فنون وثقافة

مملكة الزهور

بقلم/ مرجريت إقلاديوس

‭ ‬عندما‭ ‬خلق‭ ‬الله‭ ‬الكون‭  ‬الفسـيح‭  ‬نــوع‭ ‬في‭  ‬جبلته‭ ‬مابين‭ ‬نباتات‭ ‬وحيوانات‭ ‬و‭ ‬طيور‭ ‬وكل‭ ‬ذلك‭  ‬مســـخراً‭ ‬تحـــت‭ ‬يد‭ ‬الانسان‭ …‬

فعرف‭ ‬الانسان‭ ‬النباتات‭ ‬والزهور‭ ‬و‭ ‬احبهم‭ ‬منذ‭  ‬قديم‭  ‬الزمان‭ ‬لما‭  ‬تضيفه‭ ‬من‭ ‬شعور‭ ‬بالبهجة‭ ‬والسعاده‭ ‬والدعم‭ ‬النفسي‭ ‬والمعنوي‭…‬

تنوعت‭ ‬جنه‭ ‬الزهور‭ ‬بحسب‭ ‬اشكالها‭ ‬والوانها‭ ‬و‭ ‬أسمائها‭ ‬و‭ ‬فصائلها‭ ‬وأنواعها‭ ‬ورائحتها‭ ‬بل‭ ‬واستخداماتها‭ ‬وفوائدها‭ ..‬

ومع‭ ‬الوقت‭ ‬تطورت‭ ‬رؤيه‭ ‬الانسان‭ ‬للزهور‭ ‬واصبحت‭ ‬تدخل‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬شئ‭ ‬فبعد‭ ‬ان‭ ‬كانت‭ ‬للزينه‭ ‬والمناظر‭ ‬المبهجة‭ ‬و‭ ‬العطور‭ ‬والمستحضرات‭ ‬التجميليه‭ ‬والصناعات‭ ‬الدوائيه‭ ‬و‭ ‬العلاجية‭  ‬بالأخص‭ ‬للعلاج‭ ‬النفسي‭ ‬فنجد‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬الكثير‭ ‬منها‭ ‬دخل‭ ‬الصناعات‭ ‬الغذائيه‭ ‬و‭ ‬المشروبات‭ ‬بل‭ ‬وامتدت‭ ‬لتدخل‭  ‬في‭ ‬الفنون‭ ‬بأنواعها‭ ‬و‭ ‬الدراسات‭ ‬وأصبحت‭ ‬الزهور‭ ‬و‭ ‬الورود‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬شخصيه‭ ‬كل‭ ‬شخص‭ ‬عن‭ ‬غيره‭ ‬وتناولها‭ ‬العلماء‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الدراسات‭ ‬كجزء‭  ‬هام‭ ‬من‭ ‬الدراسات‭ ‬العلميه‭ …‬

و‭‬أصبحت‭ ‬كل‭ ‬ورده‭ ‬أو زهرة‭ ‬لها‭ ‬معنـــي‭ ‬واُســـلوب‭ ‬خــــــاص‭ ‬تعبر عنه‭..‬

و‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬اتساع‭ ‬عالم‭ ‬و‭ ‬مملكه‭ ‬الورود‭ ‬في‭  ‬الكون‭ ‬الا‭ ‬اننا‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭ ‬نتطرق‭ ‬لمعرفه‭ ‬بعض‭ ‬الاسرارعن‭ ‬الورود‭ ‬و‭ ‬الزهور‭…‬

‭-‬ اذا‭ ‬نظرنا‭ ‬للزهور‭ ‬والورد‭ ‬علي‭ ‬انه‭ ‬يتم‭ ‬استخدامه‭ ‬كوسيلة‭ ‬للتعبير‭ ‬عن‭ ‬الحب‭ ‬و‭ ‬التقدير‭  ‬والإعجاب‭ ‬والشكر‭  ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إهدائه‭ ‬فسنجد‭ ‬أمامنا‭ ‬الكثير‭ ‬من‭  ‬الدلالات‭ ‬والمعاني‭ ‬لكل‭ ‬زهره‭ ..‬

وأن‭ ‬تقديم‭ ‬الزهور‭ ‬لأحدهم‭ ‬أشبه‭ ‬بمنحه‭ ‬جرعه‭ ‬من‭ ‬السعادةا‭ ‬التي‭  ‬يتفاعل‭ ‬الدماغ‭ ‬معها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إفرازات‭ ‬كيميائية‭ ‬تحفز‭ ‬تلك‭ ‬الحاله‭ ‬المزاجية‭.‬

ولأن‭ ‬الزهورتحفز‭ ‬الهرمونات‭  ‬فيا‭ ‬الدماغ‭ ‬فلأن‭ ‬لكل‭ ‬واحدمنها‭ ‬أثرا‭ ‬خاصا‭ ‬علي‭ ‬الحالة‭ ‬المزاجية‭ ‬فإن‭ ‬الدوبامين‭  ‬يحفز‭ ‬عند‭ ‬توقع‭ ‬مكافأة،‭ ‬وهنا‭ ‬تعدالزهور‭ ‬بمثابة‭ ‬إشارة‭ ‬للحياه‭ ‬من‭ ‬العالم‭ ‬فهي‭ ‬تأتي‭  ‬بوفرة‭ ‬بعد‭ ‬فصل‭ ‬شتاء‭ ‬طويل‭ ‬وإن‭ ‬تواجدت‭ ‬طوال‭ ‬العام‭ ‬فهي‭ ‬تعزز‭ ‬ذلك‭ ‬الشعوربأن‭ ‬هنالك‭ ‬أمرا‭ ‬مميزاسيحدث‭ ‬وبالطريق‭.‬

و‭ ‬معروف‭ ‬عن‭ ‬الورود‭  ‬انها‭ ‬تحفز‭ ‬الثقة‭ ‬الإجتماعية‭  ‬بطرق‭ ‬عديده‭ ‬وتنقل‭ ‬لنا‭ ‬النيه‭ ‬في‭ ‬استثمار‭ ‬جهد‭ ‬لتحسين‭ ‬وتمتين‭ ‬العلاقات

فمن‭  ‬الاكتشافات‭  ‬الرائعه‭ ‬لفوائد‭ ‬الورد‭ ‬والزهور‭ ‬انها‭ ‬تعتبرمضاد‭ ‬للاكتئاب‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬احتوائه‭ ‬على‭ ‬مواد‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬الثقة‭ ‬بالنفس‭ ‬وتنشط‭ ‬القوه‭ ‬الذهنية‭ ‬وتساعد‭ ‬في‭ ‬التخفيف‭ ‬من‭ ‬الاكتئاب‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬سبب‭ ‬كم‭ ‬يعمل‭ ‬الورد‭ ‬علي‭ ‬لتخلص‭ ‬من‭ ‬الشعوربالقلق‭ ‬ويزيد‭ ‬في‭ ‬لمقابل‭ ‬من‭ ‬الشعوربالأمل‭ ‬وانبعاث‭ ‬الطاقــه‭ ‬والتفكيـــر‭ ‬الإيجـــابـــي‭..‬

و‭‬تعتبر‭ ‬مضاد‭ ‬للأكتئاب‭ ‬ويحتوي‭ ‬علي‭ ‬مواد‭ ‬معينه‭ ‬تخفف‭ ‬من‭ ‬الحمي‭ ‬ودرجة‭ ‬حرارة‭ ‬الجسم‭ ‬المرتفعة‭ ‬وبالتالي‭ ‬يتسكن‭ ‬من‭ ‬الالتهاب‭ ‬الناتج‭ ‬عن‭ ‬الأمراض‭ ‬أوالمشاكل‭ ‬الصحية‭..‬

إضافةً‭ ‬لعـــلاج‭ ‬التســمـــم‭ ‬تحــديــداً‭ ‬الـــذي‭ ‬ينتج‭ ‬عن‭ ‬تناول‭ ‬مادة‭ ‬سامه‭ ‬ويسهل‭ ‬من‭ ‬عمليةا‭ ‬الهضم‭ ‬ويقضي‭ ‬على‭ ‬الجفاف‭ ‬و‭ ‬ويساعد‭ ‬في‭ ‬إلتئام‭ ‬الجروح‭ ‬بشكلٍ‭ ‬أسرع‭ ‬ويحميهـــا‭ ‬مـــن‭ ‬الاصـــابـــه‭ ‬بالالتهـــاب‭..‬

‭ ‬و‭ ‬يعمل‭ ‬كمضاد‭ ‬للبكتريا‭ ‬بحيث‭ ‬يساعدفي‭ ‬علاج‭ ‬وتخفيف‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأمراض‭ ‬و‭ ‬المشاكل‭ ‬التي‭ ‬تسببهاا‭ ‬أنواع‭ ‬متعددة‭ ‬من‭ ‬البكتريا‭ ‬منها‭ ‬مرض‭ ‬التيفويد‭ ‬والإسهال‭ ‬إضافه‭ ‬للكوليراوالتسمّم‭ ‬الغذائي‭ ‬كمايساعد‭ ‬على‭ ‬إزالة‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الالتهابات‭ ‬البكتيريه‭ ‬وأنواع‭ ‬مختلفه‭ ‬من‭ ‬الجراثيم

كما‭ ‬يعتبر‭ ‬مضاد‭ ‬للفيروسات‭ ‬حيث‭ ‬يقي‭ ‬الجسم‭ ‬من‭ ‬الاصابه‭ ‬بأي‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬أنواع‭ ‬الفيروسات‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭  ‬عن‭ ‬نوعها‭. ‬

و‭ ‬يســـاعد‭ ‬الـــورد‭ ‬كـــذلك‭ ‬في‭  ‬عــــــلاج‭  ‬التشـــنجـــات‭ ‬و‭ ‬تحـــديـــداً‭ ‬التـــي‭ ‬تصيب‭ ‬الجهاز‭ ‬التنفسي‭ ‬كالتي‭ ‬تحدث‭ ‬للأمعاء‭ ‬إضافةً‭ ‬للعضلية‭ ‬التي‭ ‬تصيب‭ ‬الأطراف‭..‬

ويساعد‭ ‬في‭ ‬زيادةالرغبة‭ ‬الجنسيه‭ ‬فالرائحه‭  ‬العطرية‭ ‬الناتجه‭ ‬عن‭ ‬الزيت‭ ‬الموجود‭  ‬في‭ ‬الورد‭ ‬يزيد‭  ‬من‭ ‬الرغبة‭ ‬عندالرجال‭ ‬والسيدات‭ ..‬

و‭ ‬الورود‭ ‬و‭ ‬الزهور‭ ‬مفيده‭ ‬بوجه‭ ‬عام‭ ‬للصحه‭ ‬العامّة‭ .. ‬بحيث‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬مواد‭ ‬ذات‭ ‬خصائص‭ ‬تساعد‭  ‬على‭ ‬الحفاظ‭ ‬علي‭ ‬أجزاء‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬الجسم‭..‬

و‭ ‬تستخدم‭ ‬في‭ ‬إخفاء‭ ‬الندب‭  ‬والمقصود‭ ‬بها‭ ‬الآثار‭ ‬التي‭ ‬تخلفها‭ ‬الجروح‭ ‬والحروق‭ ‬أ‭ ‬و‭ ‬مشاكل‭ ‬معينه‭ ‬كالجدري‭ ‬وحب‭ ‬الشباب‭ ‬إضافةً‭ ‬للناتجةعن‭ ‬إجراء‭ ‬العمليات‭ ‬الجراحية‭ ‬‮…‬

ووجد‭ ‬ان‭ ‬الزهور‭ ‬لهادور‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬تنقية‭ ‬الدم‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬قيامه‭ ‬بازالة‭  ‬السموم‭ ‬و‭ ‬الشوائب‭ ‬المتراكمة‭ ‬في‭ ‬الدم‭ ‬وبذلك‭ ‬يحمي‭ ‬الجسم‭ ‬بأكمله‭ ‬من‭ ‬التعرض‭ ‬للإصابة‭ ‬بالعديد‭  ‬من‭ ‬الأمراض‭ ‬و‭ ‬المشاكل‭  ‬تحديداً‭ ‬الجلدية‭  ‬كالدمامل‭ ‬و‭ ‬التقرحات‭ ‬والطفح‭ ‬الجلدي‭…‬

وللألوان‭ ‬الزاهية‭ ‬إشارة‭ ‬قيمه‭  ‬والتنوع‭ ‬اللوني‭ ‬في‭ ‬الأزهار‭ ‬يتركك‭ ‬تشعر‭ ‬بصحة‭ ‬ويشد‭ ‬انتباهك‭ ‬ويساعدا‭ ‬الناس‭ ‬على‭ ‬إدارة‭ ‬تقلباتهم‭ ‬المزاجية‭ ..‬

و‭ ‬لكن‭ ‬احيانا‭ ‬نشعر‭ ‬ان‭ ‬الزهور‭  ‬تريد‭ ‬ان‭ ‬تتحدث‭ ‬عن‭  ‬نفسها‭ ‬من‭ ‬خلالال‭ ‬الوانها‭ ‬و‭ ‬اشكالها‭ ‬واعدادها‭ .. ‬و‭ ‬لكن‭ ‬ليس‭ ‬الكل‭ ‬يعلم‭ ‬ما‭ ‬القصـــــــد‭ ‬من‭ ‬اللــون‭ ‬و‭ ‬الشــكل‭. ‬

إذا‭ ‬نظرنا‭ ‬للورود‭ ‬الحمراء‭ ‬فنجد‭ ‬أن‭ ‬الورود‭ ‬ذات‭ ‬اللون‭  ‬الأحمر‭: ‬

تعبر‭ ‬بصدق‭ ‬عن‭ ‬الحب‭ ‬و‭ ‬الجمال‭  ‬و‭ ‬الشجاعة‭ ‬والإحترام‭  ‬الصادق‭ ‬و‭ ‬العاطفه‭  ‬الجياشة‭ ‬والحب‭ ‬الرومانسي‭ ‬فتجده‭ ‬كأنه‭ ‬ينطق‭ ‬‭”‬أناأحبك‭” ‬الحب‭ ‬الصادق‭.. ‬بينما‭ ‬يشير‭ ‬الأحمر‭ ‬الداكن‭ ‬ل‭ ‬الحب‭ ‬المفرط‭ ‬والعاطفه‭ ‬الملتهبة‭ ..‬

الورود‭ ‬ذات‭ ‬اللون‭ ‬الأبيض‭ :‬

تعكس‭ ‬مدي‭ ‬الطهارة‭ ‬والبياض‭ ‬و‭ ‬النقاء‭ ‬كالسماء‭ ‬وتعكس‭ ‬كم‭ ‬من‭ ‬البراءه‭ ‬و‭ ‬تتحدث‭ ‬عن‭ ‬الصمت‭ ‬و‭ ‬السرية‭ ‬و‭ ‬التواضع‭ ‬و‭ ‬تبرز‭ ‬الشباب‭  ‬وتعبر‭ ‬عن‭ ‬الرد‭ ‬العاطفي‭ ‬و‭ ‬كأنها‭ ‬تقول‭”‬أنا‭ ‬جديرة‭ ‬بك‭”‬‭ ..‬وحينما‭ ‬تجد‭ ‬زهور‭ ‬بيضاء‭  ‬تجهز‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬عرس‭  ‬فتراها‭ ‬ترقص‭ ‬فرحاً‭ ‬معبره‭ ‬عن‭ ‬السعاده‭ ‬و‭ ‬الفرح‭ ‬والحب‭ ‬المضفورين‭ ‬معاً‭ ‬واستعداداً‭ ‬لذلك‭ ‬العرس‭…‬

أما‭ ‬الزهور‭ ‬الورديه‭ ‬أوذات‭ ‬اللون‭ ‬الروز‭ :‬

فتتعدد‭ ‬درجاتها‭ ‬مابين‭ ‬الوردي‭ ‬و‭ ‬الوردي‭ ‬الفاتح‭ ‬و‭ ‬الوردي‭ ‬الداكن‭ ‬و‭ ‬لكنهـــا‭ ‬جميعاً‭ ‬تعبرعن‭ ‬التقـــديـــر‭ ‬و‭ ‬الأمتنـــان‭ ‬و‭ ‬الشـــكر‭ ‬والإعجاب‭ ‬والعطـــف‭ ‬و‭ ‬الفـــرح‭ ‬و‭ ‬تنمعـــن‭ ‬الوداعه‭ ‬أو‭ ‬النعمه‭ ‬والإعجاب‭ ‬و‭ ‬كأنها‭ ‬تريدان‭ ‬تنطق‭ ‬و‭ ‬تقول‭ ‬‭” ‬أرجوك‭ ‬صدقني‭ ” ‬أو‭ ‬‭”‬‭ ‬كل‭ ‬التقدير‭ ‬والشكر‭ ‬لك‭ ‬‭”‬‭..‬

الورود‭ ‬الصفراء‭ :‬

دائمــــــاً‭ ‬مـــا‭ ‬تكـــون‭ ‬مختلـــفـــه‭ ‬نـــوعـــاً‭ ‬مــــــا‭ ‬عــــــن‭ ‬بـــاقـــي‭ ‬ألــــــوان‭ ‬الــــــورود‭.. ‬

فهي‭ ‬تشير‭ ‬الي‭ ‬الوعود‭ ‬و‭ ‬الي‭ ‬البهجة‭ ‬و‭ ‬الفرح‭ ‬بالبدايات‭  ‬الجديـــده‭ ‬والصداقـــات‭ ‬و‭ ‬كـــأنهـــا‭ ‬تريدان‭ ‬تنطق‭ ‬و‭ ‬تقول‭ ‬‭”‬‭ ‬انت‭ ‬تهمني‭ ‬‭” ‬‭..‬

الورود‭ ‬البرتقالية‭ :‬

غـــالبـــاً‭ ‬ما‭ ‬تبعـــث‭ ‬الســـحر‭ ‬و‭ ‬الحمـــاس‭ ‬و‭ ‬تـــدل‭ ‬عـــلي‭ ‬الرغبـــه‭ ‬في‭ ‬إتمام‭ ‬الحـــدث‭.. ‬

و‭ ‬كأنهـــا‭ ‬تريـــد‭ ‬ان‭ ‬تقـــول‭ ‬‭”‬‭ ‬أنــــــا‭ ‬مســـتعد‭..‬

الورود‭ ‬البنفسجية‭ ‬أو الافندر‭ :‬

فإنها‭ ‬تتناقض‭ ‬في‭ ‬لغتها‭ ‬الخاصة‭ ‬فبينما‭ ‬قد‭ ‬تشير‭ ‬للسحر‭ ‬والعشق‭ ‬من‭ ‬اول‭ ‬نظره‭ ‬ففي‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬تشيرالي‭ ‬الحزن‭ ‬و‭ ‬الهلع‭ !!!‬

الورود‭ ‬السوداء‭ :‬

  ‬لها‭ ‬طابع‭ ‬في‭ ‬غايه‭ ‬الغرابه‭  ‬و‭ ‬لكنه‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬تصريح‭ ‬لأقصي‭ ‬الحدود‭ ‬و‭ ‬هو‭ ‬تعبير‭ ‬الموت‭ ‬والوداع‭ .. ‬فكأنه‭ ‬يريد‭ ‬ان‭ ‬يقول‭ ‬وداعاً‭…‬

الورود‭ ‬و‭‬الزهور الزرقاء‭:‬

تحمل‭ ‬لغه‭  ‬صريحه‭ ‬في‭ ‬إبراز‭ ‬و‭ ‬توضيح‭ ‬الصعاب‭ ‬و‭ ‬المستحيل‭ .. ‬تريد‭ ‬ان‭ ‬تهتف‭ ‬و‭ ‬تقول‭” ‬انه‭ ‬من‭ ‬المستحيل‭ ‬والصعب‭ ‬‭”‬‭ ..!!!‬

بينما‭ ‬تتعدد‭ ‬لغات‭ ‬الورود‭  ‬بينما‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬لوقت‭ ‬نجد‭ ‬انها‭  ‬قدتظهر‭ ‬لغه‭ ‬هامه‭ ‬و‭ ‬هي‭ ‬اللغه‭ ‬العدديه‭ ‬و‭ ‬كأنها‭ ‬تكشف‭ ‬عن‭ ‬اسرار‭ ‬داخل‭ ‬عددها‭ ‬‮…‬

ف‭ ‬الزهور‭ ‬اذا‭ ‬قدمت‭ ‬بشكل‭ ‬مفرد‭ ‬اَي‭ ‬اذا‭ ‬كانت‭ ‬زهره‭ ‬واحده‭ ‬في‭ ‬اَي‭ ‬لون‭ ‬فأنها‭ ‬تشير‭ ‬ل‭ ‬الولاء‭  ..‬

اما‭ ‬اذا‭ ‬كانت‭ ‬وردتان‭ ‬متشابكتان‭ ‬معاً‭ ‬فهـــذا‭ ‬تصريح‭ ‬بالرغبـــه‭ ‬في‭ ‬التـــواصــــــل‭ ‬و‭ ‬الانجــــــذاب‭ ‬ووجـــود‭ ‬طلب‭ ‬زواج‭ !!!‬

أما‭ ‬اذا‭ ‬كانوا‭ ‬بعدد‭ ‬ستوردات‭ ‬معاً‭ ‬فأن‭ ‬ذلك‭ ‬تعبير‭ ‬صريح‭ ‬بلغه‭  ‬الورود‭ ‬علي‭  ‬مدي‭ ‬معزه‭  ‬الشخص‭ ‬و‭ ‬ضروره‭ ‬التقرب‭ ‬والحب‭ ..!!‬

اما‭ ‬اذا‭ ‬رأينا‭ ‬ان‭ ‬عدد‭ ‬الزهور‭ ‬تخطي‭ ‬العشـــر‭ ‬زهـــرات‭ ‬فانـــه‭ ‬دليـــل‭ ‬قاطـــع‭ ‬علي‭ ‬وجود‭ ‬المحبه‭ ‬الكبيره‭  ‬بين‭ ‬الجميع‭ ..‬

الزهور‭ ‬و‭ ‬الورود‭ ‬ليست‭ ‬ألوان‭  ‬فقط‭ ‬و‭ ‬لكنها‭ ‬جنه‭ ‬و‭ ‬مملكه‭ ‬لشفاء‭ ‬النفس‭ ‬والروح‭ ‬و‭ ‬الجسد‭ … ‬

كثيرين‭ ‬منا‭ ‬يجهلون‭ ‬هذه‭ ‬الحقائق‭ ‬و‭ ‬يكتفوا‭ ‬بنظراتهم‭ ‬للزهور‭ ‬والورود‭ ‬علي‭ ‬انها‭ ‬نباتات‭ ‬ملونه‭ ‬فقط‭  ‬بل‭ ‬و‭ ‬قد‭ ‬يستخسر‭ ‬البعض‭ ‬شرائها‭ ‬او‭ ‬وضع‭ ‬النقود‭ ‬فيها‭  .. 

ولكن‭ ‬قيمه‭ ‬الزهور‭ ‬تكمن‭ ‬في‭ ‬أعمق‭ ‬من‭ ‬كونها‭ ‬نبته‭ ‬ملونه‭ ‬أو‭ ‬ذو‭ ‬رائحه‭ ‬جميلة‭  .‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق