يوسف متى

عندما يصاب القلب بالزهايمر

بقلم/ يوسف متى

الشمس‭ ‬مازالت‭ ‬تدور‭ ‬دورتها‭ ‬،‭ ‬والأيام‭ ‬تتعاقب‭ ‬ليل‭ ‬نهار‭ ‬،‭ ‬والبشر‭ ‬يطوون‭ ‬عاماً‭ ‬ويستقبلون‭ ‬آخر‭ ‬،‭ ‬المرء‭ ‬قد‭ ‬يشتاق‭ ‬ويملؤه‭ ‬الحنين‭ ‬لايام‭ ‬خلت‭ ‬وعمر‭ ‬مضي‭ ‬،‭ ‬لحبيب‭ ‬رحل‭ ‬وزهر‭ ‬ذبل‭ …‬قد‭ ‬يشتاق‭ ‬لذكريات‭ ‬جميله‭ ‬تجسد‭ ‬امامه‭ ‬لحظات‭ ‬الفرح‭ ‬او‭ ‬نشوة‭ ‬النجاح‭.‬

الاشتياق‭ ‬والحنين‭ ‬يكونان‭ ‬دائماً‭ ‬لاشياء‭ ‬وأشخاص‭ ‬تَرَكُوا‭ ‬بصمه‭ ‬في‭ ‬قلوبنا‭ ‬او‭ ‬في‭ ‬عقولنا،‭ ‬وقد‭ ‬تكون‭ ‬البصمه‭ ‬في‭ ‬كلاهما‭ ‬القلب‭ ‬والعقل‭ ‬معاً‭. ‬هذا‭ ‬الشوق‭ ‬وذاك‭ ‬الحنين‭ ‬في‭ ‬مشهد‭ ‬آخر‭ ‬قد‭ ‬يتركان‭ ‬غصه في‭ ‬الحلق‭ ‬،‭ ‬بسمه‭ ‬باهته‭ ‬علي‭ ‬الشفاه‭ ‬،‭ ‬دمعه‭ ‬حارقه‭ ‬في‭ ‬العين‭ . ‬انه‭ ‬مذاق‭ ‬خاص‭ ‬من‭ ‬الفرح‭ ‬الحزين‭ ‬،‭ ‬او‭ ‬الحزن‭ ‬النبيل‭ ‬علي‭ ‬ماضي‭ ‬مضي.

علي‭ ‬واقع‭ ‬قد‭ ‬كان‭ ‬واصبح‭ ‬ذكري‭ . ‬لكن‭ ‬هناك‭ ‬محطات‭ ‬في‭ ‬الحياه‭ ‬قد‭ ‬يتوقف‭ ‬عندها‭ ‬قطار‭ ‬الشوق‭ ‬والحنين‭ ‬عن‭ ‬المسير،‭ ‬لحظات‭ ‬كالعدم‭ ‬يصمت‭ ‬فيها‭ ‬نبض‭ ‬الشوق‭ ‬والحنين،‭ ‬عندها‭ ‬يستطيع‭ ‬طبيب‭ ‬النفس‭ ‬ان‭ ‬يعلن‭ ‬لك‭ ‬بكل‭ ‬ثقه.

عــزيــزي‭ … ‬آســف‭ ‬ان‭ ‬اخـبــرك‭ ‬ان‭ ‬قلبــك‭ ‬قــد‭ ‬اصــابــه‭ ‬مــرض‭ ‬الــزهــايــمــر‭.‬

عندما‭ ‬يصاب‭ ‬القلب‭ ‬بالزهايمر‭ ‬،‭ ‬فهذا‭ ‬يعني‭ ‬انه‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬هناك‭ ‬شوق‭ ‬او‭ ‬حنين‭ ‬لذكريات‭ ‬حلوه،‭ ‬لايام‭ ‬خلت،‭ ‬لأحبه‭ ‬غابوا‭ ‬عن‭ ‬المشهد،‭ ‬لأزمنة‭ ‬الفرح،‭ ‬وفرحة‭ ‬النجاحات‭. ‬ايضاً‭ ‬عندما‭ ‬يغزو‭ ‬الزهايمر‭ ‬اللعين‭ ‬نبضات‭ ‬القلب.

ويعبث‭ ‬ويلهو‭ ‬كطفل‭ ‬ارعن‭ ‬في‭ ‬شرايين‭ ‬وأوردة‭ ‬القلب،‭ ‬عندها‭ ‬حتي‭ ‬الذكريات‭ ‬المره‭ ‬وأزمنة‭ ‬الإخفاق،‭ ‬لحظات‭ ‬المر‭ ‬والعذاب‭ ‬المعتق، سوف‭ ‬يعتق‭ ‬المرء‭ ‬من‭ ‬براثن‭ ‬انيابها‭ ‬الجارح‭ .‬

الانسان‭ ‬عندما‭ ‬يصاب‭ ‬قلبه‭ ‬بالزهايمر‭ ‬حتماً‭ ‬سينزاح‭ ‬عن‭ ‬كاهله‭ ‬اثقال‭ ‬كبيره‭ ‬من‭ ‬الحزن‭ ‬،‭ ‬لكنه‭ ‬ايضاً‭ ‬سيفقد‭ ‬كنزاً‭ ‬ثميناً‭ ‬من‭ ‬الفرح،‭ ‬عندما‭ ‬يصاب‭ ‬قلبك‭ ‬بالزهايمر‭ ‬فهذا‭ ‬يعني‭ ‬ان‭ ‬عواطفك‭ ‬ومشاعرك‭ ‬اصبحت‭ ‬معطله،‭ ‬وأنك‭ ‬اصبحت‭ ‬بلا‭ ‬تاريخ‭ ‬وبلا‭ ‬هويه ســوف‭ ‬تــتــجــمــــد‭ ‬إنســانيتــــك‭ ‬تمــامــاً‭.‬

لكن‭ ‬الذكاء‭ ‬وكل‭ ‬الفطنه،‭ ‬بل‭ ‬قل‭ ‬النبل‭.. ‬كل‭ ‬النبل ان‭ ‬تغفر‭ ‬لكل‭ ‬احزانك،‭ ‬وان‭ ‬يكون‭ ‬لك‭ ‬القدره علي‭ ‬التحكم‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الزهايمر‭ ‬وتوظيفه‭ ‬بما‭ ‬يخدم‭ ‬آدميتك‭ ‬وما‭ ‬يؤكد‭ ‬إنسانيتك‭. ‬كن‭ ‬كالهواء‭ ‬يهرب‭ ‬من‭ ‬اي‭ ‬ضغط‭ ‬ويملأ‭ ‬اي‭ ‬فراغ،‭ ‬اهرب‭ ‬من‭ ‬اقل‭ ‬ضغط‭ ‬يحمل‭ ‬سواد‭ ‬الفكر،‭ ‬واملأ‭ ‬فراغ‭ ‬قلبك‭ ‬بهرمون‭ ‬الحب‭.‬‮ ‬

اترك‭ ‬الزهايمر‭ ‬يصيب‭ ‬قلبك‭ ‬امام‭ ‬كل‭ ‬حزن‭ ‬ردئ‭ ‬ووجع‭ ‬قلب،‭ ‬امام‭ ‬كل‭ ‬فكر‭ ‬شرير.

اجعله‭ ‬مرضاً‭ ‬إيجابياً،‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬حياة‭ ‬افضل،‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬قلب‭ ‬اكثر‭ ‬نقاء‭ ‬ونفس‭ ‬اكثر‭ ‬سلاماً‭. ‬ان‭ ‬فعلت‭ !! ‬عندئذ‭ ‬دعني اهنئك‭ ‬ان‭ ‬قلبك‭ ‬اصابه‭ ‬الزهايمر‭ .. ‬الزهايمر‭ ‬الايجابي‭ ‬اما‭ ‬لحظات‭ ‬الفرح‭ ‬فتمسك‭ ‬بتلابيبها واحفرها‭ ‬علي‭ ‬جدران‭ ‬قلبك،‭ ‬اجعلها‭ ‬وشماً‭ ‬أبدياً،‭ ‬نقشاً‭ ‬فرعونياً‭ ‬يتحدي‭ ‬الزمن‭.‬

مع‭ ‬بداية‭ ‬دوره‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬دورات‭ ‬الزمن‭ ‬وانت‭ ‬تستقبل‭ ‬عاماً‭ ‬جديداً‭ ‬من‭ ‬عمرك‭ ‬او‭ ‬من‭ ‬عمر‭ ‬الزمن،‭ ‬اتمني‭ ‬لك‭ ‬أيها‭ ‬المخلوق‭ ‬الرائع،‭ ‬أيها‭ ‬الانسان أينما‭ ‬كنت،‭ ‬كيفما‭ ‬كان‭ ‬لون‭ ‬بشرتك،‭ ‬او‭ ‬عقيدتك‭ ‬او‭ ‬هويتك،‭ ‬اتمني‭ ‬لك‭ ‬أيها‭ ‬الانسان‭ ‬ان‭ ‬تبقي‭ ‬إنساناً،‭ ‬الحب‭ ‬بصمه‭ ‬في‭ ‬قلبه‭ .. ‬والكراهيه‭ ‬اصابها‭ ‬الزهايمر‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق