د. ذمسكينوس الأزرعى

إفشاء أسرار البيت من أسرع الطرق إلى الطلاق!

بقلم/ د. ذمسكينوس الأزرعى - أرشمندريت البطريركية المسكونية

الخلافات‭ ‬الزوجية‭ ‬من‭ ‬وقتٍ‭ ‬لآخر‭ ‬أمر‭ ‬طبيعي‭ ‬الحدوث‭ ‬،‭ ‬ولكن‭ ‬الإفصاح‭ ‬عن‭ ‬أسرار‭ ‬البيت‭ ‬بين‭ ‬الأصدقاء‭ ‬والأقارب‭ ‬أمرٌ‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬توتر‭ ‬الخلافات‭ ‬حتى‭ ‬الطلاق‭ ‬أحياناً،فكلا‭ ‬الزوجين‭ ‬مطالب‭ ‬بكتمان‭ ‬أسرار‭ ‬العائلة سواء‭ ‬كانت‭ ‬تلك‭ ‬الأسرار‭ ‬خاصة‭ ‬بالعلاقة‭ ‬الزوجية‭ ‬أو‭ ‬بمشكلات‭ ‬البيت،‭ ‬فخروج‭ ‬المشكلة‭ ‬خارج‭ ‬أسوار‭ ‬المنزل‭ ‬يعني‭ ‬إستمرارها‭ ‬وإشتعال‭ ‬نارها،‭ ‬خصوصاً‭ ‬إذا‭ ‬نُقلت‭ ‬إلى‭ ‬أهل‭ ‬أحد‭ ‬الزوجين‭ ‬حيث‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬الحكم‭ ‬عادلاً‭ ‬في‭ ‬الغالب‭ ‬لأنهم‭ ‬يسمعون‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬واحد‭!‬

إن‭ ‬ترويح‭ ‬أحد‭ ‬الزوجين‭ ‬عن‭ ‬نفسه‭ ‬بنشر‭ ‬أخبار‭ ‬الحياة‭ ‬الزوجية‭ ‬وبث‭ ‬همومها‭ ‬بين‭ ‬الآخرين‭ ‬مهما‭ ‬كانت‭ ‬درجة‭ ‬قرابتهم‭ ‬خطأ‭ ‬فادح‭! ‬حيث‭ ‬يولّد‭ ‬في‭ ‬النفوس‭ ‬الغيظ‭ ‬والنفور‭ ‬ويزيد‭ ‬الفجوة‭ ‬بين‭ ‬الزوجين‭ ‬اتساعاً‭ ‬عندما‭ ‬يعرف‭ ‬أحدهما‭ ‬بأن‭ ‬نصفه‭ ‬الآخر‭ ‬قد‭ ‬باحَ‭ ‬بأسرارهِ‭ ‬أو‭ ‬إنتقده‭ ‬في‭ ‬غيابه‭ ‬وأظهر‭ ‬سلبياته‭.‬

إن‭ ‬المشاكل‭ ‬الأسرية‭ ‬والخلافات‭ ‬الزوجية‭ ‬أمر‭ ‬طبيعي‭ ‬ووارد‭ ‬في‭ ‬أغلب‭ ‬البيوت‭ ‬وهي‭ ‬لا‭ ‬تعني‭ ‬أبداً‭ ‬أن‭ ‬الزوجان‭ ‬يكرهان‭ ‬بعضهما‭ ‬أو‭ ‬يحقدان‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬،إذ‭ ‬أن‭ ‬إجتماع‭ ‬شخصين‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬واحد‭ ‬يجعل‭ ‬الخلاف‭ ‬أمراً‭ ‬متوقعاً‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬الأخطاء‭ ‬التي‭ ‬يرتكبها‭ ‬الأزواج‭ ‬تجاوز‭ ‬أسوار‭ ‬البيت‭ ‬بهذه‭ ‬المشكلات،‭ ‬وعرضها‭ ‬على‭ ‬مسامع‭ ‬الآخرين‭.‬

إن‭ ‬أغلب‭ ‬المشاكل‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬الزوجية‭ ‬سرعان‭ ‬ما‭ ‬تنتهي‭ ‬وتتلاشى‭ ‬مسبباتها‭ ‬بعد‭ ‬وقت‭ ‬من‭ ‬الصمت‭ ‬أو‭ ‬المفاوضات،‭ ‬وسرعان‭ ‬ما‭ ‬ينساها‭ ‬أصحابها،‭ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الأحيان‭ ‬يقوم‭ ‬الآخرون‭ ‬بنبش‭ ‬تلك‭ ‬المشكلات‭ ‬من‭ ‬باب‭ ‬حب‭ ‬الإستطلاع‭ ‬فيساهمون‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭ ‬أوغير‭ ‬مباشر‭ ‬في‭ ‬إضرام‭ ‬نيرانها‭ ‬من‭ ‬جديد،‭ ‬وقد‭ ‬يكون‭ ‬النقل‭ ‬غير‭ ‬الصحيح‭ ‬لما‭ ‬قاله‭ ‬أحد‭ ‬الزوجين‭ ‬للطرف‭ ‬الآخر‭ ‬أحد‭ ‬أهم‭ ‬أسباب‭ ‬تطور‭ ‬المشكلة،‭ ‬ولا‭ ‬ننسى‭ ‬مبالغة‭ ‬بعض‭ ‬الأشخاص‭ ‬في‭ ‬نقل‭ ‬الكلام‭!‬

وبحسب‭ ‬علم‭ ‬النفس‭ ‬أن‭ ‬الشريك‭ ‬الذي‭ ‬يفشي‭ ‬الأسرار‭ ‬الزوجية‭ ‬لديه‭ ‬إضطرابات‭ ‬نفسية‭ ‬تجلعه‭ ‬لا‭ ‬يعي‭ ‬سلبيات‭ ‬أو‭ ‬خطورة‭ ‬ما‭ ‬يقدم‭ ‬عليه،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الشريك‭ ‬الذي‭ ‬يفشي‭ ‬الأسرار‭ ‬الزوجية‭ ‬يعتبر‭ ‬ثرثاراً‭ ‬،‭ ‬وعندما‭ ‬لا‭ ‬يجد‭ ‬ما‭ ‬يتحدث‭ ‬عنه‭ ‬ينتقل‭ ‬إلى‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬الأسرار‭ ‬الزوجية،ان‭ ‬هناك‭ ‬أسبابا‭ ‬أخرى‭ ‬أيضا‭ ‬تقف‭ ‬وراء‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬الأسرار‭ ‬الزوجية‭ ‬منها‭ ‬أن‭ ‬الشريك‭ ‬الذي‭ ‬يفشي‭ ‬بالأسرار‭ ‬الزوجية‭ ‬لم‭ ‬يتلق‭ ‬على‭ ‬الأرجح‭ ‬تنشئة‭ ‬روحية‭ ‬وإجتماعية‭ ‬سليمة‭ ‬ومتزنة،‭ ‬تمنعه‭ ‬من‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬خصوصيات‭ ‬علاقته‭ ‬الزوجية‭.‬

وهنالك‭ ‬أيضاً‭ ‬تأثير‭ ‬على‭ ‬الأطفال‭ ‬والعلاقة‭ ‬الأسرية،‭ ‬لذا‭ ‬فإن‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬الأسرار‭ ‬الزوجية‭ ‬للغرباء‭ ‬يؤثر‭ ‬بشكل‭ ‬سلبي‭ ‬على‭ ‬الأطفال،‭ ‬حيث‭ ‬يعيشون‭ ‬حالة‭ ‬من‭ ‬القلق‭ ‬والشعور‭ ‬بالدونية‭ ‬والنقص‭ ‬أمام‭ ‬تلك‭ ‬الأسرار‭ ‬التي‭ ‬يخجلون‭ ‬من‭ ‬سماعها،‭ ‬كما‭ ‬يعيشون‭ ‬حالة‭ ‬من‭ ‬الوهم‭ ‬والوساوس،‭ ‬حيث‭ ‬يعتبرون‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬ينظر‭ ‬إليهم‭ ‬يتحدث‭ ‬عن‭ ‬أسرار‭ ‬والديهم‭.‬

الكلام‭ ‬من‭ ‬فضة‭ ‬والسكوت‭ ‬من‭ ‬ذهب

من‭ ‬الصفات‭ ‬الحميدة‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬بين‭ ‬الناس‭ ‬حفظ‭ ‬الأسرار‭ ‬وعدم‭ ‬إفشائها،‭ ‬سواء‭ ‬داخل‭ ‬الأسرة‭ ‬أو‭ ‬بين‭ ‬الأصدقاء‭ ‬أو‭ ‬بين‭ ‬الزوجين‭ ‬بشكل‭ ‬خاص،‭ ‬لأن‭ ‬إفشاء‭ ‬الأسرار‭ ‬قد‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬مشكلات‭ ‬كبيرة‭ ‬قد‭ ‬تصل‭ ‬لحد‭ ‬الطلاق‭ ‬كما‭ ‬سبق‭ ‬وقلنا،‭ ‬والأصل‭ ‬أن‭ ‬يحرص‭ ‬الزوج‭ ‬أو‭ ‬الزوجة‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬إفشاء‭ ‬أسرارهم‭ ‬وخصوصياتهم‭ ‬إلى‭ ‬الآخرين‭ ‬لأن‭ ‬ذلك‭ ‬يُظهر‭ ‬إستخفاف‭ ‬وإستهتار‭ ‬بالحياة‭ ‬الزوجية‭ ‬التي‭ ‬هي‭ ‬رباط‭ ‬مقدس‭.‬

كما‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬أن‭ ‬يُدرك‭ ‬الجميع‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬معرفتهم‭ ‬بأي‭ ‬موضوع‭ ‬خاص‭ ‬لأحد‭ ‬الزوجين‭ ‬أن‭ ‬يحرصوا‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬الحديث‭ ‬فيه‭ ‬ونقله‭ ‬إلى‭ ‬غيرهم،‭ ‬والواقع‭ ‬يشير‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬كثيراً‭ ‬من‭ ‬المشكلات‭ ‬الأسرية‭ ‬سببها‭ ‬إفشاء‭ ‬الأسرار‭ ‬وتناقلها‭ ‬بين‭ ‬الناس،‭ ‬إذ‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬ردة‭ ‬فعل‭ ‬قوية‭ ‬لدى‭ ‬الطرف‭ ‬الآخر‭.‬

وأيضا‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬أن‭ ‬لا‭ ‬تسمح‭ ‬الأسرة‭ ‬لنفسها‭ ‬بالحديث‭ ‬في‭ ‬أسرار‭ ‬الآخرين‭ ‬،‭ ‬سواء‭ ‬الأقارب‭ ‬أو‭ ‬الجيران‭ ‬أو‭ ‬الأصدقاء‭ ‬لأن‭ ‬ذلك‭ ‬سيؤدي‭ ‬إلى‭ ‬وصول‭ ‬هذه‭ ‬الأسرار‭ ‬إلى‭ ‬الأبناء‭ ‬الذين‭ ‬ربما‭ ‬يتناقلونه‭ ‬بينهم‭ ‬دون‭ ‬إدراك‭ ‬ووعي‭ ‬لخطورة‭ ‬ذلك،‭ ‬فعلى‭ ‬الأهل‭ ‬أن‭ ‬يعوّدوا‭ ‬أبناءهم‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬نقل‭ ‬المعلومات‭ ‬والأخبار،‭ ‬وكذلك‭ ‬على‭ ‬الكبار‭ ‬أن‭ ‬يحرصوا‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬الحديث‭ ‬في‭ ‬خصوصيتهم‭ ‬أمام‭ ‬الأطفال‭ ‬حتى‭ ‬الصغار‭ ‬منهم،‭ ‬مع‭ ‬أنه‭ ‬وللأسف‭ ‬بعض‭ ‬الكبار‭ ‬يطلبون‭ ‬من‭ ‬الصغار‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬الأخبار‭ ‬والأسرار‭ ‬لنقلها‭ ‬أليهم‭.

نصيحة‭ ‬للزوج‭:‬

•‭ ‬ يجب‭ ‬الإعتماد‭ ‬على‭ ‬الصلاة‭ ‬وطلب‭ ‬المعونة‭ ‬والإستنارة‭ ‬الإهية‭ ‬لإيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬لمشـاكلك‭ ‬الزوجية‭.‬

•‭ ‬يجب‭ ‬عليك‭ ‬بالتفاهم‭ ‬مع‭ ‬زوجتك‭ ‬بهدوء‭ ‬ومحاولة‭ ‬تقريب‭ ‬وجهات‭ ‬النظر‭ ‬فذلك‭ ‬سيكون‭ ‬أنفع‭ ‬وأجدى‭ ‬من‭ ‬إستشارتك‭ ‬لرفاق‭ ‬أو‭ ‬أقارب‭ ‬لم‭ ‬يعيشوا‭ ‬المشكلة‭ ‬وبالتالي‭ ‬لن‭ ‬يقدموا‭ ‬حلاً‭ ‬جذرياً‭ ‬كما‭ ‬تتوقع‭.‬

•‭ ‬لا‭ ‬تتوقع‭ ‬وجود‭ ‬حياة‭ ‬زوجية‭ ‬مثالية‭ ‬تماماً‭ ‬وخالية‭ ‬من‭ ‬المشاكل،‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬رائيت‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬حياة‭ ‬الآخرين،‭ ‬فليس‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬نراه‭ ‬حقيقة،‭ ‬وكثير‭ ‬من‭ ‬البيوت‭ ‬لا‭ ‬تخرج‭ ‬بمعاناتها‭ ‬اليومية‭ ‬خارج‭ ‬أسوارها،‭ ‬وهذا‭ ‬لا‭ ‬يعني‭ ‬خلوها‭ ‬من‭ ‬المشكلات‭ ‬والمشاحنات‭.‬

نصيحة‭ ‬للزوجة‭:‬

•‭ ‬يجب‭ ‬عليكي‭ ‬أيضاً‭ ‬الإعتماد‭ ‬على‭ ‬الصلاة‭ ‬و‭ ‬طلب‭ ‬المعونة‭ ‬والإستنارة‭ ‬الإهية‭ ‬لإيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬لمشاكلكِ‭ ‬وسد‭ ‬الشرخ‭ ‬في‭ ‬جدران‭ ‬حياتك‭ ‬الزوجية،‭ ‬فلا‭ ‬فائدة‭ ‬تُرجى‭ ‬من‭ ‬نشر‭ ‬تفاصيل‭ ‬الحياة‭ ‬الزوجية‭ ‬هنا‭ ‬وهناك‭.‬

• ‭ ‬إفتحي‭ ‬قلبك‭ ‬لزوجك،‭ ‬فقد‭ ‬يكون‭ ‬الحل‭ ‬الذي‭ ‬تبحثين‭ ‬عنه‭ ‬في‭ ‬جلسة‭ ‬ودية‭ ‬هادئة‭.‬وتذكري‭ ‬قول‭ ‬الكتاب‭ ‬المقدس‭ :‬‭‬لُطْفُ‭ ‬الْمَرْأَةِ‭ ‬يُنْعِّمُ‭ ‬رَجُلَهَا يشـوع‭ ‬بن‭ ‬سِراخ 16‭: ‬26

قصة‭ ‬وعبرة‭ ‬عن‭ ‬نقل‭ ‬الحـديـث‭ ‬والأســرار:

يحكى‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬الأيام‭ ‬جاء‭ ‬لسقراط‭ ‬الحكيم‭ ‬شخص‭ ‬يقول‭ ‬له‭ ‬بحماس‭ ‬شديد‭:‬

هل‭ ‬تعرف‭ ‬ما‭ ‬سمعته‭ ‬أخيراً‭ ‬عن‭ ‬أحد‭ ‬تلاميذك؟‭!‬

أجابه‭ ‬سقراط‭: ‬قبـــل‭ ‬أن‭ ‬تتكلـــم‭ ‬أريد‭ ‬أن‭ ‬أجـري‭ ‬عليـــــك‭ ‬اختباراً‭ ‬بســـيطاً‭ ‬وهـــو‭ ‬إختبار‭ ‬مصفــاة‭ ‬المثلث‭.‬

سأله‭ ‬الرجل‭ ‬مندهشــــــاً‭: ‬ومـــا‭ ‬هو‭ ‬هذا‭ ‬الإختبــــــار‭ ‬العجيـــب؟‭ ‬فأجابه‭ ‬سقراط‭: ‬هــــــو‭ ‬إختبــــــار‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نجريه‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬نتكلم،‭ ‬سنبدأ‭ ‬في‭ ‬تصفية‭ ‬ما‭ ‬سوف‭ ‬تقوله‭.‬

أول‭ ‬مصفاة‭ ‬إسمها‭ ‬الحقيقة‭ :‬هل‭ ‬أنت‭ ‬متأكد‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬ستقوله‭ ‬لي‭ ‬هو‭ ‬الحقيقة؟‭ ‬قال‭ ‬الرجل‭: ‬لا‭ ‬لست‭ ‬متأكداً،‭ ‬أنا‭ ‬سمعته‭ ‬من‭ ‬فلان‭…‬

قال‭ ‬سقراط‭ :‬حسناً،‭ ‬إذاً‭ ‬أنت‭ ‬لست‭ ‬واثقاً‭ ‬إن‭ ‬كان‭ ‬الأمر‭ ‬صحيحاً‭ ‬فلننتقل‭ ‬إلى‭ ‬المصفاة‭ ‬الثانية‭ ‬وهى‭ ‬مصفاة‭ ‬الخير‭ :‬هل‭ ‬ما‭ ‬ستقوله‭ ‬لي‭ ‬هو‭ ‬للخير؟‭ ‬فأجاب‭ ‬لا‭ ‬بل‭ ‬على‭ ‬العكس‭.‬

أكمل‭ ‬سقراط‭:‬ حسناً‭ ‬تريد‭ ‬أن‭ ‬تقول‭ ‬لي‭ ‬خبراً‭ ‬سيئاً‭ ‬حتى‭ ‬وإن‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬متأكداً‭ ‬من‭ ‬صحته؟‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬فسوف‭ ‬نجرب‭ ‬المصفاة‭ ‬الأخيرة‭ ‬وهى‭ ‬مصفاة‭ ‬الفائدة‭: ‬هل‭ ‬ما‭ ‬ستقوله‭ ‬لي‭ ‬سيعود‭ ‬علي‭ ‬بالفائدة؟

أجاب‭ ‬الرجل‭ ‬في‭ ‬خجل‭: ‬لا‭ ‬ليس‭ ‬له‭ ‬فائدة،فختم‭ ‬سقراط‭ ‬الحديث‭ ‬بقوله‭: ‬إذاً‭ ‬مادام‭ ‬ماتريد‭ ‬أن‭ ‬تقوله‭ ‬لست‭ ‬متأكداً‭ ‬من‭ ‬حقيقته،‭ ‬ولا‭ ‬هو‭ ‬للخير،‭ ‬وليس‭ ‬له‭ ‬فائدة،‭ ‬فلماذا‭ ‬تريديني‭ ‬أن‭ ‬أسمع؟‭!‬

أحبائي،

إن‭ ‬إفشاء‭ ‬أسرار‭ ‬المنزل،‭ ‬أيّاً‭ ‬كانت‭ ‬هذهِ‭ ‬الأسرار،ومن‭ ‬ثم‭ ‬نقلها‭ ‬هنا‭ ‬وهناك‭ ‬بطريقة‭ ‬خاطئة‭ ‬يُسبب‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المشاكل،‭ ‬وقد‭ ‬يتسبب‭ ‬في‭ ‬خراب‭ ‬البيوت،‭ ‬فيجب‭ ‬على‭ ‬الأزواج‭ ‬عدم‭ ‬إفشاء‭ ‬أي‭ ‬سر‭ ‬من‭ ‬أسرار‭ ‬البيت‭ ‬لأحد‭ ‬مهما‭ ‬يكن‭.‬ولنتذكر‭ ‬قول‭ ‬الكتاب‭ ‬المقدس‭: ‬

‭”‬فَلْيُحِبَّ‭ ‬كُلُّ‭ ‬وَاحِدٍ‭ ‬امْرَأَتَهُ‭ ‬هكَذَا‭ ‬كَنَفْسِهِ،‭ ‬وَأَمَّا‭ ‬الْمَرْأَةُ‭ ‬فَلْتَهَبْ‭ ‬رَجُلَهَا‭ ‬أفسس‭‬ 33 ‭: 5 ‬‭”‬وأيضاً‭ ‬‭”‬لِيُوفِ‭ ‬الرَّجُلُ‭ ‬الْمَرْأَةَ‭ ‬حَقَّهَا‭ ‬الْوَاجِبَ،‭ ‬وَكَذلِكَ‭ ‬الْمَرْأَةُ‭ ‬أَيْضًا‭ ‬الرَّجُلَ 1كورنثوس‭ ‬.3‭: ‬7‭ ‬

ولا‭ ‬تنسى‭ ‬أن‭ ‬تجد‭ ‬كل‭ ‬تعزية‭ ‬في‭ ‬الرب‭ ‬الذي‭ ‬يعرف‭ ‬خفايا‭ ‬القلوب‭ ‬وإحتياجاتنا‭ ‬وتذكر‭ ‬دائماً‭ ‬لأن‭ ‬حل‭ ‬المشاكل‭ ‬رتبه‭ ‬صانع‭ ‬الكون‭ ‬ومصدر‭ ‬الحياة‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تتابع‭ ‬أنت‭ ‬مشاهدها‭ ‬علي‭ ‬مسرح‭ ‬الزمن‭ .. ‬أنت‭ ‬تري‭ ‬الحل‭ ‬بعد‭ ‬حدوث‭ ‬الضيقة‭ ‬لأنك‭ ‬تقف‭ ‬علي‭ ‬خريطة‭ ‬الزمان‭ ‬،‭ ‬أما‭ ‬صانع‭ ‬الزمان‭ ‬فهو‭ ‬يرسم‭ ‬لك‭ ‬كل‭ ‬الحلول‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يسمح‭ ‬للضيق‭ ‬بالخروج‭ ‬للنور‭.‬

فكن‭ ‬هادئا‭ ‬،‭ ‬فانت‭ ‬بين‭ ‬يدي‭ ‬اله‭ ‬قدير‭ .‬

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق