حواراتوائل لطف الله

الدكتور. محفوظ جريس رئيس جمعية أطباء الأسنان لـ كـاريـزما

حـاوره : وائـل لـطـف الله

الدكتور/ محفوظ جريس رئيس جمعية أطباء الأسنان بمنطقة

(سان فرناندو فالى – كاليفورنيا) لـ كـاريـزما

– أسيوط قرية (الكودية) هى التى أتت بى إلى أمريكا.

-عندما تصبح الفهلوة أسلوب حياة لا تصلح للعيش بأمريكا فالأمانة والقيم الإنسانية هى مفتاح النجاح بأمريكا.

– فى الحقيقة أنا لم أختار طب الأسنان ولكن المجموع هو الذى أختاره لى.

– غلطة فى إسمى أخرتنى سنتين عن ممارستى للمهنة.

– زواجى كان مؤامرة كبيرة .. فاكتملت المؤامرة.

– أحد أسباب عظمة أمريكا هى عدم التوقف عن الدراسة بالحصول على الشهادة فقط، وأنما الإستمرار فى الدراسة مدى الحياة.

– لنجاحك فى المجتمع الأمريكى عليك بهذه الأشياء.

– الأسنان هى المدخل الرئيسى للجهاز الهضمى .. فالجسم السليم يبدأ بالفم السليم.

– أنا أول مرة ظهرت إعلامياً كانت بالصدفة البحتة.

من‭ ‬هو‭ ‬الدكتور‭ ‬محفوظ‭ ‬جريس،‭ ‬وهل‭ ‬سفرك‭ ‬إلى‭ ‬أمريكا‭ ‬غير‭ ‬مسار‭ ‬حياتك؟

أنا‭ ‬من‭ ‬مواليد‭ ‬القاهرة‭ ‬أتولدت‭ ‬في‭ ‬الخمسينيات‭ ‬عشت‭ ‬معظم‭ ‬حياتي‭ ‬فى‭ ‬حي‭ ‬مصر‭ ‬الجديدة‭ ‬بجوار‭ ‬كنيسة‭ ‬مار‭ ‬جرجس‭ ‬هليوبوليس‭ ‬لكن‭ ‬قبل‭ ‬ذلك‭ ‬عشنا‭ ‬فى‭ ‬أماكن‭ ‬مختلفة‭ ‬مثل‭ ‬حلوان‭ ‬وغيرها‭ ‬لطبيعة‭ ‬عمل‭ ‬والدى‭ ‬لانه‭ ‬كان‭ ‬يعمل‭ ‬مفتش‭ ‬بالتعليم‭ ‬فكان‭ ‬يتنقل‭ ‬أحياناً‭ ‬فى‭ ‬أماكن‭ ‬متفرقه ولكن‭ ‬عند‭ ‬الإستقرار‭ ‬إستقرينا‭ ‬فى‭ ‬حى‭ ‬مصر‭ ‬الجديدة،‭ ‬لدى‭ ‬شقيقين‭ ‬وأخت‭ ‬وأنا‭ ‬رقم‭ ‬ثلاثة‭ ‬في‭ ‬الترتيب‭ ‬والدى‭ ‬توفى‭ ‬وأنا‭ ‬عندى‭ ‬23‭ ‬عام‭.‬

محفوظ‭ ‬جريس‭ ‬شخصية‭ ‬بسيطه‭ ‬بدأت‭ ‬حياتى‭ ‬كإنسان‭ ‬بسيط يعيش‭ ‬مرتبط‭ ‬بأسرتة‭ ‬مرتبط‭ ‬بكنيستة‭ ‬لى‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الأصدقاء، لم‭ ‬أكن‭ ‬يوماً‭ ‬قائداً،‭ ‬التحقت‭ ‬بكلية‭ ‬طب‭ ‬الأسنان‭ ‬جامعة‭ ‬القاهرة‭ ‬وبدأت‭ ‬أدرك‭ ‬إني‭ ‬أريد‭ ‬تحقيق‭ ‬أحلام‭ ‬وأمال‭ ‬ورغبات‭ ‬فى‭ ‬داخلى،‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬دراستي‭ ‬بالجامعة‭ ‬تعرضت‭ ‬لنفس‭ ‬المشاكل‭ ‬والمضايقات‭ ‬لأي‭ ‬شاب‭ ‬يتعرض‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬بلد‭ ‬يوجد‭ ‬فيها‭ ‬دين‭ ‬الأغلبية‭ ‬مختلف‭ ‬عن‭ ‬دينه‭.‬

لكنى‭ ‬لا‭ ‬أحدد‭ ‬شئ‭ ‬رئيسي‭ ‬بعينه‭ ‬واضح‭ ‬يضايقني‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬إن‭ ‬تم‭ ‬تعيينى‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬أسيوط،‭ ‬وكان‭ ‬يراودني‭ ‬سؤال‭ ‬فى‭ ‬داخلى‭ ‬لماذا‭ ‬تم‭ ‬تعيينى‭ ‬في‭ ‬أسيوط‭ ‬؟‭! ‬مع‭ ‬العلم‭ ‬يوجد‭ ‬بعض‭ ‬الزملاء‭ ‬من‭ ‬دفعتى‭ ‬وهم‭ ‬أقل‭ ‬منى‭ ‬في‭ ‬التقدير‭ ‬تم‭ ‬تعيينهم‭ ‬في‭ ‬القاهرة؟‭!‬جلست‭ ‬أول‭ ‬شهرين‭ ‬فى‭ ‬مدينة‭ ‬أسيوط‭ ‬ليس‭ ‬كانت‭ ‬بسيئة‭ ‬لانها‭ ‬مدينة‭ ‬تختلف‭ ‬عن‭ ‬قرى‭ ‬أسيوط‭ ‬الي‭ ‬حد‭ ‬ما‭ ‬متحضره،‭ ‬لكن‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬فوجئت‭ ‬بنقلى‭ ‬إلى‭ ‬قرية‭ ‬بأسيوط‭ ‬أقصى‭ ‬ضواحي‭ ‬أسيوط،‭ ‬والغريبة‭ ‬إن‭ ‬بعد‭ ‬توجهى‭ ‬الي‭ ‬هذه‭ ‬القرية‭ ‬وبعد‭ ‬معاناة‭ ‬المواصلات‭ ‬وإستخدامى‭ ‬أربع‭ ‬أتوبيسات‭ ‬للوصول‭ ‬الى‭ ‬هناك‭ ‬فالمواصلات‭ ‬كانت‭ ‬صعبه‭ ‬جداً‭ ‬والمفاجأه‭ ‬‮…‬‭  ‬لم‭ ‬أجد‭ ‬عيادة‭ ‬أسنان‭ ‬من‭ ‬الأصل‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المكان‭ !‬؟‭ ‬وعندما‭ ‬أتصلت‭ ‬بمدير‭ ‬المنطقة‭ ‬المسؤل‭ ‬وأبلغته‭ ‬بذلك‭ ‬الحدث‭ ‬فقال‭ ‬لى،‭ ‬إني‭ ‬أرسلتك‭ ‬هناك‭ ‬لتأسيس‭ ‬عيادة‭ ‬أسنان‭ .. ‬فتوقفت‭ ‬وقتها‭ ‬دقائق‭ ‬للتفكير‭ ‬في‭ ‬مستقبلي‭ ‬وموقفي‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬اللحظة‭ ‬فكان‭ ‬مستقبلي‭ ‬ضبابي‭ ‬واني‭ ‬لست‭ ‬بمعتاد‭ ‬علي‭ ‬هذه‭ ‬النوعيه‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬الحياة‭ ‬العشوائيه‭ ‬والغير‭ ‬منظمة‭ ‬وليس‭ ‬لي‭ ‬مستقبل‭ ‬لعده‭ ‬سنوات‭ ‬قادمة‭.‬

وهنا‭ ‬خطر‭ ‬علي‭ ‬ذهني‭ ‬فكرة‭ ‬الهجرة‭ ‬خاصتاً‭ ‬أخي‭ ‬الأكبر‭ ‬مني‭ ‬فهو‭ ‬طبيب‭ ‬يعيش‭ ‬بأمريكا‭  ‬الدكتور‭.‬ مختار‭ ‬وكان‭ ‬دائم‭ ‬الإلحاح‭ ‬عليا‭ ‬ويشجعنى‭ ‬للسفر‭ ‬بأمريكا‭ ‬ويقول‭ ‬لي‭ ‬الفرص‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬أفضل‭ ‬بكثير،‭ ‬ولكن‭ ‬وقتها‭ ‬كان‭ ‬لي‭ ‬فكر‭ ‬مختلف‭ ‬فكنت‭ ‬مرتبط‭ ‬ببلدى‭ ‬وبكنيستى‭ ‬فكنت‭ ‬أخشى‭ ‬عند‭ ‬سفرى‭ ‬بأن‭ ‬أبعد‭ ‬عن‭ ‬بلدى‭ ‬وكنيستى‭ ‬وتلهينى‭ ‬الدنيا‭ ‬فى‭ ‬الغربة،‭ ‬ولكن‭ ‬أسيوط‭ ‬قرية الكودية هي‭ ‬التي‭ ‬أتت‭ ‬بي‭ ‬إلي‭ ‬أمريكا،‭ ‬جلست‭ ‬بها‭ ‬أسبوع‭ ‬ثم‭ ‬أخذت‭ ‬القرار‭.‬

ما‭ ‬هى‭ ‬تحديات‭ ‬الهجـرة‭ ‬وتأثير‭ ‬البيئة‭ ‬علي‭ ‬شخصيتك‭ ‬و‭ ‬ما‭ ‬مدى‭ ‬التأقلم‭ ‬علي‭ ‬الحياة‭ ‬المعاشة‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬ومتى‭ ‬هاجرت؟

أنا‭ ‬هاجرت‭ ‬شهر‭ ‬يونية‭ ‬سنة‭ ‬1975‭ ‬وكانت‭ ‬الظروف‭ ‬مختلفة‭ ‬تماما،‭ ‬التوقيت‭ ‬والزمن‭ ‬مختلف‭ ‬عن‭ ‬الآن‭.‬

الفرق‭ ‬في‭ ‬الهجرة‭ ‬وقتها‭ ‬ذهبت‭ ‬الي‭ ‬السفارة‭ ‬للتقديم‭ ‬علي‭ ‬الهجرة‭ ‬وملئت‭ ‬الإستمارة‭ ‬الخاصة‭ ‬وقابلت‭ ‬موظفة‭ ‬هناك‭ ‬فقلت‭ ‬لها‭ ‬أنا‭ ‬في‭ ‬الحقيقة‭ ‬متردد‭ ‬جداً‭ ‬للسفر‭ ‬وقلق‭ ‬بأني‭ ‬أسافر‭ ‬بلد‭ ‬لم‭ ‬ولن‭ ‬أعلم‭ ‬عنها‭ ‬شئ،‭ ‬فقالت‭ ‬لي‭ ‬إنتظر‭ ‬فيجب‭ ‬أن‭ ‬أحدد‭ ‬لك‭ ‬ميعاد‭ ‬مع‭ ‬القنصل‭ ‬لمقابلته‭ ‬والنقاش‭ ‬معه‭ ‬فى‭ ‬تلك‭ ‬التفاصيل‭ ‬وبالفعل‭ ‬تم‭ ‬تحديد‭ ‬المقابلة‭ ‬وقتها‭ ‬مع‭ ‬القنصل‭ ‬وتمت‭ ‬المقابله‭ ‬وفي‭ ‬المقابله‭ ‬تخيل‭ ‬ان‭ ‬القنصل‭ ‬نفسها‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تشجعني‭ ‬علي‭ ‬السفر‭ ‬لأمريكا‭ ‬ثم‭ ‬قالت‭ ‬لي‭ ‬أن‭ ‬أطباء‭ ‬الأسنان‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬يحققون‭ ‬دخل‭ ‬مرتفع‭ ‬جداً‭ ‬وهي‭ ‬كانت‭ ‬تشجعني‭ ‬علي‭ ‬ذلك‭ ‬بكلامها‭ ‬الإيجابي،‭ ‬عكس‭ ‬ما‭ ‬نشاهده‭ ‬اليومين‭ ‬دول‭ ‬لكثرة‭ ‬الأعداد‭ ‬وتنوعها‭.‬

ما‭ ‬هى‭ ‬نوعية‭ ‬الفيزا‭ ‬التى‭ ‬حصلت‭ ‬عليه‭ ‬للإنتقال‭ ‬من‭ ‬مصر‭ ‬إلي‭ ‬أمريكا؟

بالنسبة‭ ‬لأمريكا‭ ‬وقتها‭ ‬أنا‭ ‬قدمت‭ ‬علي‭ ‬هجرة‭ ‬رسمية‭ ‬فكانوا‭ ‬يفحصون‭ ‬الحاله‭ ‬ويرسلون‭ ‬الكشف‭ ‬الطبي‭ ‬ولكن‭ ‬أمريكا‭ ‬وقتها‭ ‬كانت‭ ‬محتاجه‭ ‬نماذج‭ ‬متخصصين‭ ‬كثير‭ ‬و‭ ‬نوعية‭ ‬جيدة‭ ‬من‭ ‬البشر‭ ‬وعند‭ ‬وجود‭ ‬هذه‭ ‬الأشخاص‭ ‬يسهلون‭ ‬لهم‭ ‬الأمور،‭ ‬حالتي‭ ‬أخذت‭ ‬كلها‭ ‬ستة‭ ‬أشهر‭ ‬ولكن‭ ‬خروجي‭ ‬من‭ ‬مصر‭ ‬كانت‭ ‬قصة‭ ‬آخرى،‭ ‬كان‭ ‬ليس‭ ‬بسهل‭ ‬عليا‭ ‬أن‭ ‬أخرج‭ ‬من‭ ‬مصر‭ ‬وأترك‭ ‬بلدى‭ ‬وكنيستى‭ ‬وأهلى‭ ‬وأصدقائى‭.‬

وقتها‭ ‬كان‭ ‬يوجد‭ ‬علاقات‭ ‬سيئة‭ ‬جداً‭ ‬بين‭ ‬مصر‭ ‬وإسرائيل‭ ‬وكان‭ ‬غير‭ ‬مسموح‭ ‬بزيارة‭ ‬إسرائيل‭ ‬فكانت‭ ‬شركة‭ ‬مصر‭ ‬للطيران‭ ‬تحدد‭ ‬رحلة‭ ‬بما‭ ‬تسمي‭ ‬بالحج‭ ‬السياحي‭ ‬فتذهب‭ ‬الي‭ ‬روما‭ ‬تشاهد‭ ‬الأماكن‭ ‬المقدسة‭ ‬فإشتركت‭ ‬في‭ ‬رحلة‭ ‬من‭ ‬الرحلات‭ ‬وهذا‭ ‬سهل‭ ‬لي‭ ‬الخروج‭ ‬من‭ ‬مصر‭ ‬علي‭ ‬هذا‭ ‬الأساس‭ ‬وأنا‭ ‬لاحظتها‭ ‬شئ‭ ‬مفيد‭ ‬أذهب‭ ‬إلي‭ ‬روما‭ ‬للسياحة‭ ‬وبعدها‭ ‬على‭ ‬هولندا‭ ‬فكان‭ ‬أخي‭ ‬الأصغر‭ ‬هناك‭ ‬وقتها‭ ‬ففكرت‭ ‬أن‭ ‬أجلس‭ ‬هناك‭ ‬أختبر‭ ‬الجو‭ ‬والغربة‭ ‬وطعمهم‭ ‬كيف‭ ‬ولم‭ ‬تكن‭ ‬أول‭ ‬مره‭ ‬أسافر‭ ‬فيها‭ ‬ولكن‭ ‬وقت‭ ‬دراستى‭ ‬سافرت‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المرات،‭ ‬سافرت‭ ‬أوروبا‭ ‬وجلست‭ ‬بها‭ ‬شهرين‭ ‬وبعدها‭ ‬أدركت‭ ‬انى‭ ‬ممكن‭ ‬أكمل‭ ‬المسيره‭ ‬ورحلة‭ ‬الغربة‭ ‬إلى‭ ‬أمريكا‭.‬

أنا‭ ‬كنت‭ ‬الإبن‭ ‬المفضل‭ ‬عند‭ ‬أمى،‭ ‬كان‭ ‬لي‭ ‬أخ‭ ‬مقيم‭ ‬بأمريكا‭ ‬وأخ‭ ‬آخر‭ ‬فى‭ ‬هولندا‭ ‬وأختى‭ ‬فى‭ ‬السعودية‭ ‬وأنا‭ ‬الوحيد‭ ‬المقيم‭ ‬مع‭ ‬والدتى‭ ‬فى‭ ‬مصر‭  ‬ولذالك‭ ‬بعد‭ ‬سفرى‭ ‬أرسلت‭ ‬لها‭ ‬للإقامة‭ ‬معى‭ ‬فى‭ ‬أمريكا.

ما‭ ‬هى‭ ‬التحديات‭ ‬التى‭ ‬قابلتها‭ ‬فى‭ ‬أمريكا؟‭ ‬

التحديات‭ ‬كانت‭ ‬كبيرة‭ ‬و‭ ‬كثيرة‭ ‬وأكثر‭ ‬تحدي‭ ‬فيها‭ ‬كان‭ ‬نفسى،‭ ‬وخاصتاً‭ ‬أتذكر‭ ‬وقتها‭ ‬عندما‭ ‬كنت‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬كنت‭ ‬عضو‭ ‬عامل‭ ‬بالكنيسة‭ ‬والحياة‭ ‬الإجتماعية‭ ‬وفجأه‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬امريكا‭ ‬لم‭ ‬أجد‭ ‬كنائس‭ ‬أرثوذكسية‭ ‬بجوارى‭ ‬كانت‭ ‬توجد‭ ‬كنيسة‭ ‬واحدة‭ ‬فقط‭ ‬وتبعد‭ ‬عن‭ ‬سكنى‭ ‬وعدد‭ ‬المصريين‭ ‬بها‭ ‬كان‭ ‬قليل‭ ‬جداً‭ ‬واللغة‭ ‬أو‭ ‬بمعنى‭ ‬أصح‭ ‬اللهجه‭ ‬أو‭ (‬accent‭) ‬كانت‭ ‬مختلفه‭ ‬عن‭ ‬اللغة‭ ‬التى‭ ‬تعودنا‭ ‬عليها،‭ ‬وعن‭ ‬نفسي‭ ‬اللغة‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬عائق‭ ‬بالنسبالي‭ ‬لان‭ ‬والدى‭ ‬كان‭ ‬يعمل‭ ‬فى‭ ‬بدأ‭ ‬حياتة‭ ‬مدرس‭ ‬لغه‭ ‬إنجليزية،‭ ‬لكن‭ ‬التعود‭ ‬على‭ ‬الطريقة‭ ‬فى‭ ‬الكلام‭ ‬وثقافة‭ ‬اللغة‭ ‬نفسها‭ ‬فهى‭ ‬مختلفه‭ ‬أخذت‭ ‬وقتها‭. ‬

كم‭ ‬من‭ ‬الوقت‭ ‬لإكتساب‭ ‬اللغة‭ ‬من‭ ‬وجهة‭ ‬نظرك‭ ‬أم‭ ‬هى‭ ‬إستعداد‭ ‬نفسى؟

إستعداد‭ ‬نفسي‭ ‬وأيضاً‭ ‬إختلاطك‭ ‬بمن؟‭ ‬من‭ ‬المحيطين‭ ‬بك،‭ ‬مثلاً‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تجربتى‭ ‬عندما‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬أمريكا‭ ‬أنغمست‭ ‬فى‭ ‬المجتمع‭ ‬الأمريكى‭ ‬فكل‭ ‬من‭ ‬حولى‭ ‬كان‭ ‬يتحدث‭ ‬الإنجليزية‭ ‬حتى‭ ‬زوجة‭ ‬شقيقى‭ ‬كانت‭ ‬أجنبيه‭ ‬تتحدث‭ ‬الإنجليزية‭ ‬فقط‭ ‬وحتى‭ ‬التليفزيونات‭ ‬كلها‭ ‬لم‭ ‬يدخلها‭ ‬العربي‭ ‬مثل‭ ‬الآن‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬سهل‭ ‬الإندماج‭ ‬فى‭ ‬المجتمع‭ ‬الأمريكي،‭ ‬وهذه‭ ‬هى‭ ‬نصيحتى‭ ‬لكثير‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬القادم‭ ‬إلى‭ ‬أمريكا‭ ‬ويندمج‭ ‬مع‭ ‬المجتمع‭ ‬العربي‭ ‬المقيم‭ ‬بأمريكا،‭ ‬يشاهدون‭ ‬التليفزيون‭ ‬العربي‭ ‬ويذهبون‭ ‬إلى‭ ‬الأماكن‭ ‬العربية‭ ‬مثل‭ ‬الكافى‭ ‬شوب‭ ‬وغيره‭ ‬ويشربون‭ ‬مشاريبهم‭ ‬المعتادين‭ ‬عليها‭ ‬وتكتشف‭ ‬بعد‭ ‬فتره‭ ‬أن‭ ‬الموضوع‭ ‬صعب‭ ‬عليك‭ ‬وعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬كان‭ ‬معى‭ ‬شاب‭ ‬من‭ ‬كام‭ ‬يوم‭ ‬واصل‭ ‬أمريكا‭ ‬من‭ ‬ستة‭ ‬أشهر‭ ‬لم‭ ‬أشعر‭ ‬أنه‭ ‬جاد‭ ‬فى‭ ‬تعليمة‭ ‬اللغه‭ ‬بشكل‭ ‬حقيقي‭ ‬لتحسين‭ ‬لغته‭ ‬وإنشغاله‭ ‬فى‭ ‬الحياة‭ ‬العمليه‭ ‬فوجهت‭ ‬له‭ ‬النقد‭ ‬وقلت‭ ‬له‭ ‬إن‭ ‬لم‭ ‬تنغمس‭ ‬فى‭ ‬المجتمع‭ ‬الأمريكي‭ ‬وتتعلم‭ ‬اللغة‭ ‬بشكل‭ ‬صحيح‭ ‬ستستمر‭ ‬طوال‭ ‬عمرك‭ ‬هكذا،‭ ‬فهى‭ ‬أول‭ ‬نصيحة‭ ‬أنصح‭ ‬بها‭ ‬الشباب‭ ‬القادم‭ ‬إلى‭ ‬أمريكا‭ ‬A-B-C‭ ‬أمريكا‭ ‬أنك‭ ‬تتعلم‭ ‬اللغة‭ ‬بشكل‭ ‬إيجابى‭ ‬وصحيح‭.‬

ما‭ ‬هى‭ ‬النصيحة‭ ‬الأخرى‭ ‬التى‭ ‬تنصح‭ ‬بها‭ ‬الشباب‭ ‬القادم‭ ‬إلى‭ ‬أمريكا؟

عندما‭ ‬تصبح‭ ‬الفهلوة‭ ‬أسلوب‭ ‬حياة‭ ‬لا‭ ‬تصلح‭ ‬للعيش‭ ‬بأمريكا،‭ ‬فالأمانة‭ ‬والقيم‭ ‬الإنسانية‭ ‬هى‭ ‬مفتاح‭ ‬النجاح‭ ‬بأمريكا‭ – ‬الفهلوة‭ ‬قد‭ ‬تعطيك‭ ‬بعض‭ ‬المكتسبات‭ ‬ولكن‭ ‬فى‭ ‬النهايه‭ ‬الأمانة‭ ‬والعمل‭ ‬الجاد‭ ‬هو‭ ‬يقدمك‭ ‬للمجتمع‭ ‬الأمريكي‭ ‬بشكل‭ ‬صحيح‭ ‬وعملى،‭ ‬المجتمع‭ ‬الأمريكى‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحاله‭ ‬سيكافئك‭ ‬ويعطيك‭ ‬حقك‭ ‬فى‭ ‬منتهى‭ ‬السرعة‭ ‬وستصل‭ ‬للمجتمع‭ ‬بعد‭ ‬ذلك،‭ ‬ولكن‭ ‬الفهلوة‭ ‬لم‭ ‬ولن‭ ‬تصلح‭ ‬بأمريكا‭ ‬ولكن‭ ‬فى‭ ‬النهاية‭ ‬ستنكشف‭ ‬أعمالك‭ ‬وتنكشف‭ ‬قدراتك‭ ‬الحقيقية‭.‬

إختيارك‭ ‬لطب‭ ‬الأسنان‭ ‬لماذا‭ ‬من‭ ‬البداية؟

فى‭ ‬الحقيقة‭ ‬أنا‭ ‬لم‭ ‬أختار‭ ‬طب‭ ‬الأسنان‭ ‬ولكن‭ ‬المجموع‭ ‬هو‭ ‬الذى‭ ‬أختاره‭ ‬لى،‭ ‬أخى‭ ‬الأكبر‭ ‬طبيب‭ ‬وأختى‭ ‬كانت‭ ‬طبيبة‭ ‬وزوجها‭ ‬وعندى‭ ‬أولاد‭ ‬عمى‭ ‬أطباء‭ ‬وفى‭ ‬العائلة‭ ‬أطباء‭ ‬كثير،‭ ‬فعند‭ ‬دخولى‭ ‬طب‭ ‬الأسنان‭ ‬بسبب‭ ‬مجموعى‭ ‬فكانت‭ ‬مناحه‭ ‬فى‭ ‬المنزل‭ ‬وفشل‭ ‬لأنى‭ ‬لم‭ ‬أدخل‭ ‬الطب‭ ‬البشرى‭ ‬وبعد‭ ‬ذلك‭ ‬عندما‭ ‬قضيت‭ ‬أول‭ ‬سنة‭ ‬وثانى‭ ‬سنة‭ ‬أصبحت‭ ‬أعشق‭ ‬المهنه‭ ‬وأكتشف‭ ‬أنه‭ ‬شئ‭ ‬جميل‭ ‬أنك‭ ‬تخفف‭ ‬على‭ ‬المرضى‭ ‬آلامهم‭ ‬فى‭ ‬نفس‭ ‬اللحظه،‭ ‬عكس‭ ‬التخصصات‭ ‬الآخرى،‭ ‬تخصصى‭ ‬فى‭ ‬أمريكا‭ ‬والدرجة‭ ‬هنا‭ ‬تسمى‭ ‬DDS‭ ‬دكتوراه‭ ‬فى‭ ‬جراحة‭ ‬الأسنان‭.‬

كان‭ ‬صعب‭ ‬عليك‭ ‬معادلة‭ ‬الشهادة‭ ‬الخاصة‭ ‬بطب‭ ‬الأسنان‭ ‬من‭ ‬مصر‭ ‬بما‭ ‬يعادلها‭ ‬فى‭ ‬أمريكا؟

أستغرق‭ ‬والوقت‭ ‬سنتين‭ ‬تقريباً،‭ ‬سنة‭ ‬منهم‭ ‬بسبب‭ ‬تعقيد‭ ‬أرسال‭ ‬أوراقى‭ ‬من‭ ‬مصر‭ ‬إلى‭ ‬أمريكا‭ ‬فهى‭ ‬قصة‭ ‬طريفة‭ ‬سأسردها‭ ‬لك،‭ ‬أنا‭ ‬أسمى‭ ‬معروف‭ ‬فى‭ ‬أمريكا‭ ‬وأوراقى‭ ‬محفوظ‭ ‬ميخائيل‭ ‬جريس ولكن‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬كانوا‭ ‬يستخدمون‭ ‬الأسم‭ ‬رباعى‭ ‬محفوظ‭ ‬ميخائيل‭ ‬جريس‭ ‬شحاته‭ ‬،‭‬فكل‭ ‬أوراقى‭ ‬أرسلت‭ ‬للجامعة‭ ‬بأمريكا‭ ‬وتم‭ ‬ترجمتها‭ ‬بهذا‭ ‬الأسم‭ ‬محفوظ‭ ‬ميخائيل‭ ‬جريس‭ ‬شحاته وعند‭ ‬سؤالى‭ ‬عن‭ ‬الأوراق‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬هنا‭ ‬أم‭ ‬لا‭ ‬فكان‭ ‬الرد‭ ‬دائماً‭ ‬لا،‭ ‬كنت‭ ‬أسأل‭ ‬الجامعة‭ ‬هنا‭ ‬عن‭ ‬أوراقى‭ ‬بأسم جريس المعتاد‭ ‬عليه‭ ‬هنا‭ ‬ولكن‭ ‬أكتشفت‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬الأوراق‭ ‬مرسلة‭ ‬وكان‭ ‬الأسم‭ ‬الأخير شحاته‭ ‬وليس جريس وهذا‭ ‬عند‭ ‬قلقي‭ ‬قمت‭ ‬بالاتصال‭ ‬لأسأل‭ ‬عن‭ ‬الورق‭ ‬وكانت‭ ‬الإجابة‭ ‬كالمعتاد‭ ‬‮…‬‭ ‬لم‭ ‬يصل‭ ‬وبعدها‭ ‬طلبت‭ ‬الجامعة‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬ترسل‭ ‬لى‭ ‬أنا‭ ‬شخصياً‭ ‬أوراقى‭ ‬على‭ ‬عنوانى‭ ‬الخاص‭ ‬بأمريكا‭ ‬وبالفعل‭ ‬تم‭ ‬الإرسال،‭ ‬فأكتشفت‭ ‬الكارثه‭ ‬الكبرى،‭ ‬كل‭ ‬الأوراق‭ ‬كانت‭ ‬بأسم‭ ‬محفوظ‭ ‬ميخائيل‭ ‬جريس‭ ‬شحاته‭ ‬وأسمى‭ ‬هنا محفوظ‭ ‬ميخائيل‭ ‬جريس وهنا‭ ‬وقتها‭ ‬فات‭ ‬سنة‭ ‬كاملة‭ ‬وبعد‭ ‬إرسال‭ ‬الأوراق‭ ‬عدلت‭ ‬الأسم‭ ‬بسهوله‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬وأعطونى‭ ‬الفرصة‭ ‬لألتحق‭ ‬بالاختبارات‭ ‬وفى‭ ‬هذا‭ ‬الوقت‭ ‬السنة‭ ‬الماضيه‭ ‬فى‭ ‬مشكلة‭ ‬الإسم‭ ‬كنت‭ ‬حصلت‭ ‬على‭ ‬كورس‭ ‬الجامعة‭ ‬الذى‭ ‬يؤهلنى‭ ‬لدخول‭ ‬الإختبارات،‭ ‬فكل‭ ‬إختبار‭ ‬نجحت‭ ‬فيه‭ ‬من‭ ‬أول‭ ‬مره‭ ‬فكان‭ ‬مقرر‭ ‬أربع‭ ‬إختبارات‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬النجاح‭ ‬فيهم‭ ‬وبعدها‭ ‬الإختبار‭ ‬النهائى‭ ‬المطروح‭ ‬فى‭ ‬الجامعات‭ ‬هنا‭ ‬والمعترف‭ ‬به‭ ‬لخريجى‭ ‬الجامعات‭ ‬فى‭ ‬أمريكا،‭ ‬وفور‭ ‬النجاح‭ ‬فيه‭ ‬يعطونك‭ ‬الشهادة‭ ‬الخاصة‭ ‬لممارسة‭ ‬المهنة‭ ‬باسم‭  ‬DDS ‬،‭ ‬ ووقتها‭ ‬تستطيع‭ ‬بدأ‭ ‬ممارسة‭ ‬المهنة‭.‬

كيف‭ ‬تعرفت‭ ‬على‭ ‬زوجتك،‭ ‬وهل‭ ‬لديك‭ ‬أولاد‭ ‬وما‭ ‬عددهم؟

كانت‭ ‬مؤامرة‭ ‬ع‭  ‬ليا،‭ ‬والدتى‭ ‬قبل‭ ‬ما‭ ‬تتوفى‭ ‬بحوالى‭ ‬ستة‭ ‬أشهر‭ ‬كانت‭ ‬تتحدث‭ ‬مع‭ ‬قريبتنا‭ ‬وقالت‭ ‬إنه‭ ‬يوجد‭ ‬بنت‭ ‬ممتازة‭ ‬نعرفها‭ ‬من‭ ‬زمان،‭ ‬درست‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬وسافرت‭ ‬إنجلترا‭ ‬سنتين‭ ‬أخذت‭ ‬الماجستير‭ ‬هناك‭ ‬والآن‭ ‬تحتاج‭ ‬تحضير‭ ‬الدكتوراه‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬فقالت‭ ‬لوالدتي‭ ‬اتفقي‭ ‬مع‭ ‬محفوظ‭ ‬أن‭ ‬يساعدها‭ ‬في‭ ‬الإنتقالات‭ ‬لان‭ ‬قريبتها‭ ‬كانت‭ ‬تعمل‭ ‬طبيبة‭ ‬وكانت‭ ‬مشغوله‭ ‬جدا‭ ‬في‭ ‬حياتها‭ ‬وأنا‭ ‬ببساطة‭ ‬رحبت‭ ‬بخدمتها‭ ‬وقابلتها‭ ‬أول‭ ‬مره‭ ‬وأعجبني‭ ‬جداً‭ ‬إنفتاحها‭ ‬علي‭ ‬العالم‭ ‬و‭ ‬أسلوبها‭ ‬فى‭ ‬التفكير‭ ‬وعندما‭ ‬وصلت‭ ‬لأمريكا‭ ‬تأقلمت‭ ‬علي‭ ‬الوضع‭ ‬بسهوله‭ ‬وتفاعلت‭ ‬مع‭ ‬المناخ‭ ‬المحيط،‭ ‬ووقتها‭ ‬لم‭ ‬نأخذ‭ ‬وقت‭ ‬طويل‭ ‬في‭ ‬التعارف‭ ‬وبعدها‭ ‬بشهر‭ ‬طلبت‭ ‬منها‭ ‬أن‭ ‬تقابل‭ ‬أب‭ ‬إعترافي‭ ‬وبالفعل‭ ‬جلست‭ ‬معه‭ ‬للدردشه‭ ‬فطلبت‭ ‬رأيه‭ ‬فيها‭ ‬فقال‭ ‬لي‭ ‬بأنها‭ ‬لديها‭ ‬قلب‭ ‬جميل‭ ‬وهي‭ ‬إنسانة‭ ‬جميلة‭ ‬بالفعل‭ ‬ومثقفة،‭ ‬فبهذا‭ ‬إكتملت‭ ‬المؤامرة‭.‬

عنــدى‭ ‬ولــــــد‭ ‬وبنــت،‭ ‬إبنـــي‭ ‬الكبيــــر‭ ‬ســـــام‭ ‬عنـــــده‭ ‬أثنين

‭(‬Master degree MBA‭) ‬ وطبـــيـــعــــة‭ ‬شــــغـــله‭(‬Consultant‭) ‬ مستشار‭ ‬للعديد‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬ومعظم‭ ‬الشركات‭ ‬الكبيرة‭ ‬تستفيد‭ ‬من‭ ‬نصائح‭ ‬المستشارين‭ ‬لتحسين‭ ‬أداء‭ ‬الشركة‭ ‬فهى‭ ‬وظيفة‭ ‬مهمه‭ ‬ومطلوبة‭ ‬فى‭ ‬الدول‭ ‬المتقدمة،‭ ‬أما‭ ‬بنتي‭ ‬فحاصله‭ ‬على‭ ‬دكتوراه‭ ‬في‭ ‬علم‭ ‬النفس‭ ‬وتعمل‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬بشكل‭ ‬عملى‭.‬

ما‭ ‬هى‭ ‬من‭ ‬وجهة‭ ‬نظرك‭ ‬أركان‭ ‬النجاح‭ ‬فى‭ ‬الحياة‭ ‬الزوجية؟

الحياة‭ ‬الزوجية‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬تُبنى‭ ‬على‭ ‬تفاهم‭ ‬وفهم‭ ‬كامل‭ ‬لطبيعة‭ ‬كل‭ ‬منهما‭ ‬للآخر‭ ‬الراجل‭ ‬والمرآة‭ ‬مختلفين‭ ‬تماماً‭ ‬فى‭ ‬طريقة‭ ‬تفكيرهم‭ ‬ومنطق‭ ‬كلاً‭ ‬منهم،‭ ‬ولذلك‭ ‬أول‭ ‬شئ‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نتعامل‭ ‬معه‭ ‬أن‭ ‬نقبل‭ ‬الإختلافات‭ ‬فى‭ ‬طريقة‭ ‬التفكير‭ ‬والحياة‭ ‬ولا‭ ‬نستطيع‭ ‬تغيير‭ ‬إختلافات‭ ‬الآخر،‭ ‬والإختلاف‭ ‬ليس‭ ‬معناه‭ ‬الخلاف‭ ‬وإنما‭ ‬الإختلاف‭ ‬فهو‭ ‬تكملة‭ ‬بعضنا‭ ‬للبعض‭ ‬والقبول‭ ‬يأتى‭ ‬من‭ ‬الطرف‭ ‬للطرف‭ ‬الآخر‭ ‬والشئ‭ ‬المهم‭ ‬جداً‭ ‬وجود‭ ‬الله‭ ‬فى‭ ‬البيت‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يؤدى‭ ‬لقبول‭ ‬الآخر‭ ‬للإختلاف‭ ‬بين‭ ‬الطرفين‭ ‬وينتج‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬المتاخ‭ ‬التواضع‭ ‬والمحبه‭ ‬والإحتواء‭ ‬للطرف‭ ‬الآخر‭ ‬وكل‭ ‬هذه‭ ‬العوامل‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬نجاح‭ ‬العلاقة‭ ‬الزوجية‭. ‬

كيف‭ ‬نجحت‭ ‬فى‭ ‬أمريكا؟

أحد‭ ‬أسباب‭ ‬عظمة‭ ‬أمريكا‭ ‬هى‭ ‬عدم‭ ‬التوقف‭ ‬عن‭ ‬الدراسة‭ ‬بالحصول‭ ‬على‭ ‬الشهادة‭ ‬فقط‭ ‬وأنما‭ ‬الإستمرار‭ ‬فى‭ ‬الدراسة‭ ‬مدى‭ ‬الحياة،‭ ‬نحن‭ ‬فى‭ ‬مجال‭ ‬طب‭ ‬الأسنان‭ ‬كل‭ ‬عام‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬حصولنا‭ ‬على‭ ‬خمسين‭ ‬ساعة‭ ‬تدريب‭ ‬مستمر،‭ ‬ولكن‭ ‬أنا‭ ‬عند‭ ‬مراقبتى‭ ‬للمجتمع‭ ‬الأمريكي‭ ‬لابد‭ ‬فعل‭ ‬بعض‭ ‬الأشياء‭ ‬من‭ ‬خبرتى‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬المجتمع‭:‬

أولاً‭: ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الفهم‭ ‬للمجتمع‭ ‬جيداً‭.‬

ثانياً‭: ‬تندمج‭ ‬فيه‭ ‬وتتدرج‭ ‬معه‭ ‬في‭ ‬المؤسسات‭ ‬الخاصه‭ ‬به،‭ ‬فأول‭ ‬شئ‭ ‬فعلته‭ ‬بعد‭ ‬التخرج‭ ‬أشتركت‭ ‬فى‭ ‬جمعية‭ ‬أطباء‭ ‬الأسنان‭ ‬الأمريكية،‭ ‬أشتركت‭ ‬بها‭ ‬من‭ ‬أول‭ ‬يوم‭ ‬وكنت‭ ‬أدفع‭ ‬وقتها‭ ‬الف‭ ‬وخمسمائة‭ ‬دولار‭ ‬فى‭ ‬السنة‭. ‬وكان‭ ‬مبلغ‭ ‬كبير‭ ‬جداً‭ ‬وقتها‭ ‬وكثير‭ ‬من‭ ‬الأشخاص‭ ‬كانوا‭ ‬ينتقدونى‭ ‬لماذا‭ ‬تشترك‭ ‬وما‭ ‬الفائدة،‭ ‬فكان‭ ‬ردى‭ ‬عليهم‭: ‬إنى‭ ‬أريد‭ ‬أشترك‭ ‬فى‭ ‬أتخاذ‭ ‬القرار‭ ‬والإيجابية‭ ‬فى‭ ‬المجتمع‭.‬

ثالثاً‭: ‬أخذت‭ ‬قرار‭ ‬بدراسة‭ ‬التاريخ‭ ‬الأمريكى‭ ‬وهذا‭ ‬أثر‭ ‬عليا‭ ‬تأثير‭ ‬إيجابى‭ ‬جداً‭ ‬وأصبح‭ ‬لى‭ ‬عمق‭ ‬فى‭ ‬التفكير‭. ‬

رابعاً‭: ‬أحطت‭ ‬نفسى‭ ‬بمجموعة‭ ‬من‭ ‬الأصدقاء‭ ‬من‭ ‬الأمريكان‭ ‬لإكتساب‭ ‬خبرات‭ ‬حياتيه‭ ‬وتحسين‭ ‬اللغة‭ ‬والهجه‭ ‬والقرب‭ ‬من‭ ‬الثقافة‭ ‬الأمريكية‭ ‬وهذا‭ ‬ساعدنى‭ ‬للتطور‭ ‬فى‭ ‬المجتمع‭ ‬الأمريكي‭ ‬وإحساسى‭ ‬بأنى‭ ‬واحد‭ ‬منهم‭.‬

أولاً‭ ‬وأخيراً‭: ‬الأمانة‭ ‬والأخلاق‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬معاملاتك‭.‬

نصيحتى‭ ‬للشباب،‭ ‬عيش‭ ‬كما‭ ‬تكون‭ ‬أمريكياً،‭ ‬أمريكا‭ ‬قائمة‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬نأتى‭ ‬بأفضل‭ ‬ما‭ ‬عندنا‭ ‬من‭ ‬الجمال‭ ‬المصرى‭ ‬من‭ ‬دفئ‭ ‬وحميمية‭ ‬وخلطهم‭ ‬بالنظام‭ ‬الأمريكي‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يُنتج‭ ‬لنا‭ ‬شخصيات‭ ‬مثل‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬ومجدي‭ ‬يعقوب‭ ‬والباز‭ ‬وماما‭ ‬ماجي‭ ‬وغيرهم‭ ‬الكثير‭.‬

كيف‭ ‬وصلت‭ ‬لمنصب‭ ‬رئيس‭ ‬لجمعية‭ ‬أطباء‭ ‬الأسنان‭ ‬فى‭ ‬منطقة سان‭ ‬فرناندو‭ ‬فالى‭‬؟

ما‭ ‬تم‭ ‬فى‭ ‬بداياتي‭ ‬سنة‭ ‬1978‭ ‬بعد‭ ‬تخرجى‭ ‬لاشتراكى‭ ‬فى‭ ‬هذه‭ ‬الجمعية‭ ‬فأنا‭ ‬أجنى‭ ‬ثمارة‭ ‬اليوم،‭ ‬فى‭ ‬تلك‭ ‬الأيام‭ ‬كانوا‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأوقات‭ ‬يحتاجون‭ ‬متطوعين‭ ‬للخدمة‭ ‬معهم‭ ‬كنا‭ ‬نسافر‭ ‬لــ‭ (‬ساكرامنتو‭ ‬Sacramento‭  ‬مرتين‭ ‬أو‭ ‬ثلاثة‭ ‬فى‭ ‬السنة‭ ‬لدراسة‭ ‬مشكلة‭ ‬وتقديم‭ ‬الحلول‭ ‬ومن‭ ‬هنا‭ ‬بدأت‭ ‬أنتشر‭ ‬وأصبحت‭ ‬وجه‭ ‬مألوف،‭ ‬فمعظم‭ ‬زملائى‭ ‬الموجودين‭ ‬كانوا‭ ‬مشغولين‭ ‬فى‭ ‬حياتهم‭ ‬وتكوين‭ ‬أسرة‭ ‬ومواجهة‭ ‬مشاكلهم‭ ‬الإقتصادية‭ ‬وأعباء‭ ‬الحياة،‭ ‬قلائل‭ ‬منهم‭ ‬كان‭ ‬مهتم‭ ‬بالعمل‭ ‬التطوعى،‭ ‬وتم‭ ‬تكوين‭ ‬لجنة‭ ‬خاصة‭ ‬لجلب‭ ‬الغير‭ ‬الأمريكان‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬البلدان‭ ‬المقيمين‭ ‬بأمريكا‭ ‬وكان‭ ‬هدفها‭ ‬جزب‭ ‬الأشخاص‭ ‬من‭ ‬بلاد‭ ‬أخرى‭ ‬وأنا‭ ‬كنت‭ ‬عضو‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬اللجنه،‭ ‬كنا‭ ‬نقيم‭ ‬ندوات‭ ‬للأشخاص‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬الجنسيات،‭ ‬أصبح‭ ‬لدينا‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬‮72‬‭ ‬جنسية‭ ‬فكنا‭ ‬نتحدث‭ ‬عن‭ ‬مشاكلنا‭ ‬فهذا‭ ‬مهم‭ ‬جداً‭ ‬تبادل‭ ‬الثقافات،‭ ‬فإكتشفنا‭ ‬إننا‭ ‬بنفس‭ ‬العقلية‭ ‬ونفس‭ ‬المشاكل‭ ‬تواجه‭ ‬معظمنا‭ ‬ونقدمها‭ ‬للحل‭ ‬وفى‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬أنا‭ ‬كنت‭ ‬أحد‭ ‬مؤسسي‭ ‬جمعية‭ ‬أطباء‭ ‬الأسنان‭ ‬الامريكان‭ ‬العرب‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬عربي‭ ‬وكان‭ ‬بها‭ ‬أشخاص‭ ‬من‭ ‬لبنان‭ ‬وسورية‭ ‬والاغلبية‭ ‬من‭ ‬مصر‭.‬

ما‭ ‬هى‭ ‬أهميـة‭ ‬العنـاية‭ ‬بالأسـنـان؟

الأسنان‭ ‬هى‭ ‬المدخل‭ ‬الرئيسى‭ ‬للجهاز‭ ‬الهضمى،‭ ‬فجزء‭ ‬من‭ ‬الهضم‭ ‬يبدأ‭ ‬من‭ ‬الفم‭ ‬فلو‭ ‬لم‭ ‬يبقى‭ ‬الطعام‭ ‬فى‭ ‬الفم‭ ‬فتره‭ ‬معينه‭ ‬وبمضغ‭ ‬كافى‭ ‬فيؤدى‭ ‬إلى‭ ‬مشاكل‭ ‬كثيرة،‭ ‬كنا‭ ‬نقول‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬العقل‭ ‬السليم‭ ‬في‭ ‬الجسم‭ ‬السليم وأما‭ ‬أنا‭ ‬فأقول‭ ‬الجسم‭ ‬السليم‭ ‬يبدأ‭ ‬بالفم‭ ‬السليم‭ ‬وهذا‭ ‬شعار‭ ‬أتبناه‭ ‬والفم‭ ‬مدخل‭ ‬الصحة‭ ‬الكاملة‭.‬

كم‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المرات‭ ‬نذهب‭ ‬لطبيب‭ ‬الأسنان‭ ‬فى‭ ‬السنة‭ ‬وهل‭ ‬نذهب‭ ‬عند‭ ‬الحاجه‭ ‬أم‭ ‬الذهاب‭ ‬يكون‭ ‬روتينى‭ ‬بعدد‭ ‬مرات‭ ‬محدد؟

تخيل‭ ‬أنك‭ ‬اشتريت‭ ‬سيارة‭ ‬جديدة‭ ‬وجميلة‭ ‬ولكن‭ ‬منطقياً‭ ‬من‭ ‬المفترض‭ ‬أن‭ ‬تذهب‭ ‬للصيانه‭ ‬لها‭ ‬كل‭ ‬فتره‭ ‬ولكن‭ ‬أذا‭ ‬لو‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬الصيانة‭ ‬للسيارة‭ ‬فى‭ ‬الميعاد‭ ‬المحدد‭ ‬تخيل‭ ‬ماذا‭ ‬سيصبح؟؟‭!‬

يجوز‭ ‬شكل‭ ‬السيارة‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬يكون‭ ‬نظيف‭ ‬وجديد‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬الداخل‭ ‬ستخسر‭ ‬ويصبح‭ ‬بها‭ ‬مشاكل‭ ‬نتيجة‭ ‬الإستخدام‭ ‬بدون‭ ‬صيانة‭ ‬لفتره‭ ‬طويلة‭ ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬يطبق‭ ‬على‭ ‬الأسنان‭ ‬مع‭ ‬تراكم‭ ‬الطعام‭ ‬ينتج‭ ‬الجير‭ ‬ونتيجة‭ ‬للجير‭ ‬ينتج‭ ‬التهابات‭ ‬في‭ ‬اللثه‭ ‬وتأكل‭ ‬العظام‭ ‬وممكن‭ ‬يصاب‭ ‬تسوس‭ ‬في‭ ‬الاسنان‭ ‬وهذا‭ ‬مثل‭ ‬السرطان‭ ‬لازم‭ ‬تتدخل‭ ‬الجراحة‭ ‬وبعد‭ ‬ذلك‭ ‬ممكن‭ ‬تخسر‭ ‬الاسنان‭ ‬بأكملها،‭ ‬وتحتاج‭ ‬خلعها‭ ‬وخسارتها‭ ‬وهذا‭ ‬سيؤثر‭ ‬على‭ ‬الجسم‭ ‬ككل‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬فيجب‭ ‬ان‭ ‬تذهب‭ ‬لطبيب‭ ‬الاسنان‭ ‬كل‭ ‬ستة‭ ‬أشهر‭ ‬ولكن‭ ‬يوجد‭ ‬بعض‭ ‬الأشخاص‭ ‬يحتاجون‭ ‬أن‭ ‬يذهبون‭ ‬إلى‭ ‬طبيب‭ ‬الأسنان‭ ‬كل‭ ‬ثلاث‭ ‬أشهر‭ ‬على‭ ‬حسب‭ ‬الحاله‭.‬

ما‭ ‬عدد‭ ‬غسيل‭ ‬الأسنان‭ ‬فى‭ ‬اليوم‭ ‬لتجنب‭ ‬أصابتها؟‭ ‬

ما‭ ‬يُدرس‭ ‬فى‭ ‬الكتب‭ ‬والمراجع‭ ‬يقول‭: ‬أن‭ ‬كل‭ ‬مره‭ ‬تأكل‭ ‬فيها‭ ‬تغسل‭ ‬أسنانك،‭ ‬ولكن‭ ‬هذا‭ ‬صعب‭ ‬لمعظم‭ ‬الأشخاص‭ ‬والحل‭ ‬العملى‭ ‬غسيل‭ ‬الأسنان‭ ‬جيداً‭ ‬مره‭ ‬رئيسية‭ ‬قبل‭ ‬النوم‭ ‬وهذا‭ ‬مهم‭ ‬جداً‭ ‬ويتم‭ ‬تنظيفها‭ ‬من‭ ‬أى‭ ‬بقايا‭ ‬طعام‭ ‬نهائياً‭.‬

ما‭ ‬هو‭ ‬الحل‭ ‬مع‭ ‬أرتفاع‭ ‬سعر‭ ‬تكلفة‭ ‬طبيب‭ ‬الأسنان‭ ‬وخصوصاً‭ ‬فى‭ ‬أمريكا؟

علاج‭ ‬طب‭ ‬الأسنان‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬مكلف‭ ‬وليس‭ ‬بقليل‭ ‬بالفعل‭ ‬ولكن‭ ‬لدينا‭ ‬أفضل‭ ‬مستوى‭ ‬لطب‭ ‬الاسنان‭ ‬بأمريكا‭ ‬والعالم‭  ‬بسب‭ ‬الجودة‭ ‬في‭ ‬الأداء‭ ‬وأفضل‭ ‬مستوى‭ ‬عالمي،‭ ‬عند‭ ‬الذهاب‭ ‬للمؤتمرات‭ ‬العالمية‭ ‬تجد‭ ‬أمريكا‭ ‬هى‭ ‬على‭ ‬رأس‭ ‬القائمة‭ ‬بدون‭ ‬مناقشة،‭ ‬يوجد‭ ‬وسائل‭ ‬كثيرة‭ ‬للتغلب‭ ‬على‭ ‬سعر‭ ‬تكلفة‭ ‬طب‭ ‬الأسنان‭ ‬معظم‭ ‬الأشخاص‭ ‬لديهم‭ ‬تأمين‭ ‬صحى‭ ‬بأمريكا،‭ ‬ويوجد‭ ‬جمعيات‭ ‬خيرية‭ ‬للمساعدة‭ ‬ويوجد‭ ‬أطباء‭ ‬توضع‭ ‬تخفيضات‭ ‬ولكن‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬شئ‭ ‬صناعى‭ ‬يعوضك‭ ‬و‭ ‬يعادل‭ ‬أسنانك‭ ‬الطبيعية‭. 

لماذا‭ ‬يقولون‭ ‬أن‭ ‬طب‭ ‬الأسنان‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬أرخص‭ ‬وأفضل؟

مصر‭ ‬أرخص‭ ‬هذا‭ ‬بالفعل‭ ‬لا‭ ‬يحتاج‭ ‬الى‭ ‬نقاش،‭ ‬بالفعل‭ ‬مصر‭ ‬أرخص‭ ‬فى‭ ‬طب‭ ‬الأسنان،‭ ‬ومن‭ ‬الممكن‭ ‬جداً‭ ‬تواجد‭ ‬اطباء‭ ‬ممتازين‭ ‬أثروا‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬طويل‭ ‬فى‭ ‬أن‭ ‬يصنعون‭ ‬أشياء‭ ‬بالفعل‭ ‬مفيدة‭ ‬للمريض‭ ‬ولكن‭ ‬المشكله‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬مرجعية‭ ‬أو‭ ‬ارتباط‭ ‬بمستوى‭ ‬معين‭ ‬فى‭ ‬الشغل،‭ ‬ولا‭ ‬يوجد‭ ‬قواعد‭ ‬أساسية‭ ‬يلتزمون‭ ‬بها‭ ‬مثل‭ ‬امريكا،‭ ‬ففي‭ ‬أمريكا‭ ‬يوجد‭ ‬قواعد‭ ‬معينة‭ ‬واصول‭ ‬عالمية‭ ‬متفق‭ ‬عليها‭ ‬معتمده‭ ‬للاطباء‭ ‬ومنهج‭ ‬محترف‭ ‬للاطباء،‭ ‬الاسلوب‭ ‬هذا‭ ‬غير‭ ‬متبع‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬وهذا‭ ‬الفرق‭.‬

هل‭ ‬يوجد‭ ‬بالمركز‭ ‬لديكم‭ ‬طب‭ ‬لزراعة‭ ‬الأسنان؟‭ ‬

بالطبع‭ ‬يوجد‭ ‬لدينا‭ ‬زراعة‭ ‬الاسنان‭ ‬وهى‭ ‬تتكون‭ ‬من‭ ‬جزئين‭. ‬

ما‭ ‬هى‭ ‬الامراض‭ ‬التى‭ ‬تؤدى‭ ‬إلى‭ ‬فقدان‭ ‬الأسنان؟

أهم‭ ‬مرض‭ ‬هو‭ ‬الإهمال‭ ‬المؤدى‭ ‬إلى‭ ‬تأكل‭ ‬العظام‭ ‬بسبب‭ ‬التهابات‭ ‬اللثه‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬إهمالها،‭ ‬وأكثر‭ ‬مرض‭ ‬منتشر‭ ‬وهو‭ ‬التسوس‭ ‬ولكن‭ ‬ممكن‭ ‬السيطره‭ ‬عليه‭ ‬وهو‭ ‬فى‭ ‬مراحله‭ ‬الأولى.‭ ‬‭ ‬

لماذا‭ ‬أتجهت‭ ‬للمجال‭ ‬الإعلامى‭ ‬وتبنيك‭ ‬لفكرة‭ ‬برنامج‭ ‬على‭ ‬قناة‭ ‬فضائية‭ ‬من‭ ‬إعدادك‭ ‬وتقديمك؟

أنا‭ ‬أول‭ ‬مرة‭ ‬ظهرت‭ ‬إعلامياً‭ ‬كانت‭ ‬بالصدفة‭ ‬البحتة،‭ ‬وكانت‭ ‬قناة‭ ‬اللوجوس‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭ ‬وكان‭ ‬القمص‭ ‬بيشوى‭ ‬عزيز‭ ‬يقدم‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬برامج،‭ ‬وكانت‭ ‬فكرة‭ ‬الاعلام‭ ‬في‭ ‬الكنيسة‭ ‬القبطية‭ ‬وقتها‭ ‬لم‭ ‬يلاقى‭ ‬تشجيعاً‭ ‬في‭ ‬مجتمعنا‭ ‬الكنسي‭. ‬وقتها‭ ‬كنت‭ ‬أخدم‭ ‬في‭ ‬إجتماع‭ ‬الشباب‭ ‬في‭ ‬كنيسة‭ ‬السيدة‭ ‬العذراء‭ ‬والقديس‭ ‬أثناسيوس‭ ‬الرسولى‭ ‬بالفالي،‭ ‬أبونا‭ ‬بيشوى‭ ‬وقتها‭ ‬أتصل‭ ‬بي‭ ‬تليفونياً‭ ‬وقال‭ ‬لي‭ ‬أنا‭ ‬لم‭ ‬أستطيع‭ ‬الظهور‭ ‬اليوم‭ ‬علي‭ ‬القناة‭ ‬في‭ ‬برنامجي‭ ‬لظروف‭ ‬خاصة‭ ‬بي،‭ ‬ففي‭ ‬مقدمة‭ ‬للبرنامج‭ ‬أسمها‭ ‬مارجريت‭ ‬هي‭ ‬مجهزه‭ ‬اسئلة‭ ‬عن‭ ‬دور‭ ‬الخادم،‭ ‬فقدم‭ ‬لى‭ ‬دعوة‭ ‬مباشره‭ ‬للتحدث‭ ‬معها‭ ‬علي‭ ‬الإجابة‭ ‬عن‭ ‬الإسئلة‭ ‬علي‭ ‬الهواء‭ ‬مباشرة‭ .‬

لم‭ ‬اكن‭ ‬محضر‭ ‬اي‭ ‬شئ‭ ‬في‭ ‬الحلقة‭ ‬وكانت‭ ‬حلقة‭ ‬مميزة‭ ‬بالفعل‭ ‬ومفيده‭ ‬وعلي‭ ‬ما‭ ‬يبدو‭ ‬ابونا‭ ‬بيشوي‭ ‬والمتفرجين‭ ‬أعجبوا‭ ‬بالحلقة،‭ ‬فطلب‭ ‬مني‭ ‬ابونا‭ ‬بيشوى‭ ‬عزيز‭ ‬المسؤل‭ ‬عن‭ ‬قناة‭ ‬لوجوس‭ ‬وشجعني‭ ‬علي‭ ‬أقامة‭ ‬برنامج‭ ‬خاص‭ ‬بي‭ ‬وتكون‭ ‬مرجريت‭ ‬معى،‭ ‬وبعد‭ ‬ذلك‭ ‬طلبوا‭ ‬مني‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لي‭ ‬برنامج‭ ‬مستقل‭ ‬ومستديم‭. ‬

كيف‭ ‬أتت‭ ‬لك‭ ‬فكرة‭ ‬أسم‭ ‬البرنامج المسيحي‭ ‬والمجتمع ؟‭ ‬

عندما‭ ‬تحدثت‭ ‬مع‭ ‬القمص‭ ‬بيشوى‭ ‬علي‭ ‬طرح‭ ‬فكرة‭ ‬البرنامج‭ ‬فولدت‭ ‬الفكرة‭ ‬من‭ ‬تجربتي‭ ‬الخاصة‭ ‬جداً‭ ‬فى‭ ‬أمريكا،‭ ‬المسيحى‭ ‬ودوره‭ ‬فى‭ ‬المجتمع‭ ‬ومن‭ ‬ضمن‭ ‬الاشياء‭ ‬التي‭ ‬اندهشت‭ ‬منها،‭ ‬رغم‭ ‬ان‭ ‬امريكا‭ ‬دولة‭ ‬مسيحية‭ ‬ولكن‭ ‬الدستور‭ ‬الامريكي‭ ‬يمنع‭ ‬الخلط‭ ‬بين‭ ‬الدولة‭ ‬والدين‭ ‬وكانت‭ ‬لي‭ ‬رؤيه‭ ‬واضحة‭ ‬ورسالة‭ ‬مهمه‭ ‬لطرح‭ ‬الاراء‭ ‬والافكار‭. ‬بدأنا‭ ‬في‭ ‬البرنامج‭ ‬بمواضيع‭ ‬دينية‭ ‬إجتماعية‭ ‬ولكن‭ ‬تغيرت‭ ‬سياسة‭ ‬البرنامج‭ ‬نسبيا‭ ‬نسبتاً‭ ‬للأحداث‭ ‬الجارية‭ ‬وقتها‭ ‬من‭ ‬الإضطهاد‭ ‬للمسيحيين‭ ‬والقتل‭ ‬والتعزيبات،‭ ‬البرنامج‭ ‬كان‭ ‬يأخذ‭ ‬الطابع‭ ‬التحليلي‭ ‬للأحداث‭. ‬لكثير‭ ‬من‭ ‬التطورات‭ ‬وقتها،‭ ‬فعمر‭ ‬برنامج‭ ‬المسيحى‭ ‬والمجتمع من‭ ‬عمر‭ ‬قناة‭ ‬لوجوس‭ ‬تقريباً‭ ‬تسع‭ ‬سنوات‭.‬

ما‭ ‬هى‭ ‬الخبرات‭ ‬المسـتفادة‭ ‬من‭ ‬وجهـة‭ ‬نظــرك‭ ‬فى‭ ‬المجــال‭ ‬الإعــلامى‭ ‬وهـل‭ ‬أثـرت‭ ‬فى‭ ‬شخصيتك؟

بعد‭ ‬فترة‭ ‬من‭ ‬الوقت‭ ‬كان‭ ‬طلب‭ ‬منى‭ ‬أشترك‭ ‬فى‭ ‬أدارة‭ ‬لوجوس‭ ‬وكان‭ ‬تعهدى‭ ‬وقتها‭ ‬أخذت‭ ‬قرار‭ ‬لتثقيف‭ ‬نفسى‭ ‬إعلامياً‭ ‬وبالفعل‭ ‬درست‭ ‬عن‭ ‬الاعلام‭ ‬كثيراً.‭ ‬

أولا‭:‬ الإنسان‭ ‬الإعلامى‭ ‬حتماً‭ ‬ولابد‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬مطلع‭ ‬وعنده‭ ‬درايه‭ ‬ومقدره‭ ‬لمتابعة‭ ‬كافة‭ ‬الأمور‭.‬

ثانياً‭ :‬الإعلامى‭ ‬لا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يُدخل‭ ‬شعوره‭ ‬الشخصى‭ ‬فى‭ ‬تغطيته‭ ‬للإعلام‭ ‬وسرد‭ ‬الأخبار‭. ‬

ثالثاً‭ :‬لا‭ ‬يصح‭ ‬فى‭ ‬الإعلام‭ ‬أن‭ ‬الشخص‭ ‬بمفردة‭ ‬يصنع‭ ‬كل‭ ‬شئ‭ ‬فالاعلام‭ ‬يعتمد‭ ‬علي‭ ‬مجموعة‭ ‬عمل‭ ‬علي‭ ‬قدر‭ ‬الامكان،‭ ‬وانا‭ ‬بالمناسبة‭ ‬أعطي‭ ‬كل‭ ‬التقدير‭ ‬للقمص‭ ‬بيشوى‭ ‬عزيز‭ ‬لانه‭ ‬تبنى‭ ‬خط‭ ‬مستقيم‭ ‬فى‭ ‬سياسة‭ ‬القناة،‭ ‬و‭ ‬لعدم‭ ‬تدخله‭ ‬في‭ ‬سياسة‭ ‬أي‭ ‬من‭ ‬مقدمي‭ ‬البرامج‭ ‬علي‭ ‬قناة‭ ‬لوجوس،‭ ‬بل‭ ‬كان‭ ‬يشجعنا‭ ‬ويتابع‭ ‬العمل‭ ‬ولكنه‭ ‬كان‭ ‬يتدخل‭ ‬أحياناً‭ ‬إذا‭ ‬شعر‭ ‬بتطرف‭ ‬من‭ ‬المقدم‭ ‬للبرنامج،‭ ‬واتوقع‭ ‬ان‭ ‬هذا‭ ‬جعل‭ ‬قناة‭ ‬لوجوس‭ ‬على‭ ‬رأس‭ ‬قائمة‭ ‬القنوات‭ ‬المحترمة‭ ‬والملتزمة‭ ‬والمستقله‭.‬

مـاذا‭ ‬تقـول‭ ‬لأسـرة‭ ‬جريـدة‭ ‬كـاريـزمـا؟

مؤسس‭ ‬جريدة‭ ‬كاريزما‭ ‬أنا‭ ‬علي‭ ‬معرفه‭ ‬شخصية‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬فتره،‭ ‬الحلو‭ ‬فيه‭ ‬أنه‭ ‬شقى‭ ‬حبتين‭ ‬والشقاوه‭ ‬الموجوده‭ ‬بداخله‭ ‬إنعكست‭ ‬علي‭ ‬شخصيته‭ ‬فأنتج‭ ‬لنا‭ ‬صحيفة‭ ‬غير‭ ‬تقليدية‭ ‬فعلاً‭ ‬جريدة‭ ‬تلفت‭ ‬النظر‭ ‬والإنتباه،‭ ‬ونحن‭ ‬نذهب‭ ‬للأماكن‭ ‬العربي‭ ‬نشاهد‭ ‬مجموعة‭ ‬الصحف‭ ‬تجدها‭ ‬نفس‭ ‬النمط‭ ‬والشكل‭ ‬والمضمون‭ ‬ولكن‭ ‬صحيفة‭ ‬كاريزما‭ ‬لها‭ ‬شكل‭ ‬ولون‭ ‬مختلف‭ ‬أنا‭ ‬شخصياً‭ ‬معجب‭ ‬جداً‭ ‬بها‭ ‬وأتمنا‭ ‬لها‭ ‬كل‭ ‬التوفيق‭ ‬وأتمني‭ ‬أن‭ ‬وائل‭ ‬لطف‭ ‬الله‭ ‬يستمر‭ ‬شقى‭ ‬ويعطينا‭ ‬الجديد‭ ‬والمختلف‭ ‬دائماً‭ ‬موفق‭ ‬ومميز‭ ‬ومبدع‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق