عبير حلمى

أَغـــــارُ عــلــيــــك ِ

بقلم/ عبير حلمى

  أَغارُ‭ ‬عليك‭ ‬ِمن‭ ‬نسمة‭ ‬الهواء‭ ‬

أَغارُ‭ ‬عليكِ‭ ‬ولكل‭ ‬داء‭ ‬دواء

أين‭ ‬دوائي‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الداء؟؟؟

داءُ‭ ‬الغيرةٌ

‭ ‬إللي‭ ‬تُلهبُ‭ ‬القلبَ‭ ‬المشتاق

أَغارُ‭ ‬عليكِ‭ ‬وياليتني‭ ‬كل‭ ‬حروف‭ ‬الهِجاء

وأفضل‭ ‬أُحبك‭ ‬و‭ ‬أَغارُ‭ ‬من‭ ‬الألف‭ ‬للياء‭ ‬

سكنتِ‭ ‬القلبَ‭ ‬و‭ ‬ملك‭ ‬هواكِ‭ ‬كل‭ ‬الفؤاد

انتظر‭ ‬رؤياكِ‭ ‬لأُخفيكي‭ ‬بقلبي‭ ‬من‭ ‬الأعداء‭ ‬

أعدائي‭ ‬هم‭ ‬من‭ ‬ينظرون‭ ‬إليك‭ ‬بإشتياقٍ

أَغارُ‭ ‬عليكِ‭ ‬حتي‭ ‬من‭ ‬الأهل‭ ‬و‭  ‬الأصدقاء‭ ‬

ياليتني‭ ‬أخبيكي‭ ‬جوه‭ ‬عيوني‭ ‬طول‭ ‬الحياة

وليهدأ‭ ‬القلب‭ ‬الملهوفٍ‭ ‬لهفة‭ ‬أول‭ ‬لقاء

محبوبتي‭ ‬جميلتي‭ ‬صغيرتي‭ ‬

كم‭ ‬أَغارُ‭ ‬عليكِ‭!!!!‬

صــدقيــنـــــي

‭ ‬بكِ‭ ‬أنا‭ ‬عاشق‭ ‬يا‭ ‬حبيبتي‭ ‬ولهانٌّ

أنده‭ ‬عليكِ‭ ‬في‭ ‬المنام‭ ‬

وأخافُ‭ ‬ليصبح‭ ‬الحلم‭ ‬خيالا‭ ‬ًو‭ ‬سراباً

وفي‭ ‬صحوي‭ ‬يراودني‭ ‬طيفك‭ ‬ويطوفُ

‭ ‬و‭ ‬أُغمض‭ ‬عيناي‭ ‬لأري‭ ‬وجهكِ‭ ‬بشوق‭ ‬ملهوف

ويزيدني‭ ‬حُبكِ‭ ‬شوقاً‭ ‬فوق‭ ‬شوقٍ‭ ‬يا‭ ‬محبوبتي

ويهيمُ‭ ‬بي‭ ‬العشق‭ ‬في‭ ‬الصحو‭ ‬وفي‭ ‬المنام‭ ‬

بكِ‭ ‬أحيا‭ ‬و‭ ‬أتنفس‭ ‬وأعيش‭ ….‬

فأنت‭ ‬لي‭ ‬يا‭ ‬معشوقتي‭ ‬كل‭ ‬الحياة

أَغارُ‭  ‬عليكِ‭ ‬من‭ ‬نسمة‭ ‬الصباح

عندك‭ ‬تُهفهف‭ ‬علي‭ ‬خدودك‭ ‬التفاح

ولتنتزع‭ ‬روحي‭ ‬مني‭ ‬لتتلفحي‭ ‬بها‭ ‬كالمدَّاح

أتغزلُ‭ ‬عيونك‭ ‬وقوامك‭ ‬وكل‭ ‬فتونك

وعليكِ‭ ‬حتي‭ ‬من‭ ‬نفسي‭ …..‬

أنـــا‭ ‬أَغــــــــــار‭ !!‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق