د. ذمسكينوس الأزرعى

الإنتحار من وجهة نظر مسيحية

بقلم/ د. ذمسكينوس الأزرعى - أرشمندريت البطريركية المسكونية

الإنتحار‭ ‬هو‭ ‬قتل،مثل‭ ‬أي‭ ‬جريمة‭ ‬قتل،‭ ‬فهو‭ ‬تعدي‭ ‬على‭ ‬سلطان‭ ‬الله‭ ‬الذي‭ ‬له‭ ‬وحده‭ ‬السلطان‭ ‬في‭ ‬إعطاء‭ ‬الحياة‭ ‬أو‭ ‬أخذ‭ ‬النفس،‭ ‬والنهي‭ ‬عن‭ ‬القتل‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬الوصايا‭ ‬العشر‭:

‬لاَ‭ ‬تَقْتُلْ خروج ‭ .‬13 : ‬20 ‬

الإنتحار‭ ‬هو‭ ‬أمر‭ ‬غير‭ ‬مُبرّر‭ ‬على‭ ‬الإطلاق،فنرى‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬خبرات‭ ‬علماء‭ ‬وأطباء‭ ‬النفس‭ ‬وأباء‭ ‬الكنيسة‭ ‬أن‭ ‬الإنتحار‭ ‬غالباً‭ ‬ما‭ ‬يكون‭ ‬محاولة‭ ‬للبحث‭ ‬عن‭ ‬حل‭ ‬دائم‭ ‬لمشكلة‭ ‬مؤقتة‭! ‬فهو‭ ‬محاولة‭ ‬للهروب‭ ‬من‭ ‬جحيم‭ ‬المشاكل‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يدوم،‭ ‬فينتهي‭ ‬الأمر‭ ‬بالمنتحر‭ ‬بالجحيم‭ ‬الأبدي‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬ينتهي‭ ‬بسبب‭ ‬تلك‭ ‬الخطيئة‭ ‬الكبرى‭ ‬التي‭ ‬إقترفها‭ ‬أي‭ ‬الإنتحار‭! ‬

‭ ‬أخبرني‭ ‬أحدهم‭ ‬قبل‭ ‬سنوات‭ ‬أنه‭ ‬فكر‭ ‬بالإنتحار‭ ‬سابقاً‭ ‬بسبب‭ ‬بعض‭ ‬المشاكل،ولكن‭ ‬مع‭ ‬الزمن‭ ‬قلَّت‭ ‬وتلاشَت‭ ‬المشاكل‭!‬وتعلّم‭ ‬طرق‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬المشكلة‭ ‬أو‭ ‬التعايش‭ ‬معها‭! ‬فحين‭ ‬يأتي‭ ‬عليك‭ ‬مثل‭ ‬هذا‭ ‬الفِكر،قل‭ ‬لنفسك‭: ‬ستعبر‭ ‬المشكلة‭ ‬كما‭ ‬عبرت‭ ‬سابقتها‭ ‬أو‭ ‬عرفت‭ ‬كيفية‭ ‬أتعايش‭ ‬معها‭.‬

ولاحظ‭ ‬نقطة‭ ‬هامة‭ ‬أيضاً،‭ ‬وهي‭ ‬أن‭ ‬المُنتَحِر‭ ‬لا‭ ‬تصلي‭ ‬عليه‭ ‬الكنيسة‭ ‬بعد‭ ‬موته،‭ ‬لأنه‭ ‬مجرم،‭ ‬فالكنيسة‭ ‬ترفض‭ ‬الصلاة‭ ‬على‭ ‬المنتحر‭ ‬إلا‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬فقد‭ ‬عقله‭ ‬أي‭ ‬أصبح‭ ‬مجنوناً‭ ‬أو‭ ‬كان‭ ‬يعاني‭ ‬من‭ ‬إضطرابات‭ ‬نفسية،‭ ‬وقتل‭ ‬نفسه‭ ‬بلا‭ ‬عِلم‭ ‬أو‭ ‬وعي،وتتم‭ ‬الجنازة‭ ‬بعد‭ ‬التأكد‭ ‬التام‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التقارير‭ ‬الطبية‭ ‬الازمة‭ ‬وأخذ‭ ‬الإذن‭ ‬الرسمي‭ ‬من‭ ‬أسقف‭ ‬المنطقة‭.‬

وإن‭ ‬كان‭ ‬الكتاب‭ ‬المقدس‭ ‬يبيح‭ ‬الإنتحار،‭ ‬لكان‭ ‬انتحر‭ ‬كثيرون‭ ‬من‭ ‬شخصياته‭ ‬ممن‭ ‬واجهوا‭ ‬مشكلات‭ ‬كثيرة‭ ‬وكبيرة‭ ‬ومن‭ ‬الذين‭ ‬وصلوا‭ ‬إلى‭ ‬مرحلة‭ ‬تمنى‭ ‬بعضهم‭ ‬الموت‭ ‬ويأسوا‭ ‬من‭ ‬الحياة‭ ‬لكن‭ ‬رغم‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬لم‭ ‬يستسلموا‭ ‬إلى‭ ‬هذه‭ ‬الخطيئة‭ ‬الكبرى‭ ‬والمميتة‭.‬

أما‭ ‬الذين‭ ‬قتلوا‭ ‬نفسهم‭ ‬بالفعل‭ ‬بسبب‭ ‬مشاكل‭ ‬ومصاعب‭ ‬الحياة،‭ ‬فلهذا‭ ‬السبب‭ ‬أو‭ ‬لغيره،‭ ‬ماتوا‭ ‬في‭ ‬خطيتهم،‭ ‬وخرجوا‭ ‬عن‭ ‬رحمة‭ ‬الله،‭ ‬وقطعوا‭ ‬على‭ ‬أنفسهم‭ ‬إحتمالات‭ ‬التوبة‭ ‬والعودة‭ ‬إلى‭ ‬حضن‭ ‬الله،‭ ‬فالإنتحار‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬أعظم‭ ‬الخطايا،‭ ‬لأنه‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬بعده‭ ‬توبة‭!‬

وايضاً‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬نأخذ‭ ‬هذهِ‭ ‬الأية‭ ‬بأن‭ ‬لها‭ ‬علاقة‭ ‬بالإنتحار‭ :”‬إِنْ‭ ‬كَانَ‭ ‬أَحَدٌ‭ ‬يُفْسِدُ‭ ‬هَيْكَلَ‭ ‬اللهِ‭ ‬فَسَيُفْسِدُهُ‭ ‬اللهُ،‭ ‬لأَنَّ‭ ‬هَيْكَلَ‭ ‬اللهِ‭ ‬مُقَدَّسٌ‭ ‬الَّذِي‭ ‬أَنْتُمْ‭ ‬هُوَ‭ ‬1‭ ‬كورنثوس ‭ ‬17‭ : ‬3 ‬فإن‭ ‬كانت‭ ‬هذه‭ ‬الآية‭ ‬تُفَسَّر‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬تتحدث‭ ‬عن‭ ‬الأعمال‭ ‬المسيئة‭ ‬للجسد‭ ‬والمدمرة‭ ‬له،مثل‭: ‬التدخين‭ ‬وتعاطي‭ ‬المخدرات‭ ‬والزنى‭ ‬وإلخ‭…  ‬فإن‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬مستوى‭ ‬السمو‭ ‬المسيحي‭ ‬بعدم‭ ‬الإساءة‭ ‬للجسد‭ ‬ذاته،‭ ‬فكم‭ ‬وكم‭ ‬نقول‭ ‬عن‭ ‬الذي‭ ‬يقتل‭ ‬جسداً‭ ‬بأكمله؟‭!‬‍‭‬

أحبائي،يقول‭ ‬الكتاب‭ ‬المقدس‭:‬‭”‬ اِحْسِبُوهُ‭ ‬كُلَّ‭ ‬فَرَحٍ‭ ‬يَا‭ ‬إِخْوَتِي‭ ‬حِينَمَا‭ ‬تَقَعُونَ‭ ‬فِي‭ ‬تَجَارِبَ‭ ‬مُتَنَوِّعَةٍ،‭ ‬عَالِمِينَ‭ ‬أَنَّ‭ ‬امْتِحَانَ‭ ‬إِيمَانِكُمْ‭ ‬يُنْشِئُ‭ ‬صَبْراً‭. ‬وَأَمَّا‭ ‬الصَّبْرُ‭ ‬فَلْيَكُنْ‭ ‬لَهُ‭ ‬عَمَلٌ‭ ‬تَامٌّ،‭ ‬لِكَيْ‭ ‬تَكُونُوا‭ ‬تَامِّينَ‭ ‬وَكَامِلِينَ‭ ‬غَيْرَ‭ ‬نَاقِصِينَ‭ ‬فِي‭ ‬شَيْءٍ‭ ‬يعقوب‭ ‬4 – ‬2 ‭:‬ 1‭ ‬لذلك‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يفحص‭ ‬الإنسان‭ ‬سلوكه‭ ‬وطريقه‭ ‬ليعرف‭ ‬ماذا‭ ‬يريد‭ ‬الله‭ ‬أن‭ ‬يقول‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التجربة،‭ ‬لأن‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬يحدث‭ ‬بسماح‭ ‬من‭ ‬الله،‭ ‬فيجب‭ ‬أن‭ ‬تتكلم‭ ‬مع‭ ‬الله‭ ‬في‭ ‬الصلاة‭ ‬وتطلب‭ ‬أن‭ ‬يرشدك‭ ‬لصوته‭ ‬وما‭ ‬يريد،‭ ‬وإن‭ ‬لاحَظت‭ ‬أن‭ ‬سبب‭ ‬التجارب‭ ‬هو‭ ‬أي‭ ‬أخطاء‭ ‬تكون‭ ‬فيها،‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تبحث‭ ‬عن‭ ‬الأسباب‭ ‬كما‭ ‬يقول‭ ‬الكتاب‭ ‬لِنَفْحَصْ‭ ‬طُرُقَنَا‭ ‬وَنَمْتَحِنْهَا‭ ‬وَنَرْجعْ‭ ‬إِلَى‭ ‬الرَّبِّ‭  ‬مراثي‭ ‬إرميا ‭ ‬40‭ : ‬3 ‬وإن‭ ‬كانت‭ ‬أسباب‭ ‬التجارب‭ ‬أموراً‭ ‬غير‭ ‬واضحة،‭ ‬تمسَّك‭ ‬بالرب‭ ‬وتذكر‭ ‬ما‭ ‬قاله‭ ‬الرسول‭ ‬بولس‭:‬‭ ‬‭”‬ مُكْتَئِبِينَ‭ ‬فِي‭ ‬كُلِّ‭ ‬شَيْءٍ،‭ ‬لكِنْ‭ ‬غَيْرَ‭ ‬مُتَضَايِقِينَ‭. ‬مُتَحَيِّرِينَ،‭ ‬لكِنْ‭ ‬غَيْرَ‭ ‬يَائِسِينَ‭. ‬مُضْطَهَدِينَ،‭ ‬لكِنْ‭ ‬غَيْرَ‭ ‬مَتْرُوكِينَ‭. ‬مَطْرُوحِينَ،‭ ‬لكِنْ‭ ‬غَيْرَ‭ ‬هَالِكِينَ‭. ‬حَامِلِينَ‭ ‬فِي‭ ‬الْجَسَدِ‭ ‬كُلَّ‭ ‬حِينٍ‭ ‬إِمَاتَةَ‭ ‬الرَّبِّ‭ ‬يَسُوعَ،‭ ‬لِكَيْ‭ ‬تُظْهَرَ‭ ‬حَيَاةُ‭ ‬يَسُوعَ‭ ‬أَيْضًا‭ ‬فِي‭ ‬جَسَدِنَا‭ ‬2‭ ‬كورنثوس‭ ‬.10 – ‬8 : ‬4 ‬

الإنتحار‭ ‬هو‭ ‬ضد‭ ‬الإيمان‭ ‬المسيحي‭ ‬المقدس،‭ ‬فإن‭ ‬كنت‭ ‬مؤمناً‭ ‬فكن‭ ‬مطمئناً‭ ‬وتذكر‭ ‬قول‭ ‬الكتاب‭ ‬المقدس‭ ‬‭”‬نَحْنُ‭ ‬نَعْلَمُ‭ ‬أَنَّ‭ ‬كُلَّ‭ ‬الأَشْيَاءِ‭ ‬تَعْمَلُ‭ ‬مَعًا‭ ‬لِلْخَيْرِ‭ ‬لِلَّذِينَ‭ ‬يُحِبُّونَ‭ ‬اللهَ،‭ ‬الَّذِينَ‭ ‬هُمْ‭ ‬مَدْعُوُّونَ‭ ‬حَسَبَ‭ ‬قَصْدِهِ‭ ‬رومية ‭ ‬28 ‭: 8 ‬حتى‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬قد‭ ‬يبدو‭ ‬مضراً‭ ‬أو‭ ‬صعباً‭ ‬يجب‭ ‬علينا‭ ‬أن‭ ‬نرى‭ ‬فوائد‭ ‬التجارب‭.‬

إن‭ ‬الحزن‭ ‬والضيق‭ ‬أمر‭ ‬مؤكد‭ ‬الحدوث‭ ‬في‭ ‬مسيرة‭ ‬حياة‭ ‬الإنسان،ولكن‭ ‬الإنسان‭ ‬مدعوا‭ ‬أن‭ ‬يتعلَّم‭ ‬كيف‭ ‬يتعامل‭ ‬معه،فكن‭ ‬أنت‭ ‬حكيماً،‭ ‬ولا‭ ‬تضع‭ ‬فوق‭ ‬كتفيك‭ ‬أحمالاً‭ ‬لا‭ ‬طائل‭ ‬لها،‭ ‬وتظن‭ ‬أن‭ ‬الحياة‭ ‬ستقف‭ ‬بسبب‭ ‬المشكلة‭ ‬التي‭ ‬أنت‭ ‬بها،‭ ‬أو‭ ‬أن‭ ‬آمالك‭ ‬انهارت،‭ ‬وخسرت‭ ‬الكثير‭.‬

لا‭ ‬تفكر‭ ‬في‭ ‬الإنتحار، اترك‭ ‬الموت‭ ‬يأتيك‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب‭ ‬بعد‭ ‬عمر‭ ‬طويل‭ ‬بمشيئة‭ ‬الله‭ ‬،‭ ‬وأرجو‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬وقتذاك‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬استعداد‭ ‬روحي‭ ‬لإستقبال‭ ‬الأبدية‭ ‬السعيدة،قل‭ ‬لنفسك‭: ‬أنا‭ ‬لا‭ ‬أنتحِر،‭ ‬لأني‭ ‬لو‭ ‬انتحرت‭ ‬أكون‭ ‬قاتِل‭ ‬نفس،‭ ‬وأستقبل‭ ‬الموت‭ ‬وأنا‭ ‬قاتل،‭ ‬ويكون‭ ‬نصيبي‭ ‬هو‭ ‬نصيب‭ ‬القتلة‭ ‬أي‭ ‬في‭ ‬الجحيم،لا‭ ‬تظن‭ ‬أن‭ ‬الإنتحار‭ ‬يخلصك‭ ‬من‭ ‬الحياة‭ ‬وما‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬ألم‭.  ‬بل‭ ‬أنه‭ ‬سيكون‭ ‬بداية‭ ‬لحياة‭ ‬أخرى‭ ‬كلها‭ ‬ألوان‭ ‬من‭ ‬ألم‭ ‬لا‭ ‬يُطاق،‭ ‬وبغير‭ ‬حدود‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬الزمن‭.‬

إذا‭ ‬كنت‭ ‬تعاني‭ ‬الآن‭ ‬بعض‭ ‬المعاناة‭ ‬هنا،‭ ‬ولكن‭ ‬يوجد‭ ‬إحتمال‭ ‬للخلاص‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬من‭ ‬الأيام‭. ‬أما‭ ‬إذا‭ ‬أنهيت‭ ‬حياتك‭ ‬على‭ ‬الأرض،‭ ‬ستذهب‭ ‬للعقاب‭ ‬الأبدي‭ ‬كقاتل،‭ ‬حيث‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬أي‭ ‬إحتمال‭ ‬في‭ ‬إصلاح‭ ‬ما‭ ‬فعلته،‭ ‬ولا‭ ‬يوجد‭ ‬أي‭ ‬إحتمال‭ ‬للخلاص‭ ‬مما‭ ‬ستكون‭ ‬فيه‭ ‬،تأمل‭ ‬معي‭ ‬ما‭ ‬قاله‭ ‬الحكيم‭ ‬يشوع‭ ‬بن‭ ‬سيراخ‭:”‬ مَنْ‭ ‬خَطِئَ‭ ‬إِلَى‭ ‬نَفْسِهِ‭ ‬فَمَنْ‭ ‬يُزَكِّيهِ؟‭ ‬وَمَنْ‭ ‬يُكْرِمُ‭ ‬الَّذِي‭ ‬يُهِينُ‭ ‬حَيَاتَهُ؟‭ ‬يشوع‭ ‬بن‭ ‬سيراخ ‭ .‬32 : ‬10 ‬

لا‭ ‬تفقد‭ ‬الرجاء،الأمل‭ ‬هو‭ ‬أهم‭ ‬شيء‭ ‬في‭ ‬الحياة،أنت‭ ‬تحيا‭ ‬على‭ ‬أمل‭ ‬الحياة‭ ‬الأفضل‭ ‬في‭ ‬السماء‭ ‬وتذكر‭ ‬حكمة‭ ‬سليمان‭ ‬القائلة‭:‬‭”‬ لكل‭ ‬الأحياء‭ ‬يوجد‭ ‬رجاء‭ ‬الجامعة ‭ ‬4‭ : ‬9والإنتحار‭ ‬أيضاً‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬العجز‭ ‬واليأس،‭ ‬وهو‭ ‬بهذا‭ ‬ضد‭ ‬الرجاء‭ ‬والإيمان،‭ ‬وهما‭ ‬من‭ ‬الفضائل‭ ‬الكبرى‭  ‬1كورنثوس‭ ‬.13‭:‬13‭ ‬

لا‭ ‬تحزن‭ ‬بسبب‭ ‬مشاكل‭ ‬هذه‭ ‬الحياة‭ ‬كالباقين‭ ‬الذين‭ ‬لا‭ ‬رجاء‭ ‬لهم‭ (‬1تسالونيكي‭  ‬13‭:‬4‭).‬إذا‭ ‬كنت‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬الفشل،‭ ‬فتذكر‭ ‬قول‭ ‬نحميا ‬إِنَّ‭ ‬إِلهَ‭ ‬السَّمَاءِ‭ ‬يُعْطِينَا‭ ‬النَّجَاحَ،‭ ‬وَنَحْنُ‭ ‬عَبِيدُهُ‭ ‬نَقُومُ‭ ‬وَنَبْنِي نحميا‭ ‬20‭:‬2‭ ‬لم‭ ‬يقل‭ ‬أن‭ ‬الله‭ ‬سيعطينا‭ ‬النجاح‭ ‬فقط،‭ ‬بل‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نقوم‭ ‬من‭ ‬سقطتنا،‭ ‬وأن‭ ‬نبني،أو‭ ‬كما‭ ‬يقول‭ ‬المثل‭ ‬العامي‭ ‬‭”‬إسعى‭ ‬يا‭ ‬عبد‭ ‬وأنا‭ ‬أسعى‭ ‬معاك‭”‬‭. ‬

أحبائي‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نكون‭ ‬حكماء،‭ ‬حِكْمَةُ‭ ‬الإِنْسَانِ‭ ‬تُنِيرُ‭ ‬وَجْهَهُ،‭ ‬وَصَلاَبَةُ‭ ‬وَجْهِهِ‭ ‬تَتَغَيَّرُ‭ ‬جا1‭:‬8‭ ‬‬ فَانْزِعِ‭ ‬الْغَمَّ‭ ‬مِنْ‭ ‬قَلْبِكَ،‭ ‬وَأَبْعِدِ‭ ‬الشَّرَّ‭ ‬عَنْ‭ ‬لَحْمِكَ‭ ‬جا10‭:‬11‭ ‬.

‭‬أرجوك‭..  ‬لا‭ ‬تيأس‭.. ‬لا‭ ‬أستطيع‭ ‬أن‭ ‬أضيف‭ ‬كلاماً‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬ليساعدك‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تتخلص‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬الفكرة،‭ ‬سوى‭ ‬أن‭ ‬أقول‭ ‬لك‭  ‬‭”‬فكر‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭”‬،أنت‭ ‬مهم‭ ‬جدًا‭ ‬عند‭ ‬الله‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق