سامح فريد

الفيروس القاتل ونظرية المؤامرة

بقلم/ سامح فريد سليم

انه‭ ‬من‭ ‬حق‭ ‬كل‭ ‬مواطن‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬بلاده‭ ‬ولكنى‭ ‬اليوم‭ ‬كمواطن‭ ‬امريكى‭ ‬لا‭ ‬اقف‭ ‬فى‭ ‬موقف‭ ‬المدافع‭ ‬عن‭ ‬بلادى‭ ‬ولكنى‭ ‬أدافع‭ ‬عن‭ ‬العالم‭ ‬اجمع‭ ‬وعن‭ ‬الاشاعات‭ ‬الغير‭ ‬صحيحة‭ ‬والترويج‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬البعض‭ ‬والتى‭ ‬لاتستند‭ ‬الى‭ ‬حقائق‭ ‬فعلية‭ ‬على‭ ‬ارض‭ ‬الواقع‭ ‬لما‭ ‬تروجه‭ ‬اأجهزة‭ ‬الاعلام‭ ‬المعادية‭ ‬لبلادنا‭ ‬وهم‭ ‬مروجى‭ ‬نظرية‭ ‬المؤامرة‭ ‬اى‭ ‬ان‭ ‬هذا‭ ‬الفيروس‭ ‬نشرته‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬لاسقاط‭ ‬الصين‭ ‬وابعادها‭ ‬عن‭ ‬الساحة‭ ‬الدولية‭ ‬كدولة‭ ‬مناؤة‭ ‬للولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وبالطبع‭ ‬فان‭ ‬هناك‭ ‬مؤيدى‭ ‬نظرية‭ ‬المؤامرة‭ ‬البيولوجية‭ ‬او‭) ‬الحرب‭ ‬البيولوجية‭ (‬كما‭ ‬يروج‭ ‬البعض‭ ‬من‭ ‬كارهى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬كالدول‭ ‬التى‭ ‬تاوى‭ ‬الارهاب‭ ‬والتى‭ ‬تحاربها‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة.

ومن‭ ‬تداعيات‭ ‬نظرية‭ ‬المؤامرة‭ ‬وترويج‭ ‬الاشاعات‭ ‬افساد‭ ‬الحياة‭ ‬السياسية‭ ‬والتحريض‭ ‬على‭ ‬الانتقام‭ ‬وقيام‭ ‬حروب‭ ‬جديدة‭ ‬ولم‭ ‬يرتدع‭ ‬مروجى‭ ‬نظرية‭ ‬المؤامرة‭ ‬عند‭ ‬هذا‭ ‬الحد‭ ‬ولكن‭ ‬للرد‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الادعاءات‭ ‬الكاذبة،‭ ‬فهل‭ ‬ستدمر‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬العالمى‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الصين‭ ‬ودول‭ ‬جنوب‭ ‬شرق‭ ‬اسيا‭ ‬حيث‭ ‬ارتباطها‭ ‬بمصالح‭ ‬مشتركة‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭ ‬فهل‭ ‬يعقل‭ ‬هذا.

فهل‭ ‬ستدمر‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬نفسها‭ ‬واقتصادها‭ ‬المرتبط‭ ‬بالاقتصاد‭ ‬العالمى‭ ‬بالطبع‭ ‬لا‭ ‬وللرد‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الاشاعات‭ ‬سأجيب‭ ‬عليها‭ ‬بالمنطق‭ ‬والعقل‭ ‬فهناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الفيروسات‭ ‬والامراض‭ ‬التى‭ ‬ظهرت‭ ‬فى‭ ‬السابق‭ ‬مثل‭ ‬فيروس‭ ‬ايبولا‭ ‬القاتل‭ ‬فى‭ ‬القارة‭ ‬الافريقية‭ ‬والذى‭ ‬ينتقل‭ ‬من‭ ‬القرود‭ ‬الى‭ ‬البشر‭ ‬عبر‭ ‬عادات‭ ‬سيئة‭ ‬لبعض‭ ‬الشعوب‭ ‬الافريقية‭ ‬التى‭ ‬تاكل‭ ‬القرود‭ ‬فهل‭ ‬هذه‭ ‬مؤامرة‭ ‬فعلتها‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬؟‭ ‬وايضا‭ ‬حدث‭ ‬فى‭ ‬وقت‭ ‬مضى‭ ‬فيروس‭ ‬سارس‭ ‬فى‭ ‬جنوب‭ ‬شرق‭ ‬اسيا‭ ‬وانفلونزا‭ ‬الخنازير‭ ‬والطيور‭ ‬وجنون‭ ‬البقر‭ ‬الذى‭ ‬حدث‭ ‬فى‭ ‬بريطانيا‭  ‬فهل‭ ‬هذه‭ ‬فعلتها‭ ‬ايضا‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة؟‭ ‬ونرى‭ ‬ان‭ ‬حجج‭ ‬المؤامرة‭ ‬الواهية‭ ‬ليس‭ ‬لها‭ ‬اساس‭ ‬من‭ ‬الصحة‭ ‬لان‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬ليست‭ ‬دولة‭ ‬منعزلة‭ ‬عن‭ ‬العالم‭ ‬بل‭ ‬تتعامل‭ ‬معه‭ ‬ومرتبطة‭ ‬ارتباطا‭ ‬وثيقا‭ ‬بالاقتصاد‭ ‬العالمى‭ ‬كما‭ ‬ان‭ ‬هذه‭ ‬الامراض‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬تطال‭ ‬شعبها‭ ‬ايضا‭ ‬وتقضى‭ ‬على‭ ‬الطيران‭ ‬والسياحة‭ ‬والاستثمار‭ ‬فيها‭ ‬فتتسبب‭ ‬فى‭ ‬خسائر‭ ‬فادحة.

وبعيدا‭ ‬عن‭ ‬نظرية‭ ‬المؤامرة‭ ‬والحجج‭ ‬الواهية‭ ‬التى‭ ‬تروجها‭ ‬الدول‭ ‬المعادية‭ ‬لنا‭ ‬فانا‭ ‬اتقدم‭ ‬بحلول‭ ‬مقترحة‭ ‬لمنظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية‭ ‬التابعة‭ ‬للامم‭ ‬المتحدة‭ ‬بمشروع‭ ‬قانون‭ ‬جديد‭ ‬يعده‭ ‬اساتذة‭ ‬القانون‭ ‬الدولى‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الدول‭ ‬الاعضاء‭ ‬فى‭ ‬الامم‭ ‬المتحدة‭ ‬لتجريم‭ ‬وعقاب‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬ياكل‭ ‬حيوانات‭ ‬او‭ ‬طيور‭ ‬غير‭ ‬مصرح‭ ‬باكلها‭ ‬فجميع‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬والتى‭ ‬تتسبب‭ ‬فى‭ ‬نقل‭ ‬هذه‭ ‬الامراض‭ ‬والفيروسات‭ ‬القاتلة‭ ‬الى‭ ‬البشر‭ ‬فتقوم‭ ‬منظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية‭ ‬باعداد‭ ‬لائحة‭ ‬بالحيوانات‭ ‬والطيور‭ ‬والحشرات‭ ‬المحرم‭ ‬اكلها‭ ‬على‭ ‬الانسان‭ ‬ونشر‭ ‬هذه‭ ‬اللائحة‭ ‬الدولية‭ ‬الى‭ ‬كافة‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬ثم‭ ‬اعداد‭ ‬القانون‭ ‬الدولى‭ ‬الخاص‭ ‬بالتجريم‭ ‬والعقاب‭ ‬كجريمة‭ ‬جنائية‭ ‬دولية‭ ‬تتسبب‭ ‬فى‭ ‬الاوبئة‭ ‬القاتلة‭ ‬وتقوم‭ ‬الدول‭ ‬المعنية‭ ‬الموقعة‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الميثاق‭ ‬الاممى‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬سلطاتها‭ ‬المحلية‭ ‬بتطبيق‭ ‬هذا‭ ‬القانون‭ ‬وتفعيله‭ ‬على‭ ‬اراضيها.

فاذا‭ ‬ثبت‭ ‬مثلا‭ ‬ان‭ ‬افراد‭ ‬او‭ ‬جماعات‭ ‬داخل‭ ‬الدولة‭ ‬تقوم‭ ‬بالاتجار‭ ‬فى‭ ‬هذه‭ ‬الحيوانات‭ ‬بغرض‭ ‬اكلها‭ ‬خارج‭ ‬نطاق‭ ‬ما‭ ‬حددته‭ ‬المنظمة‭ ‬الدولية‭ ‬والمتعارف‭ ‬عليه‭ ‬دوليا‭ ‬يطبق‭ ‬التجريم‭ ‬والعقاب‭ ‬اما‭ ‬اذا‭ ‬كانت‭ ‬الدولة‭ ‬فاقدة‭ ‬للسيطرة‭ ‬على‭ ‬اراضيها‭ ‬او‭ ‬شعبها‭ ‬تطبق‭ ‬اسس‭ ‬المقاطعة‭ ‬والعزل‭ ‬عن‭ ‬العالم.

فهذه‭ ‬الحلول‭ ‬والاقترحات‭ ‬اسردها‭ ‬لحضراتكم‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬الصاق‭ ‬التهم‭ ‬بالغير‭ ‬لاغراض‭ ‬سياسية‭ ‬او‭ ‬لاحقاد‭ ‬دفينة‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق