صحة وتغذية

ياما فى سجون الأكل مظاليم

بقلم دكتور/ بـاســم أيـوب - Dr. Basim Ayoub, MD, FHM, DABOM

من حكم بالمؤبد علي البيضة!؟ الإستئناف؟ البراءه تلوح فى الأفق

ماذا‭ ‬حدث‭ ‬لمقاييس‭ ‬ومعايير‭ ‬صحة‭ ‬الطعام‭ ‬منذ‭ ‬الثمانينيات؟‭ ‬الحقيقة‭ ‬مؤلمة‭ ‬والإجابة‭ ‬الكثير‭!‬

قد‭ ‬تتوقع‭ ‬انه‭ ‬في‭ ‬عصر‭ ‬الإنترنت‭ ‬والسيارة‭ ‬الكهربائية‭ ‬القادرة‭ ‬على‭ ‬قيادة‭ ‬نفسها‭ ‬تماما‭ ‬وثورة‭ ‬الآيفون‭ ‬والتيكتوك‭ ‬والفيسبوك‭ ‬ان‭ ‬المعلومات‭ ‬عن‭ ‬الأكل‭ ‬وفوائده‭ ‬متوفرة‭ ‬وصحيحة‭! ‬للأسف‭ ‬الشديد‭ ‬نصف‭ ‬الجملة‭ ‬الأخيرة‭ ‬فقط‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬صحيحة‭!‬

وهو‭ ‬وفرة‭ ‬المعلومات،‭ ‬ولكن‭ ‬صحتها‭ ‬أصبح‭ ‬الموضوع‭ ‬مستعصياً‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬وغير‭ ‬صحيح‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬أخري‭! ‬فمن‭ ‬لديه‭ ‬الوقت‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬صحة‭ ‬المعلومات‭ ‬في‭ ‬زمن‭ ‬الفمتو‭ ‬ثانية؟

وان‭ ‬حتى‭ ‬توفرت‭ ‬الأمانة‭ ‬العلمية‭ ‬التي‭ ‬اصبحت‭ ‬عملة‭ ‬نادرة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الأيام‭!‬

من‭ ‬لديه‭ ‬سعة‭ ‬الصدر‭ ‬والفضول‭ ‬للتاكد‭ ‬من‭ ‬الأبحاث‭ ‬التي‭ ‬وراء‭ ‬المعلومات؟‭ ‬وياليتها‭ ‬المشكلة‭ ‬الوحيده‭ ‬بل‭ ‬الضغوط‭ ‬العصبية،‭ ‬الإعلانات‭ ‬المتقنة،‭ ‬الهادفة‭ ‬إلي‭ ‬شيء‭ ‬واحد‭ ‬لا‭ ‬يخفى‭ ‬على‭ ‬الكثير‭ ‬وهو‭ ‬الكسب‭ ‬والربح‭ ‬المادي‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬صحة‭ ‬المعلومات‭ ‬وتداعيات‭ ‬عدم‭ ‬صحتها‭ ‬على‭ ‬المشاهدين‭ ‬والقراء‭!‬

منذ‭ ‬الثمانينيات‭ ‬وقد‭ ‬أصبحت‭ ‬الدهون‭ ‬بمختلف‭ ‬أنواعها‭ ‬ومنها‭ ‬المشبعة‭ ‬وغير‭ ‬المشبعة‭ ‬التي‭ ‬لطالما‭ ‬إقتات‭ ‬عليها‭ ‬الإنسان‭ ‬منذ‭ ‬نعومة‭ ‬أظافر‭ ‬الإنسانية‭ ‬وكانت‭ ‬الأعمار‭ ‬تناهز‭ ‬المئة‭ ‬كما‭ ‬نسمع‭ ‬عن‭ ‬جدود‭ ‬جدود‭ ‬جدودنا‭! ‬ولكن‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الأطباء‭ ‬في‭ ‬العصر‭ ‬الحديث‭ ‬عموما‭ ‬وفي‭ ‬عصرنا‭ ‬الحالي‭ ‬وخصوصا‭ ‬ثورة‭ ‬الثمانينيات‭ ‬ضد‭ ‬الدهون‭ ‬عموما‭ ‬والمشبعة‭ ‬منها‭ ‬خصوصا‭! ‬بناء‭ ‬على‭ ‬خبرات‭ ‬شخصية‭ ‬ودراسات‭ ‬هزيلة‭ ‬ونوايا‭ ‬منها‭ ‬الجيده‭ ‬ومنها‭ ‬مستهدفة‭ ‬الربح‭ ‬المادي‭ ‬السريع‭ ‬والردئ‭! ‬وظهرت‭ ‬ثورة‭ ‬الأطعمة‭ ‬قليلة‭ ‬الدهون‭ ‬والألبان‭ ‬قليلة‭ ‬أو‭ ‬معدومة‭ ‬الدسم‭ ‬وركب‭ ‬الجميع‭ ‬الموجة‭ ‬التي‭ ‬مصدرها‭ ‬عصر‭ ‬التصنيع‭ ‬والتعليب‭ ‬والحفظ‭ ‬وإطالة‭ ‬عمر‭ ‬الرف‭ ‬للمأكولات‭ ‬وكلها‭ ‬أخطاء‭ ‬ولكن‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬نعرفه‭ ‬إلى‭ ‬بداية‭ ‬الألفية‭ ‬الجديدة‭ ‬انها‭ ‬معلومات‭ ‬خاطئة‭ ‬مغرضة‭ ‬ومؤذية‭ ‬وأودت‭ ‬بحياة‭ ‬الكثيرين‭!‬

كيف‭ ‬بدلنا‭ ‬الزبدة‭ ‬الطبيعية‭ ‬بمارچارين؟‭ ‬كيف‭ ‬قبلنا‭ ‬اللبن‭ ‬معدوم‭ ‬الدسم‭ ‬وكأن‭ ‬خالقه‭ ‬لم‭ ‬يعرف‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬يفعله‭ ‬عند‭ ‬الخلق،‭ ‬وكيف‭ ‬طبيب‭ ‬واحد‭ ‬اسمه‭ ‬دين‭ ‬أورنيش‭ ‬يستطيع‭ ‬بأعجوبة‭ ‬محزنة‭ ‬أن‭ ‬يقنع‭ ‬العالم‭ ‬كله‭ ‬بكتبه‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭ ‬ان‭ ‬يأكل‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬قليل‭ ‬أو‭ ‬معدوم‭ ‬الدهون‭ ‬والألبان‭ ‬معدومة‭ ‬الدسم‭ ‬والطعم‭ ‬والآن‭ ‬نعرف‭ ‬أيضا‭ ‬انها‭ ‬مأكولات‭ ‬عديمة‭ ‬الطعم‭ ‬لأجل‭ ‬هذا‭ ‬وتحت‭ ‬ضغوط‭ ‬الهيئات‭ ‬العالمية‭ ‬علي‭ ‬مصنعي‭ ‬الأطعمة‭ ‬بتقليل‭ ‬الدهون‭ ‬وبالذات‭ ‬المشبعة‭ ‬منها،‭ ‬فاصبح‭ ‬الطعم‭ ‬سييء‭ ‬جدا‭ ‬وغير‭ ‬مستساغ‭ ‬فاضطرت‭ ‬هذه‭ ‬الشركات‭ ‬الكبيرة‭ ‬إضافة‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬السكريات‭ ‬والمواد‭ ‬الأخري‭ ‬تحت‭ ‬بند‭ ‬مكسبات‭ ‬طعم‭ ‬وما‭ ‬هي‭ ‬في‭ ‬الحقيقة‭ ‬إلا‭ ‬مخسرات‭ ‬صحة‭!‬

وما‭ ‬علاقة‭ ‬البيضة‭ ‬بكل‭ ‬هذا؟

للأسف‭ ‬تندرج‭ ‬تحت‭ ‬الأطعمة‭ ‬الغنية‭ ‬بالدهون‭ ‬وللأسف‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬هنالك‭ ‬أبحاث‭ ‬تثبت‭ ‬صحة‭ ‬الإدعاء‭! ‬والمشكلة‭ ‬في‭ ‬زماننا‭ ‬هذا‭ ‬أن‭ ‬على‭ ‬قدر‭ ‬عظمة‭ ‬الإدعاء‭ ‬لابد‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬الدليل‭ ‬والبرهان‭ ‬عظيما‭ ‬أيضا‭! ‬ولكنه‭ ‬لم‭ ‬يكن‭! ‬وأصبحت‭ ‬البيضة‭ ‬التي‭ ‬خدمت‭ ‬الإنسانية‭ ‬لآلاف‭ ‬السنين‭ ‬متهمة‭ ‬فعليا‭ ‬بجريمة‭ ‬قتل‭ ‬البني‭ ‬آدم‭ ‬وبالفعل‭ ‬نجحت‭ ‬القضية‭ ‬ضد‭ ‬البيضة‭ ‬وحكم‭ ‬عليها‭ ‬بالسجن‭ ‬مدى‭ ‬الحياة‭ ‬وبالعامية‭ ‬الجميلة‭ ‬البيضة‭ ‬أخدت‭ ‬مؤبد،‭ ‬وقامت‭ ‬الدنيا‭ ‬ولم‭ ‬تقعد‭ ‬ومر‭ ‬عقدين‭ ‬فيهم‭ ‬تكالب‭ ‬كل‭ ‬محبي‭ ‬البيض‭ ‬والأكل‭ ‬الطبيعي‭ ‬بين‭ ‬مؤيد‭ ‬ومعارض‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الدنيا‭ ‬وجاءت‭ ‬الأبحاث‭ ‬بأخبار‭ ‬براءة‭ ‬البيضة‭ ‬من‭ ‬دم‭ ‬هابيل،‭ ‬وبراءة‭ ‬اللبن‭ ‬كامل‭ ‬الدسم‭ ‬من‭ ‬قتل‭ ‬البني‭ ‬آدم‭ ‬بالقلب‭ ‬والمخ؟‭!‬

‭-‬البيضة‭ ‬التي‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬معظم‭ ‬الفيتامينات‭ ‬التي‭ ‬يحتاجها‭ ‬الإنسان‭ ‬ليكون‭ ‬في‭ ‬أتم‭ ‬صحة‭! ‬منها‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬وليس‭ ‬الحصر‭ ‬فيتامينات‭ ‬B12‭ ‬و‭ ‬B2‭ ‬و‭ ‬B5 و‭ ‬D‭ ‬و‭ ‬A والفوليك‭ ‬اسيد‭ ‬و‭ ‬ال‭ ‬E

‭-‬البيضة‭ ‬التي‭ ‬بها‭ ‬‮٦‬‭ ‬جرام‭ ‬بروتين‭.‬

‭ ‬‭-‬البيضة‭ ‬التي‭ ‬تحتوي‭ ‬علي

الـــ‭ ‬Omega‭ ‬3‭ ‬الذي‭ ‬يلهث‭ ‬وراءه‭ ‬الكثيرون‭ ‬في‭ ‬الصيدليات‭ ‬وهو‭ ‬متوفر‭ ‬‮٢٠٠‬مجم‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬بيضه‭! ‬ومعروف‭ ‬بفوائده‭ ‬للقلب‭ ‬والأوعية‭ ‬والمخ

‭) ‬العضوية‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬غير‭ ‬العضوية‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬‮٢٠‬مجم)‭.‬

‭-‬البيضة‭ ‬التي‭ ‬مؤخراً‭ ‬تم‭ ‬إكتشاف‭ ‬قدرتها‭ ‬كأكل‭ ‬طبيعي‭ ‬وغذاء‭ ‬كامل‭ ‬على‭ ‬الإشباع‭ ‬لدرجة‭ ‬التخسيس‭ ‬وانقاص‭ ‬الوزن‭ ‬جداً‭.‬

‭-‬البيضة‭ ‬التي‭ ‬هي‭ ‬حقاً‭ ‬مفعمة‭ ‬بمادة‭ ‬الكولين‭ ‬Choline‭ ‬المعروفة‭ ‬فوائدها‭ ‬المتعددة‭ ‬لصحة‭ ‬مخ‭ ‬الأجنة‭ ‬في‭ ‬السيدات‭ ‬الحوامل‭.‬

‭-‬البيضة‭ ‬التي‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬مضادات‭ ‬أكسدة‭ ‬اسمها‭ ‬لوتين‭ ‬وزيازانثين

Lutein & Zeaxanthin‭ ‬المفيدين‭ ‬جدا‭ ‬لصحة‭ ‬شبكية‭ ‬العين‭ ‬وتمنع‭ ‬وتقلل‭ ‬تراكم‭ ‬الميه‭ ‬البيضاء‭ ‬والضمور‭ ‬البقعي‭!!‬

‭-‬البيضة‭ ‬التى‭ ‬مليئة‭ ‬بمعادن‭ ‬نحتاجها‭ ‬لصحة‭ ‬أجسامنا‭ ‬مثل‭ ‬الحديد‭ ‬والمانجانيز‭ ‬والسيلينيوم‭ ‬والزنك‭ ‬وهذا‭ ‬الأخير‭ ‬يقلل‭ ‬من‭ ‬عدوي‭ ‬الفيروسات‭ ‬ومنه‭ ‬الكورونا‭!‬

‭-‬البيضة‭ ‬التي‭ ‬قادرة‭ ‬ان‭ ‬تزود‭ ‬الكولسترول‭ ‬الجيد‭ ‬HDL‭ ‬وتحسن‭ ‬من‭ ‬محتويات‭ ‬الكوليسترول‭ ‬السئ‭ ‬LDL‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬رقمه‭ ‬في‭ ‬الدم‭ ‬بتغيير‭ ‬محتوياته‭ ‬فيصبح‭ ‬غير‭ ‬مؤذي‭ ‬للأوعية‭ ‬الدموية‭ ‬فيقلل‭ ‬من‭ ‬أزمات‭ ‬القلب‭ ‬والسكتات‭ ‬الدماغيه‭!‬

البيضة‭ ‬يا‭ ‬عزيزي‭ ‬القارئ‭ ‬وعزيزتي‭ ‬القارئة‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬مظاليم‭ ‬السجون‭!‬

وفقط‭ ‬العلم‭ ‬والقراءة‭ ‬والبحث‭ ‬الشغوف‭ ‬وأخيراً‭ ‬حب‭ ‬نابع‭ ‬من‭ ‬القلب‭ ‬لإنصاف‭ ‬كل‭ ‬مظلوم‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬كانت‭ ‬البيضة،‭ ‬خصوصا‭ ‬لو‭ ‬تعلق‭ ‬تحريرها‭ ‬من‭ ‬سجنها‭ ‬المؤبد‭ ‬إلي‭ ‬كل‭ ‬الفوائد‭ ‬الصحية‭ ‬المذكورة‭ ‬أعلاه‭!‬

ليتنا‭ ‬نستطيع‭ ‬أن‭ ‬نحرر‭ ‬كل‭ ‬المساجين‭ ‬المظاليم‭ ‬من‭ ‬الأكلات‭ ‬المفيده‭.‬

ولنا‭ ‬لقاء‭ ‬آخر‭ ‬مع‭ ‬تحرير‭ ‬مسجون‭ ‬آخر‭ ‬في‭ ‬مقالة‭ ‬أخرى‭ ‬فقط‭.. ‬

وياما‭ ‬في‭ ‬السجن‭ ‬مظاليم‭.. ‬

بــاســم‭ ‬أيــــوب‭.. ‬

محرر‭ ‬مظاليم‭ ‬الأكل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق