية‭ ‬والصرفية‭ .‬

‭-  ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يمتلك‭ ‬الكاتب‭ ‬ثقافة‭ ‬واسعة‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬المجالات‭ ‬،‭ ‬وبخاصة‭ ‬في‭ ‬المجالات‭ ‬التي‭ ‬يبحث‭ ‬فيها‭.‬

‭ – ‬أن‭ ‬يمتلك‭ ‬الصبر‭ ‬والهدوء‭ ‬،‭ ‬عدم‭ ‬التسرع

وذلك‭ ‬لأن‭ ‬التدقيق‭ ‬اللغوي‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬تركيز‭ ‬كبير‭ ‬لكي‭ ‬لا‭ ‬تهرب‭ ‬الأخطاء‭ ‬من‭ ‬براثن‭ ‬الكاتب‭.‬

‭ – ‬أن‭ ‬يقـــوم‭ ‬بالــتــدقــيــق‭ ‬فــيــمــا‭ ‬يقــوم‭ ‬بإعداده‭ ‬بشكل‭ ‬مسبق‭ ‬لهذه‭ ‬المهمة

وذلك‭ ‬لكي‭ ‬ينعم‭ ‬بالتركيز‭ ‬أثناء‭ ‬عمله‭.‬

‭- ‬ قد‭ ‬يدخل‭ ‬الملل‭ ‬إلى‭ ‬نفوس‭ ‬البعض‭ ‬أثناء‭ ‬العمل‭ ‬اللغوي‭ ‬،‭ ‬لذلك‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬الكاتب‭ ‬أن‭ ‬يبعد‭ ‬الملل‭ ‬عنه‭ ‬،‭ ‬وعندما‭ ‬يرهق‭ ‬من‭ ‬عمــلــه‭ ‬عليــه‭ ‬أخــذ‭ ‬اســتــراحة‭ ‬قصيــــرة‭.‬

‭- ‬ يجب‭ ‬على‭ ‬الكاتب‭ ‬الناجح‭ ‬الابتعاد‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬لساعات‭ ‬طويلة‭ ‬متواصلة‭ ‬،‭ ‬وذلك‭ ‬لأن‭ ‬نسبة‭ ‬تركيزه‭ ‬سوف‭ ‬تقل‭ ‬ساعة‭ ‬إثر‭ ‬أخرى‭.‬

‭ – ‬يجب‭ ‬على‭ ‬الكاتب‭ ‬الناجح‭ ‬أن‭ ‬يحفظ‭ ‬الكلمات‭ ‬الرئيسية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بمجال‭ ‬عمله‭ ‬كلغوي‭ ‬،‭ ‬فلو‭ ‬فرضنا‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬يعمل‭ ‬في‭ ‬أحدى‭ ‬الصحف‭ ‬عليه‭ ‬معرفة‭ ‬أسماء‭ ‬الشخصيات‭ ‬السياسية‭ ‬الهامة

لكي‭ ‬يتأكد‭ ‬من‭ ‬صحة‭ ‬كتابتها‭ ‬،‭ ‬وإذا‭ ‬كان‭ ‬عمله‭ ‬في‭ ‬المجالات‭ ‬الدينية‭ ‬فيجب‭ ‬عليه‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬مطلعا‭ ‬على‭ ‬الآيات‭ ‬،‭ ‬وحافظا‭ ‬لها‭ ‬لكي‭ ‬يتأكد‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬وجود‭ ‬أي‭ ‬خطأ‭ ‬فيها‭ ‬،‭ ‬وفي‭ ‬حال‭ ‬عمله‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الرياضي‭ ‬،‭ ‬فعليه‭ ‬معرفة‭ ‬أسماء‭ ‬اللاعبين‭ ‬وأنديتهم‭ ‬ومنتخباتهم‭ ‬،‭ ‬وكل‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بهم‭ .‬

‭- ‬ الكاتب‭ ‬الناجح‭ ‬هو‭ ‬الذي‭ ‬يستفيد‭ ‬من‭ ‬الأخطاء‭ ‬التي‭ ‬قع‭ ‬فيها‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬ويتجنبها‭ ‬في‭ ‬المرات‭ ‬القادمة‭.‬

‭- ‬يجب‭ ‬على‭ ‬الكاتب‭ ‬الناجح‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬بقراءة‭ ‬النص‭ ‬مرة‭ ‬أو‭ ‬اثنتين،‭ ‬وذلك‭ ‬لكي‭ ‬يفهم‭ ‬النص‭ ‬الموجود‭ ‬بين‭ ‬يديه‭ ‬،‭ ‬ويجب‭ ‬عليه‭ ‬أن‭ ‬لا‭ ‬يبدأ‭ ‬الفحص‭ ‬اللغوي‭ ‬حتى‭ ‬يفهم‭ ‬النص‭ ‬بشكل‭ ‬كامل‭ ‬،‭ ‬لأن‭ ‬الفهم‭ ‬الخاطئ‭ ‬للنص‭ ‬قد‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬وقوع‭ ‬أخطاء‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬الفحص‭ ‬اللغوي‭ ‬نتيجة‭ ‬لسوء‭ ‬الفهم‭.‬

‭ –  ‬يجب‭ ‬على‭ ‬المدقق‭ ‬باللغة‭ ‬العربية‭ ‬أن‭ ‬يبتعد‭ ‬عن‭ ‬اللهجات‭ ‬أو‭ ‬آراء‭ ‬العلماء‭ ‬،‭ ‬وعليه‭ ‬القيام‭ ‬بالفحص‭ ‬اللغوي‭ ‬وفق‭ ‬قواعد‭ ‬اللغة‭ ‬العربية‭ ‬الصرفة‭.‬

‭- ‬ يجب‭ ‬على‭ ‬الكاتب‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬بقراءة‭ ‬الكلمة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مرة‭ ‬،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬يجب‭ ‬عليه‭ ‬فهمها‭ ‬ضمن‭ ‬إطار‭ ‬السياق‭ ‬الذي‭ ‬وجدت‭ ‬فيه‭ ‬،‭ ‬لكي‭ ‬يكون‭ ‬قادرا‭ ‬على‭ ‬الحكم‭ ‬عليها‭ ‬بصورة‭ ‬دقيقة‭ ‬وصحيحة‭.‬

‭- ‬ يجب‭ ‬على‭ ‬الكاتب‭ ‬أن‭ ‬يمتلك‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬فهم‭ ‬القصد‭ ‬الذي‭ ‬يريد‭ ‬إيصاله‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ما‭ ‬كتبه‭ ‬،‭ ‬وذلك‭ ‬لأن‭ ‬تغيير‭ ‬بعض‭ ‬الكلمات‭ ‬قد‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬تغيير‭ ‬المعنى‭ ‬الذي‭ ‬أراده،‭ ‬

نصائح‭ ‬للدقة‭ ‬اللغوية‭ ‬السليمة‭:‬

بعد‭ ‬أن‭ ‬قمنا‭ ‬بالاطلاع‭ ‬على‭ ‬صفات‭ ‬الكاتب‭ ‬الناجح‭ ‬سوف‭ ‬نقوم‭ ‬الآن‭ ‬بتقديم‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬النصائح‭ ‬للأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يريدون‭ ‬دقة‭ ‬أعمالهم‭ ‬بأنفسهم‭ ‬ومن‭ ‬هذه‭ ‬النصائح‭:‬

‭- ‬ قم‭ ‬بتشغيل‭ ‬المصحح‭ ‬الإملائي‭ ‬ببرنامج‭ ‬مايكروسوفت‭ ‬فهو‭ ‬سيقدم‭ ‬لك‭ ‬مساعدة‭ ‬بسيطة‭ ‬يجب‭ ‬ألا‭ ‬تعتمد‭ ‬عليها‭ ‬وحدها

ولذلك‭ ‬نظرا‭ ‬لكثرة‭ ‬الأخطاء‭ ‬الموجودة‭ ‬فيه‭ .‬

‭- ‬ قم‭ ‬بقراءة‭ ‬الكلمات‭ ‬قراءة‭ ‬جهرية‭ ‬،‭ ‬كرر‭ ‬القراءة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مرة‭ ‬،‭ ‬وذلك‭ ‬لأن‭  ‬القراءة‭ ‬الجهرية‭ ‬تمكن‭ ‬الكاتب‭ ‬من‭ ‬اكتشاف‭ ‬أخطاء‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬الانتباه‭ ‬لها‭ ‬أثناء‭ ‬القراءة‭ ‬الصامتة‭ .‬

‭- ‬ قم‭ ‬بمراجعة‭ ‬العمل‭ ‬الذي‭ ‬تقوم‭ ‬بتصيحه‭ ‬أكثــــر‭ ‬مــــن‭ ‬مــــرة‭ ‬في‭ ‬أوقــــات‭ ‬متباعـدة‭ ‬لكــي‭ ‬تضمــن‭ ‬التــأكــد‭ ‬من‭ ‬خــلــوه‭ ‬مــن‭ ‬الأخطــاء‭ ‬اللغــويــة‭ ‬والإمــلائيــة‭ ‬والنحــوية‭.‬

‭ – ‬في‭ ‬حال‭ ‬كتبت‭ ‬موضوعا‭ ‬به‭ ‬بعض‭ ‬المصطلحات‭ ‬العلمية‭ ‬أو‭ ‬أسماء‭ ‬لعدد‭ ‬من‭ ‬الشخصيات‭ ‬المشهورة‭ ‬فقم‭ ‬بالتأكد‭ ‬من‭ ‬كتابتها‭ ‬بالشكل‭ ‬الصحيح‭.‬

‭ – ‬لكي‭ ‬تصحح‭ ‬بشكل‭ ‬سليم‭ ‬يجب‭ ‬عليك‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬ملما‭ ‬بقواعد‭ ‬اللغة‭ ‬العربية‭ ‬،‭ ‬ومطلعا‭ ‬عليها‭ ‬بشكل‭ ‬جيد‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تمتلك‭ ‬الخبرة‭ ‬والمهارة‭ ‬الكافية‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬علامات‭ ‬الترقيم

والتي‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬كاتب‭ ‬إجادة‭ ‬استخدامها‭.‬

‭- ‬ قم‭ ‬بتنسيق‭ ‬عملك‭ ‬بشكل‭ ‬جيد‭ ‬،‭ ‬فلا‭ ‬تنوع‭ ‬في‭ ‬الخطوط‭ ‬دون‭ ‬وجود‭ ‬سبب‭ ‬مقنع‭ ‬لذلك

وقم‭ ‬باستخدام‭ ‬الألوان‭ ‬ضمن‭ ‬الحدود‭ ‬المقبولة‭.‬

‭ – ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تمتلك‭ ‬قوة‭ ‬تركيز‭ ‬كبيرة‭ ‬لكي‭ ‬تصحح‭ ‬الأخطاء،‭ ‬كما‭ ‬يجب‭ ‬عليك‭ ‬أن‭ ‬تتوقف‭ ‬عن‭ ‬التصحيح‭ ‬عندما‭ ‬تشعر‭ ‬نفسك‭ ‬متعبا‭ ‬ومرهقا‭ ‬،‭ ‬وغير‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬التركيز‭.‬

‭ –   ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تتمتع‭ ‬بقوة‭ ‬ملاحظة‭ ‬وسرعة‭ ‬بديهة‭ ‬كبيرة‭ ‬لكي‭ ‬تنجز‭ ‬التصحيح‭ ‬اللغوي‭ ‬بشكل‭ ‬أسرع‭.‬

‭- ‬ يجب‭ ‬عليك‭ ‬أن‭ ‬تميز‭ ‬أثناء‭ ‬عملك‭ ‬بين‭ ‬المصادر‭ ‬والمراجع‭ ‬،‭ ‬لكي‭ ‬لا‭ ‬تقع‭ ‬في‭ ‬مشاكل‭ ‬أثناء‭ ‬قيامك‭ ‬بترتيب‭ ‬المصادر‭ ‬والمراجع‭ ‬في‭ ‬بحثك‭.‬

‭ – ‬لا‭ ‬يكفي‭ ‬أن‭ ‬تقوم‭ ‬بالتصحيح‭ ‬اللغوي‭ ‬وحسب‭ ‬

بل‭ ‬يجب‭ ‬عليك‭ ‬أن‭ ‬تمتلك‭ ‬الخبرة‭ ‬الكافية‭ ‬بالتنسيق‭ ‬،‭ ‬التحرير‭ ‬،‭ ‬والفهرسة‭ ‬،‭ ‬فدون‭ ‬امتلاك‭ ‬لهذه‭ ‬المهارات‭ ‬سيفقد‭ ‬تصحيحك‭ ‬اللغوي‭ ‬رونقه‭.‬

‭- ‬ لا‭ ‬يوجد‭ ‬عدد‭ ‬مرات‭ ‬محددة‭ ‬لإعادة‭ ‬مراجعة‭ ‬التصحيح‭ ‬اللغوي‭ ‬،و‭ ‬بإمكانك‭ ‬مراجعة‭ ‬الملف‭ ‬حتى‭ ‬تتــأكد‭ ‬من‭ ‬خلوه‭ ‬من‭ ‬الأخطــاء‭ ‬اللغــويــة‭ ‬والإمــــلائية‭.‬

‭- ‬ قــم‭ ‬بفحــص‭ ‬العنــاويــن‭ ‬الــرئيــــســية‭ ‬والفرعية‭ ‬بشكل‭ ‬جيد‭ ‬،‭ ‬فإن‭ ‬وجود‭ ‬أي‭ ‬خطأ‭ ‬في‭ ‬العناوين‭ ‬الرئيسية‭ ‬أو‭ ‬الفرعية‭ ‬سيخفض‭ ‬من‭ ‬قيمة‭ ‬عملك‭ ‬الذي‭ ‬تكتبه‭.‬

فوائد‭ ‬الدقة‭ ‬اللغوية‭:‬

للدقة‭ ‬اللغوية‭ ‬فوائد‭ ‬عديدة‭ ‬منها‭:‬

‭- ‬ من‭ ‬خلالها‭ ‬يضمن‭ ‬الكاتب‭ ‬عملا‭ ‬سليما‭ ‬خاليا‭ ‬من‭ ‬الأخطاء‭ ‬اللغوية‭ ‬والإملائية‭ ‬والنحوية‭ .‬

‭- ‬ يجنب‭ ‬الكاتب‭ ‬الحرج‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬اكتشف‭ ‬النــــاس‭ ‬وجــــود‭ ‬أخطــــاء‭ ‬في‭ ‬كتاباته‭. ‬

‭- ‬ يساهم‭ ‬في‭ ‬إكساب‭ ‬الباحث‭ ‬والكاتب‭ ‬الخبرة‭ ‬اللازمة‭ ‬في‭ ‬اللغة‭ ‬التي‭ ‬يقوم‭ ‬بالكتابة‭ ‬بها‭ ‬،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يمكنه‭ ‬من‭ ‬تجنب‭ ‬الأخطاء‭ ‬في‭ ‬المرة‭ ‬التالية‭.‬

‭- ‬ يقوم‭ ‬بتطوير‭ ‬لغة‭ ‬الكاتب‭ ‬والباحث‭ ‬،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يجعله‭ ‬أكثر‭ ‬دقة‭ ‬في‭ ‬كتاباته‭ ‬القادمة‭.‬

‭- ‬ يساهم‭ ‬في‭ ‬إخراج‭ ‬البحث‭ ‬الذي‭ ‬يقوم‭ ‬به‭ ‬الكاتب‭ ‬منسقا‭ ‬ومنظما‭ ‬بأبهى‭ ‬حلة‭ ‬ممكنة‭.‬

وهكذا‭ ‬نرى‭ ‬أن‭ ‬الدقة‭ ‬اللغوية‭ ‬فن‭ ‬بحد‭ ‬ذاتها‭ ‬ويحتاج‭ ‬اللغوي‭ ‬أن‭ ‬يمتلك‭ ‬الخبرة‭ ‬الكبيرة‭ ‬فيه‭ ‬،‭ ‬فليس‭ ‬الوصول‭ ‬لمرتبة‭ ‬الكاتب‭ ‬الناجح‭ ‬أمرا‭ ‬سهلا‭ ‬،‭ ‬بل‭ ‬إنه‭ ‬أمر‭ ‬في‭ ‬غاية‭ ‬الصعوبة.

فالدقة‭ ‬اللغوية‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬الصبر‭ ‬،‭ ‬المهارة‭ ‬،‭ ‬الخبرة‭ ‬،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الإلمام‭ ‬بقواعد‭ ‬اللغة‭ ‬العربية‭ ‬أو‭ ‬قواعد‭ ‬اللغة‭ ‬التي‭ ‬يكتب‭ ‬بها‭.‬

كما‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬الكاتب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬مثقفا‭ ‬مطلعا‭ ‬على‭ ‬المجال‭ ‬الذي‭ ‬يقوم‭ ‬بالعمل‭ ‬فيه‭ ‬بشكل‭ ‬كامل‭ ‬،‭ ‬وذلك‭ ‬لكي‭ ‬يتمكن‭ ‬من‭ ‬فهم‭ ‬معنى‭ ‬الكلام‭ ‬الذي‭ ‬يكتبه‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق