مقالات رأى مختلفة

للمـواطـنـة أنيــاب

بقلم/ روبير الفارس

‭ ‬نعم‭ ‬نحتاج‭ ‬انياب‭ ‬للمواطنة‭  ‬حتى‭ ‬تسود‭  ‬وهذه‭ ‬الانياب‭ ‬لتاكيد‭ ‬المساواة‭ ‬بقوة‭ ‬القانون‭  ‬والمساواة‭ ‬تكمن‭ ‬في‭ ‬الحياة‭  ‬ولنا‭  ‬في‭ ‬الدم‭ ‬حياة‭ . ‬نعم‭ ‬في‭ ‬الدم‭ .‬فبمجرد‭ ‬تسمم‭ ‬الدم‭ ‬او‭ ‬هبوط‭ ‬ضغط‭ ‬الدم‭ ‬او‭ ‬ارتفاعه‭ ‬ونزيف‭ ‬الدم‭ .‬تنقطع‭ ‬الحياة‭ .‬ويفرح‭ ‬القبر‭ ‬وتبكي‭ ‬القلوب‭ .‬

هكذا‭ ‬سال‭ ‬دم‭ ‬بائع‭ ‬محمصة‭ ‬الاسكندرية‭ ‬يوسف‭ ‬لمعي‭ ‬علي‭ ‬يد‭ ‬عادل‭ ‬أبو‭ ‬النور‭ ‬السيد‭ ‬سليمان،‭ ‬48‭ ‬عاما،‭ ‬بائع‭ ‬حلوى‭ ‬بمنطقة‭ ‬فيكتوريا،‭ ‬والشهير‭ ‬بـ«عادل‭ ‬عسلية‮»‬‭ ‬والذى‭ ‬تحجج‭ ‬بان‭ ‬يوسف‭ ‬يبع‭ ‬الخمر‭ ‬فذبحه‭ ‬من‭ ‬رقبته‭ .‬

وقد‭ ‬كشفت‭ ‬التحقيقات‭ ‬أن‭ ‬عسلية‭ ‬لا‭ ‬يجيد‭ ‬القراءة‭ ‬والكتابة‭ ‬وثقافته‭ ‬محدودة‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬وبالأمور‭ ‬الدينية‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ .‬وقد‭ ‬ايدت‭ ‬محكمة‭ ‬النقض‭ ‬حكم‭ ‬الاعدام‭ ‬الصادر‭ ‬من‭ ‬محكمة‭ ‬الجنايات‭ ‬علي‭ ‬القاتل‭ ‬المعترف‭ ‬والمنبهر‭ ‬والمفتخر‭ ‬بالذبح‭ .‬كما‭ ‬احالت‭ ‬محكمة‭ ‬محكمة‭ ‬جنايات‭ ‬القاهرة‭ ‬المنعقدة‭ ‬بالعباسية،‭ ‬إحالة‭ ‬أوراق‭ ‬قاتل‭ ‬القس‭ ‬سمعان‭ ‬شحاته،‭ ‬أثناء‭ ‬توجه‭ ‬المجني‭ ‬عليه‭ ‬وآخرين‭ ‬لجمع‭ ‬تبرعات‭ ‬للكنيسة‭ ‬فإنهال‭ ‬عليه‭ ‬المتهم‭ ‬بـ”ساطور”،‭ ‬سقطه‭ ‬جثة‭ ‬هامدة‭ ‬لفضيلة‭ ‬المفتي‭ ‬وتحديد‭ ‬جلسة‭ ‬‮51‬‭ ‬يناير‭ ‬للنطق‭ ‬بالحكم‭. ‬وجاء‭ ‬فى‭ ‬امر‭ ‬الاحالة،‭ ‬أن‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬تتهم‭ ‬أحمد‭ ‬سعيد‭ ‬إبراهيم‭ ‬السنباطى‭ ‬19‭ ‬سنة،‭ ‬فنى‭ ‬صناعة‭ ‬مقيم‭ ‬بالمرج،‭ ‬فى‭ ‬اكتوبر‭ ‬الماضى‭ ‬قتل‭ ‬سمعان‭ ‬شحاتة‭ ‬رزق‭ ‬الله‭ ‬عمدا‭ ‬مع‭ ‬سبق‭ ‬الاصرار‭ ‬والترصد،‭ ‬بان‭ ‬بيت‭ ‬النية‭ ‬وعقد‭ ‬العزم‭ ‬على‭ ‬قتل‭ ‬القس‭ ‬المسيحى،‭ ‬واعد‭ ‬لذلك‭ ‬الغرض‭ ‬سلاحا‭ ‬ابيض‭ ‬”‭ ‬سكين”،‭ ‬وتربص‭ ‬له‭ ‬بالمكان‭ ‬الذى‭ ‬ايقن‭ ‬انه‭ ‬سيظفر‭ ‬فيه‭ ‬بالمجنى‭ ‬عليه،‭ ‬حتى‭ ‬باغته‭ ‬طعنا‭ ‬وضربا‭ ‬بانحاء‭ ‬متفرقة‭ ‬من‭ ‬جسده،‭ ‬واجهز‭ ‬عليه‭ ‬بالسلاح‭ ‬الابيض‭ ‬قاصدا‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬ازهاق‭ ‬روحه،‭ ‬كما‭ ‬احرز‭ ‬بدون‭ ‬ترخيص‭ ‬سلاحا‭ ‬ابيض‭ ‬وكشفت‭ ‬تحقيقات‭ ‬نيابة‭ ‬حوادث‭ ‬شرق‭ ‬القاهرة‭ ‬الكلية،‭ ‬برئاسة‭ ‬المستشار‭ ‬إسلام‭ ‬الجوهرى،‭ ‬رئيس‭ ‬النيابة،‭ ‬مع‭ ‬المتهم‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يعانى‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬مرض‭ ‬نفسى،‭ ‬وكان‭ ‬في‭ ‬كامل‭ ‬وعيه‭ ‬أثناء‭ ‬قتل‭ ‬المجني‭ ‬عليه،‭ ‬مشيرًا‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬قبل‭ ‬يوم‭ ‬الحادث‭ ‬خطط‭ ‬لقتل‭ ‬أي‭ ‬كاهن‭ ‬يراه‭ ‬أمام‭ ‬الكنيسة‭. ‬وأشار‭ ‬المتهم‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬ذلك‭ ‬اشترى‭ ‬السلاح‭ ‬الأبيض‭ ‬”الساطور”،‭ ‬ونزل‭ ‬ووقف‭ ‬في‭ ‬الشارع‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬الكنيسة،‭ ‬وما‭ ‬أن‭ ‬لمح‭ ‬المجني‭ ‬عليه‭ ‬حتى‭ ‬سارع‭ ‬إليه،‭ ‬وباغته‭ ‬بطعنات‭ ‬متفرقة،‭ ‬مؤكدًا‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يعرف‭ ‬المجني‭ ‬عليه‭ ‬معرفة‭ ‬شخصية،‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬رأى‭ ‬شخصًا‭ ‬يرتدى‭ ‬زي‭ ‬الكهنة،‭ ‬فقرر‭ ‬قتله‭. ‬وبين‭ ‬الحكمين‭ ‬اللذين‭ ‬يؤكدان‭ ‬علي‭ ‬نزاهة‭ ‬القضاة‭ ‬المصري‭ .‬

يطرح‭ ‬سؤال‭ ‬شائك‭ ‬حول‭ ‬عدم‭ ‬تنفيذ‭ ‬حكم‭ ‬القاتل‭ ‬عسلية‭ ‬حتى‭ ‬الان‭ ‬فهل‭ ‬ينفذ‭ ‬حكم‭ ‬الاعدام‭ ‬في‭ ‬قاتل‭ ‬القس‭ ‬؟‭ ‬هذا‭ ‬السوال‭ ‬يدعمه‭ ‬ما‭ ‬قاله‭ ‬احد‭ ‬الشيوخ‭ ‬في‭ ‬فيديو‭ ‬شهير‭ ‬اكد‭ ‬فيه‭ ‬ان‭ ‬دم‭ ‬المسلم‭ ‬اعلي‭ ‬شانا‭ ‬من‭ ‬اي‭ ‬دم‭ .‬ولا‭ ‬يقتل‭ ‬المسلم‭ ‬اذا‭ ‬قتل‭ ‬مسيحي‭ . ‬وهذا‭ ‬كلام‭ ‬خطير‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬ان‭ ‬تقبله‭ ‬دولة‭ ‬دينية‭ ‬تعقد‭ ‬الحكم‭ ‬العرفي‭ ‬وتتعامل‭ ‬بلا‭ ‬مواطنة‭ ‬ولا‭ ‬مساواة‭ .‬لقد‭ ‬ازعج‭ ‬الفيديو‭ ‬الكثيرين‭ .‬وهو‭ ‬مزعج‭ ‬بالفعل‭ ‬لانه‭ ‬يعطي‭ ‬الحق‭ ‬لاي‭ ‬مسلم‭ ‬ان‭ ‬يقتل‭ ‬اي‭ ‬مسيحي‭ ‬وهو‭ ‬مطمئن‭ ‬تماما‭ ‬لانه‭ ‬يمتلك‭ ‬رخصة‭ ‬بذلك‭ ‬فدمائه‭ ‬تحميه‭ ‬وهو‭ ‬اعلي‭ ‬من‭ ‬اي‭ ‬دم‭ .‬

رغم‭ ‬ان‭ ‬الدم‭ ‬الذى‭ ‬يجري‭ ‬في‭ ‬العروق‭ ‬للبني‭ ‬ادمين‭ ‬ويمكن‭ ‬تحليله‭ ‬هو‭ ‬واحد‭ ‬وقد‭ ‬يظهر‭ ‬فيه‭ ‬نسبة‭ ‬السكر‭ ‬او‭ ‬الصفراء‭ ‬او‭ ‬اي‭ ‬مرض‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬المؤكد‭ ‬انه‭ ‬لن‭ ‬تظهر‭ ‬فيه‭ ‬خانة‭ ‬الديانة‭ ‬او‭ ‬الطائفة‭ ‬او‭ ‬المذهب‭ .‬يذكر‭ ‬المصريين‭ ‬اعدام‭ ‬حمام‭ ‬الكموني‭ ‬المجرم‭ ‬الذى‭ ‬قتل‭ ‬الابرياء‭ ‬في‭ ‬ليلة‭ ‬عيد‭ ‬الميلاد‭ ‬بنجع‭ ‬حمادي‭ ‬ويبرر‭ ‬البعض‭ ‬تنفيذ‭ ‬حكم‭ ‬الاعدام‭ ‬فيه‭ ‬لوجود‭ ‬”‭ ‬مسلم‭ ‬”‭ ‬بين‭ ‬شهداء‭ ‬هذه‭ ‬الليلة‭ ‬وطبعا‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬لاحد‭ ‬الجزم‭ ‬بصحة‭ ‬هذا‭ ‬المبرر‭ ‬من‭ ‬عدمه‭ .‬

لكن‭ ‬من‭ ‬المؤكد‭ ‬ان‭ ‬تنفيذ‭ ‬احكام‭ ‬الاعدام‭ ‬في‭ ‬القاتلان “‭ ‬عادل‭ ‬عسلية‭ ‬”و‭ ‬”احمد‭ ‬السنباطي‭ ‬”‭ ‬سوف‭ ‬يضع‭ ‬النقط‭ ‬علي‭ ‬الحروف‭ ‬ويجسم‭ ‬ويجسد‭ ‬المعني‭ ‬الفعلي‭ ‬والحقيقي‭ ‬لدولة‭ ‬المواطنة‭ ‬وسوف‭ ‬يكمم‭ ‬كل‭ ‬افواه‭ ‬المشككين‭ ‬فيها‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق