صحة وتغذية

سـؤال وجـواب فـى التـغــذيـة – 2 ؟؟!

بقلم دكتور/ بـاســم أيـوب - Dr. Basim Ayoub, MD, FHM, DABOM

مسئولية‭ ‬الآباء‭ ‬والأمهات‭ ‬لعمــر‭ ‬الــ‭ ‬‮51 ‬سنة؟‭!‬

هل‭ ‬تعلم‭ ‬عزيزي‭ ‬القاريء‭ ‬أنه‭ ‬مع‭ ‬التشخيص‭ ‬المبكر‭ ‬لمرض‭ ‬السكر‭ ‬النوع‭ ‬الثاني‭ ‬في‭ ‬ريعان‭ ‬الشباب‭ ‬قد‭ ‬”تذهب‭ ‬مع‭ ‬الريح”‭ ‬‮51 ‬سنة‭ ‬من‭ ‬عمر‭ ‬الإنسان،‭ ‬لأسباب‭ ‬متعددة‭ ‬منها‭ ‬أمراض‭ ‬الضغط‭ ‬المرتفع‭ ‬وتصلب‭ ‬الشرايين‭ ‬المبكر‭ ‬جداً‭ ‬والسكتات‭ ‬الدماغية‭ ‬والأزمات‭ ‬القلبية‭ ‬والزهايمر‭ ‬والتهاب‭ ‬الأعصاب‭ ‬وضعف‭ ‬المناعة‭ ‬وبتر‭ ‬الأعضاء‭ ‬بسبب‭ ‬العدوى

وأمراض‭ ‬أخرى‭ ‬كثيرة‭ ‬تصحب‭ ‬التشخيص‭ ‬المبكر‭ ‬لمرض‭ ‬السكر‭ ‬‮2‬‭ ‬في‭ ‬شباب‭ ‬العمر‭!‬

ولكن‭ ‬لمَ‭ ‬وأين‭ ‬المسئولية‭ ‬علينا‭ ‬كأولياء‭ ‬أمور؟

المسئولية‭ ‬تأتي‭ ‬من‭ ‬الأبحاث‭ ‬التي‭ ‬تشير‭ ‬أن‭ ‬حوالي‭ ‬‮03 ‬مليون‭ ‬أمريكي‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬مرض‭ ‬السكر‭ ‬‮٢‬‭ ‬وهذا‭ ‬قد‭ ‬يقترب‭ ‬من‭ ‬‮01٪‭ ‬من‭ ‬عدد‭ ‬الأمريكان‭! ‬رقم‭ ‬مروع‭! ‬وهذا‭ ‬أضعاف‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬أواخر‭ ‬القرن‭ ‬السابق،‭ ‬وهذا‭ ‬منذ‭ ‬حوالي‭ ‬عقدين‭ ‬من‭ ‬الزمان‭ ‬والمتوقع‭ ‬الاستمرار‭ ‬في‭ ‬التضاعف‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬يصل‭ ‬الى‭ ‬قرب‭ ‬الــ‭ ‬‮001 ‬مليون‭ ‬مع‭ ‬منتصف‭ ‬القرن‭ ‬الحالي‭!‬

والسبب‭ ‬هو‭ ‬أكل‭ ‬أطفالنا‭ ‬منذ‭ ‬نعومة‭ ‬أظافرهم‭ ‬كميات‭ ‬غير‭ ‬معقولة‭ ‬من‭ ‬السكر؟‭! ‬ولكـن‭ ‬أصبحــت‭ ‬ممكنة‭ ‬بسبب‭ ‬الأكل‭ ‬الصناعي‭! ‬وما‭ ‬الدليل؟‭!‬

منذ‭ ‬‮002 ‬عام‭ ‬كان‭ ‬الإنسان‭ ‬يستهلك‭ ‬سنويا‭ ‬‮2‬‭ ‬رطل‭ ‬أو‭ ‬‮1‬‭ ‬كجم‭ ‬من‭ ‬السكر‭ ‬سنويا‭! ‬ولكن‭ ‬ومصيبتاه‭ ‬حينما‭ ‬تعلم‭ ‬عزيزي‭ ‬الأب‭ ‬وعزيزتي‭ ‬الأم‭ ‬أنكم‭ ‬الآن‭ ‬تطعمون‭ ‬أولادكم‭ ‬حوالي‭ ‬‮051 ‬رطلا‭ (‬حوالي‭ ‬‮07 ‬كجم‭) ‬سنويا‭ ‬وهذا‭ ‬‮07 ‬ضعف‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬وهو‭ ‬أيضا‭ ‬حوالي‭ ‬‮3‬‭ ‬رطل‭ ‬أسبوعيا‭ ‬وليس‭ ‬سنويا‭!!! ‬والنتيجة‭ ‬ارتفاع‭ ‬مزمن‭ ‬في‭ ‬نسبة‭ ‬الانسولين‭ ‬وحدوث‭ ‬مقاومة‭ ‬إنسولين‭ ‬لسنين‭ ‬عديدة‭ ‬ينجم‭ ‬عنها‭ ‬إنهاك‭ ‬و‭ ‬إستهلاك‭ ‬البنكرياس‭ ‬وأخيرا‭ ‬مرض‭ ‬السكر‭ ‬‮2‬‭! ‬والفخ‭ ‬الذي‭ ‬وقعنا‭ ‬فيه‭ ‬هو‭ ‬بكل‭ ‬بساطة‭ ‬”الأكل‭ ‬الصناعي” الهزيل‭ ‬السريع‭ ‬المريع‭ ‬الذي‭ ‬يعتمد‭ ‬لفقر‭ ‬مؤهلاته‭ ‬كأكل‭ ‬لأنه‭ ‬أولا‭ ‬وأخيرًا‭ ‬مجرد‭ ‬”منتج‭ ‬أكل” ليس‭ ‬إلا‭! ‬الأخير‭ ‬الذي‭ ‬يعتمد‭ ‬كل‭ ‬الإعتماد‭ ‬على‭ ‬إدمان‭ ‬المخ‭ ‬للسكر‭ ‬الأبيض‭ ‬ومنتجات‭ ‬القمح‭ ‬الأبيض‭ ‬التي‭ ‬بعد‭ ‬الهضم‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬أيضا‭ ‬إلا‭ ‬مجرد‭ ‬سكر‭ ‬في‭ ‬الدم‭ ‬وهذا‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬سعر‭ ‬فاضي‭!! ‬وهنا‭ ‬تأتي‭ ‬وطأة‭ ‬المسئولية‭ ‬في‭ ‬تعليم‭ ‬أولادنا‭ ‬كيفية‭ ‬الأكل‭ ‬الصحي‭! ‬ولكن‭ ‬للأسف‭ ‬قد‭ ‬نكون‭ ‬أنفسنا‭ ‬وقعنا‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الفخ‭ ‬وسقطنا‭ ‬فريسة‭ ‬في‭ ‬فك‭ ‬الأكل‭ ‬الصناعي‭ ‬الذي‭ ‬أصبح‭ ‬يفترس‭ ‬حياة‭ ‬شباب‭ ‬الملايين‭ ‬من‭ ‬البشر‭ ‬سنويا‭!‬

هل‭ ‬تعلم‭ ‬عزيزي‭ ‬القارئ‭ ‬أن‭ ‬في‭ ‬بحث‭ ‬حديث‭ ‬وجد‭ ‬أن‭ ‬الأطفال‭ ‬سن‭ ‬‮2‬‭-‬‮8‬‭ ‬سنوات‭ ‬فقط‭ ‬طفل‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬‮0001‬‭ ‬طفل‭ ‬يأكل‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬‮21‭ ‬ملعقة‭ ‬سكر‭ ‬في‭ ‬الأكل‭ ‬يوميا‭ ‬والــ‭ ‬‮999‬‭ ‬كلهم‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬هذا‭!! ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬أسميه‭ ‬وصفة‭ ‬لكارثة‭ ‬محققة‭!Recipe Disaster‭ ‬

الحل‭ ‬إيه؟‭! ‬تغيير‭ ‬جذري‭ ‬في‭ ‬فكر‭ ‬الطعام‭ ‬وما‭ ‬هو‭ ‬الأكل‭ ‬الحقيقي‭ ‬الطبيعي‭ ‬ورسم‭ ‬خط‭ ‬أحمر‭ ‬واضح‭ ‬في‭ ‬حياة‭ ‬أطفالنا‭ ‬منذ‭ ‬صباهم‭ ‬بين‭ ‬الأكل‭ ‬الصحي‭ ‬والأكل‭ ‬الصناعي‭ ‬وتعليمهم‭ ‬أنه‭ ‬مجرد‭ ‬منتج‭ ‬أكل‭ ‬وينتج‭ ‬عنه‭ ‬الأمراض،‭ ‬وهو‭ ‬الأكل‭ ‬الذي‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬سلب‭ ‬أولادنا‭ ‬أغلى‭ ‬كنوزهم‭ ‬وهو‭ ‬الصحة‭ ‬والسعادة‭ ‬وطول‭ ‬العمر‭!‬

11‭ ‬مليون‭… ‬ولا‭ ‬8‭ ‬ملايين‭ ‬فريسة؟‭!‬

أشارت‭ ‬إحصائيات‭ ‬جديدة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬التدخين‭ ‬الذي‭ ‬يسبب‭ ‬السرطان‭ ‬بمختلف‭ ‬أنواعه،‭ ‬وأمراض‭ ‬القلب‭ ‬والسكتات‭ ‬الدماغية‭ ‬والعجز‭ ‬الجنسي‭ ‬المبكر‭! ‬يقتل‭ ‬عالميا‭ ‬قرابة‭ ‬ال‭ ‬‮٨‬‭ ‬مليون‭ ‬إنسان‭! ‬ولكن‭ ‬المذهل‭ ‬أنه‭ ‬تخلى‭ ‬عن‭ ‬مركز‭ ‬الصدارة‭ ‬في‭ ‬العقود‭ ‬الأخيرة‭ ‬لما‭ ‬هو‭ ‬أشر‭ ‬من‭ ‬السجائر‭ ‬والتدخين‭ ‬عموما؟‭! ‬وما‭ ‬هذا؟‭! ‬الأكل‭ ‬الصناعي‭ ‬الذي‭ ‬يشمل‭ ‬الهوت‭ ‬دوج‭ ‬والبرجر‭ ‬والأيس‭ ‬كريم‭ ‬والكعك‭ ‬والكنافة‭ ‬والبسبوسه‭ ‬والنودل‭ ‬وأكياس‭ ‬ومعلبات‭ ‬ومحفوظات‭ ‬وسندويتشات‭ ‬لا‭ ‬حصر‭ ‬لها‭! ‬للأسف‭ ‬أصبحت‭ ‬هي‭ ‬أكل‭ ‬رغم‭ ‬عدم‭ ‬تأهلها‭ ‬لهذا‭ ‬اللقب‭ ‬الذي‭ ‬يطلق‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يدخل‭ ‬أفواهنا‭ ‬لهدف‭ ‬التغذية‭ ‬ومن‭ ‬هذه‭ ‬المؤهلات‭ ‬الأساسية‭ ‬للأكل‭ ‬الطبيعي‭ ‬المغذي‭ ‬الفيتامينات‭ ‬والإنزيمات‭ ‬ومضادات‭ ‬الأكسدة‭ ‬والمعادن‭ ‬والألياف‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬التأهيل‭ ‬بإضافة‭ ‬هذه‭ ‬المكونات‭ ‬للأكل‭ ‬الذي‭ ‬الكثير‭ ‬منه‭ ‬سام‭ ‬لخلايا‭ ‬الجسم‭ ‬ومنها‭ ‬أيضا‭ ‬المسرطن‭ ‬والذي‭ ‬يضعف‭ ‬أو‭ ‬يهيج‭ ‬المناعة‭! ‬الأكل‭ ‬الصناعي‭ ‬ياعزيزي‭ ‬القاريء‭ ‬هو‭ ‬أشهر‭ ‬سارق‭ ‬لأهم‭ ‬كنز‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬وهو‭ ‬صحة‭ ‬وعمر‭ ‬وسعادة‭ ‬الإنسان‭!‬

والحل؟‭! ‬عندما‭ ‬نتسوق‭ ‬لشراء‭ ‬الأكل‭ ‬لنتذكر‭ ‬مؤهلات‭ ‬الأكل‭ ‬الطبيعية‭ ‬المذكورة‭ ‬أعلاه‭ ‬والتي‭ ‬تتوفر‭ ‬بغزاره‭ ‬طبيعية‭ ‬في‭ ‬الخضروات‭ ‬والبقول‭ ‬والفاكهة‭ ‬ولابد‭ ‬مراعاة‭ ‬أن‭ ‬اللحوم‭ ‬والطيور‭ ‬والأسماك‭ ‬وخصوصا‭ ‬هذه‭ ‬الأيام‭ ‬لما‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬مضادات‭ ‬حيوية‭ ‬وهورمونات‭ ‬أو‭ ‬منتجات‭ ‬مزارع‭ ‬بالترتيب‭! ‬

أصبحت‭ ‬أيضا‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬أسباب‭ ‬الضغط‭ ‬والسكر‭ ‬‮2‬‭ ‬وتصلب‭ ‬الشرايين‭ ‬والمواد‭ ‬المؤكسدة‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬عَجَز‭ ‬خلايانا‭ ‬المبكر‭ ‬وأخيرا‭ ‬وليس‭ ‬آخرا‭ ‬مرض‭ ‬السرطان‭ ‬الذي‭ ‬قد‭ ‬تضاعف‭ ‬عشرات‭ ‬المرات‭ ‬في‭ ‬العقود‭ ‬الأخيرة‭ ‬كنتيجة‭ ‬مباشرة‭ ‬لمسرطنات‭ ‬الأكل‭ ‬وغير‭ ‬مباشرة‭ ‬لعدم‭ ‬توفر‭ ‬مضادات‭ ‬الأكسدة‭ ‬والفيتامينات‭ ‬والمعادن‭ ‬التى‭ ‬تقلل‭ ‬حدوث‭ ‬السرطانات‭ ‬في‭ ‬الأكل‭ ‬الصناعي‭ ‬رغم‭ ‬إدعاءات‭ ‬الشركات‭ ‬بغير‭ ‬هذا‭ ‬بحجة‭ ‬إضافة‭ ‬الكثير‭ ‬منها‭ ‬لــ‭ ‬”منتجات‭ ‬الأكل”‭ ‬ولكن‭ ‬معظم‭ ‬الأبحاث‭ ‬أشارت‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬الجدوى‭ ‬لهذا‭ ‬لأن‭ ‬الأكل‭ ‬مش‭ ‬مجرد‭ ‬مكونات‭ ‬وسعرات‭ ‬بل‭ ‬كائن‭ ‬حي‭ ‬ونبات‭ ‬حي‭ ‬وخلق‭ ‬الخالق‭ ‬الذي‭ ‬لطالما‭ ‬عجز‭ ‬المخ‭ ‬البشري‭ ‬عن‭ ‬فاهم‭ ‬ماهية‭ ‬عمله‭! ‬ولأن‭ ‬ببساطة‭ ‬الأكل‭ ‬الصناعي‭ ‬ميت‭ ‬وفاقد‭ ‬الحياة‭ ‬لا‭ ‬يعطيها‭!‬

عمره‭ ‬5‭ ‬سنوات‭.. ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬يكون‭ ‬بيبي؟‭!‬

أحزنني‭ ‬جدا‭ ‬مقالات‭ ‬وأبحاث‭ ‬قرأتها‭ ‬مؤخرا‭ ‬عن‭ ‬حدوث‭ ‬تصلب‭ ‬الشرايين‭ ‬المبكر‭ ‬في‭ ‬البالغين‭ ‬في‭ ‬عشرينات‭ ‬ريعان‭ ‬شبابهم‭ ‬مما‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬أمراض‭ ‬القلب‭ ‬والسكتات‭ ‬الدماغية‭ ‬والضعف‭ ‬بل‭ ‬العجز‭ ‬الجنسي‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬العمر‭ ‬مثل‭ ‬الأربعينات‭! ‬ولكن‭ ‬ماوجدته‭ ‬مروعا‭ ‬وهذا‭ ‬دون‭ ‬أدنى‭ ‬مبالغة‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬يبدأ‭ ‬بطريقة‭ ‬ملحوظة‭ ‬في‭ ‬الأطفال‭ ‬منذ‭ ‬صباهم‭ ‬في‭ ‬عمر‭ ‬مبكرة‭ ‬جدا‭ ‬وقد‭ ‬وجد‭ ‬الباحثون‭ ‬بدايات‭ ‬أعراض‭ ‬تصلب‭ ‬شرايين‭ ‬من‭ ‬سن‭ ‬‮٥‬‭ ‬سنوات‭! ‬ولكن‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬سبب‭ ‬غصة‭ ‬في‭ ‬حلقي‭ ‬فعلا‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الأبحاث‭ ‬أشارت‭ ‬أنه‭ ‬بسبب‭ ‬أكل‭ ‬الأمهات‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬عموما‭ ‬وخلال‭ ‬فترة‭ ‬الحمل‭ ‬خصوصا‭ ‬للزيوت‭ ‬المهدرجة‭ ‬والأكل‭ ‬الصناعي‭ ‬والسكريات‭ ‬وعدم‭ ‬توفر‭ ‬الخضروات‭ ‬والبقول‭ ‬والفاكهة،‭ ‬وجدوا‭ ‬أن‭ ‬البيبي‭ ‬أو‭ ‬الأجنه‭ ‬في‭ ‬بطون‭ ‬أمهاتها‭ ‬عند‭ ‬الفحص‭ ‬لشرايينهم‭ ‬وأوعيتهم‭ ‬الدموية‭ ‬أظهرت‭ ‬أعراض‭ ‬باثولوچية‭ ‬مرضية‭ ‬مبكرة‭ ‬جدا‭ ‬تسمى‭ ‬”Fatty Streaks”‭ ‬وهي‭ ‬مراحل‭ ‬مبكرة‭ ‬جدا‭ ‬لتصلب‭ ‬الشرايين‭! ‬حتى‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الولادة‭! ‬وما‭ ‬هذا‭ ‬إلا‭ ‬نتيجة‭ ‬مباشرة‭ ‬لأكل‭ ‬صناعي‭ ‬ملىء‭ ‬بالزيوت‭ ‬المهدرجة‭ ‬والدهون‭ ‬المشبعة‭ ‬والسكريات‭ ‬غير‭ ‬الصحية‭ ‬وعدم‭ ‬توفر‭ ‬كل‭ ‬مقومات‭ ‬الأكل‭ ‬الطبيعية‭ ‬من‭ ‬الفيتامينات‭ ‬،والإنزيمات‭ ‬،ومضادات‭ ‬الأكسدة‭ ‬Antioxidants‭ ‬،والبوليفينول‭ ‬Poplyphenols‭ ‬،والفلافينويد‭ ‬Falvonoids‭ ‬وكثير‭ ‬من‭ ‬مكونات‭ ‬أكل‭ ‬ربنا‭ ‬النباتي‭ ‬الطبيعي‭ ‬الذي‭ ‬يحول‭ ‬دون‭ ‬حدوث‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬تماما‭ ‬وليس‭ ‬فقط‭ ‬مبكرا‭ ‬جدا‭ ‬لدرجة‭ ‬الجنين‭ ‬في‭ ‬بطن‭ ‬أمه‭!! ‬وأخيرا‭ ‬وليس‭ ‬أخرا‭ ‬دعني‭ ‬أبشرك‭ ‬عزيزي‭ ‬القاري‭ ‬أن‭ ‬مع‭ ‬التغيير‭ ‬الجذري‭ ‬لاكلك‭ ‬ولاسلوب‭ ‬حياتك‭ ‬ولفكرك‭ ‬عن‭ ‬ماهية‭ ‬ودور‭ ‬الاكل‭ ‬في‭ ‬حياتك‭ ‬بالتأكيد‭ ‬على‭ ‬أكل‭ ‬الخضروات‭ ‬والفاكهة‭ ‬والبقوليات‭ ‬والزيوت‭ ‬الصحية‭ ‬كزيت‭ ‬الزيتون‭ ‬البكر‭ ‬وزيت‭ ‬الافوكادو‭ ‬وممارسة‭ ‬الرياضة‭ ‬والنوم‭ ‬الجيد‭ ‬‮٧‬‭ ‬ساعات‭ ‬ليلا‭ ‬وعدم‭ ‬التدخين،‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬قد‭ ‬تمنع‭ ‬حدوث‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬”تصلب‭ ‬الشرايين”‭ ‬بل‭ ‬أيضا‭ ‬تستعيد‭ ‬مرونة‭ ‬شرايينك‭ ‬حتى‭ ‬في‭ ‬عقودك‭ ‬الخامسة‭ ‬والسادسة،‭ ‬لأن‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬المغذيات‭ ‬ستؤدي‭ ‬إلى‭ ‬تراجع‭ ‬جبال‭ ‬الدهون‭ ‬والترسيبات‭ ‬الدهنية‭ ‬والتصلب‭ ‬في‭ ‬الشرايين‭ ‬التاجية‭ ‬المغذية‭ ‬للقلب‭ ‬منها‭ ‬أو‭ ‬الدماغية‭ ‬المغذية‭ ‬للمخ‭! ‬فلتأخذ‭ ‬قرارك‭ ‬معي‭ ‬الأن‭ ‬”لا‭ ‬للأكل‭ ‬الصناعي‭ ‬الممرض”‭!‬

كلــب‭ ‬ولا‭ ‬قطــة؟‭! ‬

‭ ‬الحكاية‭ ‬مش‭ ‬بس‭ ‬سعادة‭ ‬في‭ ‬البيت‭ ‬الموضوع‭ ‬أكبر‭ ‬بكتير‭! ‬ديه‭ ‬صحتنا،‭ ‬تخيل‭ ‬عزيزي‭ ‬القاريء‭ ‬أن‭ ‬حوالي‭ ‬‮86٪‭ ‬من‭ ‬سكان‭ ‬أمريكا‭ ‬لديهم‭ ‬حيوان‭ ‬أليف‭ ‬PET‭! ‬وبيتي‭ ‬من‭ ‬هؤلاء‭ ‬الــ‭ ‬‮86٪‭ !‬

هل‭ ‬لديك‭ ‬Pet‭ ‬قطة‭ ‬أو‭ ‬كلب‭ ‬ويجلبون‭ ‬سعادة‭ ‬غامرة‭ ‬لبيتك‭ ‬ولكن‭ ‬قد‭ ‬تتساءل‭ ‬أحيانا‭ ‬”طيب‭ ‬وبالنسبة‭ ‬للصحة‭ ‬والأمراض‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تسببها‭ ‬القطط‭ ‬والكلاب‭ ‬في‭ ‬البيوت”؟‭!‬

ولهذا‭ ‬قررت‭ ‬أن‭ ‬أخط‭ ‬هذه‭ ‬المقالة‭ ‬عن‭ ‬فوائد‭ ‬وجود‭ ‬هذه‭ ‬الكائنات‭ ‬الرائعة‭ ‬الأليفة‭ ‬في‭ ‬بيوتنا‭! ‬الحكاية‭ ‬مش‭ ‬بس‭ ‬مرح‭ ‬وسعادة‭ ‬ولعب،‭ ‬لكنهم‭ ‬يجلبون‭ ‬أيضا‭ ‬معهم‭ ‬الفوائد‭ ‬الصحية‭ ‬الأتية‭!‬

تقليل‭ ‬الإكتئاب‭ ‬والضغط‭ ‬العصبي‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬تقليل‭ ‬الكورتيزول‭ ‬وتقليل‭ ‬الضغط‭ ‬وزيادة‭ ‬حركة‭ ‬الجسم‭ ‬عموما‭ ‬وتحسين‭ ‬المناعة‭ ‬بسبب‭ ‬تحسين‭ ‬وتقوية‭ ‬أنواع‭ ‬البكتيريا‭ ‬في‭ ‬أجسامنا‭ ‬وتقليل‭ ‬الحساسية‭ ‬والربو‭ (‬لمن‭ ‬ليس‭ ‬لديه‭ ‬حساسية‭ ‬نادرة‭ ‬منهم‭ ‬أصلا‭) ‬وأيضا‭ ‬أصحاب‭ ‬ال‭ ‬Pets‭ ‬لديهم‭ ‬حظ‭ ‬أوفر‭ ‬من‭ ‬هورمونات‭ ‬السعادة‭ ‬سيروتونين‭ ‬ودوبامين‭ ‬Serotonin & Dopamine‭ ‬،‭ ‬وأضف‭ ‬إلى‭ ‬قائمة‭ ‬الفوائد‭ ‬تقليل‭ ‬الكوليسترول‭ ‬وأعراض‭ ‬أمراض‭ ‬القلب‭ ‬خصوصا‭ ‬في‭ ‬الذكور‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬الكلاب‭ ‬والقطط،‭ ‬تقليل‭ ‬حدة‭ ‬الشعور‭ ‬بالوحدة‭ ‬عند‭ ‬الكبار‭ ‬في‭ ‬السن‭! ‬ولاننسى‭ ‬أن‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الكلاب‭ ‬التي‭ ‬تدعى‭ ‬كلاب‭ ‬خدمة‭ ‬Service Dogs‭ ‬تساعد‭ ‬الملايين‭ ‬من‭ ‬كبار‭ ‬السن‭ ‬والذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬ضعف‭ ‬البصر‭! ‬وأثبتت‭ ‬الأبحاث‭ ‬سعادة‭ ‬المرضى‭ ‬والتعجيل‭ ‬بالشفاء‭ ‬مع‭ ‬المرور‭ ‬على‭ ‬مرضى‭ ‬المستشفيات‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬بالكلاب‭ (‬لدينا‭ ‬كلب‭ ‬في‭ ‬المستشفى‭ ‬التى‭ ‬أعمل‭ ‬بها‭ ‬وتجلب‭ ‬سعادة‭ ‬وبالتالي‭ ‬شفاء‭ ‬للكثيرين‭ ‬من‭ ‬المرضى‭ ‬وعلميا‭ ‬ألم‭ ‬أقل‭!!)‬،‭ ‬ومن‭ ‬الطريف‭ ‬أن‭ ‬الكلاب “تخصص‭ ‬أمراض‭ ‬القلب”‭! ‬تقليل‭ ‬الموت‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬بنسبة‭ ‬‮42‬٪‭ ‬وهذه‭ ‬نسبة‭ ‬مذهلة‭! ‬أو‭ ‬‮13‬٪‭ ‬لو‭ ‬عانى‭ ‬المريض‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬مسبقاً‭!‬

وأيضا‭ ‬زيادة‭ ‬الشعور‭ ‬بالأمان‭ ‬مع‭ ‬وجودهم‭ ‬في‭ ‬المنازل‭ ‬ودعم‭ ‬الثقة‭ ‬بالنفس‭! ‬المساعدة‭ ‬في‭ ‬التقليل‭ ‬من‭ ‬ADHD‭ ‬إضطراب‭ ‬نقص‭ ‬الإنتباه‭ ‬لدى‭ ‬الأطفال‭ ‬ومساعدة‭ ‬تحسين‭ ‬العلاقات‭ ‬في‭ ‬الأطفال‭ ‬المصابة‭ ‬بالتوحد‭ ‬Autism‭! ‬وأخيرا‭ ‬وليس‭ ‬أخرا‭ ‬أشارت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأبحاث‭ ‬أن‭ ‬حدة‭ ‬الألم‭ ‬اقل‭ ‬مع‭ ‬وجود‭ ‬كلب‭ ‬أو‭ ‬قطة‭ ‬في‭ ‬البيت‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬مجرد‭ ‬مرورهم‭ ‬على‭ ‬مرضى‭ ‬المستشفيات‭! ‬وإن‭ ‬تخصصت‭ ‬الكلاب‭ ‬بأمراض‭ ‬القلب،‭ ‬فإن‭ ‬القطط‭ ‬بالذات‭ ‬تخصص‭ ‬تنبيه‭ ‬أصحابها‭ ‬قبل‭ ‬حدوث‭ ‬نوبات‭ ‬الصرع‭ ‬أو‭ ‬هبوط‭ ‬السكر‭ ‬الحاد‭! ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬أجمل‭ ‬فوائد‭ ‬القطط‭ ‬والكلاب‭ ‬في‭ ‬البيوت‭ ‬هي‭ ‬اقتراب‭ ‬أفراد‭ ‬الأسرة‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬وتحسين‭ ‬العلاقات‭ ‬وبناء‭ ‬علاقات‭ ‬جيدة‭ ‬بين‭ ‬أفراد‭ ‬الأسرة‭ ‬لمجرد‭ ‬وجود‭ ‬Pet‭ ‬قطة‭ ‬أو‭ ‬كلب‭ ‬في‭ ‬البيت‭!‬

وأخيرا‭ ‬وليس‭ ‬أخرا‭ ‬وسيلة‭ ‬تعرف‭ ‬جيدة‭ ‬على‭ ‬أصحاب‭ ‬الكلاب‭ ‬والقطط‭ ‬الأخرين‭ ‬وتبادل‭ ‬أطراف‭ ‬الحديث‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬واردا‭ ‬مع‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬هؤلاء‭ ‬الأشخاص‭ ‬دون‭ ‬وجود‭ ‬هذا‭ ‬الكائن‭ ‬الرائع‭ ‬في‭ ‬بيتك‭ ‬لدعم‭ ‬صحتك‭ ‬النفسية‭ ‬والجسمانية‭! ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬مبالغة‭ ‬من‭ ‬وصف‭ ‬الكلب‭ ‬بأوفى‭ ‬صديق‭ ‬للإنسان‭ ‬بينما‭ ‬القطة‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬أرق‭ ‬رفيق‭ ‬له‭! ‬والأروع‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬أنهما‭ ‬يدعمان‭ ‬صحة‭ ‬الإنسان‭ ‬وجزء‭ ‬كبير‭ ‬منها‭ ‬عن طريق‭ ‬تعليم‭ ‬الإنسان‭ ‬العطاء‭ ‬والاعتناء‭ ‬بالأخرين‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعطي‭ ‬سعادة‭ ‬بالغة‭ ‬لأصحاب‭ ‬الحيوانات الأليفة‭.‬

يمكنكم‭ ‬زيارة‭ ‬موقعنا‭ ‬المتخصص‭ ‬فى‭ ‬التغذية‭ ‬بإسم

www.eat4healthy.com‭ ‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!