صحة وتغذية

مين حـرم عليـنـا الفاكـهـة؟!

بقلم دكتور/ بـاســم أيـوب - Dr. Basim Ayoub, MD, FHM, DABOM

ليه‭ ‬حارم‭ ‬نفسك‭ ‬من‭ ‬”أحلى‭”‬‭ ‬أكل‭ ‬‭”‬الفاكهة‭”‬؟‭ ‬خلينا‭ ‬نخرجها‭ ‬من‭ ‬سجنها‭!‬

مين‭ ‬حرم‭ ‬علينا‭ ‬الفاكهة‭ ‬اللي‭ ‬حللها‭ ‬ربنا‭!‬؟

أكتر‭ ‬سؤال‭ ‬مش‭ ‬بس‭ ‬بيحيرني‭ ‬لكن‭ ‬بيحزني‭ ‬هو‭ ‬‭”‬مين‭ ‬حرم‭ ‬علينا‭ ‬الفاكهة؟‭” ‬

والحقيقة‭ ‬ياعزيزي‭ ‬القاريء‭ ‬لن‭ ‬تجد‭ ‬إجابة‭ ‬مقنعة‭ ‬ومحددة‭ ‬مبنية‭ ‬على‭ ‬أساسات‭ ‬علمية‭ ‬مدروسة،‭ ‬ويبدو‭ ‬أنها‭ ‬مجرد‭ ‬كابوس‭ ‬من‭ ‬كوابيس‭ ‬ماقبل‭ ‬الكورونا‭ ‬الكابوس‭ ‬الأعظم‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬نفق‭ ‬منه‭ ‬بعد،‭ ‬ويارب‭ ‬نصحى‭ ‬من‭ ‬كابوس‭ ‬تحريم‭ ‬الفاكهة‭ ‬والكورونا‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭! ‬خصوصا‭ ‬أن‭ ‬الحرمان‭ ‬من‭ ‬الفاكهة‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬له‭ ‬عواقب‭ ‬وخيمة‭ ‬على‭ ‬الجهاز‭ ‬المناعي‭ ‬للإنسان‭ ‬لنقص‭ ‬عديد‭ ‬من‭ ‬الغديان‭ ‬النباتية‭ ‬التي‭ ‬قصد‭ ‬الخالق‭ ‬انا‭ ‬أن‭ ‬نأكلها‭ ‬وننهل‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬هيئة‭ ‬الفاكهة‭ ‬الجميلة‭ ‬الطعم‭ ‬وبهية‭ ‬الصورة‭!‬

ولكن‭ ‬لطالما‭ ‬سؤلت‭ ‬‭”‬هل‭ ‬يصح‭ ‬أكل‭ ‬الفاكهة‭ ‬مع‭ ‬الدايت‭”‬‭ ‬وآخر‭ ‬أكثر‭ ‬حزنا‭ ‬‭”‬هل‭ ‬الفاكهة‭ ‬صحية‭ ‬رغم‭ ‬سكرها‭” ‬وآخر‭ ‬أكثر‭ ‬ذكاءً‭ “‬هل‭ ‬يصح‭ ‬أكل‭ ‬الفاكهة‭ ‬مع‭ ‬الكيتو‭ ‬دايت‭”‬‭! ‬وكأن‭ ‬الناس‭ ‬بتسألني‭ ‬بطريقة‭ ‬غير‭ ‬مباشرة‭ ‬بس‭ ‬مستحرمة‭ ‬‭”‬هو‭ ‬ربنا‭ ‬خلق‭ ‬الفاكهة‭ ‬ليه‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬عارفها‭ ‬مش‭ ‬صحية‭ ‬لينا‭”‬‭! ‬ونتيجة‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الأسئلة‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬قرن‭ ‬من‭ ‬الزمان‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬حبس‭ ‬الفاكهة‭ ‬في‭ ‬السجن‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬تحقيق‭ ‬دون‭ ‬مرافعة‭ ‬ولا‭ ‬محامي‭ ‬ولا‭ ‬قضية‭ ‬أساسا،‭ ‬وزي‭ ‬مابنقول‭ ‬في‭ ‬عاميتنا‭ ‬المصرية‭ ‬الجميلة‭ ‬‭”‬الفاكهة‭ ‬راحت‭ ‬فطيس‭”‬‭!‬

وللأسف‭ ‬لن‭ ‬تجدها‭ ‬أسئلةً‭ ‬لم‭ ‬تغازل‭ ‬فكرك‭ ‬أنت‭ ‬شخصيا‭ ‬عزيزي‭ ‬القارئ،‭ ‬خصوصا‭ ‬لو‭ ‬أنت‭ ‬كنت‭ ‬مثل‭ ‬الأغلبية‭ ‬من‭ ‬الأكثر‭ ‬من‭ ‬ال‭ ‬‮05‬٪‭ ‬من‭ ‬الناس‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬وكثير‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬التي‭ ‬تحاول‭ ‬جاهدة‭ ‬أو‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬تريد‭ ‬أن‭ ‬تخس‭ ‬وزنا‭ ‬نتيجة‭ ‬الشعور‭ ‬بالوزن‭ ‬الزائد‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬‮07٪ بأمريكا‭ ‬الآن‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬الوزن‭ ‬الزائد‭ ‬عن‭ ‬كتلة‭ ‬جسم‭ ‬‮52 ‬يوما‭ ‬ما‭ ‬وتعددت‭ ‬الأسباب‭ ‬لخسارة‭ ‬الوزن‭ ‬ولكن‭ ‬سجن‭ ‬الفاكهة‭ ‬واحدٌ‭.‬

متى‭ ‬بدأ‭ ‬هذا‭ ‬الوسواس‭ ‬الشبه‭ ‬قهري؟‭ ‬ومن‭ ‬إمتي‭ ‬بدأنا‭ ‬نشك‭ ‬في‭ ‬صنع‭ ‬الخالق‭ ‬ونصدق‭ ‬صنع‭ ‬خليقته‭ ‬البني‭ ‬آدم‭ ‬الذي‭ ‬بطبيعته‭ ‬خطاء‭ ‬الطبع‭ ‬ومتقلب‭ ‬الأحوال‭! ‬على‭ ‬أية‭ ‬حال‭ ‬كما‭ ‬قلت‭ ‬سابقاً‭ ‬تعددت‭ ‬الأسباب‭ ‬وظلم‭ ‬سجن‭ ‬الفاكهة‭ ‬واحد‭! ‬ومرة‭ ‬أخرى‭ ‬بدأت‭ ‬رحلتي‭ ‬الطويلة‭ ‬والصعبة‭ ‬لمحاولة‭ ‬المرافعة‭ ‬عن‭ ‬وتبرئة‭ ‬الفاكهة‭ ‬من‭ ‬جرم‭ ‬لم‭ ‬ترتكبه‭ ‬واتهامات‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬سولت‭ ‬له‭ ‬نفسه،‭ ‬سأحاول‭ ‬جاهدا‭ ‬إخراجها‭ ‬من‭ ‬سجنها‭ ‬كما‭ ‬أخرجنا‭ ‬سابقا‭ ‬البيضة‭ ‬من‭ ‬سجنها‭! ‬ولكن‭ ‬أرجو‭ ‬منك‭ ‬عزيزي‭ ‬القارئ‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المرافعة‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬قاضيا‭ ‬عادلاً‭!‬

من‭ ‬المعروف‭ ‬أن‭ ‬سكر‭ ‬الفاكهة‭ ‬ال‭ ‬‭”‬فروكتوز‭ ‬Fructose”‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬أنواع‭ ‬السكر‭ ‬سوءاً‭ ‬في‭ ‬السمعة‭! ‬كيف‭ ‬هذا؟‭ ‬وهل‭ ‬هذا‭ ‬إدعاء‭ ‬كاذب؟‭ ‬في‭ ‬الحقيقة‭ ‬أنها‭ ‬نصف‭ ‬حقيقة‭ ‬لا‭ ‬أكثر‭ ‬ولا‭ ‬أقل‭! ‬علميا‭ ‬معظم‭ ‬خلايا‭ ‬الجسم‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬سكر‭ ‬ال‭”‬جلوكوز‭ ‬Glucose”‭ ‬ولكن‭ ‬الفروكتوز‭ ‬Fructose‭ ‬قصة‭ ‬تانية‭! ‬لا‭ ‬يعرف‭ ‬أن‭ ‬يتعامل‭ ‬معه‭ ‬في‭ ‬الجسم‭ ‬غير‭ ‬العضو‭ ‬المسئول‭ ‬عن‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬السموم‭! ‬‭”‬الكبد‭”‬‭ ‬ويتعامل‭ ‬معه‭ ‬بطريقة‭ ‬غريبة‭ ‬وكأنه‭ ‬يتعامل‭ ‬فعلا‭ ‬مع‭ ‬سم‭ ‬زعاف‭! ‬يحوله‭ ‬في‭ ‬هرولة‭ ‬تنم‭ ‬عن‭ ‬رعب‭ ‬مسبق‭ ‬المعرفة‭ ‬وشعور‭ ‬بالنصرة‭ ‬لمجرد‭ ‬تحويله‭ ‬إلى‭ ‬مادة‭ ‬أقل‭ ‬شراً‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬نسبياً‭ ‬في‭ ‬داخل‭ ‬الجسم‭ ‬ولكن‭ ‬للأسف‭ ‬هذه‭ ‬الماده‭ ‬ماهي‭ ‬إلا‭ “‬دهون‭ ‬الكبد‭”‬‭.‬

وكان‭ ‬هذا‭ ‬ياعزيزي‭ ‬القارئ‭ ‬سبب‭ ‬من‭ ‬أشهر‭ ‬أسباب‭ ‬مرض‭ ‬العصر‭ ‬الذي‭ ‬أبتلينا‭ ‬به‭ ‬مؤخرا‭ ‬بنسب‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬ثلاثة‭ ‬تعرفهم‭ ‬سيكون‭ ‬مصابا‭ ‬بهذا‭ ‬المرض‭ ‬القاتل‭ ‬الصامت‭ ‬‭”‬الكبد‭ ‬الدهني‭”‬،‭ ‬ولكني‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نتوقف‭ ‬هنا‭ ‬لحظة‭ ‬لتصحيح‭ ‬المفاهيم‭ ‬الخاطئة‭ ‬التي‭ ‬للأسف‭ ‬الشديد‭ ‬باتت‭ ‬راسخة‭! ‬لأنه‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬استنتج‭ ‬الكثيرون‭ ‬خطأً‭ ‬وليس‭ ‬عن‭ ‬أبحاث‭ ‬علمية‭ ‬ولا‭ ‬دراسات‭ ‬كبرى‭ ‬أنه‭ ‬الفروكتوز‭ ‬أينما‭ ‬وجد‭ ‬سيفعل‭ ‬هذا‭ ‬بفريسته‭ ‬الكبد‭ ‬أولًا‭ ‬والإنسان‭ ‬ثانيا‭! ‬ولكن‭ ‬ما‭ ‬أبعد‭ ‬هذا‭ ‬عن‭ ‬كونه‭ ‬حقائقاً‭ ‬علمية‭ ‬و‭ ‬عن‭ ‬الدراسات‭ ‬الحديثة‭! ‬لأنه‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬فعلا‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬السكر‭ ‬المدعى‭ ‬‭”‬فروكتوز‭ ‬Fructose”‭ ‬يسبب‭ ‬الكبد‭ ‬الدهني‭ ‬في‭ ‬خلال‭ ‬عقود‭ ‬قليله‭ ‬وأحيانا‭ ‬مجرد‭ ‬سنين‭ ‬في‭ ‬هيئته‭ ‬الصناعية‭ ‬الفرانكنشتاينية‭ ‬مثلا‭ ‬في‭ ‬المشروبات‭ ‬الغازية‭ ‬ك‭ ‬“High Fructose Corn Syrup”‭ ‬أو‭ ‬الكتشاب‭ ‬وفي‭ ‬سائر‭ ‬أنواع‭ ‬الأكل‭ ‬الصناعي‭ ‬ك‭ “‬Corn Starch”‭ ‬وتحاول‭ ‬الشركات‭ ‬جاهدة‭ ‬ضخ‭ ‬هذا‭ ‬‭”‬السم‭” ‬في‭ ‬معظم‭ ‬منتجاتها‭ ‬لسببين‭ ‬للأسف‭ ‬الشديد‭ ‬أرخص‭ ‬من‭ ‬بعض،‭ ‬أولهما‭ ‬الكسب‭ ‬المادي‭ ‬الردئ؟‭ ‬وأنا‭ ‬أعلم‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬لم‭ ‬يفاجئك،‭ ‬ولكن‭ ‬الآخر‭ ‬قد‭ ‬يحزنك‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬يفاجئك‭ ‬وهو‭ ‬معرفتهم‭ ‬الجيدة‭ ‬كل‭ ‬المعرفة‭ ‬بإمكانية‭ ‬إدمانه‭ ‬وأن‭ ‬طعمه‭ ‬أحلى‭ ‬بحوالي‭ ‬‮02‬٪‭ ‬من‭ ‬سكر‭ ‬الطعام‭ ‬الأبيض‭ “‬واحد‭ ‬من‭ ‬السموم‭ ‬البيضاء‭ ‬الثلاثة‭ ‬السكر‭ ‬والقمح‭ ‬والأرز‭”‬،‭ ‬والمصيبة‭ ‬والطامة‭ ‬الكبرى‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬شركات‭ ‬تعرف‭ ‬جيدا‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬أسباب‭ ‬مرض‭ ‬السكر‭ ‬‮2‬‭ ‬والكبد‭ ‬الدهني‭ ‬والسمنة‭ ‬وأمراض‭ ‬القلب‭ ‬والإكتئاب‭ ‬والسرطان‭ ‬والسمنة‭ ‬وأمراض‭ ‬أخرى‭ ‬كثيرة‭ ‬قد‭ ‬لا‭ ‬تسعها‭ ‬مقالة‭ ‬واحدة‭ ‬ولا‭ ‬جريدة‭ ‬كاريزما‭ ‬كاملة‭! ‬ولا‭ ‬يزالون‭ ‬يفعلون‭ ‬هذا‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬على‭ ‬الأخص‭ ‬رغم‭ ‬امتناع‭ ‬معظم‭ ‬الدول‭ ‬الأوروبية‭ ‬عن‭ ‬فعل‭ ‬هذا‭ ‬بمواطنينهم‭ ‬بعد‭ ‬معرفة‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الكوارث‭ ‬نتيجة‭ ‬استعمال‭ ‬الفروكتوز‭ ‬خارج‭ ‬سياقه‭ ‬الطبيعي‭ ‬‭”‬الفاكهة‭”‬‭!‬

ولكن‭ ‬توقف‭ ‬هنا‭ ‬عزيزي‭ ‬القارئ‭ ‬لحظة‭! ‬هناك‭ ‬مشكلة‭ ‬عويصة‭ ‬إذن،‭ ‬بما‭ ‬أن‭ ‬السكر‭ ‬الرئيسي‭ ‬بالفاكهة‭ ‬هو‭ ‬هذ‭ ‬المدعو‭ ‬فروكتوز‭ ‬Fructose‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الاستنتاج‭ ‬أنه‭ ‬سيفعل‭ ‬بأجسامنا‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬كما‭ ‬فعل‭ ‬في‭ ‬المشروبات‭ ‬الغازية‭ ‬أو‭ ‬باقي‭ ‬الأكل‭ ‬الصناعي؟‭ ‬هل‭ ‬هذا‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬الفاكهة‭ ‬فعلا‭ ‬طلعت‭ ‬تستاهل‭ ‬السجن‭ ‬وضاره‭ ‬وبتسبب‭ ‬مرض‭ ‬السمنة؟‭ ‬وبتعمل‭ ‬‭”‬كبد‭ ‬دهني‭”‬‭ ‬وكل‭ ‬المصايب‭ ‬المذكورة‭ ‬سابقا‭! ‬لأ‭ ‬و‭ ‬‮0001‬‭ ‬لأ‭ ‬وغلط‭ ‬و‮0001‬‭ ‬غلط‭ ‬بل‭ ‬هيهات‭! ‬وإستنتاج‭ ‬مش‭ ‬ذكي‭ ‬على‭ ‬الإطلاق‭ ‬وليس‭ ‬كما‭ ‬يبدو‭ ‬للعين‭ ‬المجردة‭! ‬لأنه‭ ‬يغفل‭ ‬عن‭ ‬حقيقة‭ ‬أسطع‭ ‬من‭ ‬الشمس‭ ‬في‭ ‬وضح‭ ‬النهار‭! ‬وهذه‭ ‬الحقيقة‭ ‬هي‭ ‬الفرق‭ ‬الشاسع‭ ‬بين‭ ‬أكل‭ ‬الخالق‭! ‬أكل‭ ‬ربنا‭ ‬الطبيعي‭ ‬وأكل‭ ‬قد‭ ‬أسميته‭ ‬أنا‭ ‬شخصيا‭ ‬في‭ ‬مقالة‭ ‬سابقة‭ ‬‭”‬أكل‭ ‬ولأ‭ ‬فرانكنشتاين‭”‬‭ ‬الشخصية‭ ‬الخيالية‭ ‬المرعبة‭ ‬وحش‭ ‬ميت‭ ‬خال‭ ‬من‭ ‬الروح‭ ‬الآدمية‭! ‬هكذا‭ ‬الأكل‭ ‬الصناعي‭ ‬المحتوي‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬السم‭ ‬الزعاف‭ ‬كما‭ ‬وصفه‭ ‬الطبيب‭ ‬العالم‭ ‬الشهير‭ ‬د‭. ‬روبرت‭ ‬لاستيج‭ ‬Robert Lustig‭ ‬الذي‭ ‬حصلت‭ ‬محاضرته‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭ “‬السكر‭: ‬الحقيقة‭ ‬المرة‭ ‬Sugar‭: ‬The bitter Truth”‭ ‬على‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬‮31‬‭ ‬مليون‭ ‬مشاهدة‭ ‬رغم‭ ‬تعقيدها‭ ‬وصعوبتها‭ ‬العلمية‭ ‬على‭ ‬الأطباء،‭ ‬فلك‭ ‬أن‭ ‬تتخيل‭ ‬على‭ ‬المواطن‭ ‬العادي‭!‬

ولكنها‭ ‬أسرت‭ ‬مخيلات‭ ‬المشاهدين‭ ‬بمعرفة‭ ‬الحقيقة‭ “‬المرة‭” ‬عن‭ “‬أحلى‭” ‬حاجة‭ ‬في‭ ‬حياتنا‭ “‬السكر‭”‬‭! ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المحاضرة‭ ‬التي‭ ‬أجرؤ‭ ‬وأدعوها‭ ‬أهم‭ ‬محاضرة‭ ‬عن‭ ‬السكر‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬الحادي‭ ‬والعشرين‭ ‬ذكر‭ ‬هذا‭ ‬العالم‭ ‬الطبيب‭ ‬العالمي‭ ‬الأمريكي‭ ‬الكبير‭ ‬أن‭ ‬الفاكهة‭ ‬بريئة‭ ‬براءة‭ ‬الذئب‭ ‬من‭ ‬دم‭ ‬يعقوب،‭ ‬وشرحها‭ ‬ببساطة‭ ‬العباقرة‭ ‬‭”‬ربنا‭ ‬لما‭ ‬حط‭ ‬‭”‬السم‭”‬‭ ‬ده‭ ‬جوه‭ ‬الفاكهة‭ ‬حط‭ ‬أيضًا‭ ‬مضاد‭ ‬السم‭ ‬من‭ ‬الألياف‭ ‬والإنزيمات‭ ‬والفيتامينات‭ ‬ومضادات‭ ‬الأكسدة‭ ‬التي‭ ‬تحول‭ ‬دون‭ ‬حدوث‭ ‬أي‭ ‬من‭ ‬شرور‭ ‬الفروكتوز‭ ‬العديدة‭ ‬حينما‭ ‬يكون‭ ‬وحده‭ ‬في‭ ‬خارج‭ ‬الفاكهة‭”‬

هل‭ ‬عرفت‭ ‬الآن‭ ‬لماذا‭ ‬ياعزيزي‭ ‬القارئ‭ ‬الاستنتاج‭ ‬بأن‭ ‬هذا‭ ‬السكر‭ ‬بره‭ ‬الأكل‭ ‬الطبيعي‭ ‬الفاكهة هو‭ ‬هو‭ ‬زي‭ ‬جوه‭ ‬الأكل‭! ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬استنتاجاً‭ ‬خاطئا‭ ‬علميا‭ ‬بل‭ ‬مغرضا‭ ‬ماديا‭ ‬،مذنبا‭ ‬أدبيًا،‭ ‬مجرّماً‭ ‬عالميا‭ ‬،‭ ‬حارماً‭ ‬من‭ ‬الفاكهة‭ ‬نفسيا‭! ‬وفعلا‭ ‬محرماً‭ ‬ماحلله‭ ‬بل‭ ‬‭”‬حلّاه‭”‬‭ ‬الله‭ ‬لخليقته‭ ‬لصحتهم‭!‬

الله‭ ‬خلق‭ ‬لنا‭ ‬الفاكهة‭ ‬جميلة‭ ‬المنظر‭ ‬بهية‭ ‬الألوان‭ ‬شهية‭ ‬الأكل‭ ‬لتشجيعنا‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬إهمالها‭ ‬مهما‭ ‬كانت‭ ‬المغريات‭ ‬وهذا‭ ‬لأنها‭ ‬فيها‭ ‬لنا‭ ‬حياة‭ ‬وصحة‭ ‬وطول‭ ‬عمر‭ ‬وهذا‭ ‬مانعرفه‭ ‬جيدا‭ ‬علميا‭ ‬الآن‭! ‬خلقها‭ ‬حلوة‭ ‬في‭ ‬الطعم‭ ‬ومشبعة‭ ‬للنفس‭ ‬الجوعانة‭ ‬ومنعشة‭ ‬حتى‭ ‬للنفس‭ ‬الشبعانة‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬المأكولات‭ ‬الأخرى‭! ‬وهذه‭ ‬طبيعتي‭ ‬وطبيعتك‭ ‬ياعزيزي‭ ‬القارئ‭ ‬أن‭ ‬نميل‭ ‬لأكل‭ ‬الفاكهة‭ ‬حتى‭ ‬بعد‭ ‬الوجبة‭ ‬الرئيسية‭ ‬ماتمكنت‭ ‬من‭ ‬إشباع‭ ‬وملئ‭ ‬بطوننا‭! ‬ولكن‭ ‬سبحان‭ ‬الله‭ ‬وضع‭ ‬هذا‭ ‬الاشتياق‭ ‬داخلنا‭ ‬والألوان‭ ‬الجميلة‭ ‬واللوحة‭ ‬الفنية‭ ‬التي‭ ‬لطالما‭ ‬وصفتها‭ ‬بأروع‭ ‬من‭ ‬أعظم‭ ‬مارسمته‭ ‬يد‭ ‬بيكاسو‭ ‬ومن‭ ‬ما‭ ‬نحتته‭ ‬أيادي‭ ‬مايكل‭ ‬أنچلو‭ ‬وأعذب‭ ‬مما‭ ‬عزفته‭ ‬أصابع‭ ‬بيتهوفن‭!‬

يعني‭ ‬إيه‭! ‬الفاكهة‭ ‬براءه؟‭ ‬رغم‭ ‬سكرها‭ ‬في‭ ‬البطيخ‭ ‬والمانجو‭ ‬والبلح‭ ‬والموز‭ ‬وكل‭ ‬الفواكه‭ ‬الحلوة‭ ‬‭”‬المسكّرة‭” ‬قوي‭ ‬ديه‭! ‬بردو‭ ‬مافيش‭ ‬مشكله؟‭ ‬أيوه‭ ‬مافيش‭! ‬طول‭ ‬ما أكلك‭ ‬طبيعي‭ ‬‮001‬٪‭ ‬ومافيش‭ ‬أيس‭ ‬كريم‭ ‬وعيش‭ ‬أبيض‭ ‬وسكر‭ ‬أبيض‭ ‬ومشروبات‭ ‬غازية‭ ‬وخلافه‭ ‬من‭ ‬السموم‭ ‬البيضاء‭ ‬والأكل‭ ‬الصناعي‭!‬

‭ ‬يعني‭ ‬إيه‭ ‬الفاكهة‭ ‬سكرها‭ ‬مابيتخنش‭ ‬يادكتور؟‭ ‬لأ‭!!‬

ومش‭ ‬كده‭ ‬وبس‭ ‬ياعزيزي‭ ‬القاريء‭ ‬ديه‭ ‬ممكن‭ ‬تخسس‭ ‬لو‭ ‬كانت‭ ‬الفاكهة‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬أكل‭ ‬طبيعي‭ ‬صحي‭ ‬‮001‬٪‭ ! ‬وهذا‭ ‬مبني‭ ‬على‭ ‬أبحاث‭ ‬علمية‭! ‬طيب‭ ‬والكيتو‭! ‬حقيقي‭ ‬الكيتو‭ ‬دايت‭ ‬مش‭ ‬بيشجع‭ ‬الفاكهة‭! ‬وأنا‭ ‬بأشجع‭ ‬الكيتو‭! ‬طيب‭ ‬ديه‭ ‬مشكله‭ ‬نحلها‭ ‬إزاي؟‭ ‬بسيطة‭! ‬أنا‭ ‬قلت‭ ‬إني‭ ‬بأشجع‭ ‬الكيتو‭ ‬دايت‭! ‬بس‭ ‬ماقلتش‭ ‬كأسلوب‭ ‬حياة؟‭!! ‬بأشجع‭ ‬الكيتو‭ ‬كدايت‭ ‬مؤقت‭ ‬لشهور‭ ‬ويمكن‭ ‬سنة‭ ‬ولكن‭ ‬الكيتو‭ ‬واللحوم‭ ‬والدهون‭ ‬فقط‭ ‬مع‭ ‬ندرة‭ ‬الخضار‭ ‬والفاكهة؟‭! ‬لأ‭ ‬مش‭ ‬أسلوب‭ ‬حياة‭! ‬وأكيد‭ ‬الحياة‭ ‬بالكيتو‭ ‬مش‭ ‬سعيده‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬فاكهة‭ ‬ولا‭ ‬خضار‭ ‬حتي‭ ‬لو‭ ‬مراية‭ ‬أجسامنا‭ ‬سعيدة‭! ‬الكيتو‭ ‬مرحلة‭ ‬لوصول‭ ‬لهدف‭ ‬لكنه‭ ‬ليس‭ ‬الهدف‭! ‬

يعجبني‭ ‬ويستعجبني‭ ‬في‭ ‬الأونة‭ ‬الأخيرة‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬مستشفيات‭ ‬أمريكا‭ ‬الكبري‭ ‬تشجع‭ ‬مرضاها‭ ‬لأكل‭ ‬‭”‬أكل‭ ‬مستوحى‭ ‬من‭ ‬أكل‭ ‬حوض‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط‭”‬‭ ‬أكلنا‭ ‬المصري‭ ‬السوري‭ ‬اللبناني‭ ‬الإيطالي‭ ‬الأسباني‭ ‬الجريكي‭ ‬لأنهم‭ ‬يتشابهون‭ ‬أكثر‭ ‬مايختلفون‭! ‬الأكل‭ ‬الذي‭ ‬يقلل‭ ‬أمراض‭ ‬القلب‭ ‬والألزهايمر‭ ‬والإكتئاب‭ ‬والسكتات‭ ‬الدماغية‭ ‬وتصلب‭ ‬الشرايين‭ ‬والسرطانات‭ ‬بمختلف‭ ‬أنواعها‭! ‬الأكل‭ ‬الذي‭ ‬جزء‭ ‬لا‭ ‬يتجزأ‭ ‬منه‭ ‬الفاكهة‭ ‬ياحضرات‭! ‬الأكل‭ ‬الذي‭ ‬عرفناه‭ ‬ألاف‭ ‬السنين‭! ‬تركناه‭ ‬لاهثين‭ ‬وراء‭ ‬أكل‭ ‬صناعي‭ ‬سعراته‭ ‬فاضيه‭ ‬أودى‭ ‬بصحتنا‭! ‬بتاع‭ ‬فرانكنشتاين‭ ‬الذي‭ ‬تلفظه‭ ‬الآن‭ ‬معظم‭ ‬مستشفيات‭ ‬أمريكا‭ ‬مرجحين‭ ‬أكلنا‭ ‬بتاع‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط‭! ‬الملآن‭ ‬بالفاكهة‭ ‬المفعمة‭ ‬بالحياة‭ ‬لما‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬الإنزيمات‭ ‬والفيتامينات‭ ‬ومضادات‭ ‬الأكسده‭ ‬والمعادن‭ ‬والألياف‭ ‬وباقي‭ ‬المغذيات‭ ‬النباتيه‭ ‬التي‭ ‬نعرفها‭ ‬والتي‭ ‬لا‭ ‬نعرفها‭ ‬والتي‭ ‬عجز‭ ‬العلم‭ ‬عن‭ ‬فهمها‭ ‬كلها‭ ‬في‭ ‬عملها‭ ‬كفريق‭ ‬كرة‭ ‬يلعب‭ ‬كل‭ ‬لعيب‭ ‬منهم‭ ‬دوره‭ ‬في‭ ‬إتقان‭ ‬لأنه‭ ‬تمرن‭ ‬علي‭ ‬يد‭ ‬الخالق‭ ‬في‭ ‬تناغم‭ ‬غير‭ ‬مفهوم‭ ‬الى‭ ‬وقتنا‭ ‬هذا‭! ‬تناغم‭ ‬فريق‭ ‬كامل‭ ‬ينهانا‭ ‬بل‭ ‬ينهرنا‭ ‬عن‭ ‬إخراج‭ ‬أي‭ ‬لعيب‭ ‬من‭ ‬الفريق‭ ‬ليلعب‭ ‬لحاله‭ ‬لمجرد‭ ‬جمال‭ ‬لعبه‭ ‬مع‭ ‬الفريق‭ ‬في‭ ‬ماتش‭ ‬الحياة‭! ‬كما‭ ‬لو‭ ‬كان‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬وهو‭ ‬من‭ ‬أعظم‭ ‬لعيبة‭ ‬الكرة‭ ‬بالعالم‭ ‬حاليا‭ ‬يقدر‭ ‬أن‭ ‬يلعب‭ ‬ويفوز‭ ‬بمفرده‭! ‬لا‭ ‬ياعزيزي‭ ‬سيخسر‭ ‬خسارة‭ ‬فادحة‭ ‬رغم‭ ‬مواهبك‭ ‬منقطعة‭ ‬النظير‭ ‬لانه‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬باقي‭ ‬فريقه‭ ‬الذي‭ ‬يعطيه‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬أفضل‭ ‬ماعنده‭ ‬من‭ ‬إبداع‭! ‬وعلى‭ ‬هذا‭ ‬المنوال‭ ‬بلاش‭ ‬نطلع‭ ‬لعيبة‭ ‬الأكل‭ ‬بتوعنا‭ ‬بره‭ ‬الفرق‭ ‬بتاعتها‭ ‬لان‭ ‬النتيجة‭ ‬معروفة‭ ‬دائما‭ “‬الخسارة‭ ‬الفادحة‭”‬‭!‬

ولايسعني‭ ‬أن‭ ‬أغفل‭ ‬أن‭ ‬أشكرك‭ ‬ياعزيزي‭ ‬القارئ‭ ‬على‭ ‬دورك‭ ‬العادل‭ ‬جدا‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المسرحية‭ ‬وهذه‭ ‬القضية‭ ‬لأنك‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬القصة‭ ‬وتلك‭ ‬المسرحية‭ ‬تلعب‭ ‬دور‭ ‬القاضي‭ ‬الذي‭ ‬سيحكم‭ ‬إما‭ ‬بالبراءة‭ ‬أو‭ ‬باستمرار‭ ‬سجن‭ ‬الفاكهة‭ ‬المؤبد‭! ‬لأن‭ ‬دوري‭ ‬هنا‭ ‬اقتصر‭ ‬على‭ ‬المحامي‭ ‬الموكل‭ ‬عن‭ ‬الفاكهة‭ ‬من‭ ‬مليارات‭ ‬الموكلين‭!‬

د‭. ‬باسم‭ ‬أيوب‭ .. ‬محامي‭ ‬ومحرر‭ ‬الفواكة‭…‬

يمكنكم‭ ‬زيارة‭ ‬موقعنا‭ ‬المتخصص‭ ‬فى‭ ‬التغذية‭ ‬بإسم

www.eat4healthy.com

وقناتنا‭ ‬على‭ ‬الــــ‭ ‬ YouTube

https://www.youtube.com/user/sooomatube

د‭. ‬باسم‭ ‬أيوب Dr. Basim Ayoub  (كفاية‭ ‬بقى)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!