نيفين جرجس

مـصـريـتـنـا الـقـبـطـيـة

بقلم/ نيفين جرجس

عندما‭ ‬نتحدث‭ ‬عن‭ ‬الهوية‭ ‬المصرية‭ ‬فنحن‭ ‬نتحدث‭ ‬عن‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الطبقات‭ ‬الحضارية‭ ‬التى‭ ‬تراكمت‭ ‬فوق‭ ‬بعضها‭ ‬البعض‭ ‬وشكلت‭ ‬لنا‭ ‬فى‭ ‬المحصلة‭ ‬النهائية‭ ‬تلك‭ ‬الهوية‭ ‬المصرية‭ ‬المتميزة‭ ‬نتحدث‭ ‬عن‭ ‬طبقات‭ ‬حضارية‭ ‬تبدأ‭ ‬بالفرعونية‭ ‬ثم‭ ‬اليونانية‭ ‬والرومانية‭ ‬ثم‭ ‬القبطية‭ ‬وأخيرا‭ ‬العربية‭ ‬تفاعلت‭ ‬هذه‭ ‬الطبقات‭ ‬الحضارية‭ ‬مع‭ ‬بعضها‭ ‬البعض‭ ‬وتمكنت‭ ‬الهوية‭ ‬المصرية‭ ‬من‭ ‬استيعابها‭ ‬جميعاً‭ ‬وأضفت‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬طبقه‭ ‬حضاريه‭ ‬سمه‭ ‬من‭ ‬سماتها‭ ‬الذاتيه‭ ‬ونستطيع‭ ‬ان‭ ‬نقول‭ ‬ان‭ ‬الهويه‭ ‬المصرية‭ ‬قامت‭ ‬بتمصير‭ ‬كل‭ ‬الطبقات‭ ‬الحضارية‭ ‬التى‭ ‬مرت‭ ‬عليها‭ ‬بحيث‭ ‬اخذت‭ ‬كل‭ ‬طبقه‭  ‬حضارية‭ ‬وافدة‭ ‬سمه‭ ‬مصريه‭ ‬خالصه‭.‬

لدى‭ ‬الاقباط‭ ‬تاريخ‭ ‬طويل‭ ‬فى‭ ‬مصر تشكل‭ ‬مصر‭ ‬اكبر‭ ‬تجمع‭ ‬مسيحى‭ ‬داحل‭ ‬الشرق‭ ‬الاوسط‭ ‬يعود‭ ‬تاريخ‭ ‬المسيحيه‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬الى‭ ‬العصر‭ ‬الرومانى‭ ‬حافظ‭ ‬الاقباط‭ ‬على‭ ‬هويه‭ ‬مستقله‭ ‬ثقافياً‭ ‬ودينياً‭ ‬تستند‭ ‬اهمية‭ ‬الكنيسة‭ ‬القبطية‭ ‬الأرثوذكسية‭ ‬فى‭ ‬الهويه‭ ‬القبطيه‭ ‬بسبب‭ ‬دور‭ ‬الكنيسة‭ ‬فى‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الثقافه‭ ‬القبطية‭ ‬لم‭ ‬تثار‭ ‬مسأله‭ ‬الهوية‭ ‬القبطية‭ ‬قبل‭ ‬صعود‭ ‬العروبه‭ ‬فى‭ ‬عهد‭ ‬الراحل‭ ‬جمال‭ ‬عبد‭ ‬الناصر‭ ‬كانت‭ ‬القومية‭ ‬المصرية‭ ‬هى‭ ‬الشكل‭ ‬الرئيسى‭ ‬للتعبير‭ ‬عن‭ ‬الهوية‭ ‬المصرية.

مؤخرا‭ ‬اتخــــذت‭ ‬الهـــوية‭ ‬القبطية‭ ‬خطـــــوات‭ ‬جـــاده‭ ‬مــــــن‭ ‬حيـــــث‭ ‬التحــــــرر‭ ‬والانطــــــلاقه‭ ‬والــــدراسه.‭ ‬

حيث‭ ‬تم‭ ‬اضافه‭ ‬اللغه‭ ‬القبطية‭ ‬الى‭ ‬لوحه‭ ‬مفاتيح‭ ‬جوجل‭ ‬لتمكن‭ ‬مستخدموا‭ ‬البحث‭ ‬باللغة‭ ‬القبطية‭ ‬وتسعى‭ ‬الحكومة‭ ‬جاهده‭ ‬الى‭ ‬أحياء‭ ‬اللغة‭ ‬القبطية‭ ‬والتراث‭ ‬القبطى‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إفتتاح‭ ‬المعاهد‭ ‬والمراكز‭ ‬والاقسام‭ ‬داخل‭ ‬الجامعات‭ ‬المصريه‭ ‬حيث‭ ‬افتتحت‭ ‬كليه‭ ‬الاداب‭ ‬جامعه‭ ‬الاسكندرية‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬الكنيسه‭ ‬الأرثوذكسية‭ ‬القبطية‭ ‬ومؤخراً‭ ‬معهد‭ ‬الدراسات‭ ‬القبطية‭ ‬الاول‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الجمهورية‭ ‬والذى‭ ‬صمم‭ ‬على‭ ‬الطراز‭ ‬المعمارى‭ ‬القبطى‭ ‬والذى‭ ‬اشبه‭ ‬بالكنائس‭ ‬القبطية‭ ‬القديمة‭ ‬وذلك‭ ‬ليمنح‭ ‬درجات‭ ‬علميه‭.‬

كما‭ ‬افتتح‭ ‬الانبا‭ ‬باخوميوس‭ ‬مطران‭ ‬البحيره‭ ‬والخمس‭ ‬المدن‭ ‬الغربيه‭ ‬قسم‭ ‬القبطيات‭ ‬بكلية‭ ‬الأداب‭  ‬جامعة‭ ‬دمنهور‭ ‬فأنشاء‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الأقسام‭ ‬حلم‭ ‬طال‭ ‬إنتظاره‭  ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬كلمة‭ ‬مصر‭ ‬مشتقه‭ ‬من‭ ‬كلمه‭ ‬قبطىى‭ ‬وان‭ ‬فكرة‭ ‬إفتتاح‭ ‬الاقسام‭ ‬القبطية‭ ‬ظهرت‭ ‬مع‭ ‬دعوات‭ ‬لإستعاده‭ ‬الهويه‭ ‬القبطية‭ ‬التى‭ ‬طمست‭ ‬وتخريج‭ ‬متخصصين‭ ‬فى‭ ‬المجال‭ ‬القبطى‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬توثيق‭ ‬للتراث‭ ‬القبطى‭  ‬فى‭ ‬حين‭ ‬خصصت‭ ‬جامعات‭ ‬العالم‭ ‬قسماً‭ ‬وعلماً‭ ‬يسمى‭ ‬علم‭ ‬القبطيات‭  ‬قبطولوجى‭ ‬لتدريس‭ ‬الحضارة.

القبطيه‭ ‬الامر‭ ‬التى‭ ‬تجاهلته‭ ‬الجامعات‭ ‬المصريه‭ ‬لعقود‭ ‬طويله‭ ‬كما‭ ‬يتزامن‭ ‬ذلك‭ ‬مع‭ ‬قيام‭ ‬محرك‭ ‬البحث‭ ‬جوجل‭ ‬باضافه‭ ‬اللغه‭ ‬القبطي‭ ‬الى‭ ‬لوحه‭ ‬مفاتيحه‭  ‬بحيث‭ ‬يتمكن‭ ‬المستخدمين‭ ‬من‭ ‬الكتابه‭ ‬والبحث‭ ‬باللغه‭ ‬القبطيه‭ ‬وهى‭ ‬خطوه‭ ‬مهمه‭ ‬نحو‭ ‬إحياء‭ ‬اللغه‭ ‬و‭ ‬التراث‭ ‬القبطيين‭ ‬وتعزيزاً‭ ‬للثقافة‭ ‬والهويه‭ ‬القبطية‭ ‬حول‭ ‬العالم.

أيضاً‭ ‬فى‭ ‬سابقة‭ ‬لم‭ ‬نعتاد‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬من‭ ‬الاشياء‭ ‬التى‭ ‬اخذت‭ ‬الاقباط‭ ‬والمصريين‭ ‬عموما‭ ‬الى‭ ‬التحرر‭ ‬وعدم‭ ‬الوهابيه.‭ ‬

حكم‭ ‬القضاء‭ ‬الإداري‭ ‬بحظر‭ ‬ارتداء‭ ‬النقاب‭ ‬على‭ ‬عضوات‭ ‬تدريس‭ ‬جامعة‭ ‬القاهرة‭..‬خطوه‭ ‬للامام‭ ‬لعوده‭ ‬الهويه‭ ‬المصريه‭ ‬ويجب‭ ‬تعميمه‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬عام.

قررت‭ ‬جامعة‭ ‬القاهرة‭  ‬عام‭ ‬2015‭ ‬منع‭ ‬المنقبات‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئات‭ ‬التدريس‭ ‬والهيئة‭ ‬المعاونة‭ ‬بجميع‭ ‬الكليات‭ ‬والمعاهد‭ ‬التابعة‭ ‬للجامعة‭ ‬من‭ ‬إلقاء‭ ‬المحاضرات‭ ‬أو‭ ‬الدروس‭ ‬النظرية‭ ‬أو‭ ‬التدريب‭ ‬بالمعامل‭.‬

وقال‭ ‬بيان‭ ‬لجامعة‭ ‬القاهرة‭ ‬إن‭ ‬القرار‭ ‬ياتى‭ ‬حرصاً‭ ‬على‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬الطلاب‭ ‬وحسن‭ ‬اداء‭ ‬العمليه‭ ‬التعليميه‭ ‬وللمصلحه‭ ‬العامه‭.‬

فى‭ ‬نفس‭ ‬السياق‭ ‬كنائس‭ ‬كثيره‭ ‬كانت‭ ‬مغلقه‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬طويله‭ ‬وتم‭ ‬افتتاحها‭ ‬خطوه‭ ‬جاده‭ ‬من‭ ‬الدولة‭ ‬لتفعيل‭ ‬مبدأ‭ ‬المواطنه‭ ‬المادة‭ ‬الثانيه‭ ‬من‭ ‬الدستور والتى‭ ‬كنا‭ ‬كثيراً‭ ‬نسعى‭ ‬الى‭ ‬تنفيذها‭ ‬بدأت‭ ‬الدولة‭ ‬بشكل‭ ‬جاد‭ ‬لاخذ‭ ‬خطوات‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬الامر‭ ‬وبالفعل‭ ‬تم افتتاح‭ ‬الحكومة‭ ‬تنشر‭ ‬اسماء‭ ‬90‭ ‬كنيسة‭ ‬ومبنى‭ ‬تابع‭ ‬تم‭ ‬تقنينهم‭ ‬فى‭ ‬اول‭ ‬يناير‭ ‬الماضى‭ ‬وضمت‭ ‬وجاءت‭ ‬الاكثر‭ ‬منها‭ ‬فى‭ ‬المنيا‭ ‬خاصة‭ ‬سمالوط‭ ‬وايضا‭ ‬سوهاج‭ ‬وبنى‭ ‬سويف‭ ‬والجيزة‭ ‬واسيوط‭ .‬وكنيسة‭ ‬واحده‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬الدقهليه‭ ‬واخرى‭ ‬فى‭ ‬القاهرة‭ ‬واخرى‭ ‬فى‭ ‬السويس‭ ‬واخرى‭ ‬فى‭ ‬اسوان‭ ‬و2‭ ‬فى‭ ‬الاسكندرية‭ ‬ليصل‭ ‬اجمالى‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬تقنينه‭ ‬1412‭ ‬كنيسة‭ ‬ومبنى‭ ‬تابع‭.‬

من‭ ‬ضمن‭ ‬الكنائس‭ ‬التى‭ ‬تم‭ ‬افتتاحها‭ ‬مؤخرا‭ ‬كنيسة‭ ‬مارجرجس‭ ‬والأنبا‭ ‬ابرام‭ ‬المغلقة‭ ‬بميت‭ ‬نما‭ ‬بعد‭ ‬غلقها‭ ‬العام‭ ‬الماضى‭ ‬ونيافة‭ ‬الأنبا‭ ‬مرقس‭ ‬ترأس‭ ‬الصلاة‭ ‬فيها‭ ‬لتنتهى‭ ‬الأزمة‭ ‬بسلام‭ ‬وحكمة‭.‬

حكم‭ ‬اخر‭ ‬يعد‭ ‬انتصار‭ ‬لدولة‭ ‬القانون‭  ‬وهو‭ ‬الحكم‭ ‬على‭ ‬من‭ ‬قام‭ ‬بتعريه‭ ‬سيدة‭ ‬الكرم‭ ‬بعشر‭ ‬سنوات‭ ‬سجن‭ ‬رد‭ ‬اعتبار‭ ‬للمرأة‭ ‬المصرية‭ ‬ورد‭ ‬إعتبار‭ ‬لامهات‭ ‬مصر‭ ‬بعد‭ ‬الحكم‭ ‬على‭ ‬المتهمين‭ ‬بتعرية‭ ‬سيدة‭ ‬الكرم‭ …‬تحية‭ ‬لنيافة‭ ‬الانبا‭ ‬مكاريوس‭ ‬اسقف‭ ‬المنيا‭ ‬وابو‭ ‬قرقاص‭ ‬لموقفه‭ ‬ومساندته‭ ‬لسيدة‭ ‬الكرم‭ ‬منذ‭ ‬الأحداث‭ ‬ومتابعته‭ ‬بإستمرار‭ ‬لاوضاعهم‭.‬

محكمة‭ ‬جنح‭ ‬المرج‭ ‬تقر‭ ‬بعدم‭ ‬إختصاص‭ ‬محاولة‭ ‬ذبح‭ ‬قبطى‭ ‬بالمرج‭ ‬واعاده‭ ‬توصيف‭ ‬القضيه‭ ‬ ولكن‭ ‬مازال‭ ‬هناك‭ ‬قضايا‭ ‬عالقه‭ ‬لم‭ ‬ينظر‭ ‬إليها‭ ‬القضاء‭ ‬المصرى‭ ‬ولم‭ ‬تاخذ‭ ‬بعين‭ ‬الرأفه‭ ‬والشفقه‭ ‬مازالت‭ ‬قضايا‭ ‬إزدراء‭ ‬الاديان‭ ‬مبهمه‭ ‬والقانون‭ ‬لم‭ ‬ينصفها،‭ ‬أبرياء‭ ‬داخل‭ ‬السجون‭ ‬لم‭ ‬يروا‭ ‬النور‭ ‬لسنوات‭ ‬طويله‭ ‬برغم‭ ‬عدم‭ ‬ثبوت‭ ‬التهم‭ ‬عليهم.‭ ‬

جرجس‭ ‬بارومى‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬الشائكه‭ ‬جداً‭ ‬برغم‭ ‬كل‭ ‬المحاولات‭ ‬والتوسلات‭ ‬لرئاسة‭ ‬الجمهورية‭ ‬بالنظر‭ ‬فى‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬ومحاولة‭ ‬إدراج‭ ‬إسمه‭ ‬ضمن‭ ‬المعفو‭ ‬عنهم‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الرئاسه‭ ‬الى‭ ‬الآن‭ ‬لايزال‭ ‬الأمر‭ ‬عالقاً‭ ‬وبرغم‭ ‬الافراج‭ ‬عن‭ ‬مساجين‭ ‬وجهت‭ ‬لهم‭ ‬تهم‭ ‬خطيره‭ ‬مثل‭ (‬تكدير‭ ‬السلم‭ ‬العام‭ ‬وتخريب‭ ‬منشات‭ ‬الدولة‭) ‬ولم‭ ‬يتم‭ ‬الإفراج‭ ‬عن‭ ‬جرجس‭ ‬بارومى‭ ‬يجب‭ ‬تعديل‭ ‬هذا‭ ‬القانون‭ ‬ومصالحة‭ ‬الاقباط‭ ‬والنظر‭ ‬إلى‭ ‬مشكلاتهم.‭ ‬

فى‭ ‬النهاية‭ ‬الدولة‭ ‬قادره‭ ‬ان‭ ‬تحتوى‭ ‬وتعمل‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬الملفات‭ ‬والقضايا‭ ‬المسكوت‭ ‬عنها‭ ‬بإعاده‭ ‬النظر‭ ‬فى‭ ‬طريقة‭ ‬الحلول‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق