صحة وتغذية

أكلات تسبب الإمساك

أكلات‭ ‬تقلل‭ ‬الإمساك

الإمساك‭:‬

يُعَدُّ‭ ‬الإمساك‭ ‬أحد‭ ‬مشاكل‭ ‬الجهاز‭ ‬الهضمي‭ ‬التي‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬صعوبة‭ ‬التّبرز،‭ ‬نتيجة‭ ‬بطء‭ ‬حركة‭ ‬الطعام‭ ‬في‭ ‬القناة‭ ‬الهضميّة،‭ ‬ممّا‭ ‬يؤدّي‭ ‬إلى‭ ‬امتصاص‭ ‬كميةٍ‭ ‬كبيرةٍ‭ ‬من‭ ‬الماء‭ ‬من‭ ‬الطعام‭ ‬الموجود‭ ‬في‭ ‬القولون،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يجعل‭ ‬البراز‭ ‬أكثر‭ ‬جفافاً‭ ‬وقسوة،‭ ‬وعادةً‭ ‬ما‭ ‬يُصاحب‭ ‬ذلك‭ ‬ألمٌ‭ ‬شديد،‭ ‬وهناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المسبّبات‭ ‬للإمساك‭ ‬مثل‭ ‬التقدّم‭ ‬في‭ ‬السّن،‭ ‬وقلّة‭ ‬الحركة،‭ ‬وتناول‭ ‬بعض‭ ‬أنواع‭ ‬الأدوية‭ ‬والأطعمة،‭ ‬وفي‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الحالات‭ ‬يتحسّن‭ ‬الإمساك‭ ‬نتيجة‭ ‬إجراء‭ ‬بعض‭ ‬التغييرات‭ ‬على‭ ‬سلوكيات‭ ‬وأنماط‭ ‬الحياة‭. ‬

أطعمة‭ ‬تسبّب‭ ‬الإمساك‭:‬

هناك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأطعمة‭ ‬التي‭ ‬تجعل‭ ‬الإمساك‭ ‬أكثر‭ ‬سوءاً،‭ ‬ونذكر‭ ‬منها‭:‬

-‬الموز‭ ‬غير‭ ‬الناضج‭:‬ فبالرغم‭ ‬من‭ ‬أنّ‭ ‬الموز‭ ‬الناضج‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يقلل‭ ‬من‭ ‬الإمساك‭ ‬ويساعد‭ ‬على‭ ‬تجنّبه،‭ ‬إلّا‭ ‬أنّ‭ ‬الموز‭ ‬غير‭ ‬الناضج‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬مشكلة‭ ‬الإمساك،‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬صعوبة‭ ‬هضم‭ ‬الجسم‭ ‬للنشويات‭ ‬التي‭ ‬يحتويها،‭ ‬لكن‭ ‬عندما‭ ‬ينضج‭ ‬الموز‭ ‬تتحوّل‭ ‬هذه‭ ‬النشويات‭ ‬إلى‭ ‬سكريّات‭ ‬طبيعيّة‭ ‬سهلة‭ ‬الهضم،‭ ‬كما‭ ‬أنّ‭ ‬الموز‭ ‬غير‭ ‬الناضج‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬كميّات‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬مادة‭ ‬العفص‭ (‬بالإنجليزية‭: ‬Tannins‭) ‬التي‭ ‬تُقلّل‭ ‬سرعة‭ ‬مرور‭ ‬الطّعام‭ ‬خلال‭ ‬القناة‭ ‬الهضميّة،‭ ‬ممّا‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬فرصة‭ ‬الإصابة‭ ‬بالإمساك‭.‬

-‬الكحول‭:‬ حيث‭ ‬إنّ‭ ‬شربه‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬كميّة‭ ‬السّائل‭ ‬المفقودة‭ ‬في‭ ‬البول،‭ ‬ممّا‭ ‬يسبّب‭ ‬الجفاف،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالإمساك،‭ ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬فهناك‭ ‬بعض‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬الإسهال‭ ‬عند‭ ‬شرب‭ ‬الكحول‭.‬

‭ -‬الأطعمة‭ ‬التي‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬الغلوتين‭:‬ وهو‭ ‬بروتين‭ ‬موجود‭ ‬في‭ ‬القمح،‭ ‬والشعير،‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الحبوب‭ ‬والبقوليّات،‭ ‬وقد‭ ‬يتسبّب‭ ‬الغلوتين‭ ‬بالإمساك‭ ‬عند‭ ‬بعض‭ ‬الأفراد،‭ ‬ومن‭ ‬الجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أنّ‭ ‬الأفراد‭ ‬المُصابين‭ ‬بحساسية‭ ‬القمح‭ ‬يُنصَحون‭ ‬بتجنّب‭ ‬الأطعمة‭ ‬المحتوية‭ ‬على‭ ‬الغلوتين‭ ‬بشكل‭ ‬تامّ،‭ ‬كما‭ ‬يُنصَح‭ ‬بتجنّب‭ ‬الغلوتين‭ ‬عند‭ ‬المعاناة‭ ‬من‭ ‬حالات‭ ‬صحيّة‭ ‬أخرى‭ ‬مثل‭ ‬التّحسّس‭ ‬الغلوتيني‭ ‬اللابطني‭ ‬بالإنجليزية‭ ‬Non-celiac gluten sensitivity‭ ‬،‭ ‬أو‭ ‬متلازمة‭ ‬القولون‭ ‬العصبي‭ ‬بالإنجليزيّة‭‬Irritable bowel syndrome‭ ‬

‭-‬ الحبوب‭ ‬المكررة‭:‬ بالإنجليزيّة‭ ‬Processed grains‭ ‬؛‭ ‬حيث‭ ‬إنّ‭ ‬القيمة‭ ‬الغذائيّة‭ ‬لهذه‭ ‬الحبوب‭ ‬ومنتجاتها‭ ‬مثل‭ ‬الخبز‭ ‬الأبيض،‭ ‬والأرز‭ ‬الأبيض،‭ ‬والمعكرونة‭ ‬البيضاء‭ ‬تكون‭ ‬أقلّ‭ ‬من‭ ‬الحبوب‭ ‬الكاملة‭ ‬بالإنجليزيّة‭: ‬Whole grains‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬أنّ‭ ‬الحبوب‭ ‬المُكرّرة‭ ‬تُسبّب‭ ‬إمساكاً‭ ‬بشكلٍ‭ ‬أكبر،‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬إزالة‭ ‬أحد‭ ‬أجزاء‭ ‬بذورها‭ ‬التي‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬الألياف،‭ ‬إذ‭ ‬يرتبط‭ ‬تناول‭ ‬الألياف‭ ‬بتقليل‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالإمساك،‭ ‬لذلك‭ ‬يُنصَح‭ ‬الأفراد‭ ‬الذين‭ ‬يُعانون‭ ‬من‭ ‬الإمساك‭ ‬بتقليل‭ ‬الحبوب‭ ‬المكررة،‭ ‬وتناول‭ ‬الحبوب‭ ‬الكاملة‭ ‬بدلاً‭ ‬منها،‭ ‬ولكن‭ ‬تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أنّ‭ ‬تناول‭ ‬كميّات‭ ‬مفرطة‭ ‬من‭ ‬الألياف‭ ‬قد‭ ‬يجعل‭ ‬الإمساك‭ ‬أكثر‭ ‬سوءاً‭ ‬عند‭ ‬بعض‭ ‬الأشخاص‭.‬

‭ -‬الحليب‭ ‬ومشتقاته‭:‬ حيث‭ ‬إنّها‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تسبّب‭ ‬الإمساك‭ ‬للرُّضَّع‭ ‬والأطفال‭ ‬الذين‭ ‬يُعانون‭ ‬من‭ ‬حساسية‭ ‬بروتين‭ ‬الحليب‭ ‬البقريّ،‭ ‬وفي‭ ‬دراسة‭ ‬حديثة‭ ‬أُجريت‭ ‬على‭ ‬أطفال‭ ‬تتراوح‭ ‬أعمارهم‭ ‬بين‭ ‬1‭-‬12‭ ‬سنة‭ ‬ويُعانون‭ ‬من‭ ‬الإمساك‭ ‬المزمن،‭ ‬وُجِد‭ ‬أنّ‭ ‬حالتهم‭ ‬قد‭ ‬شهدت‭ ‬تحسّناً‭ ‬عند‭ ‬توقفهم‭ ‬عن‭ ‬شرب‭ ‬الحليب‭ ‬البقري‭ ‬واستخدامهم‭ ‬لحليب‭ ‬الصويا‭ ‬بدلًا‭ ‬منه،‭ ‬كما‭ ‬أنّ‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬تحمل‭ ‬اللاكتوز‭ (‬بالإنجليزية‭:‬Lactose Intolerance‭) ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يصابوا‭ ‬بالإمساك‭ ‬عند‭ ‬تناول‭ ‬الحليب‭ ‬ومشتقاته‭.‬

‭ -‬اللحوم‭ ‬الحمراء‭ :‬فهي‭ ‬تحتوي‭ ‬كمية‭ ‬قليلة‭ ‬من‭ ‬الألياف،‭ ‬وكميّات‭ ‬عالية‭ ‬من‭ ‬الدهون،‭ ‬ولذلك‭ ‬فإنّها‭ ‬تحتاج‭ ‬فترةً‭ ‬أطول‭ ‬ليهضمها‭ ‬الجسم،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬قد‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالإمساك،‭ ‬ويُنصَح‭ ‬الأفراد‭ ‬الذين‭ ‬يُعانون‭ ‬من‭ ‬الإمساك‭ ‬بتناول‭ ‬الأغذية‭ ‬الغنيّة‭ ‬بالألياف‭ ‬والبروتينات‭ ‬مثل‭ ‬العدس‭ ‬والبازيلاء‭ ‬كبديل‭ ‬عن‭ ‬اللحوم‭ ‬الحمراء‭.‬

‭ -‬الوجبات‭ ‬السريعة‭ ‬والمقليّة‭:‬ إنّ‭ ‬تناول‭ ‬كميّات‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الأطعمة‭ ‬المقليّة‭ ‬أو‭ ‬الوجبات‭ ‬السريعة‭ ‬والأطعمة‭ ‬الخفيفة‭ ‬مثل‭ ‬رقائق‭ ‬الشيبس،‭ ‬والشوكولاتة،‭ ‬والبوظة‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬فرصة‭ ‬الإصابة‭ ‬بالإمساك،‭ ‬وذلك‭ ‬لاحتوائها‭ ‬على‭ ‬كميات‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الدهون

وكميات‭ ‬قليلة‭ ‬من‭ ‬الألياف،‭ ‬كما‭ ‬أنّ‭ ‬الوجبات‭ ‬السريعة‭ ‬والأطعمة‭ ‬المقلية‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬كميات‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الملح،‭ ‬ممّا‭ ‬يُقلّل‭ ‬من‭ ‬محتوى‭ ‬البراز‭ ‬من‭ ‬الماء‭ ‬ويؤدّي‭ ‬إلى‭ ‬الإمساك‭.‬

-‬فاكهة‭ ‬الكاكا‭:‬ قد‭ ‬تُسبِّب‭ ‬فاكهة‭ ‬الكاكا‭ ‬الإمساك‭ ‬عند‭ ‬بعض‭ ‬الأفراد،‭ ‬لذلك‭ ‬يُنصَح‭ ‬الأفراد‭ ‬الذين‭ ‬يُعانون‭ ‬من‭ ‬الإمساك‭ ‬بتجنُّب‭ ‬تناول‭ ‬كميَّات‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الكاكا‭. ‬

الأغذية‭ ‬التي‭ ‬تقلل‭ ‬الإمساك‭:‬

هناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأغذية‭ ‬التي‭ ‬تقلّل‭ ‬الإمساك،‭ ‬مثل‭:‬

‭ -‬التفاح‭ :‬يُعَدُّ‭ ‬تناول‭ ‬التّفاح‭ ‬مع‭ ‬قشرته‭ ‬مصدراً‭ ‬جيِّداً‭ ‬للألياف،‭ ‬ولذلك‭ ‬فإنّه‭ ‬يخفف‭ ‬من‭ ‬الإمساك،‭ ‬فهو‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬نوعين‭ ‬من‭ ‬الألياف،‭ ‬إحداها‭ ‬الألياف‭ ‬غير‭ ‬القابلة‭ ‬للذوبان‭ ‬والألياف‭ ‬القابلة‭ ‬للذوبان،‭ ‬ومن‭ ‬أهمّها‭ ‬البكتين‭ (‬بالإنجليزية‭: ‬Pectin‭) ‬الذي‭ ‬يسرّع‭ ‬حركة‭ ‬البُراز‭ ‬في‭ ‬الأمعاء‭ ‬ويخفّف‭ ‬من‭ ‬أعراض‭ ‬الإمساك‭ ‬ويزيد‭ ‬البكتريا‭ ‬النافعة‭ ‬في‭ ‬الأمعاء‭.‬

‭ -‬الإجاص‭:‬ فهو‭ ‬يُعَدّ‭ ‬من‭ ‬الفواكه‭ ‬الغنيّة‭ ‬بالألياف،‭ ‬كما‭ ‬أنّه‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬كميّات‭ ‬عالية‭ ‬من‭ ‬الفركتوز‭ ‬والسوربيتول‭ ‬اللذين‭ ‬لا‭ ‬يُمتصّان‭ ‬بشكل‭ ‬جيّد‭ ‬في‭ ‬الجسم،‭ ‬ولذلك‭ ‬فإنّه‭ ‬يعمل‭ ‬كمليّنٍ‭ ‬طبيعيٍّ‭ ‬للأمعاء،‭ ‬ويحفّز‭ ‬حركتها‭.‬

‭ -‬الكيوي‭:‬ والذي‭ ‬يُسهّل‭ ‬عمليّة‭ ‬التبرّز‭ ‬ويُقلّل‭ ‬من‭ ‬الإمساك،‭ ‬بسبب‭ ‬احتوائه‭ ‬على‭ ‬إنزيم‭ ‬الأكتيندين‭ (‬بالإنجليزيّة‭: ‬Actinidain‭) ‬الذي‭ ‬يُسرّع‭ ‬حركة‭ ‬الأمعاء‭.‬

‭-‬ التين‭:‬ يحتوي‭ ‬التين‭ ‬على‭ ‬كميّات‭ ‬عالية‭ ‬من‭ ‬الألياف،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يجعله‭ ‬مُناسِباً‭ ‬للأفراد‭ ‬المصابين‭ ‬بالإمساك،‭ ‬كما‭ ‬أنّه‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬نوعٍ‭ ‬من‭ ‬الإنزيمات‭ ‬الذي‭ ‬يؤثر‭ ‬بشكلٍ‭ ‬إيجابيٍّ‭ ‬في‭ ‬حركة‭ ‬الأمعاء‭.‬

-‬الحمضيات‭:‬ كالبرتقال،‭ ‬والجريب‭ ‬فروت،‭ ‬واليوسفي،‭ ‬وتعدّ‭ ‬هذه‭ ‬الفواكه‭ ‬مصدرًا‭ ‬جيداً‭ ‬للألياف‭ ‬القابلة‭ ‬للذوبان‭ ‬مثل‭ ‬البكتين،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يقلّل‭ ‬من‭ ‬الإمساك،‭ ‬وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أنّه‭ ‬يُفضّل‭ ‬تناول‭ ‬الحمضيّات‭ ‬وهي‭ ‬طازجة‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬أقصى‭ ‬كميّة‭ ‬ممكنة‭ ‬من‭ ‬الألياف‭ ‬وفيتامين‭ ‬ج‭.‬

‭ -‬السبانخ‭ ‬وغيره‭ ‬من‭ ‬الخضروات‭ ‬الورقيّة‭:‬ تُعَدُّ‭ ‬الخضروات‭ ‬الورقيّة‭ ‬كالسّبانخ،‭ ‬والبروكلي،‭ ‬وكُرُنْب‭ ‬بروكسل‭ (‬بالإنجليزيّة‭: ‬Brussels sprout‭) ‬غنيّة‭ ‬بالألياف،‭ ‬ممّا‭ ‬مفيدةً‭ ‬لعلاج‭ ‬الإمساك،‭ ‬كما‭ ‬أنّ‭ ‬هذه‭ ‬الخضروات‭ ‬تُعَدُّ‭ ‬خياراً‭ ‬جيداً‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬فيتامين‭ ‬ج،‭ ‬وفيتامين‭ ‬ك،‭ ‬وحمض‭ ‬الفوليك‭.‬

-‬ الخرشوف‭:‬ يحتوي‭ ‬الخرشوف‭ ‬على‭ ‬كربوهيدرات‭ ‬غير‭ ‬قابلة‭ ‬للهضم‭ ‬تُسمّى‭ ‬البريبيوتيك،‭ ‬مثل‭ ‬الإينولين‭ (‬بالإنجليزية‭: ‬Inulin‭)‬،‭ ‬والتي‭ ‬تحفز‭ ‬نموّ‭ ‬البكتيريا‭ ‬النّافعة‭ ‬في‭ ‬الأمعاء،‭ ‬كما‭ ‬أنّها‭ ‬تحسن‭ ‬من‭ ‬حالات‭ ‬الأشخاص‭ ‬المصابين‭ ‬بالإمساك؛‭ ‬حيث‭ ‬تزيد‭ ‬عدد‭ ‬مرات‭ ‬التبرز،‭ ‬وتحسن‭ ‬من‭ ‬قوام‭ ‬البراز‭ ‬أيضاً‭.‬

– ‬الراوند‭:‬ يحتوي‭ ‬الراوند‭ ‬على‭ ‬مركب‭ ‬يسمى‭ ‬السينوزيد‭ (‬بالإنجليزية‭: ‬Sennoside‭)‬

أو‭ ‬ما‭ ‬يسمّى‭ ‬بالسنامكي‭ ‬الذي‭ ‬يُعَدّ‭ ‬مليّناً‭ ‬عُشبياً‭ ‬لعلاج‭ ‬الإمساك،‭ ‬ومن‭ ‬الجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أنّ‭ ‬أوراق‭ ‬الراوند‭ ‬غير‭ ‬صالحةٍ‭ ‬للأكل،‭ ‬ولكن‭ ‬يمكن‭ ‬تناول‭ ‬سيقانه،‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬تقطيعها‭ ‬وسلقها‭.‬

-‬البطاطا‭ ‬الحلوة‭:‬ تحتوي‭ ‬البطاطا‭ ‬الحلوة‭ ‬على‭ ‬كمية‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الألياف‭ ‬التي‭ ‬تُساعد‭ ‬على‭ ‬التخفيف‭ ‬من‭ ‬الإمساك،‭ ‬ومن‭ ‬الجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أنّ‭ ‬معظم‭ ‬الألياف‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬البطاطا‭ ‬الحلوة‭ ‬هي‭ ‬ألياف‭ ‬غير‭ ‬قابلةٍ‭ ‬للذوبان،‭ ‬مثل‭ ‬الليغنين‭ (‬بالإنجليزية‭: ‬Lignin‭) ‬السليولوز‭ (‬بالإنجليزيّة‭: ‬Cellulose‭)‬،‭ ‬كما‭ ‬أنّها‭ ‬تحتوي‭ ‬أيضاً‭ ‬على‭ ‬البكتين‭ ‬الذي‭ ‬يُعدّ‭ ‬من‭ ‬الألياف‭ ‬القابلة‭ ‬للذوبان‭.‬

– ‬بذور‭ ‬الشيا‭:‬ وتُعدّ‭ ‬هذه‭ ‬البذور‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬الأطعمة‭ ‬الغنيّة‭ ‬بالألياف،‭ ‬والتي‭ ‬تمتص‭ ‬ما‭ ‬مقداره‭ ‬12‭ ‬مرة‭ ‬من‭ ‬الماء‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬وزنها،‭ ‬ممّا‭ ‬يحسن‭ ‬من‭ ‬عملية‭ ‬التبرز،‭ ‬كما‭ ‬أنّ‭ ‬امتصاصها‭ ‬للماء‭ ‬في‭ ‬الأمعاء‭ ‬يجعل‭ ‬قوامها‭ ‬هلامياً،‭ ‬ممّا‭ ‬يليّن‭ ‬البراز‭ ‬ويسهّل‭ ‬خروجه‭ ‬من‭ ‬الأمعاء‭.‬

نصائح‭ ‬لعلاج‭ ‬الإمساك‭:‬

يُمكن‭ ‬اتّباع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الطّرق‭ ‬الطّبيعيّة‭ ‬المُثبتة‭ ‬علميًّا‭ ‬في‭ ‬البيت‭ ‬لعلاج‭ ‬الإمساك،‭ ‬ومن‭ ‬الأمثلة‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الطرق

‭- ‬زيادة‭ ‬تناول‭ ‬الألياف،‭ ‬والتركيز‭ ‬على‭ ‬تناول‭ ‬الألياف‭ ‬القابلة‭ ‬للذوبان‭.‬

‭- ‬ تجنّب‭ ‬مُشتقات‭ ‬الحليب‭.‬

‭ – ‬شرب‭ ‬كميّة‭ ‬كافية‭ ‬من‭ ‬الماء‭.‬

‭- ‬ ممارسة‭ ‬التمارين‭ ‬الرياضية‭.‬

‭ – ‬أخذ‭ ‬المُليّنات‭ ‬بالإنجليزيّة‭‬Laxatives ‭‬

‭- ‬ شرب‭ ‬القهوة،‭ ‬خصوصًا‭ ‬التي‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬الكافيين‭.‬

‭ – ‬تناول‭ ‬الأطعمة‭ ‬التي‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬البريبيوتيك‭ (‬بالإنجليزية‭: ‬Prebiotics‭).‬

‭ – ‬تناول‭ ‬البروبيوتك‭ ‬بالإنجليزيّة‭ ‬Probiotics‭ ‬سواء‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الأغذية‭ ‬أو‭ ‬‭- ‬المُكمّلات‭.‬

‭- ‬ تناول‭ ‬مليات‭ ‬الأمعاء‭ ‬التي‭ ‬تُصرَف‭ ‬دون‭ ‬وصفةٍ‭ ‬طبيّة‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق