سلوى رزق

وللرحمة معانى !

بقلم/ سلوى رزق

النفس‭ ‬البشرية‭ ‬ساحة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الافراح‭ ‬والهموم‭ … ‬ولا‭ ‬يخلو‭ ‬انسان‭ ‬منا‭ ‬من‭ ‬هم‭ ‬او‭ ‬حزن‭ ‬او‭ ‬ضيق‭ ‬وايضا‭ ‬لا‭ ‬يخلو‭ ‬انسان‭ ‬من‭ ‬لحظات‭ ‬فرح‭ ‬وبهجة‭ ‬وسرور‭ … ‬واحيانا‭ ‬يشعر‭ ‬الانسان‭ ‬انه‭ ‬وحيد‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الكون‭ ‬وليس‭ ‬له‭ ‬انسان‭ ‬يشعر‭ ‬به‭ ‬وكل‭ ‬الشكر‭ ‬لله‭ ‬العظيم‭ ‬الذي‭ ‬يشعر‭ ‬بالخليقة‭ ‬كلها‭ … ‬ولكننا‭ ‬اليوم‭ ‬نتكلم‭ ‬عن‭ ‬الرحمة‭ ‬من‭ ‬الانسان‭  … ‬و‭ ‬للرحمة‭ ‬صفات‭ ‬ومعاني‭ ‬فهي‭ ‬الرقة‭ ‬في‭ ‬المعاملات‭ ‬الانسانية.

هي‭ ‬الرافة‭ ‬في‭ ‬فهم‭ ‬الاخرين‭ … ‬هي‭ ‬العطف‭ ‬والحنان‭ ‬للمحتاجين‭ … ‬هي‭ ‬الرفق‭ ‬بالضعفاء‭ ‬هي‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬بالعاطفة‭ ‬القادرة‭ ‬علي‭ ‬ان‭ ‬تجعل‭ ‬من‭ ‬الام‭ ‬الناس‭ ‬جزءا‭ ‬من‭ ‬ألمنا‭ … ‬ومن‭ ‬فرحهم‭ ‬جزءا‭ ‬من‭ ‬فرحنا‭ … ‬وللرحمة‭ ‬اعداء‭ ‬منها‭ ‬القسوة‭ ‬والكراهية‭ ‬والتعصب‭ …. ‬ان‭ ‬الانسان‭ ‬يمكنه‭ ‬ان‭ ‬يعيش‭ ‬بلا‭ ‬اب‭ ‬او‭ ‬ام‭ ‬ولكنه‭ ‬لا‭ ‬يمكنه‭ ‬ذلك‭ ‬بدون‭ ‬رحمة‭ ‬ربنا‭ … ‬الرحمة‭ ‬خير‭ ‬من‭ ‬العدالة‭ … ‬لايرحم‭ ‬الله‭ ‬من‭ ‬لا‭ ‬يرحم‭ ‬الناس‭ … ‬الرحمة‭ ‬اقوي‭ ‬من‭ ‬الحب‭ …‬‭ ‬الرحمة‭ ‬ليست‭ ‬لون‭ ‬من‭ ‬الشفقة‭ ‬العارضة‭ … ‬الرحمة‭ ‬تجمع‭ ‬والقسوة‭ ‬تنفر‭ … ‬الرحمة‭ ‬مخلوقة‭ ‬في‭ ‬حضن‭ ‬التواضع‭ … ‬لو‭ ‬تعامل‭ ‬الناس‭ ‬بالرحمة‭ ‬لما‭ ‬كان‭ ‬جائع‭ ‬ولا‭ ‬فقير‭ ‬ولا‭ ‬محتاج‭ ‬ولا‭ ‬وحيد‭ ‬ولا‭ ‬مكتئب‭ ‬ولا‭ ‬مريض‭ ‬نفسي‭ ‬ولا‭ ‬حزين‭ ‬ولا‭ ‬حيران‭ … ‬ان‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الاحاسيس‭ ‬الحزينة‭ ‬علاجها‭ ‬الوحيد‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬الصيدليات‭ ‬وانما‭ ‬هو‭ ‬الرحمة‭ … ‬ياليتنا‭ ‬نرحم‭ ‬الكل‭ ‬بداية‭ ‬من‭ ‬الطير‭ ‬فلا‭ ‬نحبسها‭ ‬في‭ ‬قفصها‭ ‬وندعها‭ ‬تهيم‭ ‬في‭ ‬فضائها‭ ‬حيث‭ ‬تشاء‭ ‬مغردة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الفضاء‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬نهاية‭ ‬له‭ ‬الذي‭ ‬انعم‭ ‬الله‭ ‬لها‭ ‬به‭ …  ‬نرحم‭ ‬الحيوان‭ ‬لانه‭ ‬يحس‭ ‬كما‭ ‬نحس‭ ‬نحن‭ ‬ويتالم‭ ‬كما‭ ‬نتالم‭ ‬نحن‭ ‬ويبكي‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬دموع‭ ‬ويتوجع‭ … ‬نرحم‭ ‬الانسان‭ ‬متمثلا‭ ‬في‭ ‬الوالدين‭ … ‬ولقد‭ ‬حست‭ ‬جميع‭ ‬الاديان‭ ‬السماوية‭ ‬علي‭ ‬ان‭ ‬نكرم‭ ‬الوالدين‭ ‬بالرحمة‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬معهم‭ …  ‬نتعامل‭ ‬بالرحمة‭ ‬مع‭ ‬الازواج‭ ‬والزوجات‭ … ‬نتعامل‭ ‬بالرحمة‭ ‬مع‭ ‬الابناء‭ ‬حتي‭ ‬نعطي‭ ‬لهم‭ ‬مثالا‭ ‬وقدوة‭ ‬المعاملات‭ ‬الانسانية‭ ‬في‭ ‬مستقبلهم‭ … ‬نتعامل‭ ‬بالرحمة‭ ‬مع‭ ‬الجار‭ … ‬نتعامل‭ ‬بالرحمة‭ ‬مع‭ ‬الضيف‭ ‬الذي‭ ‬نستضيفه‭ ‬في‭ ‬بيوتنا‭  … ‬نتعامل‭ ‬بالرحمة‭ ‬مع‭ ‬الايتام‭ … ‬نتعامل‭ ‬بالرحمة‭ ‬مع‭ ‬الارامل‭ ‬نتعامل‭ ‬بالرحمة‭ ‬في‭ ‬الحديث‭ ‬واغتياب‭ ‬الناس‭ ‬فهذا‭ ‬يؤثر‭ ‬علي‭ ‬سمعتهم‭.‬

اخيرا‭ ‬ياليتنا‭ ‬نتعامل‭ ‬بالرحمة‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬حولنا‭ ‬لان‭ ‬من‭ ‬اسباب‭ ‬السعادة‭ ‬ان‭ ‬نكون‭ ‬اجتماعيين‭ ‬ناجحين‭ ‬ولا‭ ‬يتاتي‭ ‬ذلك‭ ‬الا‭ ‬بالمعاملات‭ ‬الانسانية‭ ‬التي‭ ‬تزين‭ ‬بالرحمة‭ ‬الغير‭ ‬مشروطة‭ …‬‭ ‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق