حواراتنيفين جرجس

الإعلامية القديرة بثينة كامل تفتح قلبها لكاريزما

حاورتها: نيفين جرجس

إعلامية قديرة ناشطة فى مجال حقوق الإنسان

كانت جزء من حركة كفاية واحد من مؤسسى حركة شـايفـنـكـوا كـانـت هـذه الحركة معنـيــه بمكافحـة ومعالجـة الفسـاد الحكـومـى وتقـديـم المساعدات لأولئك الذين تعرضوا للإضطهاد بسبب نضالهم ضد الفساد. مسانده بشكل قوى وفعال للثورة المصرية، تؤمن بدور المـرآة ولـديـهـا رسـالـة تسير على خطاها وهى مرآة قادره أن تخوض كافة المجالات وان تتساوى فى كل شئ مع الرجل مما جعلها تخـوض تجربة الترشـح لمنصـب رئيس الجمهورية.

لا تسـتـطيـع قول غيـر الحق لايمـانهـا الشـديد بمبادئ ومفاهيـم الحرية (الإعلامية القديرة بثينة كامل تفتح قلبها لكاريزما)

 

ما‭ ‬هى‭ ‬المحطات‭ ‬الهامه‭ ‬فى‭ ‬حياة‭ ‬بثينه‭ ‬كامل؟

بعد‭ ‬تخرجى‭ ‬من‭ ‬الجامعه‭ ‬تم‭ ‬تعيينى‭ ‬فى‭ ‬الجهاز‭ ‬المركزى‭ ‬للمحاسبات‭ ‬وبعدها‭ ‬تم‭ ‬تعينى‭ ‬في‭ ‬اتحاد‭ ‬الإذاعه‭ ‬والتليفزيون‭ ‬التابع‭ ‬للحكومة‭ ‬المصرية‭ ‬وكنت‭ ‬قارئه‭ ‬للاخبار‭ ‬وقررت‭ ‬انسحابى‭ ‬من‭ ‬قراءة‭ ‬النشرات‭ ‬نظرا‭ ‬لإيمانى‭ ‬بوجود‭ ‬حاله‭ ‬تناقض‭ ‬بين‭ ‬ما‭ ‬اقراه‭  ‬وبين‭ ‬الواقع‭.‬

قدمت‭ ‬برنامجا‭ ‬باسم‭ ‬إعترافات‭ ‬ليلية‭ ‬في‭ ‬الإذاعة‭ ‬المصرية‭ ‬البرنامج‭ ‬يناقش‭ ‬المشاكل‭ ‬الشخصية‭ ‬للبالغين‭ ‬البرنامج‭ ‬حاز‭ ‬على‭ ‬شعبية‭ ‬كبيرة‭ ‬وقدمت‭  ‬ايضا‭ ‬برنامج‭ ‬أرجوك‭ ‬افهمني‭ ‬الذي‭ ‬يعرض‭ ‬علي‭ ‬شبكة‭ ‬أوربت‭ ‬الفضائية‭ ‬وايضا‭ ‬ترشحى‭ ‬لمنصب‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهوريه‭.‬

‭ ‬ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هل‭ ‬كانت‭ ‬مصر‭ ‬فى‭ ‬حاجه‭ ‬الى‭ ‬تعديلات‭ ‬دستوريه‭ ‬؟

التحديات‭ ‬الحالية‭ ‬التي‭ ‬تواجهها‭ ‬مصر‭ ‬تتطلب‭ ‬إجراء‭ ‬تعديل‭ ‬دستوري‭ ‬يسمح‭ ‬بتمديد‭ ‬فترة‭ ‬الرئاسة‭ ‬والتعديلات‭ ‬تضمنت‭ ‬مادة‭ ‬انتقالية‭ ‬تتيح‭ ‬للسيسي‭ ‬فقط‭ ‬بصفته‭ ‬رئيس‭ ‬البلاد‭ ‬الحالي‭ ‬الترشح‭ ‬مجددا‭ ‬بعد‭ ‬انتهاء‭ ‬دورته‭ ‬الثانية‭ ‬الحالية‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2022‭ ‬لفترتين‭ ‬جديدتين‭ ‬مدة‭ ‬كل‭ ‬منهما‭ ‬ست‭ ‬سنوات‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬إمكانية‭ ‬استمراره‭ ‬في‭ ‬الحكم‭ ‬حتى‭ ‬عام‭ ‬2034‭.‬مصر‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬الاستقرار‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬مواجهة‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التحديات‭ ‬اللامنية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬و‭”‬مدة‭ ‬الرئاسة‭ ‬الحالية‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬مناسبة‭ ‬لظروف‭ ‬البلاد،‭ ‬فمصر‭ ‬ليست‭ ‬سويسرا‭ ‬ولا‭ ‬النرويج‭ ‬فهي‭ ‬تواجه‭ ‬أحداثا‭ ‬خطيرة‭ ‬ويجب‭ ‬أن‭ ‬يستمر‭ ‬الاستقرار‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬وجهة‭ ‬نظر‭ ‬المعارضين‭ ‬فإن‭ ‬هذه‭ ‬التعديلات‭ ‬تركز‭ ‬السلطات‭ ‬في‭ ‬يد‭ ‬الرئيس‭ ‬الذي‭ ‬تتهمه‭ ‬منظمات‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬بشن‭ ‬اسو‭ ‬حملة‭ ‬قمع‭ ‬على‭ ‬الحريات‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬مصر‭ ‬الحديث‭.‬

‭ ‬ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من‭ ‬وجهه‭ ‬نظرك‭ ‬ما‭ ‬الملفات‭ ‬المسكوت‭ ‬عنها‭ ‬فى‭ ‬مصر؟

ملف‭ ‬الحريات‭ ‬هناك‭ ‬تقرير‭ ‬صادر‭ ‬عن‭ ‬مركز‭ ‬فريدم‭ ‬هاوس‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬سجلت‭ ‬مصر‭ ‬المرتبة‭ ‬126‭ ‬في‭ ‬احدث‭ ‬تقرير‭ ‬سنوى‭ ‬لمؤسسة‭ ‬فريدوم‭ ‬هاوس‭ ‬الامريكية‭ ‬للحريات‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬جملة‭ ‬195‭ ‬دولة‭ ‬اذ‭ ‬وصفها‭ ‬التقرير‭ ‬بانها‭ -‬هي‭ ‬وسيريلانكا‭ ‬من‭ ‬اكثر‭ ‬الدول‭ ‬تراجعا‭ ‬في‭ ‬حريات‭ ‬الإنترنت‭.‬

والمعارضه‭ ‬التى‭ ‬يتم‭ ‬قمعها‭ ‬ايضا‭ ‬تواجه‭ ‬النظام‭ ‬بشكل‭ ‬جدي‭ ‬لا‭ ‬وجود‭ ‬لها‭ ‬حيث‭ ‬ظل‭ ‬النشطاء‭ ‬الليبراليون‭ ‬والإسلاميون‭ ‬يتعرضون‭ ‬باستمرار‭ ‬للمقاضاة‭ ‬الجنائية‭ ‬والسجن.

ملف‭ ‬الطائفيه‭ ‬لم‭ ‬يعالج‭ ‬بشكل‭ ‬قوى‭ ‬حتى‭ ‬بعد‭ ‬وجود‭ ‬لجنه‭ ‬مكافحه‭ ‬تشكلت‭ ‬لجنة‭ ‬لمواجهة‭ ‬الأحداث‭ ‬الطائفية.

الطائفيَّة‭ ‬تستلزم‭ ‬استراتيجية‭ ‬مؤسسية‭ ‬شاملة‭ ‬لا‭ ‬تتوقف‭ ‬عند‭ ‬المواجهة‭ ‬الامنية‭ ‬ولكنها‭ ‬تتضمن‭ ‬مواجهه‭ ‬الطائفيه‭ ‬فكريا‭ ‬وثقافيا‭ ‬ونشر‭ ‬الوعى‭ ‬وترسيخ‭ ‬قيم‭ ‬المواطنه‭ ‬والتعايش‭ ‬السلمى‭ ‬فى‭ ‬المجتمع‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬تفعيل‭ ‬النصوص‭ ‬الدستوريه‭ ‬المتعلقه‭ ‬بالمساواه‭ ‬والمواطنه‭ ‬ومكافحه‭ ‬التمييز‭ ‬والحق‭ ‬فى‭ ‬التنميه‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تشريعات‭ ‬جاده‭ ‬وسياسات‭ ‬حكوميه‭ ‬على‭ ‬ارض‭ ‬الواقع‭. ‬

‭ ‬ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كيف‭ ‬ترى‭ ‬الاعلام‭ ‬الآن؟

الفوضى‭ ‬التى‭ ‬عانينا‭ ‬منها‭ ‬بعد‭ ‬25‭ ‬يناير‭ ‬2011‭ ‬شملت‭ ‬كل‭ ‬مجالات‭ ‬حياتنا‭ ‬لكنها‭ ‬كانت‭ ‬صارخة‭ ‬فى‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬وخاصة‭ ‬الفضائيات‭ ‬التى‭ ‬انفتحت‭ ‬علينا‭ ‬مثل‭ ‬طاقات‭ ‬جهنم‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬ناحية‭ ‬كنا‭ ‬اشبه‭ ‬بالجسد‭ ‬المصاب‭ ‬بمرض‭ ‬نقص‭ ‬المناعة‭ ‬هواء‭ ‬مفتوح‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬يدفع‭ ‬اكثر‭ ‬أموال‭ ‬طائلة‭ ‬تدخل‭ ‬البلاد‭ ‬ويتم‭ ‬توظيفها‭ ‬لتدشين‭ ‬منصات‭ ‬إعلامية‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬لون‭ ‬برامج‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬هب‭ ‬ودب‭ ‬ومحاولات‭ ‬مستمرة‭ ‬لخطف‭ ‬المصريين‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬الاتجاه‭ ‬أو‭ ‬ذاك‭ ‬او‭ ‬دفعهم‭ ‬لاستقطاب‭ ‬حاد‭ ‬سياسى‭ ‬أو‭ ‬دينى‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يتمناه‭ ‬عدونا‭ ‬لنا‭.‬

كانت‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬وفى‭ ‬القلب‭ ‬منها‭ ‬الفضائيات‭ ‬راس‭ ‬الحربة‭ ‬فى‭ ‬الحرب‭ ‬على‭ ‬بلدنا‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬لدينا‭ ‬الإدراك‭ ‬الكافى‭ ‬لاستيعاب‭ ‬الموقف‭ ‬فقد‭ ‬تحولنا‭ ‬دون‭ ‬ان‭ ‬ندرى‭ ‬الى‭ ‬مجموعات‭ ‬غاضبة‭ ‬تصرخ‭ ‬للحرية‭ ‬وتطالب‭ ‬بالحرية‭ ‬بينما‭ ‬ندوس‭ ‬الحرية‭ ‬بأقدامنا‭ ‬وكان‭ ‬المستفيدون‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الوضع‭ ‬قلة‭ ‬من‭ ‬الوكلاء‭ ‬والسماسرة‭ ‬والمشهلاتية‭ ‬الذين‭ ‬تسللوا‭ ‬فى‭ ‬الفوضى‭ ‬إلى‭ ‬مجال‭ ‬الإعلام‭ ‬ودشنوا‭ ‬دكاكينهم‭ ‬ومنحوا‭ ‬المرتبات‭ ‬المهولة‭ ‬لبعض‭ ‬المذيعين‭ ‬ليقوموا‭ ‬بادوار‭ ‬محددة‭ ‬وليوصلوا‭ ‬رسائل‭ ‬تدميرية‭ ‬فقد‭ ‬كان‭ ‬إعلامنا‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬السنوات‭ ‬السوداء‭ ‬مركوبا‭ ‬مسوقا‭ ‬إلى‭ ‬اهداف‭ ‬محددة‭ ‬وفق‭ ‬خطط‭ ‬تلك‭ ‬الحرب‭ ‬الخبيثة‭ ‬على‭ ‬بلدنا‭.‬

‭ ‬ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تجربه‭ ‬خوضك‭ ‬للرئاسه‭ ‬ماذا‭ ‬كان‭ ‬الهدف‭ ‬منها‭ ‬؟

اجيال‭ ‬تؤمن‭ ‬بالحقوق‭ ‬المرآة‭ ‬لها‭ ‬الحق‭ ‬فى‭ ‬ممارسه‭ ‬كافه‭ ‬المجالات‭ ‬المرآة‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬مكان‭ ‬فى‭ ‬العالم‭ ‬رئيسه‭ ‬ورئيسه‭ ‬وزراء‭ ‬وتشغل‭ ‬اهم‭ ‬المناصب‭ ‬فى‭ ‬الدوله‭ ‬كان‭ ‬الهدف‭ ‬منها‭ ‬الاجيال‭ ‬القادمه‭ ‬تكون‭ ‬على‭ ‬وعى‭ ‬كامل‭ ‬لها‭ ‬كافه‭ ‬الحقوق‭ ‬ونوفر‭ ‬بيئه‭ ‬مناسبه‭ ‬لاحترام‭ ‬المرآة.‭ ‬

المرآة‭ ‬حبها‭ ‬غير‭ ‬مشروط‭ ‬تعطى‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬المحبه‭ ‬والعطاء‭ ‬خوضت‭ ‬هذه‭ ‬التجربه‭ ‬لافتح‭ ‬المجال‭ ‬لمن‭ ‬بعدى‭ ‬لكل‭ ‬سيده‭ ‬ترغب‭ ‬فى‭ ‬الترشح‭ ‬الفرصه‭ ‬متاحه‭ ‬والدستور‭ ‬كفل‭ ‬لكى‭ ‬هذا‭ ‬الحق.‭ ‬

كان‭ ‬شعارى‭ ‬فى‭  ‬الحمله‭ ‬عشان‭ ‬ست‭ ‬الكل طول‭ ‬الوقت‭ ‬الحق‭ ‬موجود‭ ‬ونضع‭ ‬فى‭ ‬دستورنا‭ ‬قوانين‭ ‬تحفظ‭ ‬حق‭ ‬المرآة.‭ ‬

قوانين‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬تفعل‭ ‬على‭ ‬ارض‭ ‬الواقع‭ ‬المرآة‭ ‬قدمت‭ ‬لمصر‭ ‬حتى‭ ‬أولادها،‭ ‬المرآة‭ ‬كانت‭ ‬هى‭ ‬السبب‭ ‬فى‭ ‬الاستفتاء‭ ‬واختيار‭ ‬الرئيس.‭ ‬

دون‭ ‬الاستفاده‭ ‬من‭ ‬خبرات‭ ‬المرآة‭ ‬مصر‭ ‬تخسر‭ ‬كثير‭. ‬

نحن‭ ‬مجتمع‭ ‬يحكمه‭ ‬رؤساء‭ ‬رجال‭ ‬ولكن‭ ‬لدينا‭ ‬على‭ ‬مر‭ ‬التاريخ‭ ‬ملكات‭ ‬حكموا‭ ‬مصر،‭ ‬نحن‭ ‬لا‭ ‬نخرج‭ ‬خارج‭ ‬تاريخنا‭ ‬ولا‭ ‬نقلد‭ ‬البلاد‭ ‬الاخرى‭ ‬نحن‭ ‬نعود‭ ‬لما‭ ‬كنا‭ ‬عليه‭ ‬كانت‭ ‬المعركه‭ ‬ليس‭ ‬الفوز‭ ‬ولكن‭ ‬نحن‭ ‬فى‭ ‬قضيه‭ ‬وحق‭ ‬وحوار‭ ‬مجتمعى‭ ‬وهدفى‭ ‬معركه‭ ‬وعى‭ ‬وتغيير‭ ‬ثقافه‭.‬

‭ ‬ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هل‭ ‬انتى‭ ‬حريصه‭ ‬انك‭ ‬ترتدى‭ ‬اى‭ ‬رمز‭ ‬وطنى‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ملابسك؟

دايما‭ ‬ارتدى‭ ‬سلسله‭ ‬الهلال‭ ‬مع‭ ‬الصليب‭ ‬لانى‭ ‬ارسخ‭ ‬مبدا‭ ‬المواطنه‭ ‬والمحبه‭ ‬واجده‭ ‬يلاقى‭ ‬استحسان‭ ‬لدى‭ ‬الجمهور‭ ‬ساظل‭ ‬ارتدى‭ ‬سلسله‭ ‬الهلال‭ ‬مع‭ ‬الصليب‭ ‬حتى‭ ‬اطمن‭ ‬واللى‭ ‬ان‭ ‬تنتهى‭ ‬الفتنه‭ ‬والتعدى‭ ‬على‭ ‬بيوت‭ ‬المسيحيين‭ ‬والكنائس‭ ‬وارتدى‭ ‬ايضا‭ ‬فى‭ ‬معظم‭ ‬لقاءتى‭ ‬جلباب‭ ‬يرمز‭ ‬الى‭ ‬المرآة‭ ‬المصريه‭ ‬الفلاحه‭ ‬لانها‭ ‬رمز‭ ‬وطنى‭ ‬اصيل.‭ ‬

لدينا‭ ‬اشياء‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬وليده‭ ‬اللحظه‭ ‬ولكنها‭ ‬تاريخ‭ ‬هام‭ ‬لنا‭ ‬مثل‭ ‬شعار‭ ( ‬عيش‭ ‬حريه،‭ ‬عداله‭ ‬اجتماعيه‭) ‬هذا‭ ‬الشعار‭ ‬موجود‭ ‬منذ‭ ‬ثوره‭ ‬19‭ ‬ولكن‭ ‬فى‭ ‬بعض‭ ‬الاوقات‭ ‬ننسى‭ ‬اجزاء‭ ‬هامه‭ ‬من‭ ‬تاريخنا‭.‬

‭ ‬‬ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كيف‭ ‬ترين‭ ‬دور‭ ‬الشباب‭ ‬ومشاركتهم‭ ‬فى‭ ‬الحياه‭ ‬السياسيه‭  ‬؟‭ ‬

الشباب‭ ‬هم‭ ‬المحرك‭ ‬والاساس‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬تغيير‭ ‬و‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬يقدر‭ ‬على‭ ‬الحلم‭ ‬والتغيير‭ ‬بالاضافه‭ ‬الى‭ ‬طاقه‭ ‬الحماس‭ ‬التى‭ ‬يتمتع‭ ‬بها‭ ‬كل‭ ‬الديمقراطيات‭ ‬الحديثة‭ ‬تؤمن‭ ‬بان‭ ‬الشباب‭ ‬هو‭ ‬محرك‭ ‬التحول‭ ‬الديمقراطي‭ ‬و‭ ‬ان‭ ‬الانتقال‭ ‬الديمقراطي‭ ‬لا‭ ‬يمكنه‭ ‬أن‭ ‬يتحقق‭ ‬سوى‭ ‬على‭ ‬اكتاف‭ ‬الشباب‭ ‬لكن‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الواقع‭ ‬نلاحظ‭ ‬عزوفا‭ ‬واضحا‭ ‬للشباب‭ ‬بخصوص‭ ‬المشاركة‭ ‬السياسية‭ ‬التي‭ ‬تعتبر‭ ‬كاحد‭ ‬مبادئ‭ ‬الديمقراطية‭ ‬و‭ ‬كاداة‭ ‬لتحقيق‭ ‬الحرية‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬صنع‭ ‬القرار‭ ‬و‭ ‬في‭ ‬رسم‭ ‬الخريطة‭ ‬السياسية‭.‬

على‭ ‬ارض‭ ‬الواقع‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬ثقه‭ ‬كافيه‭ ‬بين‭ ‬الشباب‭ ‬المثقف‭ ‬الواعى‭ ‬المسيس‭ ‬والحكومات‭ ‬وهذا‭ ‬مايجب‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬حله‭ ‬وتجاوزه‭ ‬كى‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬اقبال‭ ‬ومشاركه‭ ‬فاعله‭ ‬يحتاج‭ ‬الشباب‭ ‬الى‭ ‬بناء‭ ‬ثقه‭ ‬متبادله‭ ‬ليكون‭ ‬له‭ ‬دور‭ ‬فاعل‭ ‬فى‭ ‬التخطيط‭ ‬للسياسات‭ ‬العامه‭ ‬والمستقبليه‭ ‬وبدات‭ ‬بالفعل‭ ‬الحكومات‭ ‬خطوات‭ ‬جاده‭ ‬للشباب‭ ‬ومشاركتهم‭ ‬فى‭ ‬صنع‭ ‬القرار‭ ‬ومحاولتها‭ ‬جاهده‭ ‬على‭ ‬اعاده‭ ‬الثقه‭ ‬مره‭ ‬اخرى‭.‬

‭ ‬ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هل‭ ‬وجدتى‭ ‬صعوبه‭ ‬ورفض‭ ‬من‭ ‬المجتمع‭ ‬تجاه‭ ‬ترشحك‭ ‬للرئاسه؟‭ ‬

حتى‭ ‬الان‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬مناخ‭ ‬خصب‭ ‬لتقبل‭ ‬هذه‭ ‬الفكره‭ ‬لانها‭ ‬ثقافه‭ ‬مجتمع‭ ‬وهذا‭ ‬يحتاج‭ ‬لتغيير‭ ‬جذرى‭ ‬فى‭ ‬معتقداتنا‭ ‬وتقاليدنا‭ ‬بان‭ ‬المرآة‭ ‬قادره‭ ‬على‭ ‬اشغال‭ ‬اى‭ ‬منصب‭ ‬خاصه‭ ‬بانه‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬ما‭  ‬يمنع‭  ‬ترشح‭ ‬المرأة‭ ‬لرئاسة‭ ‬الجمهورية‭ ‬ولكن‭ ‬بشرط‭ ‬ان‭  ‬تتمتع‭ ‬بالكفاءة‭ ‬والجرأة‭ ‬والقدرة‭ ‬السياسية‭ ‬على‭ ‬اتخاذ‭ ‬القرارات‭ ‬ولكن‭ ‬واجهت‭ ‬انتقادات‭ ‬من‭ ‬القوى‭ ‬المثقفة‭ ‬والتيارات‭ ‬الإسلامية‭ ‬الذين‭ ‬لا‭ ‬يقبلوا‭ ‬بترشح‭ ‬المرآة‭ ‬لانتخابات‭ ‬رئاسة‭ ‬الجمهورية‭.‬

‭ ‬ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

‭ ‬كيف‭ ‬تقيمى‭ ‬أداء‭ ‬الرئيس‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسى‭ ‬خلال‭ ‬الفتره‭ ‬الماضيه؟

خطوات‭ ‬ثابته‭ ‬فى‭ ‬كافه‭ ‬المجالات‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الداخلى‭ ‬والخارجى،‭ ‬الرئيس‭ ‬حرص‭ ‬على‭ ‬مصر‭ ‬على‭ ‬مواصلة‭ ‬تعزيز‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬مصر‭ ‬والدول‭ ‬الخارجيه‭ ‬وتنامي‭ ‬علاقات‭ ‬مصر‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬مع‭ ‬الدول‭ ‬كما‭ ‬ايضا‭ ‬منح‭ ‬الشباب‭ ‬المصري‭ ‬ونظرائه‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬انحاء‭ ‬العالم‭ ‬فرصة‭ ‬لتطوير‭ ‬ودعم‭ ‬أفكارهم‭ ‬المختلفة‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬المجالات‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تنظيم‭ ‬فعاليات‭ ‬عدة‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬العام،‭ ‬ايضا‭ ‬حقق‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الإنجازات‭ ‬منذ‭ ‬توليه‭ ‬الحكم‭ ‬رغم‭ ‬التحديات‭ ‬الجسام‭ ‬والمعوقات‭ ‬المستمرة‭ ‬ومن‭ ‬ابرزها‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬طوابير‭ ‬العيش‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تطبيق‭ ‬منظومة‭ ‬الخبز‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬تطبيق‭ ‬نظام‭ ‬الكروت‭ ‬الذكية‭ ‬في‭ ‬صرف‭ ‬السلع‭ ‬التموينية‭ ‬التي‭ ‬زادت‭ ‬من‭ ‬3‭ ‬إلى‭ ‬20‭ ‬سلعة‭ ‬مع‭ ‬حق‭ ‬المواطن‭ ‬في‭ ‬اختيار‭ ‬السلع‭ ‬بنظام‭ ‬النقاط‭ ‬وإنشاء‭ ‬مساكن‭ ‬شعبية‭ ‬في‭ ‬مدن‭ ‬الجمهورية،‭ ‬توفير‭ ‬علاج‭ ‬فيروس‭ ‬سي‭ ‬للمصريين،‭ ‬إزالة‭ ‬الباعة‭ ‬الجائلين‭ ‬من‭ ‬الميادين‭ ‬العامة والبقيه‭ ‬تاتى‭ ‬ولكن‭ ‬علينا‭ ‬ان‭ ‬نتحلى‭ ‬بالصبر‭.‬

‭ ‬ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كيف‭ ‬رايت‭ ‬كم‭ ‬الكراهيه‭ ‬التى‭ ‬صدرت‭ ‬من‭ ‬المتشددين‭ ‬تجاه‭ ‬حريق‭ ‬الكاتدرائيه‭ ‬فى‭ ‬فرنسا؟

نوتردام‭ ‬صرح‭ ‬ديني‭ ‬عريق‭ ‬لكنها‭ ‬تؤثر‭ ‬فينا‭ ‬جميعا‭ ‬لأنها‭ ‬تحفة‭ ‬معمارية‭ ‬من‭ ‬الطراز‭ ‬القوطي‭ ‬وكنز‭ ‬من‭ ‬كنوز‭ ‬تراثنا‭ ‬وكتاب‭ ‬تاريخ‭ ‬مفتوح‭ ‬المثقفين‭ ‬هم‭ ‬من‭ ‬يقدرون‭ ‬قيمه‭ ‬التاريخ‭ ‬وقيمه‭ ‬مبنى‭ ‬يعود‭ ‬الى‭ ‬ثمان‭ ‬قرون‭ ‬خاصه‭ ‬ان‭ ‬ما‭ ‬بداخلها‭ ‬قيمه‭ ‬دينيه‭ ‬كبيره‭ ‬مثل‭ ‬إكليل‭ ‬الشوك‭ ‬الأصلي‭ ‬الخاص‭ ‬بالسيد‭ ‬المسيح‭ ‬الذي‭ ‬جلب‭ ‬من‭ ‬القدس‭ ‬ورداء‭ ‬الملك‭ ‬لويس‭ ‬التاسع‭ ‬ويعود‭ ‬تاريخه‭ ‬إلى‭ ‬القرن‭ ‬الثالث‭ ‬عشر‭ ‬بالاضافه‭ ‬الى‭ ‬كونها‭ ‬معلم‭ ‬سياحى‭ ‬يقصده‭ ‬نحو‭ ‬13‭ ‬مليون‭ ‬سائح‭ ‬سنويا‭ ‬لرؤية‭ ‬الكنوز‭ ‬التي‭ ‬تحتويها،‭ ‬والكارهين‭ ‬هم‭ ‬المتطرفين‭ ‬الجهلاء‭ ‬الذين‭ ‬يمتلئ‭ ‬قلوبهم‭ ‬بالاحقاد‭ ‬ويعتقدون‭ ‬ان‭ ‬ماحدث‭ ‬هو‭ ‬إنتصار‭ ‬للإله‭ ‬ولهم‭ ‬وهؤلاء‭ ‬ليس‭ ‬فى‭ ‬حساباتنا‭  .‬

‭ ‬ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كيف‭ ‬ترى‭ ‬حال‭ ‬الاقباط‭ ‬الان‭ ‬فى‭ ‬مصر؟

الاقباط‭ ‬الان‭ ‬افضل‭ ‬بكثير‭ ‬مما‭ ‬كان‭ ‬مؤخراً‭ ‬تم‭ ‬تشكيل‭ ‬لجنة‭ ‬مركزية‭ ‬تسمى‭ ‬اللجنة‭ ‬العليا‭ ‬لمواجهة‭ ‬الأحداث‭ ‬الطائفية‭ ‬هذه‭ ‬خطوه‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬موجوده‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬بالاضافه‭ ‬الى‭ ‬فتح‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الكنائس‭ ‬المغلقه‭ ‬وبرغم‭ ‬سماعنا‭ ‬عن‭ ‬اخبار‭ ‬تخص‭ ‬بغلق‭ ‬الكنائس‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬متطرفين‭ ‬ولكننا‭ ‬نعلم‭ ‬ان‭ ‬القرارات‭ ‬تاخذ‭ ‬وقتا‭ ‬طويلا‭ ‬لتنفيذها‭ ‬ولكن‭ ‬ستنفذ،‭ ‬ونعلم‭ ‬ان‭ ‬المتطرفين‭ ‬متواجدون‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬مكان‭ ‬ولا‭ ‬يروق‭ ‬لهم‭ ‬تنفيذ‭ ‬تلك‭ ‬القرارات.‭ ‬

بالاضافه‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬الكنائس‭ ‬التى‭ ‬اضيرت‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المتطرفين‭ ‬تم‭ ‬ترميمها‭ ‬بشكل‭ ‬جيد‭ ‬وهذا‭ ‬حق‭ ‬لاخواتنا‭ ‬الاقباط‭.‬

‭ ‬ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قضيه‭ ‬ازدراء‭ ‬الاديان‭ ‬كيف‭ ‬تشاهديها‭ ‬الان‭ ‬فى‭ ‬مصر؟

‭ ‬قضيه‭ ‬فقط‭ ‬تطبق‭ ‬على‭ ‬الاقباط‭ ‬فانت‭ ‬لو‭ ‬قبطى‭ ‬عليك‭ ‬ان‭ ‬تتحسس‭ ‬كلماتك‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬وتفكر‭ ‬جيدا‭ ‬في‭ ‬معانيها‭ ‬قبل‭ ‬ان‭ ‬تلفظها‭ ‬او‭ ‬تكتبها‭ ‬لانها‭ ‬قد‭ ‬تاخذك‭ ‬إلى‭ ‬ساحات‭ ‬المحاكم‭ ‬وربما‭ ‬إلى‭ ‬السجن‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬صارت‭ ‬تهمة‭ ‬”‭ ‬ازدراء‭ ‬الأديان،‭ ‬سيفا‭ ‬مسلطا‭ ‬تجاه‭ ‬الاقليات‭ ‬الدينية‭ ‬واصحاب‭ ‬الفكر‭ ‬المختلف‭ ‬عن‭ ‬السائد‭ ‬بل‭ ‬والمواطنين‭ ‬العاديين‭ ‬إذا‭ ‬ازعج‭ ‬اي‭ ‬منهم‭ ‬مشاعر‭ ‬من‭ ‬أصبحوا‭ ‬يتحدثون‭ ‬باسم‭ ‬اهل‭ ‬السنة‭ ‬والجماعة‭. ‬هناك‭ ‬عشرات‭ ‬الضحايا‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬لهذه‭ ‬التهمة‭ ‬الفضفاضة‭ ‬بعضهم‭ ‬يقضى‭ ‬عقوبة‭ ‬السجن‭ ‬والبعض‭ ‬الاخر‭ ‬عزل‭ ‬من‭ ‬وظيفته‭ ‬او‭ ‬خضع‭ ‬لضغط‭ ‬المجتمع‭ ‬او‭ ‬لقرار‭ ‬لجان‭ ‬عرفية‭ ‬فترك‭ ‬مسكنه‭ ‬مرغما‭ ‬على‭ ‬نزوح‭ ‬قسري‭ ‬مثل‭ ‬ما‭ ‬فعل‭ ‬مع‭ ‬اطفال‭ ‬بنى‭ ‬مزار‭ ‬وجرجس‭ ‬بارومى‭ ‬والان‭ ‬هم‭ ‬عليهم‭ ‬احكام‭ ‬فى‭ ‬المقابل‭ ‬نجد‭ ‬شباب‭ ‬الازهر‭ ‬الذين‭ ‬اساءوا‭ ‬للاقبط‭ ‬لم‭ ‬يفعل‭ ‬معهم‭ ‬شيء‭.‬

قانون‭ ‬فكثيرا‭ ‬ما‭ ‬نرى‭ ‬تهم‭ ‬توجه‭ ‬لبعض‭ ‬من‭ ‬يقوموا‭ ‬بزدراء‭ ‬الدين‭ ‬المسيحى‭ ‬وتصبح‭ ‬قضيه‭ ‬راى‭ ‬عام‭ ‬وبعدها‭ ‬تنسى‭ ‬القضيه‭ ‬ولكنها‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬موجوده‭ ‬فالقانون‭ ‬هنا‭ ‬لا‭ ‬يطبق‭ ‬غير‭ ‬على‭ ‬الاقباط‭.‬

‭ ‬ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ما‭ ‬الشخصيات‭ ‬التنويريه‭ ‬الموجوده‭ ‬فى‭ ‬مصر؟

التنويريين‭ ‬يتكونوا‭ ‬من‭ ‬مثقفين‭ ‬و‭ ‬فلاسفه‭ ‬وعلماء‭ ‬و‭ ‬سياسيين‭  ‬عاشوا‭ ‬فى‭ ‬عصور‭ ‬مختلفه‭ ‬او‭ ‬فى‭ ‬نفس‭ ‬العصر‭ ‬ممكن‭ ‬يكونوا‭ ‬مختلفين‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬جداً‭ ‬ولكن‭ ‬مؤمنين‭ ‬بفكرة‭ ‬التنوير‭ ‬و‭ ‬طبقوه‭ ‬زى‭ ‬ما‭ ‬هم‭ ‬فهموه‭ ‬او‭ ‬كانوا‭ ‬مؤمنين‭ ‬بافكار‭ ‬مشتركه‭ ‬او‭ ‬قريبه‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬يوجد‭ ‬أشخاص‭ ‬ينادوا‭ ‬بالتنوير‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬بعد‭ ‬ما‭ ‬انتشر‭ ‬الجهل‭ ‬و‭ ‬الاميه‭ ‬وانتشار‭ ‬الخرافات‭ ‬والدجل‭ ‬و‭ ‬الرجعيه‭ ‬والافكار‭ ‬الدينيه‭ ‬المتطرفه‭ ‬و‭ ‬الاستبداد‭ ‬و‭ ‬غياب‭ ‬التنوير‭ ‬و‭ ‬افكاره‭ ‬بتتهاجم‭ ‬من‭ ‬الوهابيه‭ ‬و‭ ‬السلفيين‭ ‬اللى‭ ‬بيقولوا‭ ‬انها‭ ‬بدعه‭ ‬واتسببت‭ ‬فى‭ ‬انتشار‭ ‬العلمانيه‭ ‬والالحاد‭ ‬وبعد‭ ‬الناس‭ ‬عن‭ ‬الدين‭ ‬من‭ ‬اشهر‭ ‬اللى‭ ‬شرحوا‭ ‬التنوير‭ ‬كان‭ ‬ايمانويل‭ ‬كانط‭ ‬اللى‭ ‬كتب‭ ‬مقاله‭ ‬بيجاوب‭ ‬فيها‭ ‬سؤال‭ ‬ايه‭ ‬هو‭ ‬التنوير‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬البعض‭ ‬من‭ ‬اعداء‭ ‬الاسلام‭ ‬اتبعوا‭ ‬هذا‭ ‬المنهج‭ ‬لمحاربة‭ ‬الدين‭ ‬من‭ ‬جذوره‭ ‬و‭ ‬انكار‭ ‬القران‭ ‬و‭ ‬السنة‭ ‬و‭ ‬نسف‭ ‬المبادئ‭ ‬الاسلامية‭ ‬كلها‭. ‬و‭ ‬يبدو‭ ‬انهم‭ ‬قد‭ ‬تعصبوا‭ ‬لفكرهم‭ ‬حتى‭ ‬باتوا‭ ‬ارهابيين‭ ‬فكريين‭ ‬يحاربون‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬يخالفهم‭ ‬الراي‭ ‬و‭ ‬يصفونه‭ ‬بالمتخلف‭ ‬و‭ ‬هو‭ ‬عكس‭ ‬ما‭ ‬قامت‭ ‬عليه‭ ‬هذه‭ ‬الحركة‭ ‬اصلا‭.‬

وكثيرين‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬تنويرين‭ ‬يتبعون‭ ‬منهج‭ ‬ويسيرون‭ ‬على‭ ‬خطاه‭ ‬يجادلون‭ ‬ويناقشون‭ ‬ولديهم‭ ‬حجه‭.‬

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ما‭ ‬رأيك‭ ‬فى‭ ‬أداء‭ ‬جريدة‭ ‬كاريزما‭ ‬الإعلامى‭ ‬والصحفى؟

منبر‭ ‬إعلامى‭ ‬متميز‭ ‬ومحترم‭ ‬ومحترف‭ ‬فى‭ ‬بلاد‭ ‬المهجر‭ ‬يشرق‭ ‬كل‭ ‬شهر‭ ‬بكل‭ ‬جديد‭ ‬وطاقة‭ ‬شبابية‭ ‬هائلة‭ ‬تتمتع‭ ‬بوعى‭ ‬ونشاط‭ ‬وتجديد‭ ‬وحرفية‭ ‬ونحن‭ ‬في‭ ‬الواقع‭ ‬نحتاج‭ ‬لهذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الصحافة‭ ‬والإعلام‭ ‬وخصوصاً‭ ‬فى‭ ‬بلادنا‭ ‬العربية‭ ‬لتجديد‭ ‬العقول‭ ‬والأفكار‭ ‬وكسر‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬روتين‭ ‬أو‭ ‬تقليدي،‭ ‬أتمنى‭ ‬لأسرة‭ ‬جريدة‭ ‬كاريزما‭ ‬كل‭ ‬التقدم‭ ‬والرقى‭ ‬وكل‭ ‬التوفيق‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق